فيلم Triangle هو أحد أفلام رعب الخيال العلمي الغامضة التي تستكشف الخطيئة والعقاب مستوحى من أسطورة سيزيف اليونانية، مع نظرة حديثة على السفر عبر الزمن. يقدم حبكة فريدة من نوعها بطريقة مفتوحة قد تترك بعض أفراد الجمهور يخدشون رؤوسهم لساعات متعددة ،ولكن ماذا يعني ذلك وكيف ينتهي؟

عن الفيلم

يعتبر مثلث كريستوفر سميث أفضل أفلام رعب الخيال العلمي التي أنتجت في الفترة الأخيرة. بل يمكن أن يكون أفضل أفلام الغموض بالفعل. حيث إنه حكاية كلاسيكية عن الخطيئة والعقاب وقد ارتبط الفيلم بالأسطورة اليونانية سيزيف مع لمحة من السفر عبر الزمن. من المستحيل وصف الحبكة بالتفصيل دون تدمير العديد من التقلبات والمنعطفات. فإذا لم تشاهد المثلث بعد، فهذا هو الوقت المناسب للتوقف عن القراءة ومشاهدة الفيلم أولاً. أما بالنسبة لأولئك الذين رأوه، إليك تشريح لأحداثها التي تحير العقل ومعناها المحتمل.


قصة فيلم Triangle

شرح نهاية فيلم Triangle
بوستر فيلم Triangle

هذا الفيلم من أفضل أفلام الغموض الحديثة التي تدور أحداثها حول جيس تلك الوالدة المنهكة بشكل واضح من رعاية ابنها الصغير المصاب بالتوحد. تحصل جيس على استراحة نادرة من رتابة الحياة اليومية عندما دعاها صديقها في رحلة على متن يخت مع بعض الأصدقاء الأخرين.

كان الهدوء يسود هذه الرحلة الرائعة، لكن بعد فترة وجيزة يتحول هذا الهدوء إلى عاصفة غريبة تؤدي إلى غرق اليخت. لم يمت من هذه المجموعة سوى شخصية واحدة على ما يبدو، وبقية الناجين يترنحون في وسط المحيط.

ظهرت من العدم سفينة ضخمة تحمل اسم أولس، وبعد إشارات من الناجين توقفت السفينة ليصعدوا على متنها. فيما يبدو أنها سفينة مهجورة على الرغم من اعتراف أحد الأشخاص في المجموعة أنه رأي شخصاً على متنها. لكن سرعان ما ادركوا أن هذه السفينة ربما تبحر منذ زمن بعيد. وما هي إلا لحظات قليلة حتى بدأ مهاجم مقنع في قتل الناجين واحداً تلو الأخر، وبعد القتل تعود الأحداث مجدداً في حلقة زمنية لا تنته. لكن من الجلي أن جيس فقط هي التي كانت على دراية بالدورة الزمنية، بل وقادرة على تغيير أحداثها من خلال قراراتها.

في تطور إضافي مرعب، تظهر حركات حلقة واحدة في الحلقة التالية؛ يصعد الناجون على متن السفينة كل يوم ويؤدون نفس الإجراءات كما فعلوا من قبل، وتشاهدهم جيس وهم يُقتلون مراراً وتكراراً على يد القاتل المجهول.

ما تتباطأ جيس في إدراكه هو أنها هي نفسها تقود الأحداث على متن السفينة؛ لكنها في النهاية تدرك أن المجنون المقنع هو في الواقع نسخة مستقبلية من نفسها.

الجزء الأخير من فيلم Triangle

في الجزء الأخير من الفيلم تستيقظ جيس على الشاطئ وتعود بأعجوبة إلى بيتها، ويبدو أن محنتها قد انتهت. لكن ما إن وصلت إلى باب منزلها حتى تدرك حينما نظرت من خلال النافذة إلى أن هناك نسخة أخرى منها في المنزل مع ابنها.

هنا نرى جانباً آخر لجيس للمرة الأولى: ليس فقط تعبها من القيام على رعاية طفلها بنفسها، ولكن أيضًا غضبها واعتداءها الجسدي على الطفل الصغير. تقوم جيس العائدة بقتل جيس التي اعتدت على الطفل، وتحمل الطفل معها في السيارة. لكن على الطريق غضبت من طفلها أثناء جلوسه في السيارة ومن ثم اصطدمت السيارة بإحدى الشاحنات وقتل على إثرها المرأة والطفل.

هنا ننظر إلى الحادثة التي تجمع الناس حولها، لنجد أن هناك نسخة أخرى من جيس تقف لتشاهد من بعيد في حين يتقدم إليها رجل عرف نفسه على أنه سائق سيارة أجرة ليتحدث إليها قائلاً إنه من المستبعد إنقاذ الطفل، ويعرض عليها أن يقوم بتوصيلها. تواقف على طلبه وعند الميناء تترجل جيس من السيارة لتذهب إلى اليخت ليسألها السائق هل ستعود؟ وهي بدورها تعده بالعودة إليه مرة أخرى، وأخيراً تدخل اليخت لتبدأ الأحداث من جديد في حلقة من السفر عبر الزمن.

“اقرأ أيضاً: أفضل أفلام الأكشن في السنوات العشر الأخيرة من 2010 حتى 2020


شرح فيلم Triangle

السفر عبر الزمن
السفينة التي تحمل اسم أولس إله الرياح في الأساطير اليونانية

يمكن قراءة الأحداث التي تلت العاصفة كنوع من المطهر أو العقاب الأبدي. بعد أن ارتكبت الخطيئة الرهيبة المتمثلة في قتل ابنها، كان مصير جيس تجربة نفس مشاعر الذنب واليأس مراراً وتكراراً. تريد جيس العودة إلى منزلها لأنها مقتنعة أنه إذا تمكنت من العودة في الوقت المناسب يمكنها منع نفسها السابقة من ارتكاب جريمة قتل.


الحلقة الزمنية للمثلث

تفسير القصة هو أن جيس ماتت بالفعل في حادث سيارة، وأن الحلقة الزمنية للعقاب الأبدي هي نسختها من الجحيم. يتم معاقبتها لإساءة معاملتها لابنها من ذوي الاحتياجات الخاصة وهي الآن محاصرة في هذا الواقع إلى الأبد محكوم عليها بتكرار أفعالها المميتة.

هذا ليس مجرد تخمين أو شرح واحد من أفلام الغموض. حيث كان كريستوفر سميث واضحاً بشأن أوجه التشابه بين المثلث وأسطورة سيزيف، وهو شخصية في الأساطير اليونانية تمت معاقبته بإجباره على دحرجة صخرة عملاقة إلى أعلى التل فقط لتتدحرج في كل مرة تقترب من القمة، وتكرر الدورة. طوال الفيلم يتم ذكر سيزيف بالاسم على وجه التحديد، وتسمى سفينة المحيط المهجورة التي تجد المجموعة نفسها عالقة عليها اسم أولس وهو والد سيزيف وفي نفس الوقت إله الرياح. وقد استطاع الكاتب أن يربط بين هذه الاسطورة وبين السفر عبر الزمن من خلال حلقة زمنية. لذا يمكن اعتبار هذا الفيلم أحد أفضل أفلام رعب الخيال العلمي.

اقرأ أيضاً: فيلم The Lives of Others: تحفة من التشويق والاضطراب العاطفي


أسطورة سيزيف

لكي يتم فهم فيلم Triangle على أكمل وجه لابد من معرفة تلك الأسطورة اليونانية التي استوحى الفيلم قصته منها. تقول الأسطورة أن سيزيف كان أحد ملوك البشرية العظماء ومؤسس مدينة أفيرا. اشتهر بكونه أذكى إنسان في العالم، لكنه كان أيضاً طاغية ومخادعاً لأقصى درجة. حيث كان يقوم بخداع المسافرين لدخول مدينته ثم يقتلهم. لقد بدأ سيزيف في إثارة غضب الآلهة في وقت مبكر منذ فعله لهذا الأمر، فهو لم يكن مجرد طاغية لقد كان ينتهك المفهوم اليوناني للضيافة. هذا المفهوم الذي كان يحمل قدسية كبيرة لدرجة وقوعه تحت سلطة زيوس نفسه.

لم يتوقف الأمر على خداع الناس وقتلهم من قِبل سيزيف، بل استطاع بدهاء أن يسرق العديد من أسرار الآلهة. حينما سئم زيوس من أفعال سيزيف أمر ثاناتوس إله الموت أن يحمل سيزيف ويقيده.

خداع الموت

ينفذ ثاناتوس أمر كبير الآلهة زيوس ويحمل سيزيف إلى العالم السفلي حيث يتم حبسه في قفص. لكن حينما سعى إله الموت في تقييده حاول أن يخدعه سيزيف، وطلب منه أن يجرب هذه القيود على نفسه ليعلم مدى قوتها. انخدع ملك الموت بهذه الحيلة وما إن ربط نفسه بالسلاسل حتى أحكم سيزيف قيوده وانطلق هارباً، وطالما بقى ملك الموت مقيداً فلن يمت أحد على وجه الأرض، وهذا يعني أيضاً أن أحداً لن يقدم القرابين للآلهة من أجل شفاء مرضاهم.

أطلقت الآلهة سراح ثاناتوس، وعاد الموت إلى العالم. وقد حان الوقت تقريباً ليموت سيزيف نفسه. في ذلك الوقت الذي علم فيه سيزيف بموته طلب من زوجته إظهار حبها باتباع طلبه الأخير بإلقاء جسده العاري في الساحة العامة، وعدم تقديم أية قرابين له. نفذت الزوجة وصيته، وحينما انتقل سيزيف إلى العالم السفلي أقنع الآلهة أن معاملة زوجته لجسده كانت غير محترمة. لذا عليه توبيخها، ومن هنا حصل على الإذن مرة أخرى ليعود إلى الحياة واعداً بالعودة بمجرد أن يعلم زوجته كيفية احترام الموتى. ولكنه لم يعد.

أخيراً حكم عليه زيوس بالعقاب الأبدي الذي يتمثل في رفع الحجارة من أسفل الوادي إلى أعلى الجبل، وما إن يصعد بها حتى تسقط الحجارة مرة أخرى ليعود ويحملها صعوداً وهبوطاً في دورة أبدية متكررة لا تنته.

“اقرأ أيضاً: أفضل 10 أفلام دراما في العشر سنوات الأخيرة


ما الذي يحدث في فيلم Triangle؟

أفلام رعب الخيال العلمي
مشهد من فيلم triangle

القياس على هذه الأسطورة هو أن جيس قد وعدت سائق سيارة الأجرة بأنها ستعود. مثل سيزيف تماماً، لكنها أخلفت وعدها أيضاً. تذهب إلى الميناء لكنها تقرر الذهاب في الرحلة. هذا التشبيه يعني أيضًا أن جيس ماتت، وأن روحها ترفض العبور في العبارة (سيارة الأجرة).

تتشابه أحداث الحلقة الزمنية مع فعل “دحرجة صخرة هائلة أعلى التل”. لذلك يمكننا أن نفترض أن أحداث الفيلم كلها ما بعد الموت. لكن ما نحتاج إلى تحديده هو نقطة بداية الحلقة. يبدو أن المرفأ هو النقطة المنطقية حيث تبدأ الحلقة. فهي النقطة الفاصلة بعد أن تخل بوعدها لرجل التاكسي (الموت)، وفي كل مرة لا تف بوعدها تبدأ حلقة جديدة من العقاب. لن ينته هذا إلا إذا قبلت جيس موتها وأن ابنها قُتل بسبب انزعاجها.

قصة سيزيف هي مفتاح حلقة السفر عبر الزمن. حيث يحنث سيزيف بوعده للموت، لذلك يعاقبه الموت بتكليفه بمهمة تحريك الصخور صعوداً وهبوطاً مع التكرار.

اقرأ أيضاً: مراجعة فيلم Bird Box: دراما تغوص في أعمق مخاوفنا البشرية


الجدول الزمني للفيلم

تقول جيس في بداية فيلم Triangle “هل تعلم ماذا أفعل عندما يكون لدي حلم سيء؟ أغمض عيني وأفكر في شيء لطيف “. هذا بالضبط ما تفعله بعد وفاتها والذي يشبه الحلم السيئ.

يبدأ الفيلم عندما تغادر المنزل مع ابنها وتواجه حادثاً. يحاول الموت تهدئتها، لكنها تشعر بالذنب لإساءة معاملة ابنها وتأمل أن ينجو. لذلك طلبت أمنية زيارة إحدى ذكرياتها الماضية. تقبل الوفاة بشرط أن تعود قريباً. هذا هو أحد أركان المثلث. ثم تبحر على متن يخت مع مجموعة من الأصدقاء وتحلم بشيء ما. بعد أن تضرب العاصفة اليخت، يضطرون إلى ركوب سفينة عابرة في المحيط للوصول إلى بر الأمان. هذا هو الركن الثاني من المثلث. توقفت الساعة على متن السفينة، مما يشير إلى أن الوقت لا يمر. ثم يتم تعقبهم من قبل شخص ما، وتموت أخيراً في مرحلة ما. هذا هو الركن الثالث من المثلث. المثلث بأكمله عبارة عن حلقة مغلقة. قد تروي القصة من أي مكان، لكن تسلسل الأحداث سيظل كما هو إلى حد ما، وهذا ما يجعله أفضل أفلام الغموض.


هذا الفيلم واحد من أفلام الغموض ورعب الخيال العلمي المثيرة بالفعل. كما يمثل فكرة أسطورة سيزيف بطريقة حديثة، وقد تمكن فيلم Triangle من الجمع بين رعب الخيال العلمي والدراما النفسية القوية، والإثارة المعقدة في جو من اليأس والسخرية واللاجدوى.

وائل الشيمي

إنسان ينتمي لكوكب الأرض
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments