معلومات عن الشمس ربما لم تسمع بها من قبل

You are currently viewing معلومات عن الشمس ربما لم تسمع بها من قبل

الشمس أحد العجائب في الكون؛ فعلى مدار التاريخ كان أسلافنا يعبدونها ويخشون منها. فهي تعد مكوناً حيوياً لمعظم أشكال الحياة على الأرض. وبدون الطاقة التي توفرها لا يمكن للنباتات أن تنمو، وبدون نباتات لا يكون للحيوانات مصدر غذاء. باختصار بدون الشمس لا يوجد حياة على كوكب الأرض. في هذا المقال نستعرض سوياً معلومات عن الشمس ربما لن تسمع بها من قبل.

ما هي الشمس

الشمس كرة هائلة من الغازات المتوهجة يفوق حجمها حجم الكرة الأرضية بأكثر من مليون وثلاثمائة ألف مرة. ويبلغ طول قطرها حوالي مليون وأربعمائة ألف كيلو متر (يبلغ قطر الكرة الأرضية حوالي 12780 كيلو متراً) وهي تبعد عن كوكبنا الذي نعيش فوق سطحه بحوالي 150 مليون كيلو متر. ويصل الضوء المنبعث إلينا من الشمس خلال 8 دقائق على الرغم من إنه يقطع طريقه بسرعة 300 ألف كيلو متر في الثانية الواحدة. والشمس نجم فريد يمنح الأرض قدراً ثابتاً من الطاقة لا يتغير على مدى القرون الطويلة؛ وإن تغير في حدود ضيقة من شهر إلى أخر بالزيادة أو النقصان.


حجم الشمس

حجم الشمس مقارنةً بأكبر النجوم المعروفة (العمالقة الحمراء) ليس كبيراً جداً. ومع ذلك، إذا ما قورنت بأكثر أنواع النجوم شيوعاً في الكون – القزم الأحمر – فإن الشمس أكبر قليلاً. وبالتالي، فإن الشمس ليست أكبر نوع من النجوم في الكون، لكنها بالتأكيد أكبر من معظم النجوم في السماء. أما في نظامنا الشمسي فإن الشمس وحدها تحتوي على 99.8٪ من الكتلة الكلية في النظام الشمسي. وهذه إحدى المعلومات المذهلة عن الشمس. أما بالنسبة لحجم الشمس فإن قطرها يبلغ حوالي 1.4 مليون كيلومتر (870.000 ميل). وهو ما يعادل 110 ضعف قطر الأرض. أي أن الشمس يمكن أن تتسع بداخلها لحوالي مليون كوكب أرضي.

اقرأ أيضًا: ما هي الطاقة المتجددة؟


معلومات عن الشمس (الطاقة الشمسية)

إن ثبات الطاقة الشمسية واتزان قدرها سراً من أسرار نشوء الحياة وتطورها على الأرض. ولولا ذلك لكان من المستحيل قيام حياة على كوكبنا. فلو تصورنا مثلاً أن طاقة الشمس تتناقص بحيث تنخفض درجة حرارة الأرض بمقدار جزء من مائة جزء من الدرجة المئوية في العام الواحد، فإن معنى ذلك أن درجة الحرارة خلال خمسة آلاف سنة تنخفض بمقدار 50 درجة مئوية (وهذا هو المتوقع أن يحدث، حيث أن كتلة الشمس تتناقص بمرور السنين فهي تفقد من كتلتها كل ثانية حوالي 5 ملايين طن) وهو ما لم يحدث منذ أكثر من خمسين ألف سنة مضت. ففي حدوثه القضاء على كل صور الحياة.


دوران الشمس

تدور الشمس ثلاث دورات في وقت واحد وبانتظام وتناسق عجيب. فهي تدور حول نفسها مرة كل 25 يوماً وتدور مع مجموعتها الشمسية بسرعة 600 كم في الساعة الواحدة. وأما الدورة الثالثة فهي دورانها حول مركز المجرة مرة واحدة كل 250 مليون سنة وبسرعة تبلغ حوالي 250 كم في الثانية الواحدة.

اقرأ أيضًا: لماذا يوجد 365 يوماً في السنة؟


معلومات مذهلة عن سطح الشمس

يعتقد البعض أن سطح الشمس مستقراً كما نراه إلا أن الأمر لم يكن كذلك، فهو مثل المحيط المتلاطم الأمواج حيث تندفع منه ألسنة من النيران يصل ارتفاعها إلى حوالي 160 ألف كيلو متر، وتصل درجة حرارة مركز الشمس إلى حوالي 20 مليون درجة مئوية. أما درجة حرارة سطحها فتبلغ حوالي ستة آلاف درجة مئوية.


جاذبية الشمس

تمتلك الشمس جاذبية هائلة قدرها الله بدقة متناهية ساعدت الكرة الأرضية على دورانها الدائم في مدارها الثابت. بينما لو نقصت هذه الجاذبية قليلاً فسوف تسقط أرضنا في إحدى زوايا الفضاء اللانهائي ككرة صغيرة. بينما نجد أنه لو ازدادت جاذبية الشمس فإنها سوف تجذب أرضنا إلى مركزها الذي يبتلعها في الحال وتتحول إلى بخار ورماد.

اقرأ أيضًا: هل يدل صغر حجم الدماغ البشري على اقتراب انتقال السلطة؟


معلومات عن الشمس (ضوء الشمس)

تحتوي أشعة الشمس على الأشعة فوق البنفسجية وهي ضرورية للقضاء على أكثر من 90 % من الميكروبات. بينما في غياب هذه الأشعة تتحول الكرة الأرضية إلى مستودع للأمراض. ومن المعروف أن الضوء المنبعث من الشمس عند وصوله إلى سطحها يكون أصفر مائلاً للخضرة ولكن الخالق جعل أشعة الشمس تنتشر في الجو قبل وصولها إلى الأرض حتى تبدو السماء زرقاء اللون وهو ما يضفي على حياة الإنسان البهجة والسعادة والراحة النفسية.


فإذا كانت الشمس التي نراها عجزت العقول عن الوقوف على حقيقتها؛ فماذا يكون فيما لا نراه ولا يصل إليه علمنا المتواضع وبصرنا المحدود.


المراجع:

  • السماء وأهل السماء – د. عبد الرزاق نوفل
  • عالم الأفلاك – د. إمام إبراهيم أحمد.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك