نهج البردة للبوصيري: أصل تسمية جميع قصائد مديح الرسول

نهج البردة هي قصيدة للبوصيري في مديح النبي؛ وتحتوي على 180 بيتاً، كما إنها واحدة من أعظم ما نظمه البوصيري. وشرع العديد من الشعراء في نظم قصائدهم في مدح النبي على وزنها، ولعل أشهرهم أمير الشعراء أحمد شوقي ومحمود سامي البارودي.

0 Comments

بشار بن برد: هل كان زنديقاً يستحق القتل؟

قال للخليفة: يا أمير المؤمنين إن هذا الأعمى الملحد الزنديق قد هجاك. فقال له الخليفة: ماذا قال عني؟ أجابه الوزير: قال أشياء يخجل لساني من التفوه بها. طلب منه الخليفة أن ينشد عليه ما قاله بن برد. وهنا أجابه الوزير قائلاً: لا أستطع.. ولو خيرتني بين قول شعره وبين الضرب بالسيف لاخترت الضرب بالسيف.

0 Comments

رابعة العدوية: حكاية المرأة التي رسمت معالم الصوفية

تقول الروايات أن رابعة العدوية بعد أن تحررت من عبوديتها احترفت مهنة العزف على الناي. وكانت بارعة الجمال والفتنة مما جعلها تسير في طريق الشهوات، إلا أنها في نهاية هذا الطريق تابت وعادت إلى الله لتصبح ناسكة متصوفة وتعرف معنى الحب الإلهي.

0 Comments

تشارلز دارون: العالم الذي غيّر وجه التاريخ البشري

يقول العالم هايزنبرج أن الجرعة الأولى من العلوم الطبيعة ستجعلك ملحداً؛ ولكن الإله ينتظرك عند نهاية الكأس؛ ويقول الفيلسوف فرانسيس بيكون أن القليل من العلم يجعل المرء ملحداً؛ ولكن التعمق فيه يجعلك تؤمن بالإله. وهذا ما حدث مع تشارلز دارون.

0 Comments

أجمل رسائل أعياد الميلاد الرومانسية

ربما لا تعبر بطاقات التهنئة بعيد الميلاد بكل ما يعتري القلب من المشاعر والأحاسيس؛ فتلك المشاعر لا يمكن للكلمات وصفها؛ ومع ذلك فهي مجرد محاولة للتعبير عن الحب والتقدير لكل شخص أحببناه ونتمنى أن نظل بجانبه حتى نهايات العمر.

0 Comments

روايات عالمية مشهورة من جميع أنحاء العالم مع نبذة مختصرة عن كل رواية

هناك عدد لا يُحصى من الروايات العالمية المشهورة؛ مما يجعل من الصعب حصر كل تلك الروايات. لكننا نستعرض بعضاً من أشهر هذه الروايات من مختلف بلدان العالم؛ مع ملخص لكل رواية. فإذا كنت تحب الأدب العالمي فلا ينبغي عليك تفويت قراءة هذه الروايات.

0 Comments

رواية كبرياء وتحامل: لماذا مازالت اليوم كما كانت قبل مائتي عام؟

لا تزال رواية كبرياء وتحامل تحظى بشعبية كبيرة اليوم ليس فقط بسبب الشخصيات التي لا تنسى والجاذبية العامة للقصة، ولكن أيضًا بسبب المهارة التي يتم سردها بها. ففيها تستخدم أوستن ببراعة السخرية والحوار والواقعية التي تدعم تطور الشخصية.

0 Comments