كما لو أني لم أكن هنا يوماً

كما لو أني لم أكن هنا يوماً

أنني أسير إلى اللامكان، يجذبني العدم نحوه فانسل كقطرة مطر تائهة في اللاوجود، أشعر كأني ظلاً ثقيلاً جداً، لا جدار يحتمل اتكائه عليه، مبهم هذا العدم الذي أسير إليه، كطائر جريح يفر من فخ صياد، فلا يحتويه إلا ألم النزيف والاحتضار……

في لحظة ما تنازل عني العالم، شعرت حينها وكأنني قطعة أثاث قديم، لا بيت يرغب باستعماله، شعرت أني أصغر، أصغر جداً، أتضاءل، حتى أصبحت كحبة رمل معدومة، فوق شاطئ سيبلله زبد البحر بعد حين، لأتلاشى تماماً كما لو أني لم أكن هنا يوماً………

وائل الشيمي

كاتب وأديب مصري

اترك تعليقاً