يوشع بن نون: فتى موسى الذي قاد حروب بني إسرائيل

بدا أن نصر بني إسرائيل اقترب، إلا أن هناك عائقة كانت لتمنعهم من تحقيق هذا النصر، وهذه العائقة أن الشمس قد قاربت على الغروب. وكان يوم الجمعة. مما يعني أن الغد هو يوم السبت المقدس الذي يحرم فيه على بني إسرائيل العمل أو القتال.

0 Comments

هيكل سليمان: حكاية أعجوبة لم يعد لها وجود

قتل الملك أعداداً مأهولة منهم ولم يترك سوى العجائز والشيوخ وهدم بيت المقدس ودمر هيكل سليمان، وقتل الرجال ودمر الحصون وهدم دور العبادة وأحرق التوراة وأشعل النار في كل شيء تقريباً ثم استدار عائداً يسوق الأسرى أمامه، وكانوا مئات الألوف من النساء والأطفال.

0 Comments

قصة النبي سليمان مع الهدهد: جئتك من سبأ بنبأ يقين

وأدار النبي سليمان بصره إلى جميع الطيور وقرأ في عيونهم أنهم لا يعلمون شيئاً عن اختفاء الهدهد. لذا غضب سليمان، فهو أمر جلل إذ لم يحضر أحد جنوده إلى اجتماعه. ولما رأى الطير غضب سليمان أخبره أحدهم أنه كان في مهمة استطلاع بالأمس ولكنه لم يعد حتى الآن.

0 Comments

قصة النبي سليمان مع النمل: لماذا ذكرها الله في القرآن؟

أهم ما في هذه القصة هو أن البعض يعتقد أن قصة النبي سليمان مع النمل كانت من قبيل معجزات الأنبياء الخارقة للطبيعة. إلا أن الأمر لم يكن كذلك. فإذا تأملنا سياق الآيات التي تتحدث عن سليمان وملكه نجد أن الله قد أشار إلى شيئاً هاماً جداً.

0 Comments

تابوت العهد: حكاية أكثر الألغاز المحيرة في التاريخ

يحتوي تابوت العهد على لوحين من الحجر كتب الله عليهما الوصايا العشر. كما أنه يحتوي على جرة مليئة بالمن، وهو الطعام الذي أطعمه الله لبني إسرائيل على مدى أربعين عاماً في صحراء التيه. هذا بالإضافة إلى عصا موسى التي استخدمها موسى في مواجهته مع سحرة فرعون.

0 Comments

قصة أصحاب الفيل: لماذا أراد أبرهة الحبشي هدم الكعبة؟

سعى أبرهة في بناء الكثير من الكنائس لتكون موطناً للمسيحية. لكن العرب كانوا وثنيين يعبدون الأصنام. وما فعله أبرهة قد أثار حنقهم وغضبهم. حتى جاء أحدهم ذات يوم وألقى بالقاذورات بداخل الكنيسة الكبيرة التي بناها أبرهة.

0 Comments

داود عليه السلام: ملك بني إسرائيل صانع الدروع

بعد أن قتل داود جالوت قفز إلى قمة الشهرة بين قومه، وصار أشهر رجل في بني إسرائيل. بل صار قائداً للجيش وتزوج ابنة الملك طالوت كما وعده. لكنه اختفى بعد ذلك وترك كل تلك الشهرة ورحل إلى الصحراء ليعود لرعي أغنامه وحياته البسيطة.

0 Comments