خواطر طويلة عن الحب المفقود والأحلام الضائعة

You are currently viewing خواطر طويلة عن الحب المفقود والأحلام الضائعة
خواطر طويلة عن الحب والأحلام الضائعة

إن فقدان الحب مؤلم بلا شك، بل ومدمر للروح. ففي تلك اللحظات نشعر أننا سقطنا في حفرة عميقة ومظلمة، ونشعر أن العالم أجمع قد تخلى عنا. لذا نقدم لهؤلاء المجروحين بعض الخواطر الطويلة عن الحب والأحلام الضائعة لتكون بمثابة تريقاً لصدورهم.

خواطر طويلة عن الحب والأحلام الضائعة

إننا جميعاً مررنا بتجارب أليمة في الحياة، ولعل أسوأها هي تجربة فراق الحبيب. فإذا كنت قد تعاني من حسرة قلب أو فقدان شخص تحبه وترغب فيه فاعلم أنك لست وحداً. ومن هنا نقدم لك بعض الخواطر الطويلة عن الحب والأحلام الضائعة التي ستعيد إلى ذهنك ذكريات قديمة ومؤلمة.

لم تغادر بالكامل

أنت لم تغادر على الإطلاق. مر الوقت وما زلت لا أستطيع أن أنساك، لأنك لم تغادر بالكامل. فبداخلي جزء منك، لم أتمكن من التخلي عنه، ولا أريد ذلك. وفي داخلي، أحمل الأمل في أنه ربما في يوم من الأيام يمكننا العودة مجدداً. وكلما مر الوقت أصبحت الحياة أكثر ضبابية، وكلما تلاشى الاستياء، كلما شعرت أنني أحبك من جديد. وأحاول أن أتخلص من الاعذار لتعود إليّ من جديد.

في ذكرياتي فحسب

أنا أعلم أنك لم تعد تحبني بعد الآن. وأنا كذلك لم أعد أحبك، لكني أريد أن أصدق ذلك. فما زالت كل أغاني الحب التي سمعناها سوياً تذكرني بك وبأيامك. لم أعد أراك، وأريد ألا أشعر بك بعد الآن، أرغب في ألا اشتاق إليك. لا رغبة لي سوى نسيانك وقتلك بداخلي. أعلم جيداً أنني أريد المضي قدماً معك، ولكني في ذكرياتي فحسب.

حب عميق

لأن الحب الحقيقي العميق لا يجلب الفرح دائماً، فأنا أشعر بالحزن في معظم الأوقات. ولأن الحب العميق بلا مقابل، أشعر بأنني أفتقد حياتي وأماني. لكن مع ذلك يأتيني ذلك الشعور بالخداع والوقوع في حب من لا يستحق. فهل استحق أنا كل ذلك؟ إنني اشعر بالأسف لأني لا أستطع التحكم في أقوى مشاعري. فعندما أراك يرفرف قلبي من جديد. حاولت نسيانك آلاف المرات، ولكن كيف يمكنني أن أنسى تلك اللحظات التي قضيتها بجانبك وأنا أشعر بالسعادة والأمان والكمال!

حب أكبر من العالم

ما أشعر به تجاهك ليس له اسم، إنه حب حقيقي أكبر من العالم. رغبتي فيك تجعلني اشتاق إليك كثيراً. خيالك يرافقني في نهاري ويخنقني طوال الليل. لقد أخذت كل شيء معك.. ابتسامتي، فرحتي قلبي، روحي، عقلي.. وقد أدركت في النهاية أن تركك مستحيل، لأنه بدونك لا وجود لي.. لا أستطيع التنفس ولا العيش.. فأنت جسدي وروحي ووجودي.. إنني أحبك من أجل الحياة وما بعدها..

شظايا أحلام متناثرة

الممكن والمستحيل، الحقائق والأكاذيب.. مجرد كلمات جوفاء لا أعلم عنهم شيئاً. ولا أملك سوى قليلاً من الأحلام، وكثيراً من خيبات الأمل. تجتاحني لحظات من جنون عابر. تتملكني رغبة غريبة في إشعال النيران في التاريخ الذي خطته أياديهم. وإلقاء المستقبل الذي رسموه إلى أقرب سلة للمهملات. أريد إشعال الحرائق في الماضي كله بأكاذيبه وحماقاته وضلالاته. ليمسي مجرد شظايا أحلام، لكن لم يتبق معي عود ثقاب واحد بعد أن نفذت جميعها حينما أشعلتها لإنارة الطريق إلى أمانيي..

” لا سبيل لدي الآن سوى الهرب “

سأهرب بعيداً حتى لو طال الدرب. ولسوف أسير على أرصفة عثراتي. سأدوس بقدمي على خوفي. كي أصنع من أخطائي سبيل كي أحقق تلك الأحلام المتعثرة. فأكتب قدراً غير ذاك المتربع على جبهتي. سأصنع تاريخاً بلا مسلمات. بلا حقائق. دون ممكنات أو مستحيلات. تاريخاً من شظايا أحلام متناثرة هنا وهناك. معانداً قدر قد كُتب قبل الألاف الأعوام.

