آسيا بنت مزاحم: امرأة فرعون التي كفرت به

You are currently viewing آسيا بنت مزاحم: امرأة فرعون التي كفرت به

آسيا بنت مزاحم هي امرأة فرعون التي آمنت بموسى وكفرت بزوجها، فما كان من فرعون إلا أن أذاقها من العذاب ألواناً حتى تعود إلى رشدها، ومع شدة عذابها ظلت على إيمانها، ليقتلها زوجها في النهاية. ذكرت هذه المرأة في القرآن دون الإشارة إلى اسمها، أو حتى قصتها. لكنها ذكرت في العديد من أحاديث النبي وفي بعض روايات المفسرين. فما هي قصة آسيا زوجة فرعون؟

قصة آسيا زوجة فرعون

تبدأ قصة آسيا في ذلك الوقت التي كانت تتنزه على شاطئ البحر مع جواريه، حيث شاهد الجواري تابوتاً يحمل بداخله طفل صغير حديث الولادة. حملت الجواري التابوت إلى زوجة فرعون لتنظر في أمره، وما أن شاهدت الطفل بداخله تهللت فرحاً وأعجبت به وشعرت أن الله قد أتى بهذا الطفل إليه تعويضاً لها عن عدم إنجابها. حيث كانت عقيماً. وكان هذا الطفل هو موسى.

على الجانب الأخر من القصة كان العرافون قد تنبؤا لفرعون أن طفلاً سيولد من بني إسرائيل وسوف يأخذ منه الحكم، فما كان من فرعون إلا أن أمر جنوده أن يقتلوا كل طفل يولد من بني إسرائيل، وعندما حملت أم موسى بالطفل أوحى إليها الله أن تلقيه في اليم. وقد فعلت ما أمره بها الله. حتى وصل في النهاية إلى آسيا بنت مزاحم زوجة فرعون.


آسيا بنت مزاحم وموسى

حملت آسيا الطفل وانطلقت به إلى زوجها لتخبره أنها تريد الاحتفاظ بهذا الطفل لعله يكون ذا نفع لهما، أو ربما يتخذوه ابناً. ولكن فرعون لم يكن يريد هذا الطفل إلا إنه في النهاية رضخ لرغبة زوجته واحتفظ بالطفل. بدأ الطفل الرضيع يبكي ويصرخ من شدة الجوع، وكلما جاءت آسيا بالمرضعات يرفضهن جميعاً، حتى أشارت إليه أخت موسى التي كانت تراقبه عن كثب إلى زوجة فرعون بأنها تعرف مرضعة يمكن لها إرضاع الطفل الصغير. أمرتها آسيا أن تنطلق لتحضر هذه المرأة وسرعان ما ذهب الفتاة إلى أمها لتخبرها بالأمر، ليعود الطفل إلى أحضان أمه بعد ذلك.

كبر الطفل وترعرع تحت حكم الفرعون الجبار الذي يدعي الألوهية ويطلب من الناس عبادته، وفي الوقت ذاته كانت آسيا بنت مزاحم تتعلق بهذا الطفل بصورة أكبر يوماً بعد يوم. حتى إذا ما أوحى إليه الله بعبادته وحدته، أشركها في الأمر، فما كان منها إلا أن آمنت برب موسى، وانصرفت عن عبادة غيره. ثم يذهب موسى في طريقه. وجميعاً نعرف قصته.

اقرأ أيضاً: هند بنت عتبة: آكلة أكباد البشر


ماشطة ابنة فرعون

قصة آسيا زوجة فرعون
صورة رمزية لآسيا زوجة فرعون

لنعود إلى قصر فرعون بعد أن آمن العديد من عمال القصر بما جاء به موسى. ولكن تلك السقطة التي سقطتها ماشطة ابنة فرعون حينما سقط منها المشط فقالت باسم الله، فسألتها الابنة: أتقصدين أبي؟ فقالت لها الماشطة: بل ربي ورب أبيك. هنا أسرعت الابنة إلى أبيها لتخبره بما حدث، ليعاقب الماشطة بعذاب عظيم.

يمكن الاطلاع على تفاصيل قصة ماشطة فرعون عبر هذا الرابط: قصة ماشطة فرعون: عذاب امرأة مؤمنة مع أولادها في التنور المغلي

في ذلك الوقت الذي كان يعذب فيه فرعون الماشطة كانت آسيا بنت مزاحم تراقب عمليات التعذيب وهي تُلقى في التنور هي وأولادها من خلال كوة صغيرة في الحائط. ولقد كانت تتعلل بالقيام بأي عمل – خوفاً من فرعون – لتصلي وتتعبد، وظلت على هذه الحال إلى أن رأت بعينها عملية تعذيب وقتل الماشطة إلا أنها لاحظت بمشيئة الله الملائكة وقد عرجوا بروحها هي وأولادها. حيث أراد الله أن يؤكد تكريمه لهذه المرأة المؤمنة فازدادت إيماناً ويقيناً بأن الله لن يضيع أجر من أحسن عملاً.

اقرأ أيضاً: روايات تاريخية مختلفة وغريبة لقصة نبي الله موسى


إيمان آسيا بنت مزاحم

وبينما هي على هذا النحو إذ دخل عليها فرعون وأخبرها بخبر الماشطة وما جرى على يديه، فقالت له: الويل لك يا فرعون.. ما أجرأك على الله. فقال لها: لعلك قد اعتراك شيء من الجنون الذي اعترى الماشطة. فأجابته غاضبة: اعتراني الجنون، ولكني ازددت إيماناً بالله ربي وربك ورب العالمين. فدعا فرعون أمها وأخبرها أن ابنتها أصابها الجنون وآمنت بإله موسى وإذا ما تركت هذا الأمر لأعذبها عذاباً أليماً.


العذاب الأليم

حاولت الأم مع ابنتها كثيراً لتثنيها عما تؤمن به لكنها أبت. فما كان من فرعون إلا أمر جنوده بطرحها فوق أربعة أوتاد، وشرع فرعون ورجاله في تعذيبها لتدخل في دينه إلا أنها رفضت. وفي تلك اللحظة كان موسى متخفياً على مقربة منها، ولما رأته شكت له بإشارة من إصبعها. ومن هنا دعا موسى ربه أن يخفف عنها العذاب، ثم دعت هي ربها قائلة: ” رب ابن لي عندك بيتاً في الجنة” وهو ما سجله القرآن. فأوحى إليها الله أن ترفع رأسها لتنظر إلى السماء فإذا بها ترى بيتها في الجنة، فضحكت. فقال فرعون لأتباعه: ألم أقل لكم أن الجنون قد اعتراها.. إنها تضحك أثناء العذاب. وفي النهاية ماتت آسيا بنت مزاحم بعد رحلة معاناة مع العذاب.


إلى هنا يسدل الستار عن قصة آسيا بنت مزاحم كما ذكرتها العديد من الأحاديث النبوية، وفي كتب المفسرين. وتعد قصتها واحدة من القصص المؤثرة التي تشير إلى ضرورة الإيمان بالله الواحد حتى في ظل كل مغريات الحياة التي يمكن للمرء أن يحصل عليها إذا ما فعل العكس.


المصادر:

  • مسند أحمد – أحمد بن حنبل.
  • الكامل في التاريخ – ابن الأثير.
  • البداية والنهاية – ابن كثير.
  • فتح الباري بشرح صحيح البخاري – ابن حجر العسقلاني.
  • القرآن الكريم.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك