خواطر طويلة عن الحياة والحب والذكريات والأمل

You are currently viewing خواطر طويلة عن الحياة والحب والذكريات والأمل
خواطر طويلة عن الحياة والأمل والذكريات

يحتاج الكثير منا إلى قراءة بعض الخواطر الطويلة عن الحياة والأمل والحب والأحلام والذكريات والثقة بالنفس وغيرها، لتساعدنا في المضي قدماً في طريق الحياة رغم العقبات التي تعترضنا. ومن هذا المنطلق نقدم بعض الخواطر الطويلة المبهجة التي تضيء حياتنا بالأمل ولن ننسى أن نقدم بعضاً من الخواطر الطويلة الأخرى التي تعبر عن مشاعر الحزن والألم والذكريات.

خواطر طويلة عن الحياة

قرأت في إحدى المرات خاطرة قصيرة تقول: “إنك تعيش مرة واحدة فقط في حياتك، ولكن إذا فعلت ذلك بالطريقة الصحيحة، فستكفيك مرة واحدة فقط”. في المجمل هذا صحيح، ولو أن الإنسان سار بمقتضاها لتغيرت حياته إلى الأفضل. لكن مع ذلك هناك بعض اللحظات المؤلمة والحزينة التي تمر بنا نحتاج فيها إلى التريث والتفكير في حياتنا. فعلينا ألا نندفع في طريق الحزن ونتعلم كيفية التغلب على الحزن والمضي في حياتنا. فلا تجعل بعض الخواطر الطويلة الحزينة التي تقرأها مصدراً للهم بل إجعلها منبعاً للتحفيز والتفريغ العاطفي.

كلمات العزاء الأخير

لكل منا صندوق الأسرار الخاص به. يحمل بداخله ما يخشى عليه من تقلبات الزمن. لا يحتوي صندوق الأسرار على أشياء مادية غالية الثمن. لكن ما يحمله أكثر بكثير من قيمته. إنها أشياء لا تشترى بالمال. ولا يمكن بيعها. فهي جزء من تاريخ الإنسان. لكن هذه الأشياء تحمل بداخلها ذكريات ورسائل وروائح من الماضي.

بعد أن بلغت من الكبر عتياً. نظرت حولي فلم أجد أحد. أو بالمعنى الأدق لم يعد هناك أحد. فالكل رحل بكل بساطة. رحل وتركني أعاني في غياهب الوحدة القاتلة. سنوات طويلة مرت كلمح البصر. لم أشعر بمرورها إلا اليوم. عندما أدركت أنني على مشارف النهاية. ورأيت الشعر الأشهب يكسو رأسي. لم يعد لي إلا بعض ذكريات الماضي الجميل التي أبت أن ترحل مع الجميع.

تقدمت بخطاي ناحية صندوق الأسرار الخاص بي. لم أفتحه منذ سنوات عريضات. اليوم جاء موعده. فتحته بصمت وأنا أتساءل، هل مازال يكتظ بالأسرار؟ أم أنه لم يعد يحتملها. فتحته برفق وأزحت عنه غبار السنين. فتشت فيه طويلاً. كان يحمل بين طياته رسائل وذكريات، روائح قديمة تعبق بأريج الماضي، ورود ذبلت وأصفرت أوراقها، أشياء صغيرة، جثث كثيرة لأقلام قد جف حبرها، وأوراق يكسوها الغبار.

لم يعد هناك قبس ينير لي دربي، وأنا أسير في خضم ماضي قد رحل، فجأة أسمع صوتاً وسط الأوراق، بدت هنالك ورقة خرجت عنوة من بين الأوراق، حملتها بين يداي وقرأت ما فيها، بكيت بمرارة فلقد كانت تحمل بين دفتيها كلمات العزاء الأخير.

خواطر طويلة: وحش الذكريات

لم أستطع بعد أن أتغلب على وحش الذكريات الكاسر الذي قلب حياتي إلى جحيم مستعرة، لا أدر لماذا ما زلت أتقفى أثر أشياء ماتت واحترقت وتحولت إلى رماد أتت عليه رياح القطيعة فنثرته في الهواء ولم يعد منه شيئاً.

أشعر بمتعة غريبة في تقليب الأوجاع والألم وقصص الحب التي تلاشت ولم يتبق منها سوى شرذمة قليلة من الجروح التي وجدت طريقها للالتئام. تساءلت كثيراً لماذا هذه اللذة الغريبة في نبش قبر الحب؟ لماذا أفتش دوماً عما يؤلمني وأركض ورائه، أنني الآن أصبحت حراً طليقاً، لم تعد قيود الحب تُكبلني، لماذا إذن أرحل ورائها في نشوة؟

طريقة للنسيان

سأعاود الكتابة مجدداً، فمازالت هي ملاذي وملجأي. أشعر بشعور رائع حينما أكتب عن تلك القصص حتى وإن كانت مؤلمة وحزينة. ربما اخترت الكتابة طريقاً للنسيان، وربما اختارتني هي كقربان، في الكتابة أحاول أن افهم ذاتي. وأحلل أفعالي وسلوكي وأفكاري. تنتابني نوبات من جنون عابر. فأصرخ وأبكي، وما هي إلا لحظات حتى انتهي ويعود الهدوء ثانية. هل مسني الجنون، أم أنني على شفا جرف هار من الفوضى، سألملم أشيائي، أوراقي وأقلامي، وأرحل إلى محرابي بعيداً عن كل تلك الفوضى.

خواطر طويلة: هكذا هي الحياة

هذه هي الحياة، تخيل أنك تقرأ  كتاباً، ولا يمكنك العودة إلى الصفحة السابقة، فكيف تقرأه بعناية؟ هكذا الحياة تمضي في طريقها واليوم الذي نحياها لن يعود مجدداً. في الحياة لا يهتم بك أحد ولا يحتويك ولكن إذا مت فلا أحد يريد أن يتركك تذهب بعيداً. اليوم لا أحد يمنحك وردة وأنت على قيد الحياة ولكن إذا أمسيت جثة هامدة داخل قبر مظلم يعطونك باقات من الورود. هذه هي الحياة.

لا أحد يهتم بك اليوم ولكن إذا مت، ستكون شهيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، والجميع سيرفع صورتك ويخبرون الكل كم كنت مميزاً. اليوم في حياتك يجعلك الجميع تبكي وغداً يبكون من أجلك. هكذا هي الحياة.

لن يتوقفوا أبداً عن انتقادك

في الحياة سينتقدك الجميع على كل ما تفعله، وما أنت عليه. سينقدون على ما تقوله وعلى ما لا تقوله. على ما تفعله وعلى ما لا تفعله. ويخبرونك كيف تلبس؟ وكيف تعيش؟ كيف تأكل؟ وكيف تفكر؟ وإذا رضخت لهم سينتقدونك كذلك. ولهذا السبب لا سبيل أمامك سوى أن تحيا حياتك كما يحلو لك. لأنهم لن يتوقفوا أبداً عن الحكم عليك، ومهما فعلت ستنال حظاً من النقد. فهذه طبيعة البشر.

الكل يموت والحياة تستمر

إذا كنت تعتقد أنك مهم جداً في الحياة، ما عليك سوى أن تتجول في إحدى المقابر. هناك سترى الأشخاص الذين كانوا أكثر أهمية منك قد تواروا بين الثرى. ومع ذلك يمضي العالم في طريقه لا يأبه لموت أحد. ومع أنهم جميعاً رحلوا عن عالمنا إلا أن ما يبقى من أثرهم هو ما تركوه لنا، وما منحوه من قلوبهم هو ما يبقى على قيد الحياة حتى وإن ذهب أصحابه. لذا لا تحاول أن تثبت للجميع أنك ذات أهمية عظيمة. ولكن فقط عش حياتك واستمتع بكل لحظاتها. ففي النهاية الكل يموت والحياة تستمر.

ابتسم حتى في أحلك الأوقات

الحياة ليست قاسية وليست صعبة طالما تحيا فيها وتعرف هدفك منها جيداً. فإذا لم تكن تعرف الغاية من حياتك وماذا تريد منها فلن تكفيك حياة واحدة. لذا تأن وتفكر حتى تعرف ما تريد؟ وعليك أن تحيا دوماً في النور ولا تخشى شيئاً أو شخصاً. انظر إلى الشمس وابتسم، فلا تزعج الشمس سوى أولئك الذين يعيشون في الظلام. وعليك أن تعلم أنه كلما قل ما تملكه من أشياء وأشخاص كلما كنت أكثر حرية. والناس ليسوا فقراء في الحياة بسبب ظروفهم المعيشية أو مشكلات الحياة اليومية. بل هم فقراء بسبب طريقة تفكيرهم.

لذا مهما كانت الظروف والمواقف ابتسم واضحك حتى في أحلك الأوقات، فكل شيء مزعج في الحياة يفقد قوته إذا تم الاستخفاف به. فالحياة تهزنا بكل قوتها وتضع أمامنا العراقيل لندرك أن الوقت المتبقي لنا لا يضيع هباءاً.

بداية عالم جديد

التغييرات الكبيرة في الحياة تصاحبها دائماً صدمة قوية. لكنها لا تشير إلى نهاية العالم، إنها تشير فقط إلى بداية عالم جديد. هكذا تكون الحياة أحياناً ظالمة، لكنها جميلة؛ حزينة في بعض الأحيان، لكن اللحظات السعيدة القليلة تجعلنا سعداء. والحكمة ببساطة هي أن تتوقف عن قتال الحياة وتبدأ في احتضانها وتقديرها. ويكمن فن المحبة في عدم إهمال الابتسامة أبداً. فهناك الكثير من المفاجآت في الحياة. هناك أيام لا تعني شيئاً ولحظات تعني كل شيء. فبدلًا من الشكوى مما لم تمنحك إياه الحياة، احتفل بما أنقذتك منه. واحتفظ دائماً بأمرين: البساطة إذا نجحت والشجاعة إذا فشلت. فهناك زاوية واحدة على الأقل من الكون يمكنك بالتأكيد تحسينها، وهي نفسك.

اقرأ أيضًا: خواطر قصيرة تساعدك على رؤية الأمور بشكل مختلف

نصائح لحياة سعيدة

في الحياة، ليس كل شيء له إجابة، وليس كل شيء منطقياً، وليس كل شيء عادل، وليس كل شيء كما ينبغي أن يكون عليه. لذا تعلم فقط كيف تتعايش معه! وأحمل معك هذه النصائح:

  • أجمل يوم – هو اليوم.
  • أسهل شيء – أن تكون مخطئاً.
  • أكبر عقبة – الخوف.
  • أكبر خطأ – التخلي عن نفسك.
  • أصل كل الشرور – الأنانية.
  • أفضل إلهاء – العمل.
  • أسوأ هزيمة – اليأس.
  • الضرورة الأولى – التواصل.
  • أعظم غموض – الموت.
  • ما الذي يجعلك أكثر سعادة – أن تكون مفيداً للآخرين.
  • أسوأ العيوب – الدعابة السيئة.
  • أكثر الخراب – الحسد.
  • أجمل هدية – الغفران.
  • أعظم شعور – السلام الداخلي.
  • أعظم رضا – إنجاز الواجب.
  • أقوى قوة – الإيمان.
  • أجمل شعور – حب.
  • أفضل ملجأ – الله.
اقرأ أيضًا: خواطر عن الألم: الكلمات دواء للنفوس المعذبة

في الختام فإن الأشياء الصغيرة والتفاصيل هي التي تصنع الفرق. فإذا كنت تشعر أنك تسير ببطء شديد أو أن ما كنت تتوقعه أو تفعله يستغرق وقتاً أطول من المتوقع، فابق هادئاً! الشيء المهم هو أنك لا تتوقف عن القتال من أجل ما تريد. ومن هذا المنطلق قدمنا إلى القارىء بعض الخواطر الطويلة لتكون له معيناً مرشداً.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك