الحقد والحسد والغيرة ؛ نتائج سوء التربية للأطفال
صفات الحقد والحسد والغيرة تنبع من طرق التربية الحاطئة

الحقد والحسد والغيرة ؛ نتائج سوء التربية للأطفال

طرق تربية الأطفال الخاطئة لها عواقبها، حيث أن ظهور صفات مثل الحقد والحسد تأتي من سلوكيات التربية غير الصحيحة. فما هي أهم طرق التربية الإيجابية؟
إن الحقد والحسد والغيرة تلك الصفات القبيحة من أكثر السلوكيات التي تتفشى في المجتمع في عصرنا الحاضر. فإذا نظرنا إلى أفراد المجتمع اليوم وجدنا أن كثيراً منا يحسد غيره عن قصد، أو عن غير قصد، ونجد أن انتشار مثل هذه السلوكيات تنبع من افتقاد عامل القناعة والرضا.فالأشخاص في سعي دؤوب لإمتلاك الأشياء حتى وإن كانوا لا يحتاجون إليها. إنها شراهة الامتلاك. أننا عبارة عن فم كبير يبتلع كل شيء. تلك هي المادية التي طغت على كل جوانب الحياة.
الكل يسعى إلى إمتلاك ما في يد غيره، وغيره يسعى إلى امتلاك ما في يده. هكذا تدور الدائرة. ومن هنا تبدو لنا صفات مثل الحقد والحسد والغيرة كوحوش تنتظر لتنقض على ما تبقى من انسانيتنا.

(المزيد…)