يوشع بن نون: فتى موسى الذي قاد حروب بني إسرائيل

بدا أن نصر بني إسرائيل اقترب، إلا أن هناك عائقة كانت لتمنعهم من تحقيق هذا النصر، وهذه العائقة أن الشمس قد قاربت على الغروب. وكان يوم الجمعة. مما يعني أن الغد هو يوم السبت المقدس الذي يحرم فيه على بني إسرائيل العمل أو القتال.

0 Comments

تابوت العهد: حكاية أكثر الألغاز المحيرة في التاريخ

يحتوي تابوت العهد على لوحين من الحجر كتب الله عليهما الوصايا العشر. كما أنه يحتوي على جرة مليئة بالمن، وهو الطعام الذي أطعمه الله لبني إسرائيل على مدى أربعين عاماً في صحراء التيه. هذا بالإضافة إلى عصا موسى التي استخدمها موسى في مواجهته مع سحرة فرعون.

0 Comments

داود عليه السلام: ملك بني إسرائيل صانع الدروع

بعد أن قتل داود جالوت قفز إلى قمة الشهرة بين قومه، وصار أشهر رجل في بني إسرائيل. بل صار قائداً للجيش وتزوج ابنة الملك طالوت كما وعده. لكنه اختفى بعد ذلك وترك كل تلك الشهرة ورحل إلى الصحراء ليعود لرعي أغنامه وحياته البسيطة.

0 Comments

عزير ابن الله أم رجل أماته الله مائة عام ثم بعثه؟

حاول عزير أن يقنعهم بهذه القصة لكن لم يقتنع أحد. فما كان إلا أن ذهب إلى منزله، فلم يتعرف عليه أحد فيه، إلا امرأة كانت تعمل في بيته منذ مائة عام وكانت حينها طفلة صغيرة، وهي الآن قد تجاوزت المائة عام ببضع سنوات، وقد أصابها الضعف وراح بصرها فلم تعد ترى.

0 Comments

بلعام بن باعوراء: قصة رجل غامض حمل اسم الله الأعظم

في هذا الوقت سأل موسى ربه قائلاً: يا رب بأي ذنب أوقعتنا في التيه لنظل فيه أربعين سنة، وذلك بسبب دعاء بلعام بن باعوراء. ثم قال موسى: كما سمعت دعاءه، فهل تسمع دعائي عليه وتنزع منه الاسم الأعظم والإيمان.

0 Comments

تيه بني إسرائيل: لقد أهلكتنا يا موسى!

بعد أن انشق البحر وعبر منه بني إسرائيل إلى الصحراء، دخلوا في دائرة مغلقة تنتهي من حيث تبدأ، وتبدأ من حيث تنتهي. وفي هذا الوقت كانوا لا ينفكون عن لوم موسى قائلين له: لقد أهلكتنا يا موسى، ينبغي عليك يا موسى أن تدعو ربك ليرحمنا من هذا العذاب.

0 Comments

عصا موسى: حكايات خيالية ومعجزات حقيقية

تقول الحكاية أن شعيباً طلب من موسى أن يذهب إلى هذه الحجرة ليأخذ منها عصا من العصي الموجودة بها، لتدرأ عنه السباع ويهش بها على غنمه، فلما دخل موسى الحجرة كما طلب منه شعيب تدلت على الفور هذه العصا ووثبت إليه حتى صارت في يده.

0 Comments