رواية الأجنحة السوداء .. البداية (1)
غلاف رواية الأجنحة السوداء - وائل الشيمي

رواية الأجنحة السوداء .. البداية (1)

عن رواية الأجنحة السوداء …

رواية الأجنحة السوداء عبارة عن رحلة طويلة للبحث عن الإله عبر دروب العلم والفن والدين والفلسفة.
مغامرة عجيبة خاضها أبطال الرواية للبحث عن إجابات عن الأسئلة الوجودية التي حيرت أعتى الفلاسفة في التاريخ. تلك الأسئلة التي دارت في عقول جميع البشر، ولم يستطعوا الإجابة عنها حتى الآن كغاية الحياة وماذا بعد الموت؟

كان العلم والفن وكذلك الفلسفة والدين يعزف كل منهم على آلته الخاصة. وقد تفرقت دروبهم حتى اجتمعوا معاً على طريق واحد ليصنعوا أعظم سيمفونية. التقوا في نهاية الطريق عند معرفة الإله، وقد كان عامل الربط بينهم جميعا هو الجمال، فالكل ينشد الجمال في مجاله، العلم ينشده في بساطة نظرياته، والفن يبحث عن مكنون الجمال داخل أغوار النفس البشرية، والفلسفة على الرغم من تعقيداتها إلا أنها تبحث عن الجمال المطلق، أما الدين فهو صوت الإله الجميل الذي يُعبر عنه. هذا ما تحمله رواية الأجنحة السوداء في طياتها.

(المزيد…)

موسم الشجن
موسم الشجن - خواطر أدبية

موسم الشجن

هل حان موعد موسم الشجن .. ظننت أن قوافل الذكريات الدفينة قد حملت أمتعتها ورحلت إلى الأبد حيث لا مجال للعودة مجدداً ... كنت اعتقد أنها غادرت القلب ليحيا من جديد بعد أن تركت فيه جرحاً غائراً ...…

في حضرة الموت
في حضرة الموت - خواطر أدبية

في حضرة الموت

جلست في حضرة الموت برهة من زمن.. وفي تلك اللحظات من الانتظار الموجع. بينما مازلت على مقعدي الوثير في حضرته. أراه يعد حقائبه للرحيل. لملم كل شيء في الحقيبة.. " سنوات، وشهور، وأيام ... جمع الأقوال والأفعال "…

لهيب الوقت
لهيب الوقت - خواطر راقية

لهيب الوقت

لهيب الوقت يحرق... تمر الأيام سريعاً تلتهم بعضها بقسوة. وكأن بينها وبين بعضها ثأراً.. تتعاقب بعدها الشهور والسنوات،بينما الوقت يركض أمامي وأنا أشاهد نفسي في المرآة، وقد اكتست ملامحي بتجاعيد السنوات التي مرت.. أرى هويتي تُطمس رويداً رويداً...…

تجاعيد الجوع
تجاعيد الجوع - خواطر أدبية

تجاعيد الجوع

تجاعيد الجوع بدت على وجهي. وأنا شريد في الحياة لا أملك قوت يومي.. أحمل على كاهلي هموم أوطان جعلتني بائس حزين أقف على شفا الفقر والعوز والجوع.. استلقيت على  الرصيف في حضرة البؤساء تحت وهج الشمس استعطف المارين.…