الجرائم الإلكترونية: التعريف والأنواع والأمثلة وطرق الحماية منها

You are currently viewing الجرائم الإلكترونية: التعريف والأنواع والأمثلة وطرق الحماية منها
كل ما تريد معرفته عن الجرائم الإلكترونية

لقد ساهم العصر الرقمي في تحسين نوعية الحياة لكثير من الناس، ولكنه زاد أيضاً من خطر الوقوع ضحية للجرائم الإلكترونية على شبكة الإنترنت. فلقد أصبح من السهل القيام بأي شيء تقريباً عبر الإنترنت: دفع الفواتير أو التسوق أو الدراسة أو العمل. ومع ذلك، فإن الجرائم الإلكترونية تُرتكب أيضاً يومياً في العالم على الإنترنت. فلا أحد معفي من الوقوع ضحية لهذه الجرائم. ولكن ما هي الجرائم الإلكترونية؟ وما هي أنواع الجرائم الإلكترونية؟ وكيف تحمي نفسك من هذه الجرائم؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال.

ما هي الجرائم الإلكترونية؟

يشير تعريف الجرائم الإلكترونية إلى تلك الأنشطة غير المشروعة التي يتم تنفيذها باستخدام شبكة أو حاسوب أو جهاز متصل بشبكة، من أجل الاحتيال وسرقة الهوية واتلاف المعلومات والقرصنة، ونشر مواد الكترونية مخلة أو الدعوة إلى أمور غير أخلاقية، من بين أمور أخرى.

وعلى الرغم من أن العديد من الجرائم الإلكترونية تستهدف ربح مجرمي الإنترنت؛ إلا إنها يمكن أيضاً تنفيذها بقصد إتلاف الأجهزة أو تعطيل تشغيل المواقع أو الخدمات عبر الإنترنت. كذلك هناك عدة أنواع من الجرائم الإلكترونية. على سبيل المثال، قيام بعض الأشخاص بنشر والكشف عن معلومات غير قانونية أو ضارة حول شخص أو مجموعة من الأشخاص على الإنترنت. كذلك يعد توزيع المواد الإباحية أو الابتزاز عبر الإنترنت من أمثلة الجرائم الإلكترونية الفردية.

تتعلق الجرائم ضد الممتلكات بسرقة البيانات المصرفية أو المالية أو رموز الوصول أو بطاقات الائتمان أو المعلومات الشخصية أو غيرها من البيانات التي تسمح لمجرمي الإنترنت بارتكاب الاحتيال أو الابتزاز أو سرقة الأموال عبر الإنترنت. هذا بالإضافة إلى أن هناك جرائم إلكترونية تُرتكب ضد الحكومات، وإن كانت أقل شيوعاً إلا أنها خطيرة. حيث يتعلق الأمر باختراق شبكات المواقع الرسمية أو تسريب الوثائق والمعلومات السرية.


من يقف وراءها؟

في معظم الحالات، يتم تنفيذ الجرائم الإلكترونية من قبل خبراء الكمبيوتر والهواة والأشخاص الذين لديهم بعض الخبرة والمهارات في التعامل مع بيانات الكمبيوتر والبرمجة. ولكن يمكن أن يتم تنفيذها أيضاً من قبل المنظمات الإجرامية والمطورين من ذوي المهارات العالية.

على أي حال، لا يعمل مجرمو الإنترنت بمفردهم. فهناك العديد من العوامل التي تعتمد على الجريمة الإلكترونية المراد تنفيذها، مثل توافر البيانات الرقمية والأجهزة المتصلة بالشبكة. وللقيام بذلك، يستخدمون برامج ضارة أو فيروسات تهاجم أنظمة الكمبيوتر الخاصة بالضحايا. إنهم يبحثون دائماً عن طرق جديدة للهجوم دون اكتشافهم.

اقرأ أيضًا: بصمات أصابع الإنسان: هل يمكن طمسها؟


أنواع الجرائم الإلكترونية

أنواع الجرائم الإلكترونية
ما هي أنواع الجرائم الإلكترونية

هناك العديد من أنواع الجرائم الإلكترونية التي تشتمل على سرقة الهوية أو البيانات أو المعلومات القيمة؛ واتلاف الأجهزة وتعطيل الخدمات عبر الإنترنت. ولعل أبرز أنواع الجرائم الإلكترونية هي ما يلي:

  1. القرصنة

    تعد القرصنة واحدة من أكثر الجرائم الإلكترونية شيوعاً. وهي تعني الوصول غير المصرح به إلى البيانات وأنظمة الكمبيوتر أو الشبكات لسرقة المعلومات أو تعديل الملفات أو تعطيل الوظائف العادية للمواقع الإلكترونية.

  2. الهندسة اجتماعية

    تعد هجمات الهندسة الاجتماعية أحد أكثر الأمثلة شيوعاً للجرائم الإلكترونية. وهي تعني الاحتيال والتلاعب بالأشخاص لتقديم معلومات حساسة مطلوبة لارتكاب عمليات احتيال عبر الإنترنت. يتصل مجرمو الإنترنت بالضحية المحتملة عبر الهاتف أو من خلال منصات الويب مثل مواقع المواعدة أو المسابقات أو الجوائز على الويب من أجل الحصول على المعلومات من الضحية، ومن ثم استخدامها لغرض السرقة.

  3. هجمات DDOS

    يطلق عليها أيضاً هجمات الحرمان من الخدمات، وتقوم هذه الجريمة الإلكترونية على إرسال بيانات ضخمة غير لازمة على المواقع المستهدفة من أجل زيادة الضغط على المواقع مما يمنع وصول المستخدمين إليها. يتم توجيه هجمات DDoS في الغالب إلى خوادم الويب للشركات الكبيرة أو الكيانات الحكومية. حيث تحاول تعطل الشبكة وإسقاطها بحيث تصبح الخدمة عبر الإنترنت غير متاحة أو معطلة.

  4. البرمجيات الخبيثة

    البرامج الضارة هي نوع آخر من الجرائم الإلكترونية الحالية. هذه برامج ضارة مصممة بقصد مهاجمة أنظمة الكمبيوتر. تستخدم هذه البرامج الضارة لقفل الملفات المهمة على أجهزة الحاسوب ومن أجل فتحها تطلب مكافأة من صاحبها. ولعل أشهر هذه البرمجيات هي الفيروسات وأحصنة طروادة.

  5. التصيد الاحتيالي

    جريمة أخرى من الجرائم الإلكترونية الشائعة. يعني التصيد الاحتيالي الحصول على معلومات قيمة من المستخدمين بطريقة مخادعة. حيث يتم جمع البيانات الخاصة بالضحية من خلال صفحة ويب احتيالية لها نفس مظهر الصفحة التي يعرفها الضحية بحيث توفر الأخيرة المعلومات التي يبحث عنها الجاني. يتم استخدام رسائل البريد الإلكتروني على سبيل المثال ويحمل اسم وشعار الشركة التي يعرفها الشخص، وعندما يطلب منه الضغط على الرابط تتم سرقة بياناته.

  6. أحصنة طروادة

    من بين أنواع الجرائم الإلكترونية تلك المعروفة باسم أحصنة طروادة. وهي تلك الأنواع من البرامج الضارة التي تظهر على أنها برامج مشروعة وغير ضارة، ولكن عند تنفيذها تكون قادرة على إتلاف ملفات البيانات أو سرقة المعلومات أو مقاطعة تشغيل الكمبيوتر. إنها واحدة من أخطر أمثلة الجرائم الإلكترونية.

  7. التنمر الإلكتروني

    يعد التنمر الإلكتروني نوعاً آخر من الجرائم الإلكترونية اليوم. ويمكن تنفيذ المضايقات عبر الإنترنت من خلال البريد الإلكتروني أو الشبكات الاجتماعية، حيث يتم مهاجمة الضحية أو التشهير بها من خلال التعليقات أو المنشورات أو الرسائل المباشرة. إنها واحدة من أكثر الجرائم الإلكترونية انتشاراً وتزايداً في العالم.

  8. سرقة كلمة مرور FTP

    عندما تتم استضافة معلومات تسجيل الدخول إلى صفحة الويب على أجهزة كمبيوتر ضعيفة الحماية، يمكن للقراصنة الوصول إلى كلمات مرور FTP للدخول إلى محتوى الويب الخاص بالضحايا وتعديله أو التلاعب به.

  9. حقن SQL

    هذا نوع من الجرائم الإلكترونية للشفرات الضارة التي تسمح لمجرمي الإنترنت بمهاجمة أي قاعدة بيانات غير محمية. يتكون الهجوم من حقن أجزاء من كود SQL في نموذج ويب، مما يوفر للمتسلل وصولاً سهلاً إلى الواجهة الخلفية للموقع.

  10. البرامج المقرصنة

    يعد توزيع واستخدام برامج الكمبيوتر المقرصنة من أكثر الجرائم الإلكترونية شيوعاً. فقد تحتوي المواد غير المصرح بها على فيروسات متنقلة أو فيروسات أحصنة طروادة قد تضر بتشغيل أجهزة الكمبيوتر أو تضر بها. لذا ينصح باستخدام البرامج من مصدرها الرسمي.

اقرأ أيضًا: الساعة البيولوجية في جسم الإنسان: كيف تضبط نظام الحياة اليومية؟


أمثلة على الجرائم الإلكترونية

أمثلة على الجرائم الإلكترونية
بعض الهجمات الإلكترونية الشهيرة

في السنوات الأخيرة، انتشرت في العالم قصص وصور للجرائم الإلكترونية. وقد وقع ضحية هذه الجرائم عدد من الشركات الكبرى مثل Sony أو Uber أو Yahoo هذا بالإضافة إلى وقوع عدد من الشخصيات العالمية ضحايا للجرائم الإلكترونية. فيما يلي أشهر 10 جرائم إلكترونية.

  • تويتر (2020)

    خلال جائحة كوفيد، كان بعض الشخصيات الشهيرة مثل باراك أوباما وبيل جيتس وإيلون ماسك ضحايا لاختراق حساباتهم على تويتر. حيث فوجئ مستخدمو الشبكة الاجتماعية في منتصف يوليو 2020، بعرض هذه الشخصيات لعملات مشفرة مقابل تبرعات لحملة مرتبطة بوباء كوفيد. كانت واحدة من أكثر جرائم الإنترنت انتشاراً في عام 2020.

  • شركة النفط المكسيكية بيتروليوس ميكسيكانوس (2019)

    في المكسيك، تم تسجيل العديد من الجرائم الإلكترونية ضد الشركات الحكومية في السنوات الأخيرة. ففي عام 2019 تم اختراق شركة بيتروليوس ميكسيكانوس، وطلب المهاجمون فدية 5٪ من عمليات الشركة المملوكة للدولة. بينما تمكن المجرمون من الوصول إلى قاعدة بيانات الشركة ونشروا حوالي 6 جيجا بايت من المعلومات السرية.

  • سلسلة فنادق ماريوت (2018)

    فشلت سلسلة الفنادق الأمريكية ماريوت إنترناشونال في الهروب من الجرائم الإلكترونية. ففي عام 2018، كانوا هدفاً لواحدة من أكبر الجرائم الإلكترونية في التاريخ، عندما تمت سرقة البيانات الشخصية والمعلومات المالية لأكثر من 500 مليون عميل. وهذه السرقة تعني خسارة أكثر من 3500 مليون يورو وهبوط في الأسهم بنسبة 5.6٪.

  • فيروس الفدية الخبيثة – أريد البكاء (2017)

    تعرض ما يقرب من 300000 جهاز كمبيوتر في مئات البلدان للهجوم في مايو 2017 من قبل برامج الفدية التي تسمى (أريد البكاء). هذا الفيروس تم إرساله عبر البريد الإلكتروني وما إن يفتحه المستخدم حتى يتحكم في جميع الملفات ومن ثم يطلب فدية. كانت هذه واحدة من أكثر الجرائم الإلكترونية شهرة في السنوات الأخيرة. حيث أثر هذا الهجوم على البنوك والشركات وحتى المستشفيات.

  • شركة أوبر (2017)

    من أكبر الجرائم الإلكترونية في العقد الماضي تلك التي أثرت على أوبر في عام 2016. وأضر الهجوم بحوالي 57 مليون مستخدم للمنصة عندما تم الكشف عن قدر كبير من البيانات الشخصية للعملاء والسائقين. بينما دفعت أوبر لمجرمي الإنترنت مبلغ مائة ألف دولار بقصد منع إفشاء السجلات.

  • الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة (2016)

    لم تكن حكومة الولايات المتحدة محصنة ضد جرائم الإنترنت. ففي عام 2016، تعرضت لهجوم إلكتروني خلال الانتخابات الرئاسية. حيث تمكن الهجوم من إرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى أعضاء اللجنة الوطنية الديمقراطية. وقد تمكنوا من سرقة كلمة مرور العديد من أعضاء اللجنة وكشفوا معلومات سرية.

  • شركة سوني بيكتشرز (2014)

    كانت إحدى أكبر الجرائم الإلكترونية في صناعة السينما هي تلك التي تعرضت لها Sony Pictures في عام 2014. حيث قام مجموعة الهاكرز بالوصول إلى موقع الشركة ومهاجمته وسرقة بعض الأفلام التي لم يتم إصدارها والمعلومات السرية المتعلقة بالرواتب والبيانات الشخصية لموظفي شركة الترفيه.

  • موقع إيباي (2014)

    في عام 2014 أيضاً، وقعت واحدة من أكبر الجرائم الإلكترونية في العقد. لقد كانت سرقة هائلة لبيانات في حسابات شركة التجارة الإلكترونية في أمريكا الشمالية eBay. في تلك المناسبة، سُرقت بيانات تضمنت كلمات مرور وعناوين وأرقام هواتف وأسماء ورسائل بريد إلكتروني لنحو 145 مليون مستخدم.

  • ويكيليكس (2010)

    واحدة من أكثر حالات تسرب البيانات شهرة في العقد الماضي هي بلا شك حالة ويكيليكس، الشبكة التي أنشأها الأسترالي جوليان أسانج. تم تسريب أكثر من 250000 برقية دبلوماسية من الولايات المتحدة، وتم الكشف عن العديد من الفضائح السياسية والمالية التي تورطت فيها حكومات وشركات من مختلف البلدان.

  • فيروس أحبك (2000)

    يعد فيروس الكمبيوتر الذي أصاب ملايين الأجهزة حول العالم من أشهر الجرائم الإلكترونية. تحت عنوان “ILOVEYOU”، تم نشر الملف الضار عبر البريد الإلكتروني في عام 2000 وتمكن من إتلاف الملفات وأجهزة الكمبيوتر في الولايات المتحدة وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

اقرأ أيضًا: ما هي الهرمونات؟ ولماذا تعد طوق النجاة للإنسان؟


كيف تحمي نفسك من الجرائم الإلكترونية؟

يعد التعرض لهجمات الكمبيوتر أحد أكبر مخاطر الحياة الرقمية. حيث ينصح خبراء في علم الجريمة السيبرانية بضرورة تحديث الأنظمة والأجهزة في مجال الأمن السيبراني لمنع الجرائم الإلكترونية والحد منها. فيما يلي نصائح عملية وبسيطة للتعامل مع الجرائم الإلكترونية.

  1. استخدم كلمات مرور قوية

    يصعب اختراق كلمات المرور التي تجمع ما لا يقل عن 10 أحرف بين الأرقام والحروف والرموز. يوصى أيضاً بتغييرها بانتظام وتجنب استخدامها في عدة أماكن في نفس الوقت قدر الإمكان.

  2. تحديث البرامج

    تعد المحافظة على تحديث البرامج والأنظمة والتطبيقات الخاصة بك طريقة سهلة لمنع الجرائم الإلكترونية. ومن المهم شراء برامج مرخصة رسمياً توفر الحماية والدعم من المطورين.

  3. استخدم VPN على الشبكات العامة

    عند استخدام شبكة Wi-Fi عامة مثل تلك الموجودة في المكتبات أو المقاهي أو الفنادق أو المطارات؛ يوصى باستخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN)، وهذا سيسمح بتشفير البيانات التي تترك أجهزتك وتحميها من أي هجوم إلكتروني.

  4. لا تشارك المعلومات الشخصية

    حافظ على أمان معلوماتك الشخصية والمالية. لا تقدم كلمات مرور أو بيانات شخصية أو خدمات مصرفية عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني، إلا إذا كنت متأكداً تماماً من أنها مواقع رسمية.

  5. لا تفتح المرفقات غير المعروفة

    لا تفتح رسائل البريد الإلكتروني العشوائية أو تضغط على مواقع غير معروفة. فقد تحتوي العديد من مرفقات البريد الإلكتروني العشوائي على برامج ضارة أو فيروسات متنقلة أو فيروسات أخرى يمكن أن تعرض أمان الجهاز للخطر.

  6. تطبيق شهادات SSL على موقع الويب الخاص بك

    استخدم بروتوكولاً آمناً لموقعك على الويب لتجنب الهجمات الإلكترونية. فرض استخدام شهادات SSL / TLS لضمان الاتصال المشفر على مواقع الويب الشخصية أو التجارية.

  7. برنامج الأمان

    على الرغم من أن هذا لا يكفي من تلقاء نفسه، فمن الضروري دائماً أن يكون لديك برنامج أمان موثوق مثبت على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. اختر مطورين من العلامات التجارية المعروفة التي تقدم جودة عالية من الأمن السيبراني في برامج مكافحة الفيروسات وجدران الحماية وحاجبات الإعلانات.


في الختام لابد من البقاء متيقظاً للهجمات أو الجرائم الإلكترونية وحماية المعلومات السرية وتحديث أنظمة الأمن السيبراني فهذه أموراً غاية في الأهمية للحد من الجرائم الإلكترونية في العالم.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك