كتاب الحياة
كتاب الحياة - خواطر أدبية

كتاب الحياة

فتحت كتاب الحياة بعد رحيلك. لكن تكسر قلمي، وتبعثرت عباراتي، وبهت ضياء ما كنت أصيغه. أشعر أن الليل جاثم على صدري، ومازلت في انتظار بزوغ الفجر. اليوم كلماتي لا تحمل حروفها سوى الوجع.. بحثت عنكِ طويلاً وسنين عمري…

وصية
وصية - خواطر أدبية

وصية

وصية كتبها لها ... ترك لها رسالة قبل رحيله، وطلب منها عدم فضها وقراءتها  إلا بعد أن يغادر... غادر وتركها وحيدة، وقد نسيت أمر الرسالة. وتركتها مع رسائل الحب القديمة. وما إن تذكرت حتى أحضرتها وشرعت في قراءتها..…

تحت ظل شجرة
ظل شجرة - خواطر أدبية

تحت ظل شجرة

تحت ظل شجرة، مضت الأيام سريعاً. فمنذ زمن قريب كنت ألعب وأركض، أغني وأرقص، أهب أضيق المساحات من وقتي لطموحاتي .... ثم سار بي العمر حثيثاً فأمسيت شاباً، وشعرت بالحب والحياة، ورفعت سقف توقعاتي من الحياة عالياً.... تقدمت…

شعور جيد عليك تجربته
شعور جيد عليك تجربته - خواطر أدبية

شعور جيد عليك تجربته

شعور جيد عليك تجربته ... هل شعرت بمثل هذا الشعور من قبل؟ أن تكون لديك القوة لفعل ما هو صواب وأنت في وسط عالم من الخطايا.. أن تكون جائعاً. وتمنح بعض لقيمات لتسد جوع أحد البائسين.. أن تكون…

شظايا أحلام متناثرة
شظايا أحلام متناثرة - خواطر أدبية

شظايا أحلام متناثرة

" شظايا أحلام متناثرة "...  الممكن والمستحيل،الحقائق والأكاذيب ..... مجرد كلمات جوفاء لا أعلم عنهم شيئاً. ولا أملك سوى قليلاً من الأحلام، وكثيراً من خيبات الأمل ..... تجتاحني لحظات من جنون عابر. تتملكني رغبة غريبة في إشعال النيران…

غربال الحقيقة
غربال الحقيقة - خواطر أدبية

غربال الحقيقة

حصلت أخيراً على غربال الحقيقة.. وضعت فيه كل من عرفتهم من أصدقاء وأقارب وأحباب. لكنهم انسلوا كالماء من بين فتحاته ولم يتبق منهم سوى القليل.. تفاجأت وحزنت، وفي النهاية سجدت شكرا لله بعد أن اكتشفت أن الأقنعة الزائفة…

تباً لك أيتها الحياة
تباً لكِ أيتها الحياة - خواطر أدبية

تباً لك أيتها الحياة

" تباً لك أيتها الحياة " دوماً ما نقولها. لم تسلم منا الحياة .. فجميعنا بلا استثناء يكيل الاتهامات لها. وفي اللحظات الأليمة التي تمر علينا نلقي عليها اللوم. ونتفوه بتلك العبارات المحفوظة عن ظهر قلب. إنها تعذبنا…

رسائل الحب القديمة
رسائل الحب القديمة - خواطر عن الحب

رسائل الحب القديمة

لماذا هذه اللذة الغريبة في نبش قبر الحب، لماذا أفتش دوماً عما يؤلمني وأركض ورائه. أنني الآن أصبحت حراً طليقاً، ولم تعد قيود الحب تُكبلني. لماذا إذن أرحل ورائها في نشوة؟

لا تصرخ لمن لا يسمع النداء
لا تصرخ لمن لا يسمع النداء - خواطر أدبية

لا تصرخ لمن لا يسمع النداء

إن أبغض شىء إلى نفسي هو التلون، فكثيرة هي الأقنعة التي يرتديها البشر، لأن وجه الحقيقة مُحزن للبعض لذا تراه يُفضل الوجه الآخر من الكذب والنفاق، والخداع، ويحترف المجاملات اللطيفة المزيفة، فنراهم كالدمى الصماء العمياء الفارغة من الداخل.

غول يتغلغل في الروح
خواطر أدبية حزينة

غول يتغلغل في الروح

أدور في دائرة مفرغة. كلما تفوهت بكلمة بدت لي وكأنها ليست المرة الأولى التي أتفوه بها. كل حركة أو فعل أقوم به، أشعر بأنه ليس جديداً عليّ، شعوري بالانزعاج بات صديقي القديم القريب، أمسيت أحفظ ملامحه جيداً.