هل ستستمتع بالهاوية؟

هل ستستمتع بالهاوية؟

الرغبة في الموت أمر غريب، اللجوء للموت من أجل الهروب أمر مهين ….
الخوف يتملكك، تخشى كل شيء، تخاف الناس، الماضي، المستقبل … تخاف من كل شيء فقررت الرحيل بكل بساطة ! …..
هل تريد أن تسقط في الظلام، هل ستستمتع بالهاوية؟ …. ثم ماذا بعد أن تموت؟ هل تستطيع أن تُجزم أنك ستحيا سعيدا بعد الموت …. وبرغم كل ذلك فهناك أشياء أشد قسوة من الموت، قل لي ماذا لو مت؟ …. ليس جسداً، بل روحاً، ماذا لو فقدت حماستك وصحتك العقلية؟….
لا يا صديقي الموت لم يكن حلاً مطلقاً، ليس الأمر حيال قتل الخوف بداخلك، بل الأمر يتعلق بتقبل ذاتك كما هي والمضي بحياتك رغماً عن كل ما يعتريك، إننا جميعاً نخاف من أشياء أيضاً …..

وائل الشيمي

كاتب وأديب مصري

اترك تعليقاً