حكم قراقوش: الحقيقة التاريخية وراء المثل الشهير

نُسب للوزير قراقوش الكثير من الأحكام التعسفية مما جعل المصريين يضربون به المثل. إلا أن هذا الأمر ربما لا يكون صحيحاً. حتى نقلت إلينا الروايات حكايات لا تعد ولا تحصى عن أحكام قراقوش، ومن خلال نظرة متمعنة على هذه الأحكام نجد أنها صادرة من شخص مهرج يمتاز بالغباء والبلاهة في أحيان كثيرة.

0 Comments

أحمد بن حنبل ومحنة خلق القرآن

أمر المعتصم جنده أن يعذبوه، وظل أحمد بن حنبل يضرب ضرباً متواصلاً طوال ثمانية وعشرين شهراً. ومازال على رأيه بأنه لا يقول بشيء ما جاء به حديث. وحين يأس المعتصم من الحصول على إقرار منه أخرجه من السجن على أن يلزم داره فلا يفتي ولا يحدث.

0 Comments

الحسين بن علي: قصة مأساة الشهيد بن الشهيد

التقى الجمعان وبدأت تتساقط الجثث حتى لم يبق سوى الحسين بن علي وآل بيته من النساء والأطفال. وهنا يصرخ الحسين قائلاً: أنا الشهيد بن الشهيد، ويتقدم شاهراً سيفه وسط صرخات الأطفال والنساء ويجتمع عليه المئات وتتكالب عليه السيوف حتى سقط على الأرض مضرجاً بدمائه.

0 Comments

محمد بن أبي بكر: رأس ابن الخليفة تطوف مصر بعد جزها

انتهى القتال بهزيمة جيش محمد بن أبي بكر وفر هارباً حتى إذا أتى على دار خربة اختبأ فيها وكان يتعقبه ابن خديج وما إن أوى إلى الدار حتى باغته ابن خديج بضربه من سيفه فصل رأسه عن جسده؛ ثم حمل رأسه فوق ظهر حمار وطاف به في شوارع مصر.

0 Comments

عاتكة بنت زيد: قصة صحابية يُقتل كل مَن يتزوجها

عاتكة بنت زيد واحدة من أعجب الشخصيات في التاريخ الإسلامي. فهي صحابية جليلة حباها الله حسناً وجمالاً وثقافة حتى كانت مضرب الأمثال بين نساء عصرها. وقد تزوجت عاتكة خمس مرات والعجيب في الأمر أن كل من تزوجت بهم قتلوا. فما قصة عاتكة مع أزواجها؟

0 Comments

زياد بن أبيه: أشهر أمير مجهول النسب في التاريخ الإسلامي

وهنا جاء ساقي يدعى أبو مريم وقال أنا أشهد أن أبي سفيان حضر عندي وطلب بغياً، فلم أجد إلا سمية فقلت له ذلك. فقال هلم إليّ بها. ودخل بها وبدأ الساقي يخوض في تفاصيل علاقة أثارت حفيظة زياد فهب واقفاً وقال له: مهلاً أبا مريم.. إنما جئت شاهداً لا شاتماً.

0 Comments

مسجد الضرار: لماذا هدمه المسلمون وأحرقوه؟

اجتمع المشركون وأجمعوا أمرهم على التفرقة بين المسلمين. وقد أشار أحدهم إلى فكرة بناء مسجد بجانب مسجد قباء من أجل استقطاب المسلمين ومن ثم تأليبهم على رسولهم، واستقطابهم من أجل الحرب. وشرع الجميع في بناء مسجد الضرار.

0 Comments

قصة الثلاثة الذين خلفوا ساعة العسرة؟ ولماذا تاب الله عليهم؟

امتثل المسلمون لأمر الرسول وأعرضوا عن هؤلاء المنافقين. حتى أن مرارة بن الربيع وهلال بن أمية لم يخرجا من بيوتهما. بينما كعب كان أكثر صبراً على هذه المعاملة الجافة. فكان يذهب للصلاة في المسجد. ويطوف بالأسواق ولا يكلمه أحد من الناس حتى طال عليه الأمر وضاق به.

0 Comments

قصة ابتلاء آل ياسر: مأساة في صدر البعثة المحمدية

علم الرسول بأمر آل ياسر، وابتلاءهم وحزن لذلك الأمر حزناً شديداً. وانطلق إلى مكانهم فوجد ياسر وزوجته جثث هامدة. نظر إليهم في حزن وقال: صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة. ثم رفع يده إلى الله يدعوه قائلاً: اللهم لا تعذب أحد من آل ياسر بالنار.

0 Comments