نزيف قلم

نزيف قلم

أبكي على قلم ينزف منه ألماً، أبكي على صفحات بيضاء ما عادت تنبض بكلمات، ابكي على ما أصاب قلبي من كبد، فيما مضى كنت اكتب بسعادة، فتتراقص أوراقي في بهجة، وتمتلئ صفحاتي بأريج عطر الكلمات، أخط أسطراً وأسطراً لتفوح الفرحة وتنتشر لتصل إلى قلوب الناس، أمسيت اليوم نحيلاً وشاحباً مع ذلك الحزن، أرى الأوراق وهي تنظرُ لي بدهشة، وتقول لي  كنت يوماً تكتب بسعادة، ماذا دهاك ؟… أجبتها وانا أجر أذيال خيبتي، هذا قبل أن تبدأ مواسم العذاب، اليوم أكتب وأمحو ما كتبته بعنف، أمزق الصفحة تلو الأخرى، دقات الساعة بجانبي تزيد من اضطرابي وقلقي، اكتب وأمحو اكتب وأمحو، الحركات ذاتها، الأفكار ما عادت تسعفني، السأم يعتريني، لكن أنقذتني في النهاية من تلك الدوامة، دواية الحبر حينما سقطت على الأوراق، فملأت الصفحات التي أمامي باللون الأسود، انفرجت أساريري وابتسمت دون أن اكتب حرفاً واحداً.

وائل الشيمي

كاتب وأديب مصري

اترك تعليقاً