طائر الطنان: معلومات مذهلة عن أصغر طائر على وجه الأرض

You are currently viewing طائر الطنان: معلومات مذهلة عن أصغر طائر على وجه الأرض

طائر الطنان هو أصغر طائر موجود على سطح الكرة الأرضية. حيث يبلغ طوله حوالي خمس سنتيمترات فقط، أما وزنه فلا يتعدى ثلاثين جراماً. لكن هذا الطائر ربما يعد الأغرب في مملكة الطيور. فهيا بنا نستقي بعض المعلومات عن طائر الطنان.

سرعة الطائر الطنان

يتميز هذا الطائر الرائع بسرعته العالية. فهو يحرك جناحيه أثناء طيرانه بمعدل ستين مرة في الثانية. وقد تصل إلى مائتي مرة، ولذلك لا يرى الإنسان جناحي هذا الطائر الصغير إلا حينما يكون واقفاً. بينما يندفع طائر الطنان أثناء طيرانه بسرعة تصل إلى تسعين كيلو متراً في الساعة. ويساعده قلبه في الوصول إلى هذه السرعة وبذل هذا المجهود الشاق. حيث تبلغ سرعة نبضاته حوالي 1200 نبضة في الدقيقة الواحدة. وهذا الطائر يستهلك في اليوم كمية من الطعام قد تصل إلى ضعف وزنه لإمداده بالطاقة اللازمة. وهو يصطاد الحشرات الصغيرة ويفضل بيض العنكبوت وصغار العناكب.


كيف يطير الطنان

يمكن للطائر الطنان أن يطير إلى أي جانب، وكذلك بإمكانه أن يرتفع وينخفض ويثبت في الهواء بسهولة تامة. كما بإمكانه أن يهبط بسرعة فائقة دون أن يتعرض للارتطام. بينما ينفرد هذا الطائر الرائع بين الطيور بالقدرة على الطيران إلى الخلف. كما إنه يجيد الهروب ببراعة شديدة. ومن الصعوبة أن يتم الإمساك بهذا الطائر الصغير. وعلى الرغم من صغر حجمه فبإمكانه إخراج الطيور الكبيرة من الأماكن المتواجدة فيها من خلال الطنين المستمر. بينما يتميز طائر الطنان بجناحيه الطويلان والرفيعان في الوقت ذاته. كما يمتاز بألوانه المبهرة التي تجذب الانتباه إليه. وهذان الجناحان يتمتعان بصلابة شديدة. لذا يساهم بصورة كبيرة في تمتع هذا الطائر بتلك السرعة الرهيبة. أما بالنسبة لعضلات صدر هذا الطائر التي تتولى تحريك الجناحين فهي بالنسبة لحجمه تفوق جميع الطيور.

اقرأ أيضًا: معلومات غريبة عن طائر نقار الخشب: لماذا ينقر الأشجار؟

ماذا يأكل طائر الطنان

كيف يأكل طائر الطنان
ماذا يفعل طائر الطنان ليأكل

يتغذى طائر الطنان على رحيق الأزهار، فهو الغذاء الأساسي له. كما أن لسان هذا الطائر الخلاب فريد من نوعه فعلى الرغم من إنه في سمك الخيط الرفيع، إلا إنه أجوف. لذا بمجرد أن يضع الطائر منقاره المدبب قرب الرحيق داخل الزهرة يبادر على الفور بقذف لسانه إلى الرحيق الذي يمر خلاله إلى المريء مباشرة.


كيف ينام

الطيور الطنانة هي طيور نشطة جداً ولا تنام مطلقاً أثناء النهار. لكن بعد أن يحل الليل بظلامه، يبحثون عن مكان آمن ثم يدخلون في حالة من السبات. وهو نوع من النوم العميق. بينما من خلال هذا النوم العميق تستطيع الطيور الطنانة أن توفر طاقة أجسامها حتى يحل نهار اليوم الجديد. وبعد شروق الشمس في اليوم الجديد يخرجون من هذا السبات لتبدأ رحلة البحث عن الغذاء على الفور. لكن الغريب في الأمر أن هذه الطيور إذا لم تستطيع الحصول على سعرات حرارية كافية في اليوم السابق فإنها لا تستطيع الاستيقاظ في اليوم الجديد.

اقرأ أيضًا: أسباب هجرة الطيور: أسرار أغرب الرحلات في الطبيعة

معلومات مذهلة عن طائر الطنان

  • لدى الطيور الطنانة شعر صغير على ألسنتهم لمساعدتهم على رفع رحيق الأزهار.
  • الطيور الطنانة لا تمتلك حاسة شم، ولكن يمكنها أن تسمع أفضل بكثير من البشر.
  • تنجذب الطيور الطنانة إلى جميع الألوان الزاهية، وخاصة اللون الأحمر.
  • ترى الطيور الطنانة في الأشعة فوق البنفسجية. بينما يمكنها أن ترى أبعد من الإنسان.
  • تتمتع الطيور الطنانة بذاكرة رائعة – فهي تتذكر كل زهرة وكل وحدة تغذية زارتها، والمدة التي ستستغرقها زهرة لإعادة ملئها.
  • تشكل أدمغة الطيور الطنانة 4.2٪ من وزن الجسم. من الناحية النسبية، لديهم أكبر أدمغة من مجموعة الطيور البرية.
  • الطيور الطنانة هي الطيور الوحيدة التي يمكنها الطيران لأعلى ولأسفل وللجانبين وللأمام وللخلف.
  • تعد الطيور الطنانة ثاني أكبر عائلة من الطيور وتضم أكثر من 300 نوع.
  • الطيور الطنانة لها أقدام ضعيفة – فهي تستخدمهم بشكل أساسي للجلوس فقط.
  • تطير الطيور الطنانة بمتوسط ​​سرعة 25-30 ميلا في الساعة، وهي قادرة على الغوص بسرعة تصل إلى 50 ميلاً في الساعة.
  • الطيور الطنانة لا تتزاوج مدى الحياة.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك