عذراً أيها الحب

عذراً أيها الحب

إن كانوا وضعوك في خانة الرغبات المادية وخنقوك في شهوات جسدية، وربطوا بينك وبين مصالحهم الحياتية، ونسوا أو تناسوا أننا لم نحيا على هذه الأرض إلا بالحب، إننا نتنفس الحب في بزوغ كل شمس، وعند مطلع كل قمر، إنه في الطبيعة الخلابة، في الكون الفسيح، في بسمات ثغور الأطفال، في تقديم العطايا لمن يحتاج، في البساطة والجمال، في الحق والخير والعدل…..

الحب هو دفء الشعور بالأمان، هو السلام، هو الوفاء والإخلاص، هو صلة الأرحام، هو الضمير في الإنسان، هو الحب الذي بدونه يموت القلب ومن دونه يدنو الإنسان إلى درجة الحيوان……..

لقد ظلموك ولم يعرفوا أنك تُحيط الحياة من كل مكان…….

وائل الشيمي

كاتب وأديب مصري

اترك تعليقاً