الحسين بن علي: قصة مأساة الشهيد بن الشهيد

التقى الجمعان وبدأت تتساقط الجثث حتى لم يبق سوى الحسين بن علي وآل بيته من النساء والأطفال. وهنا يصرخ الحسين قائلاً: أنا الشهيد بن الشهيد، ويتقدم شاهراً سيفه وسط صرخات الأطفال والنساء ويجتمع عليه المئات وتتكالب عليه السيوف حتى سقط على الأرض مضرجاً بدمائه.

0 Comments

محمد بن أبي بكر: رأس ابن الخليفة تطوف مصر بعد جزها

انتهى القتال بهزيمة جيش محمد بن أبي بكر وفر هارباً حتى إذا أتى على دار خربة اختبأ فيها وكان يتعقبه ابن خديج وما إن أوى إلى الدار حتى باغته ابن خديج بضربه من سيفه فصل رأسه عن جسده؛ ثم حمل رأسه فوق ظهر حمار وطاف به في شوارع مصر.

0 Comments

زياد بن أبيه: أشهر أمير مجهول النسب في التاريخ الإسلامي

وهنا جاء ساقي يدعى أبو مريم وقال أنا أشهد أن أبي سفيان حضر عندي وطلب بغياً، فلم أجد إلا سمية فقلت له ذلك. فقال هلم إليّ بها. ودخل بها وبدأ الساقي يخوض في تفاصيل علاقة أثارت حفيظة زياد فهب واقفاً وقال له: مهلاً أبا مريم.. إنما جئت شاهداً لا شاتماً.

0 Comments

مقتل عثمان بن عفان: هل كان يستحق هذا المصير المأساوي؟

لم يكتف الثوار بما صنعوه بالخليفة، بل استمروا في استكمال جريمتهم الشنعاء. حيث أرادوا أن يجزوا رأسه عن جسده. فما كان من زوجته إلا أن ترتمي فوق هذا الجسد المضرج بالدماء وصاحبه الذي كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة لتمنعهم من إتمام هذا العمل الوحشي.

0 Comments

عثمان بن عفان: ماذا فعل ثالث الخلفاء الراشدين ليستحق القتل؟

ربما كانت الأمور المالية والاقتصادية هي العنصر الرئيسي في الثورة على عثمان بن عفان؛ فهو كان من أثرياء القوم قبل البعثة المحمدية وحتى عندما تولى خلافة المسلمين. وربما كانت هذه الثروة هي التي كانت من أسباب هلاكه.

0 Comments