لهيب الوقت

لهيب الوقت

تمر الأيام سريعاً تلتهم بعضها بقسوة، وكأن بينها وبين بعضها ثأراً، تتعاقب بعدها الشهور والسنوات، يركض الوقت أمامي وأنا أشاهد نفسي في المرآة وقد اكتست ملامحي بتجاعيد السنوات التي مرت، أرى هويتي تُطمس رويداً رويداً، أمسيت أخشى عقارب الثواني والدقائق والساعات، زفرات الأنين تخترق خلايا جسدي، ولهيب الوقت يحرق العمر بقسوة، لم يعد هناك سوى رماد ودموع، أنات وحسرات على ما فات، حنين لذكريات مضت، وقلق من أيام باقية، وخوف من مجهول آتي.

وائل الشيمي

كاتب وأديب مصري

اترك تعليقاً