أفضل الروايات الرومانسية في التـاريـخ تـنـاسـب جميع الأذواق

You are currently viewing أفضل الروايات الرومانسية في التـاريـخ تـنـاسـب جميع الأذواق
قائمة بأفضل الروايات الرومانسية في كل العصور

تحافظ الروايات الرومانسية على مكانتها على الرغم من مرور السنين. فلم يتخيل أحد أن هذا النوع الأدبي الذي تعرض لسوء المعاملة في العديد من الفترات التاريخية سيصبح ملك على عرش التفضيلات للأدب المعاصر. في هذه القائمة نقدم للقارئ قائمة بأفضل الروايات الرومانسية في التاريخ، لمساعدته في هذه المهمة الشاقة المتمثلة في الاختيار من بين مجموعة لا حصر لها من الخيارات.

 ما هي الرواية الرومانسية

الرواية الرومانسية هي نوع من الروايات الخيالية التي تتمحور حول العلاقات العاطفية، وقصص الحب بين شخصين. أما السمة الرئيسية لهذا النوع الأدبي فتتمثل في وصف المشاعر والعواطف الإنسانية، وفي كثير من الأحيان تكون نهايتها سعيدة. وبسبب هذه السمات على وجه التحديد، فإن النساء والشباب هم القراء المفضلون لهذه الروايات. أما أفضل الروايات الرومانسية في التاريخ فكان لها نصيب الأسد في تكييفها على شاشة السينما. لذا دعونا نتعرف على قائمة وافية لأفضل الروايات الرومانسية، والتي أبقت العالم منذ القرن الثامن عشر وحتى الآن، مفتوناً بقصصها الأصلية.


أفضل الروايات الرومانسية الكلاسيكية

كانت الرومانسية حركة أدبية وفنية نشأت في نهاية القرن السابع عشر بين ألمانيا وإنجلترا. تميزت هذه الحركة بالتركيز على العواطف البشرية والمشاعر والخيال. وقد ظهرت فيها العديد من الروايات الرومانسية التي سرعان ما انتشرت في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا، وقد استطاعت حركة الترجمة إلى العربية في نقل هذه الروايات إلى العالم العربي. ولعل أفضل الروايات الرومانسية في هذا العصر ما يلي:

روميو وجولييت – ويليام شكسبير (1597)

لا أحد يجهل هذه الأيقونة الرومانسية التي كتبها ويليام شكسبير. فهي قصة حب خالدة على مر العصور بين روميو وجوليت اللذان يكافحان لتتويج قصة حبهما بالزواج على الرغم من صراع عائلتيهما. لتنتهي القصة بصورة مأساوية. تعد هذه القصة واحدة من أقدم قصص الأدب الرومانسي في التاريخ.

العقل والعاطفة – جين أوستن (1811)

تدور أحداث الرواية حول حياة زوجة السيد داشوود، وبناتها الثلاث، فبعد وفاة الأب تنتقل أملاكه إلى جون ابنه من زوجته الأولى. في حين تبدأ الفتيات في العيش تحت ظروف صعبة. خلال حياتهما تكتشف إلينور وماريان ابنتا داشوود الحب والألم. حيث تتبع ماريان دائماً قلبها وتسير وراء العاطفة. أما إلينور إملاءات العقل. هذه الرواية عبارة عن نقد للنفاق والأعراف الاجتماعية لهذا العصر.

مرتفعات ويذرينغ – إميلي برونتي (1847)

يشير اسم الرواية إلى ملكية عائلة يوركشاير التي تقع في شمال إنجلترا. ففي هذا المكان ولدت قصة الحب بين كاثرين إيرنشو وصديقها هيثكليف. تبدأ الأحداث بوصول رجل يُدعى لوكوود إلى منطقة مرتفعات ويذرينغ من أجل استئجار المزرعة المجاورة فيقضي ليلته الأولى في بيت هيثكليف. وبعد حلم مروع يرى فيه كاثرين تبدأ الخادمة في قص حكاية الحب القديمة بين كاثرين وهيثكليف عليه.

جين أير – شارلوت برونتي (1847)

مثل العديد من الروايات الرومانسية، تبدأ هذه الرواية بالفتاة اليتيمة جين التي تبلغ من العمر 10 سنوات، وتعيش مع خالتها وأبناء عمومتها الثلاثة. تحاول خالتها تزويجها من رجل ثري لتحسين وضعها ولكنها ترفض قبول ذلك. وفي وقت لاحق، يتم تعيين جين من قبل إدوارد روتشستر للعمل كمعلمة لابنه. لكن سرعان ما تتحول العلاقة بينهما إلى علاقة حب. تعاني جين على مدار حياتها من الظلم والقسوة. وتجسد الظلم الاجتماعي الذي كان سائداً في تلك الفترة.

غادة الكاميليا – ألكسندر دوما (1848)

واحدة من أفضل الروايات الرومانسية في كل العصور. تدور أحداثها حول الحب الذي يولد بين عاهرة تدعى مارغريت وشاب أرستقراطي يدعى أرماندو. يحاول والده إبعاده عن هذه المرأة بكل الوسائل الممكنة. وفي النهاية تمتثل مارجريت لطلب الأب وتترك أرماندو. تعاني مارجريت من نفاق وزيف رجال الطبقة الارستقراطية التي تدعمها وتحبها في السر، ويحتقرونها في العلن. تصاب في نهاية حياتها بمرض السل فتطلب القديس كي تعترف له قبل الموت. وبعد أن يخرج من منزلها يرى أنها عاشت عاهرة وستموت قديسة.

مدام بوفاري – غوستاف فلوبير (1856)

الموضوع الرئيسي لهذه الرواية الرومانسية هو ندم إيما بوفاري وإحباطها لكونها غير مخلصة لزوجها. حيث كانت ترغب في الزواج من رجل ثري ذي مكانة اجتماعية عالية. لذا ترفض أن تعيش حياة فقيرة ورتيبة مما يضطرها إلى خيانته والترفيه عن نفسها بشتى الطرق. تعد رواية مدام بوفاري هي الرواية الأولى للمؤلف الفرنسي غوستاف فلوبير، وهي أحد أكثر الروايات المرجعية الرومانسية في التاريخ. تنتمي الرواية إلى ما يسمى بالأدب المكشوف وهو نوع من الروايات التي تحمل في طياتها أفكار وايحاءات وحكايات يستهجنها الناس في العلن ويمارسونها في الخفاء.

آنا كارنينا – ليو تولستوي (1877)

تتناول رواية آنا كارنينا العديد من الموضوعات مثل الدين والأخلاق والطبقة الاجتماعية والجنس على الرغم من أن موضوعها الأساسي يتمحور حول الخيانة الزوجية. تدور أحداث الرواية حول آنا كارنينا زوجة المسؤول الحكومي رفيع المستوى الكونت كارنين التي تخونه مع عشيقها الكونت فرونسكي. يريد فرونسكي الزواج بآنا وينتظر فقط أن تتخلص من زوجها. وهنا تبدأ حيرتها بين حاجتها العاطفية وهوسها بالمثالية وبين الأعراف الاجتماعية السائدة في ذلك الوقت. تعد رواية آنا كارنينا واحدة من أفضل الروايات الرومانسية في التاريخ.

اقرأ أيضًا: تحليل رواية كبرياء وتحامل: أشهر الروايات الرومانسية في التاريخ

أفضل الروايات الرومانسية في القرن العشرين

وُلدت العديد من الروايات الرومانسية التي يجب قراءتها والتي صنعت التاريخ بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وقد تميزت بالعاطفة والكآبة. وفي القرن العشرين شرع الكثير من الأدباء في استخدام هذه الروايات كمصدر إلهام لهم لكتابة رواياتهم الخاصة، فظهرت لنا أعمالاً عظيماً. ولعل أشهر هذه الروايات التي خرجت إلى النور في تلك الفترة ما يلي:

ذهب مع الريح – مارجريت ميتشل (1936)

واحدة من أفضل روايات الرومانسية في التاريخ. والتي ظهرت في القرن العشرين. وهي الرواية الوحيدة التي كتبتها مارجريت ميتشل خلال عزلتها الناتجة عن مرضها. تدور أحداث الرواية حول حياة سكارليت وحبها لآشلي وهو شاب من الطبقة الأرستقراطية. لكن آشلي لا يبادلها الحب. وعلى الجانب الآخر يحبها الشاب ريت بتلر ولكنها لا تعلم بحبه. تتناول الرواية موضوعات عديدة مثل انهيار النظام الاقطاعي وتحرير العبيد أثناء الحرب الأهلية الأمريكية. وقد تم تكييف هذه الرواية للسينما في فيلم يحمل الاسم نفسه من بطولة كلارك جيبل ووفيفان لي.

اللهب والزهرة – كاثلين إيرين ووديويس (1972)

تدافع هيذر الشابة عن نفسها من محاولة اغتصاب، فتقتل مهاجمها وتهرب مذعورة. وبعد أن تجولت في شوارع لندن، ينتهي بها المطاف على متن سفينة حيث يسيء إليها القبطان، معتقداً أنها عاهرة. لكن بعد معرفة قصتها الحقيقية، يسعى القبطان إلى إصلاح خطأه وتكريمها فيطلب منها الزواج. وسرعان ما شق الحب طريقه بينهما.

عن الحب والظلال – إيزابيل أليندي (1984)

تدور أحداث هذا الحب الجديد في عهد ديكتاتورية أوجوستو بينوشيه في تشيلي، وهي قصة الصداقة بين إيرين وفرانسيسكو، والتي تتحول إلى قصة حب في خضم مجتمع يسوده عدم اليقين والخوف والموت والاختفاء. تكشف الرواية أن الحب يستخدم كقوة دافعة للتغلب على الظلم وإساءة استخدام السلطة والمعاناة.

الحب في زمن الكوليرا – جابرييل جارسيا ماركيز (1985)

هذه الرواية عن الحب الذي يبقى ويبرز المحن مدى الحياة. إنها قصة حب غير مكتمل بين فلورنتينو أريزا، ساعي بريد بلا منصب أو ثروة، وفيرمينا دازا، وهي شابة من عائلة ثرية. تعيش قصة الحب بينهما على مدار سنوات حياتهما الطويلة على الرغم من زواج فيرمينا من شخص آخر. إلا أن فلورنتينو لم ييأس وحاول أن يكتسب ثروة عظيمة تجعله جديراً بها. وفي النهاية وبعد موت الزوج ووصول فيرمينا للسبعين عام يدعوها فلورنتينو إلى رحلة بحرية لتكتشف أنها مازالت تحبه هي أيضاً. واحدة من أفضل الروايات الرومانسية في التاريخ.

دخيلة – ديانا جابالدون (1991)

من بين أفضل القصص الملحمية الرومانسية في الماضي. تدور أحداث الرواية حول قرار زوجان شابان بقضاء إجازة في اسكتلندا. وخلال سير الزوجة بمفردها بعد ظهر أحد الأيام، تقترب من دائرة حجرية قديمة وتسقط فجأة. وبعد أن أفاقت تجد أن العالم الحديث اختفى وهي الآن في الماضي. ومن هنا تبدأ المغامرات والعلاقة الرومانسية مع محارب قديم.

جسور ماديسون بواسطة روبرت جيمس والر (1992)

تحكي الرواية قصة امرأة إيطالية أمريكية متزوجة تمتلك مزرعة في مقاطعة ماديسون. تلتقي بشكل غير متوقع بالمصور المحترف روبرت كينكيد البالغ من العمر 52 عاماً، والذي اعتاد السفر من مكان إلى آخر حول العالم. تنشأ بينهما علاقة حب وتقيم المرأة علاقة غرامية معه. واحدة من أفضل الروايات الرومانسية في القرن العشرين.

مذكرات بريدجيت جونز – هيلين فيلدينغ (1996)

أحد كتب الحب الموصى بها من أجل المتعة، وهو عبارة عن مذكرات شخصية تروي تفاصيل عام في حياة بريدجيت جونز. وهي امرأة عاملة عزباء تجاوز عمرها الثلاثين عاماً. تعيش بريدجيت في لندن وتسرد من خلال مذكراتها حياتها المهنية وعلاقاتها المعقدة بين رجلين دانيال ومارك.

اقرأ أيضًا: روايات عالمية سهلة القراءة تشد انتباهك من الصفحات الأولى

أفضل الروايات الرومانسية في القرن الواحد وعشرين

سنجد أدناه قائمة بالروايات والكتب الرومانسية التي تظهر تحولًا مهماً في موضوعها وعرضاً أكثر جرأة في توصيف الشخصيات التي تكيفت مع عصر اجتماعي وثقافي جديد دون ترك أهمية قصص الحب. في إطار هذه الفترة، نجد من الأعمال العميقة التي كتبها مؤلفون عظماء فازوا بجوائز أدبية، إلى الروايات الخفيفة والممتعة.

ملاحظة: أنا أحبك – سيسيليا أهيرن (2004)

هولي هي شابة تعاني من العزلة والاكتئاب بعد الموت المفاجئ لزوجها جيري. فلقد كانت مولعة بحبه، لكن إصابته بورم في المخ أنهى حياته. تجد الأرملة سلسلة رسائل تركها زوجها المتوفى بالتواطؤ مع أصدقائه وعائلته للمساعدة في تخفيف آلامها وتشجيعها على بدء حياة جديدة. تم تكييفه كفيلم سينمائي من بطولة هيلاري سوانك وجيرارد بتلر.

طعام صلاة حب – إليزابيث جيلبرت (2006)

إنه مذكرات الكاتبة الأمريكية إليزابيث جيلبرت خلال رحلاتها حول العالم بعد طلاقها واكتشافها أن المنزل والزوج والحياة المهنية الناجحة لم تكن كافية. إنه يكشف عن التطور الشخصي الذي استلزمته رحلتها عبر إيطاليا والهند وإندونيسيا. تم تكييف رواية طعام صلاة حب كفيلم سينمائي قامت ببطولته الممثلة جوليا روبرتس.

ميكانيكا القلب – ماتياس مالزيو (2007)

جاك هو شاب إسكتلندي ولد في إدنبرة في أبرد يوم في التاريخ، بقلب متجمد، لذلك تم زرع ساعة وقواق لمساعدة قلبه على ضخ الدم. وكان عليه اتباع ثلاثة شروط حتى لا يتوقف قلبه: عدم لمس الإبر، والتحكم في غضبه، وعدم الوقوع في الحب، لكنه لا يستطيع الوفاء بهذه الشروط. أحد أفضل الروايات الرومانسية الفانتازية.

بعدك – جوجو مويس (2012)

لويزا فتاة مضطربة ومبدعة تعيش في بلدة إنجليزية صغيرة وتعمل بجد لمساعدة أسرتها، لكنها تحصل على وظيفة جديدة كمقدمة رعاية لشابة مشلولة، وخلال تلك الوظيفة ستختبر قوتها وتغير حياتها.

ما تخبئه لنا النجوم – جون جرين (2012)

من بين أفضل روايات الحب الحديثة، تدور أحداث هذه الرواية حول هيزل الفتاة البالغة من العمر 16 عاماً فقط والتي تواجه مرضاً عضالاً – سرطان الغدة الدرقية. أجبرها والداها على حضور مجموعة دعم، فتلتقي هناك بشاب يبلغ من العمر 18 عاماً بترت ساقه. ويقع الاثنان في حب بعضهما البعض. إنها بلا شك قصة مؤثرة وواعية وتستحق القراءة.

اقرأ أيضًا: روايات عالمية مشهورة من جميع أنحاء العالم لا ينبغي تفويتها

أفضل روايات رومانسية قصيرة

من السهل قراءة معظم هذه الروايات بسبب قصرها وقدرتها على جذب انتباه القراء. فمعظم هذه الروايات لا تزيد عن 300 صفحة، ويمكن قراءتها في فترة ما بعد الظهر. لذا فهذه القائمة خاصة بالقراء الذين يفضلون الروايات القصيرة.

الإفطار عند تيفاني – ترومان كابوتي (1958)

واحدة من الروايات الرومانسية القصيرة. تدور القصة حول الصداقة التي حدثت في خريف عام 1944 بين هولي وراوي مجهول يريد أن يكون كاتباً، وكلاهما يقيمان في مبنى في مانهاتن. تدخل هولي وهي الفتاة الريفية البالغة من العمر تسعة عشر عاماً حياة المجتمع الراقي في نيويورك. فهي تواعد رجالاً أثرياء كبار السن وتكشف عن شخصيتها للراوي بالإضافة إلى عدم قدرتها على التغيير.

قصة حب – إريك سيغال (1970)

أوليفر، شاب ثري منذ ولادته، وهو مثقف ورياضي يدرس في جامعة هارفارد. أما جينيفر فهي فتاة شابة من أصل إيطالي، طالبة موسيقى وفنون وتعمل أمينة مكتبة. في يوم من الأيام، يطلب أوليفر كتاباً في المكتبة وقد أسرته جرأة جينيفر، ومنذ ذلك الحين تنشأ قصة حب تمتلىء بالشغف والعاطفة وتنتهي بالمأساة.

عن الحب وشياطين أخرى – جابرييل جارسيا ماركيز (1994)

إنها قصة فتاة تدعى سيرفا ماريا، عانت من سلسلة من المشاكل طوال حياتها القصيرة، بسبب التحيزات الأخلاقية والخرافات من حولها. تمكنت هذه الفتاة ذات الشعر الأحمر الطويل من إغواء كاييتانو، وهو كاهن ليقع في حبها. هذه الرواية القصيرة إحدى روائع جابرييل جارسيا ماركيز وهي محملة بالألغاز والواقعية السحرية المميزة التي تحمل بصمته.

دفتر الملاحظات – نيكولاس سباركس (1996)

تدور أحداث الرواية حول رجل يروي لامرأة تعاني من مرض الزهايمر قصة شابين من طبقات اجتماعية مختلفة وقعا في الحب خلال الأربعينيات، وكيف عانوا من الانفصال بسبب الحرب العالمية الثانية وتدخل الآخرين من حولك. تم تكييف العمل مع السينما بنفس العنوان في عام 2004. وهي من بين الروايات الرومانسية القصيرة الأكثر شهرة في العالم.

اقرأ أيضًا: أفضل الأفلام الرومانسية على مدار العصور من الأقدم إلى الأحدث

لقد حاولنا قدر الإمكان تجميع قائمة لأفضل الروايات الرومانسية لتناسب جميع الأذواق. كما راعينا توافر الترجمة العربية لهذه القائمة كي يتسنى للقارئ العربي الاطلاع عليها.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك