رسائل الحب القديمة
رسائل حب قديمة - خواطر أدبية

رسائل الحب القديمة

كان الحب قديماً له مذاق مختلف..

ومن أجمل الأشياء في قصص الحب كانت رسائل الحب القديمة. تلك الرسائل الورقية التي تبادلها العاشقون سوياً.

كانوا ينتظروها على حرارة الجمر. بل وكانوا يُبدعون في كتابتها.

فيما مضى من الزمان تعلمنا كيف نخط تلك المشاعر الدفينة بداخلنا على الورق..

أتذكر ذلك الإحساس الذي كنت أشعر به من قبل لدي استلامي لرسالة، ولهفتي الشديدة لقراءتها..

لا أعتقد أن هذا الإحساس عادوني ثانية بعد انتهاء زمن الرسائل القديم…

حينما انتهت قصة الحب العميقة البريئة. جمعت كل رسائل الحب القديمة التي كتبتها إلى محبوبتي، وكذلك رسائلي التي عادت إليّ في النهاية. بعد أن أصبحت شظايا أحلام متناثرة. وصنعت منها سفناً ورقية بعد أن حفظت كلماتها عن ظهر قلب. وألقيتها واحدة تلو الأخرى في حوض المياه…

شرعت السفن تغرق واحدة بعد أخرى. وأنا أنظر إليها شارد الذهن، محطم الفؤاد حتى غرقت السفن جميعها. ولم أعد أرى ماءً أو سفناً. لم أر سوى

” ضباب وهاوية وزحام أفكار وتلاطم ذكريات أبت أن تغرق مع تلك السفن “

وائل الشيمي

كاتب وأديب مصري

اترك تعليقاً