 أفكار ملعونة

هل شعرت بهذا الشعور من قبل. أنا ما زلت أشعر به يؤرق مضاجعي. يحملني بعيداً، سأحكي لكم عنه ذلك الشعور الذي يعتريني منذ سنوات، أدور في دائرة مفرغة، كلما تفوهت بكلمة بدت لي وكأنها ليست المرة الأولى التي أتفوه بها. كل حركة أو فعل أقوم به. أشعر بأنه ليس جديداً عليّ. شعوري بالانزعاج بات صديقي القديم القريب، أمسيت أحفظ ملامحه جيداً.

لأصدقكم القول فأنا لا أجيد ارتداء الأقنعة الزائفة، وأفشل دوماً بالتخفي وراء وجوه كثيرة، إنني استثنائي بعض الشيء، من الممكن أن تدعوني غريب الأطوار، وفي السنوات القليلة الماضية أصابني نوعاً من الاكتئاب طور نفسه من أجلي خصيصاً، بدا لي كغول  يتغلل في روحي، وأصبح له كتلة، يتكلم ويُظهر نفسه فجأة ليتوغل في رأسي كي يمزقها إرباً، إنه وحش كاسر لا أستطع منه فكاكاً، إذا تمكن مني أشعر بأنه يجلس على صدري ويُخدر جسدي النحيل، تساءلت كثيراً هل من الممكن لبعض الشعور أن يأخذ شكلاً فيزيائياً ليُزعج أعضاء جسدي أيضاً؟

لا أخفيكم سراً فلقد فكرت في الانتحار غير ذي مرة، لكنني في اللحظة المناسبة أتراجع وأجبن، فأبدأ بإحداث جروح عميقة يُلهيني ألمها عن قطع الوريد بالكامل، إن عقلي مُزعج للغاية، أريده ألا يُملي عليّ أفكاره الملعونة مجدداً، ولا أياً من وساوسه الفارغة من أية مغزى، وإلا سوف نهلك سوياً.

أنا لن أستطع وليست لدي القدرة على إنهاء الطبقية في العالم ولا العنصرية، ولا الحروب، أنا لن أستطع إصلاح المفاهيم الإنسانية، ولا إصلاح تفاهة هذا العالم المنسق بدقة ليكون جحيماً يحترق به أمثالي.

اقرأ أيضًا: خواطر اشتياق للحبيب البعيد: يوماً ما ستموت المسافة بيننا

خواطر قصيرة عن الحب المفقود

بعد أن عرضنا تلك الخواطر الطويلة عن الحب والأحلام الضائعة لا يمكننا أن نغفل عرض بعض الخواطر القصيرة عن الحب التي تساعدك على النسيان وتقبل الأمر، فلا يمكنك أن تعيش حزيناً طوال الحياة. وعلى الرغم من أن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة إلا أن كل شيء يمر.

  • تعلم من الماضي، والعيش في الحاضر، والعمل من أجل المستقبل.
  • في الحياة أحياناً تكسب، وفي أحيان أخرى تتعلم.
  • اليوم الجيد يمنحك السعادة، واليوم السيئ يمنحك الخبرة.
  • الشيء السيئ في التعلم من خلال التجربة هو أننا لا نتخرج أبداً.
  • ابحث عما تحب ودعه يقتلك.
  • أحياناً تضربك الحياة على رأسك بحجر، لكن لا تفقد إيمانك.
  • إذا كنت تشعر بالوحدة عندما تكون بمفردك، فأنت في صحبة سيئة.
  • حاول ألا تدع الماضي يفسد حاضرك.
  • من لا يصبر على مصاعب الحياة الصغيرة يفشل في مواجهة المشاكل الكبيرة.
  • حزن الأمس وخوف الغد هما اللصان اللذان سلبنا اليوم.
  • إذا كان لديك مليون شيء تبتسم منه، فلا تبحث عن شيء تبكي عليه.
  • الشعور بالغضب مثل الاستيلاء على الفحم الساخن بقصد رميها على شخص ما، فنحن من نحترق.
  • ما أنت عليه اليوم هو نتيجة قراراتك في الماضي. ما أنت عليه غداً سيكون نتيجة لما تفعله اليوم.
اقرأ أيضًا: خواطر عن الحياة: ما لا يقتلك يجعلك أقوى

في الختام لابد من القول بأن العيش على ذكريات الماضي هو أشد أعداء الإنسان. فهذا الأمر لا يسمح له بعيش الحياة على أكمل وجه. كما يؤثر الحزن على الصحة النفسية والجسدية للإنسان. ورغم أننا عرضنا بعض الخواطر الطويلة عن الحب والأحلام الضائعة إلا أننا يجب أن نضع أحلاماً وأهدافاً جديدة ولنعلم أن الحياة لا تتوقف على شخص ما.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك