أهداف الحياة: كيف تحقق أحلامك خطوة بخطوة؟

You are currently viewing أهداف الحياة: كيف تحقق أحلامك خطوة بخطوة؟
أهمية وضع أهداف في الحياة وأمثلة عليها

لا أحد يرغب في أن يحيا بلا أهداف في الحياة، فالحياة بلا هدف هي حياة بلا معنى. لذا من الضروري على كل شخص أن يضع أهدافاً شخصية ليسعى إلى تحقيقها. فهذه الأهداف هي تلك الإجراءات التي يجب القيام بها لتحقيق الذات وبالتالي فهي تجسيد لرغبات الإنسان الشخصية. في هذا المقال نتعلم كيفية التعرف على الأهداف الشخصية وأهميتها لمشروع حياتك؟ مع أمثلة محددة يسهل تنفيذها على المدى القصير والمتوسط والطويل.

لماذا من المهم وضع أهداف في الحياة؟

يمكن تحديد هدف المرء في الحياة بكلمة أو عبارة عليه تحقيقها. ومن الطبيعي أن يكون هذا الهدف الموضوع ذات صلة لتحقيق أهداف أكبر، وبالتالي فأهداف الحياة ما هي سوى تجسيد لمشروع الحياة الشخصية لكل فرد منا. لكن من الضروري وضع تصور لماهية هذا الهدف قبل صياغته، فالهدف الشخصي هو اقتراح واضح لإجراء يتم تنفيذه في وقت محدد. بينما تمثل أهداف وغايات الحياة تحديات لتجاوز الحدود الشخصية. ومن خلال تحقيق هذه الأهداف يحصل الإنسان على مهارات جديدة على مدار حياته تساعده في الحصول على مستقبل أفضل.

يمكن تحديد أهداف الحياة من خلال سؤال نفسك هذه الأسئلة: ما المكان الذي ترغب أن تكون فيه؟ وما الذي تريد أن تعرفه؟ ما هي المهارات التي ترغب في اكتسابها؟ وما مقدار ما يمكنك تحسينه وتطويره لتشعر بالرضا عن نفسك.

إن الإجابة على هذه الأسئلة ينتج عنها قرارات تحدد مساراً استراتيجياً لتحقيق أهداف الحياة مع مرور الوقت، وبالتالي يمكن تنظيمها بشكل هرمي وفقاً لدرجة أهميتها لتحقيق نتائج فعالة في الوقت المحدد. وباختصار، إن وضع هدف في الحياة ومحاولة تحقيقه هو الذي يعطي معنى لوجودك على هذه الأرض.

اقرأ أيضًا: كتب مُلهمة عن الحياة والنجاح وتطوير الذات ستهز عالمك


أنواع أهداف الحياة

لا يمكنك وضع تصور لأهدافك في الحياة، وصياغة القرارات والإجراءات التي ينبغي العمل على تنفيذها دون أن تضع في اعتبارك عامل الوقت المخصص لتحقيق كل من هذه الأهداف. لذلك فمن المهم أن تحدد الأهداف وفقاً للوقت. ومن هنا يجب تقسيم الأهداف إلى قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

الأهداف قصيرة المدى

لمعرفة ما هو هدفك في الحياة وتحقيقه بنجاح، عليك أن تضع أهدافاً قصيرة المدى، وهي الإجراءات التي تريد تحقيقها في فترة زمنية قصيرة. أي إنها تستلزم وقت تنفيذ أقصر. هذه الأهداف قصيرة المدى ضرورية ولها أولوية قصوى. حيث إنها تساهم في تحقيق أهداف مشروع حياتك. ويمكن تحقيق أهداف الحياة قصيرة المدى في غضون أيام قليلة يمكن أن تصل إلى ستة أشهر. على سبيل المثال، لكي تصبح رياضياً محترفاً في المستقبل، فمن الضروري تحديد هدف ممارسة الرياضة يومياً، مع زيادة شدة التمرينات الرياضية ووقتها ونوعيتها كل فترة.

من هنا نجد أن الأهداف قصيرة المدى هي المسؤولة عن التغييرات الكبيرة التي يمكن ملاحظتها على المدى المتوسط ​​والطويل، لأنها نقطة الثبات في تحقيق هدف عظيم. على سبيل المثال، لا يمكن اعتبار الحصول على درجة الدكتوراه مشروعاً للحياة دون المرور أولاً بدراسات البكالوريوس والتخصص. وسيكون من المستحيل تحقيق ذلك إذا لم تبذل الجهد اليومي أولاً في القراءة والدراسة وحضور الفصول وتحسين التقنيات في مجال عملك. وكل ستة أشهر، ستتمكن من رؤية تقدمك في الدراسة المهنية من خلال مراقبة درجاتك والتقدم إلى فصل دراسي آخر.

أمثلة على أهداف الحياة قصيرة المدى

يجب أن تكون أهداف الحياة قصيرة المدى قابلة للتحقيق في غضون فترة قصيرة، فليس من المنطقي اعتبار أحد الأهداف قصيرة المدى في حين لا يمكن تحقيقه إلا بعد عدة سنوات من العمل. بالإضافة إلى ذلك، يجب قياس هذه الأهداف، على سبيل المثال، هل تريد إنقاص الوزن؟ لذا يجب عليك تحديد عدد الكيلوغرامات التي تريد أن تفقدها أسبوعياً وتدوين ملاحظات عن وزنك الأول، ثم تسجيل النتيجة الأسبوعية بعد محاولاتك لتحقيق هذا الهدف. وفيما يلي قائمة بالأهداف قصيرة المدى يمكنها أن تساعدك في مسعاك:

  • البدء في كتابة يومياتك الشخصية.
  • اقتناء نبتة والاعتناء بها يومياً.
  • تنظيم مكان عملك.
  • رسم جدولاً للأنشطة اليومية، مع التركيز على توزيع الوقت للمهام الجديدة.
  • توفير بعض الأموال يومياً ووضعها في حصالة.
  • تخصيص نصف ساعة كل يوم لقراءة كتاب.
  • التمرن أسبوعياً على لغة جديدة.
  • القيام بزيارة مكان جديد في نهاية كل أسبوع.
  • التأمل يومياً لمدة 15 دقيقة.

ربما يرى البعض هذه الأمور لا يمكن اعتبارها أهدافاً في الحياة، لكنها على العكس من ذلك، إن قيامك بفعل هذه الأمور ستساعدك بصورة لا تتخيلها في تحرير حياتك وتمنحك مرونة أكبر في التعامل مع المواقف المختلفة. كما تساعدك على تقبل التغيير.

الأهداف متوسطة المدى

الأهداف الشخصية متوسطة المدى هي تلك التي يمكن تحقيقها خلال من 6 إلى 12 شهراً. أي إنها تتعلق بتحقيق الأهداف في المستقبل القريب وعلى أقصى تقدير في غضون عام تقريباً. لذا بإمكانك تحديد أهداف جديدة متوسطة المدى للعام التالي بعد إنجازك لأهداف العام الحالي. تمثل أهداف الحياة على المدى المتوسط ​​نقطة تحول في الاتجاه الشخصي. حيث تتوقف على حقيقة وصولك إليها أم لا، وبناءً عليه تتخذ قرارات أخرى ستحدد معنى الأهداف الجديدة على المدى القصير والمتوسط. لذا تحتاج الأهداف متوسطة المدى إلى تقييم صارم، بحيث يعتمد النجاح أو الفشل أيضاً على أهداف قصيرة المدى. لأنه كيف يمكنك التخطيط لعطلات فاخرة إذا لم تكن قد ادخرت يومياً لتحقيق أهداف نصف سنوية لدفع التذاكر والإقامة؟ كذلك تعد الأهداف متوسطة المدى جسراً بين الواقع اليومي للجهود اليومية وتحقيق هدف طويل الأجل أكثر أهمية.

أمثلة للأهداف الشخصية متوسطة المدى

هناك العديد من الأهداف التي يمكن تحقيقها في الفترة الممتدة من 6 إلى 12 شهراً. وهذه الأهداف كفيلة بإحداث تغيرات جذرية في صفاتك الشخصية، مما يسهل عليك تحقيق الهدف الأكبر. لكن تتطلب الأهداف متوسطة المدى المزيد من المثابرة، فإذا تعثرت مرة يجب أن تتحلى بالشجاعة الكافية لاستئناف الأنشطة المحددة على المدى المتوسط.

  • أخذ دروس بلغة جديدة أو الانطلاق في مستوى متقدم من لغة أخرى تعرفها بالفعل.
  • القيام بإنشاء منزل مع شريك حياتك.
  • تسديد ديونك.
  • محاولة إنجاب طفل.
  • الحصول على دورة في الخطابة ولغة الجسد.
  • الذهاب في رحلة إلى بلد ترغب في زيارته.
  • استكمال السنة الأولى من التخصص.
  • الانتقال الي بيت جديد.
  • تعلم العزف على آلة موسيقية.

الأهداف طويلة المدى

تعد الأهداف طويلة المدى هي الهدف الرئيسي لخطة الحياة، لذا فإن هذا الهدف الرئيسي ربما يأخذ الكثير من الوقت لتحقيقه، وفي العادة فإن الأهداف طويلة المدى هي نتيجة للأهداف القصيرة ومتوسطة المدى. لذا تتميز بكونها أهداف قليلة ويمكن أن تكون هدف واحد، لأنها تعني ما يرغب الشخص في القيام به ليظل محفوراً في تاريخه الشخصي. على سبيل المثال، أن تصل إلى أقصى منصب في مجالك المهني. كما يمكن للأهداف طويلة المدى تحقيق تغير جذري في الحياة، على سبيل المثال التغلب على الإدمان وتوفير الأموال لشراء منزل جديد أو تغير العادات الضارة إلى عادات صحية.

أمثلة لأهداف الحياة طويلة المدى

تتعلق أمثلة الأهداف طويلة المدى في الحياة بالأهداف المعقدة التي يتم تحقيقها من خلال تحقيق أهداف صغيرة. وترتبط أهداف الحياة هذه بإدراك الذات والرغبة في تجاوز الحياة.

  • الحصول على درجة الدكتوراه.
  • تقديم مساهمة علمية تتعلق بمجال دراساتك المهنية.
  • كتابة كتاب شيق.
  • الحصول على منصب المدير في العمل.
  • إتقان نطق وقراءة وكتابة أربع لغات.
  • تأسيس شركتك الخاصة.
  • التغلب على الإدمان.
  • جمع الكثير من المال في حسابك المصرفي.
  • شراء العقارات خارج البلاد لقضاء الإجازات.

إن تحديد أهداف الحياة هي الطريقة المثلى لتحقيق مشروع الحياة الشخصية. وبالأهداف الشخصية، يتحكم الفرد في مصيره، ويكون مسؤولاً عن بناء ما يريد أن يكون خطوة بخطوة. فكل هدف شخصي هو خطوة أساسية في العمل على تحقيق تلك الأحلام التي تبقيك مستيقظاً في الليل.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك