فيلم Borgman هو واحد من الأفلام الغريبة التي تتراكم فيها الأسئلة بسرعة أكبر من الإجابات. يمنحك هذا الفيلم شعوراً غريباً بعدم الارتياح. لكن لا يمكن اعتباره أحد الأفلام السريالية غير المفهومة. نظراً لأن حبكة الفيلم بها الكثير من الرمزيات التي يمكن تفسيرها. لكن ليس بالسهولة المتوقعة.

مقدمة عن فيلم Borgman

هذا الفيلم هو أحد الأفلام الغريبة غير المفهومة المثيرة للاهتمام. ويتطلب الغوص العميق لمعرفة ما يريد مخرج الفيلم قوله. على الرغم من حقيقة أن سحره يكمن في حبكته الساخرة والمبهمة. ومع ذلك، فإن الرمزية التي يتمتع بها هذا الفيلم هي التي جعلته مربكاً للمشاهد العادي.

ما سأحاول القيام به في هذا المقال هو تقديم نظريات لما يعنيه الفيلم. وهذا الأمر يتطلب بعض المعرفة عن قصة الفيلم وحبكته. لذا سيحتوي هذا المقال على حرق لأحداث أثناء مراجعة الفيلم ومناقشته من وجهة نظر فنية.

من المثير للاهتمام أن نلاحظ أن ممثلاً ومخرجاً هولندياً لا يتمتع بالشهرة العالمية يظهر فجأة في مهرجان كان السينمائي بفيلم غريب. بل ويحصل على السعفة الذهبية. وعلى الرغم من عدم وضوح أفكار هذا الفيلم. إلا أن هناك شيء واحد واضح بشأن فيلم Borgman ومخرجه؛ أن كلاهما يكتنفهما الغموض.

اقرأ أيضاً: فيلم Zardoz.. فيلم خيال علمي فلسفي ربما لم تسمع به من قبل


قصة فيلم Borgman

أفلام الغموض والإثارة
مشهد من فيلم Borgman

تبدأ القصة بكاهن مسلح ورجلين يطاردون مجموعة من المشردين القاطنين في مساكن تحت الأرض. لكن يعلم أحد المشردين بوجود الرجال المسلحين فيهرب بسرعة. ومن ثم يخبر زملائه الساكنين في أماكن أخرى تحت الأرض.

يظهر أحد المشردين يدعى أنطون عند باب قصر. حيث يلتقي بزوجين من الطبقة العليا هما ريتشارد ومارينا. يطلب من الزوج دخول المنزل للاستحمام. لكن الزوج يرفض. يصر المشرد أنه يعرف زوجته. هنا يضربه الزوج بعنف تاركاً إياه ملقى على أرضية الحديقة وحمل زوجته على الدخول وأغلق وراءه الباب.

تسمح الزوجة مدفوعة بالفضول والشعور بالذنب لأنطون بالبقاء في كوخ الحديقة دون أن يعرف زوجها بالأمر. وبعد مرور الوقت أصبحت مارينا وأطفالها الثلاثة وأنطون أصدقاء أثناء إقامته. لكن أغرب ما في الأمر أن أنطون كانت لديه القدرة على التحكم في الأحلام، ومن خلال هذه القوة استطاع أن يجعل مارينا تكره زوجها.

يترك أنطون هذه العائلة في النهاية للقاء فريقه المكون من أربعة أفراد الذين يخططون لمؤامرة ضد الأسرة التي استضافته. حيث قاموا بتسميم البستاني الذي يعمل في الحديقة. كما قتلوا زوجته. بعد أيام قليلة يظهر أنطون مع فريقه وهم يرتدون ملابس أنيقة. ويقدم أنطون نفسه على أنه كاميل البستاني الجديد، ويعود للاستقرار في المنزل مرة أخرى.

كان من الجلي أن كاميل وفريقه يتمتعون بقدرات التحكم في العقل. كما يستخدمون هذه القوى لإفساد العقول والقتل. حيث يغوي بورجمان مارينا لدرجة أنها تريد موت زوجها، ويفعل باسكال الشيء نفسه مع جليسة الأطفال ستاين التي تبدأ في احتقار صديقها.

بحلول نهاية الفيلم يسمم هذا الفريق بقية المنزل (بما في ذلك مارينا) باستثناء أطفال ريتشارد ومارينا الثلاثة. حيث يقوم الفريق بإجراء عملية جراحية على الأطفال. ثم يأخذونهم إلى الغابة. إلى هنا تأتي نهاية هذا الفيلم الرائع الذي لا يمكننا اعتباره أحد الأفلام السريالية غير المفهومة. حيث سننتقل إلى التفسيرات المختلفة لرموز الفيلم.

اقرأ أيضاً: فيلم Identity لماذا يعتبر واحد من أفضل أفلام الاضطرابات النفسية


التفسير الديني لفيلم Borgman

فيلم Borgman
أحد مشاهد فيلم Borgman

هذا الفيلم واحد من الأفلام الغريبة غير المفهومة إلى حد ما. لكنه ليس أحد الأفلام السريالية. يقرأ الفيلم بأكمله على أنه استعارة للشر في العالم. كاميل بورجمان ورفاقه هم قوى الشر: الأرواح الشريرة، الشياطين، قوى الظلام. حيث يبدأ الفيلم بما يبدو أنه اقتباس من الكتاب المقدس “ونزلوا إلى الأرض لتقوية صفوفهم” ولكن إذا بحثت عن هذا الاقتباس لن تجد له وجود.  لماذا؟ بكل بساطة، هذا الاقتباس ليس من الكتاب المقدس. لكن لماذا المخرج يفعل شيئاً من هذا القبيل؟ اللعب معنا هو أفضل تخمين لدي. فهذا الاقتباس تمت كتابته بذكاء ليبدو كما لو كان من الكتاب المقدس.

طرد آدم من الجنة

كيف يمكن أن يُنظر إلى الفيلم بأكمله على أنه إعادة تمثيل لطرد آدم من جنة عدن. ما الذي يدعم هذه النظرية؟
أولاً الاسم الأول لبورجمان هو كاميل. وهو أمر مثير للاهتمام للغاية. لأنه في الكتاب المقدس، يعد كاميل واحداً من رؤساء الملائكة السبعة. كما إنه المسؤول عن طرد آدم وحواء من عدن وحماية الحديقة ( الجنة) بسيف ملتهب. إذا نظرنا إلى الفيلم بهذه النظرة يمكن أن يكون بورجمان هو الأفعى (الشيطان) التي تغري حواء (مارينا)، وريتشارد في الفيلم هو الذي يمثل آدم.

تماماً كما في قصة الكتاب المقدس. مارينا المرأة التي أغراها كاميل هي التي تسمح له بالدخول. فتحت منزلها له وتسمح له بالدخول. إذن ما هي الفاكهة المحرمة في الفيلم؟  الفاكهة المحرمة في الفيلم هي الشهوة، والغضب. حيث كان من الواضح أن مارينا ترغب في كاميل. وتريد أن تقتل زوجها لتكون مع كاميل الذي يخدعها فقط، مثلما كان الثعبان يحاول فقط خداع حواء. ما معنى كل عمليات القتل في الفيلم إذن؟ سؤال خاطئ. فالشر الخالص لا يفكر في هذه الأمور. حيث أن السبب الوحيد لوجود الشر الخالص هو تدمير كل ما هو جيد.

الشر الخالص في فيلم Borgman

هنا نجد أن مارينا وريتشارد يتمتعان بحياة رائعة. فهم أثرياء، ولديهم أطفال رائعون، ووظائف رائعة. لذا فإن كاميل ورفاقه لا يرغبون سوى في تدمير كل شيء دون سبب معين. لكن لماذا لا يقتلون كل شخص يقابلونه بشكل عشوائي؟ أولاً وقبل كل شيء، هذا الأمر ليس ممتعاً. ثانياً، يريدون أن يكون لهم تابعون. حيث يقومون بإفساد الشباب والأطفال. من الواضح أن كاميل مناهض للمسيحية. ففي إحدى القصص يخبر الأطفال كيف أن المسيح ليس لديه وقت لمشاكل الناس. كما يحاول أن يبث الفتنة دائماً، فعمله الاساسي هو الكذب وبث هذه الفتنة.

قوى خارقة للطبيعة

لاحظ أيضًا كيف يبدو أن كاميل يمتلك قوى خارقة للطبيعة أو نفسية. حيث يتحدث إلى الحيوانات (الكلاب). كما إنه قادر على جعل مارينا تحلم بالكوابيس. ومن الواضح أنه له تأثير على ريتشارد أيضاً، على الرغم من أننا لا نعرف الكثير عن شخصيته. إلا أنه يبدو من الغريب أن يكون لدى شخص في مثل منصبه مثل هذا المزاج السيئ ويضرب شخصاً جاء على عتبة بابه. في رأيي فإن كاميل كان يستفزه بطريقة غير مرئية. إنها خطته طوال الوقت للتسلل إلى هذه العائلة وتدميرها من الداخل. ليس من المستغرب إذن أن يكون الكاهن هو الذي يطارده في مشهد الافتتاح.

اقرأ أيضاً: أفضل 10 أفلام دراما في العشر سنوات الأخيرة


علم الاجتماع والتفسيرات الأكثر عقلانية

الأفلام الغريبة
فك شفرات رموز الفيلم

فيلم Borgman هو أحد الأفلام الغريبة التي تفسح المجال بسهولة للتفسير الاجتماعي. حيث أنه إذا أزلنا كل العناصر الخارقة للطبيعة في الفيلم ستجد فقط آداب السلوك البرجوازي والأعراف القياسية. ستجد أن مارينا هي التي سمحت لهذا الغريب أن يدخل إلى منزلها. إنها لا تريده أن يدخل في الحقيقة، ولكن منذ أن ضربه زوجها ضرباً مبرحاً، فإنها تشعر بالذنب. كما أنها لا تستطع طرده من المنزل بمجرد أن يتحسن، لأنه لا يمكنه فقط مقاضاتهم، ولكن مرة أخرى هذا ليس أسلوباً مهذباً. لم يتوقف الأمر على ذلك فحسب. بل نجد أيضاً أن زوجها ريتشارد كان عنصرياً بشكل كبير حيث رفض البستاني المتقدم للوظيفة لأنه أسود ورفض أخر لأنه أجنبي. هذا بالإضافة إلى إنه يكره المشردين. فعندما زاره أنطون في البداية بشعره الكث وملابسه المتسخة رفض استقباله. أما عندما عاد نظيفاً من أجل التقدم للوظيفة قام بتعيينه. يبدو أن الاستحمام وقصة شعر لائقة وملابس نظيفة هي كل ما يتطلبه الأمر لإقناعه بأن كاميل رجل محترم. لذا لا يمكن وضع هذا الفيلم ضمن الأفلام السريالية بعد فك شفرات رموزه.


لا توجد قراءة مطلقة لفيلم Borgman. فلكل فرد الحق في تفسيره الخاص وكل تفسير صحيح إلى حد كبير. على الرغم من أن بعض التفسيرات بالطبع ربما تكون أكثر منطقية من البعض الآخر. كما أن تعدد التفسيرات هذا ما يجعل هذا الفيلم أحد الأفلام الغريبة الفريدة إلى حد ما. لكنه ليس أحد الأفلام السريالية غير المفهومة نظراً لإمكانية فك رموزه.

وائل الشيمي

إنسان ينتمي لكوكب الأرض
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments