قصة أصحاب الفيل: لماذا أراد أبرهة الحبشي هدم الكعبة؟

سعى أبرهة في بناء الكثير من الكنائس لتكون موطناً للمسيحية. لكن العرب كانوا وثنيين يعبدون الأصنام. وما فعله أبرهة قد أثار حنقهم وغضبهم. حتى جاء أحدهم ذات يوم وألقى بالقاذورات بداخل الكنيسة الكبيرة التي بناها أبرهة.

0 Comments

داود عليه السلام: ملك بني إسرائيل صانع الدروع

بعد أن قتل داود جالوت قفز إلى قمة الشهرة بين قومه، وصار أشهر رجل في بني إسرائيل. بل صار قائداً للجيش وتزوج ابنة الملك طالوت كما وعده. لكنه اختفى بعد ذلك وترك كل تلك الشهرة ورحل إلى الصحراء ليعود لرعي أغنامه وحياته البسيطة.

0 Comments

قصة أصحاب الأخدود: حيرة غلام بين دين الساحر ودين الراهب

في هذه اللحظة أخبر الفتى الملك قائلاً له: إذا أردت قتلى عليك أن تجمع شعب مملكتك ثم تصلبني على جذع شجرة وترميني بسهم وتقول: باسم رب الغلام. ففعل الملك ما أخبره به الفتى فأصابته ضربة قاتلة، وهنا صاح الناس قائلين: آمنا برب الغلام.

0 Comments

عزير ابن الله أم رجل أماته الله مائة عام ثم بعثه؟

حاول عزير أن يقنعهم بهذه القصة لكن لم يقتنع أحد. فما كان إلا أن ذهب إلى منزله، فلم يتعرف عليه أحد فيه، إلا امرأة كانت تعمل في بيته منذ مائة عام وكانت حينها طفلة صغيرة، وهي الآن قد تجاوزت المائة عام ببضع سنوات، وقد أصابها الضعف وراح بصرها فلم تعد ترى.

0 Comments

خالد بن سنان: قصة نبي عربي ظهر قبل النبي محمد

تروي الحكايات أن خالد بن سنان حين اقترب موته جمع قومه وطلب منهم أن يدفنوه في تل من هذه الرمال، وأن يحرسوا قبره أياماً فإذا رأوا حماراً أشهب أبتر يدور حول هذا التل الذي فيه قبره فاجتمعوا وانبشوه واخرجوني إلى شفير هذا القبر..

0 Comments

بلعام بن باعوراء: قصة رجل غامض حمل اسم الله الأعظم

في هذا الوقت سأل موسى ربه قائلاً: يا رب بأي ذنب أوقعتنا في التيه لنظل فيه أربعين سنة، وذلك بسبب دعاء بلعام بن باعوراء. ثم قال موسى: كما سمعت دعاءه، فهل تسمع دعائي عليه وتنزع منه الاسم الأعظم والإيمان.

0 Comments

قصة ماشطة فرعون: عذاب امرأة مؤمنة مع أولادها في التنور المغلي

أمر فرعون جنده بإحضار تنور ضخم من النحاس كان الفراعنة يستخدمونه لغلي المواد الصلبة من أجل إذابتها، وأمرهم أن يشعلوا النار تحته، ومن ثم يلقوا بكل ابن من أبناء ماشطة فرعون داخله إمعاناً في عذاب تلك المرأة.

0 Comments

قصة قارون: نهاية أغنى الأغنياء في التاريخ

صرخ قارون غاضباً على موسى وقال له: إن هذا من فعل السحرة. واعتزل الناس هو وأتباعه الذين شرعوا في أذية موسى وأخيه هارون. بل وشرع قارون في تأليب الناس عليهما. حيث قال لهم إن موسى وهارون يريدان أن يأخذا أموالكم. وجاءت له فكرة شرع في تنفيذها على الفور.

0 Comments

قصة السامري: هل صنع العجل الذهبي أم صنعه النبي هارون؟

تحكي القصص القديمة أن السامري ولُد في العصر الذي كان يقتل فيه فرعون مصر أبناء بني إسرائيل. وقد صارت كل امرأة تلد غلاماً تنطلق به سراً لتلقيه في الصحراء. فيقيض الله له ملكاً من الملائكة يطعمه ويسقيه. وكان الذي ربى السامري هو جبريل.

0 Comments