ماذا بعد الموت

ماذا بعد الموت
ماذا بعد أن تموت - خواطر أدبية

ماذا بعد الموت

الرغبة في الموت أمر غريب، اللجوء للموت من أجل الهروب أمر مهين ….

الخوف يتملكك، تخشى كل شيء، تخاف الناس، الماضي، المستقبل … تخاف من كل شيء فقررت الرحيل بكل بساطة ! …..

هل تريد أن تسقط في الظلام؟ هل ستستمتع بالهاوية؟ …. ثم ماذا بعد أن تموت؟

هل تستطيع أن تُجزم أنك ستحيا سعيداً بعدها …. وبرغم كل ذلك فهناك أشياء أشد قسوة من الموت، قل لي ماذا لو مت؟ …. ليس جسداً، بل روحاً.

ماذا لو فقدت حماستك وصحتك العقلية؟….

لا يا صديقي الانتحار لم يكن حلاً مطلقاً، ليس الأمر حيال قتل الخوف بداخلك، بل الأمر يتعلق بتقبل ذاتك كما هي والمضي بحياتك رغماً عن كل ما يعتريك. فهو شعور جيد عليك تجربته.

 ” إننا جميعاً نخاف من أشياء أيضاً “

كنت تتعثر خلال أيامك، وتجعل رأسك منخفضاً، انظر إلى سمائك مجرد ظل رمادي، أنت مثل زومبي في متاهة. بينما أنت نائم ولا يمكنك الاستيقاظ، لأنك مجرد رجل ميت سائر تفكر في أن هذا هو خيارك الوحيد، لا يمكنك أن تنقر على الزر وتنير يومك المظلم.

الشمس تشرق واللون مضيء. خذ العالم من حولك وأعد تعريفه من جديد. اترك تفكيرك الضيق، لن تكون أبداً كما كنت.

عليك أن تنظر إلى الحياة بنظرة جديدة، عش حياتك كما تريد، امضي قدماً إلى الأمام. أشعل نورك، ودعه يُضيء الكون حولك. صل إلى السماء فهي باب مفتوح لكل من يجرؤ على ولوجه.

اصنع عالمك الخيالي، احلم وعينيك مفتوحة عن أخرها، ولتعلم جيداً أنه لا يمكنك العودة مجدداً إلى العالم الذي كنت تعيش فيه.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك