شرح فيلم Resolution: قصة رعب غامضة بفكرة غير تقليدية

You are currently viewing شرح فيلم Resolution: قصة رعب غامضة بفكرة غير تقليدية
فيلم Resolution

فيلم Resolution هو أحد الأفلام التي يصعب وضعها تحت تصنيف معين، على الرغم من تصنيفه كفيلم رعب، إلا إنه لم يكن كذلك. ونظراً للغموض الشديد في أحداثه فلقد انتاب العديد من المشاهدين الحيرة. في هذا المقال نحاول شرح فيلم Resolution بشيء من التفصيل.

قصة فيلم Resolution

يبدأ الفيلم بتلقي مايكل – بيتر سيليلا – رسالة مؤلمة على بريده الإلكتروني تحتوي على لقطات مقلقة لصديقه القديم كريس – فيني كوران – وهو مخدر بشدة، وتظهر عليه علامات تدمير الذات. يؤدي هذا الأمر بمايكل إلى الذهاب لمساعده صديقه الذي اختار مكاناً بعيداً وسط الغابة ليعيش فيه وحيداً. بعد أن يصل مايكل إلى المكان يجد كريس جالساً أمام منزل فارغ متهالك وسط محمية هندية. قام بتقييد يديه إلى أنبوب في الحائط، وفرض عليه إقامة جبرية لمدة أسبوع في محاولة أخيرة لإنقاذ صديقه اليائس من الإدمان.

يحاول مايكل مساعدة ورعاية كريس في ظل مواجهة شياطينه الداخلية. وفي الوقت ذاته يحاول استكشاف المنطقة المحيطة. ويصادف مايكل أثناء تجواله مجموعة متنوعة غريبة من غريب الأطوار: أعضاء طائفة دينية، وتجار مخدرات عنيفين، وأصحاب المنزل من الهنود الحمر الذين جاءوا ليهددوه، وفتاة مريضة عقلياً تراقبه وهو نائم، وباحث فرنسي يشاركه رسالة غامضة عن مجموعة من الباحثين الذين اختفوا على حين غرة.

يسعى مايكل أيضاً الكشف عن قصة غامضة، تم سردها في مقاطع على شكل أشرطة فيديو، وبكرات الأفلام، ولوحات الكهوف التي يجدها متناثرة في جميع أنحاء المحمية. لكنه يكتشف في النهاية عبر أحد شرائط الفيديو أن أحد ما يراقبه هو وصديقه كريس، والأغرب من ذلك أن الشريط المصور يعرض لهم صور لما سيحدث لهما في المستقبل. لذا يحاول الصديقان الهروب مما هو مقدر لهما. إلا إنهما لم يستطيعا الهروب. ويبدأ دورانهما في حلقة مفرغة.

اقرأ أيضًا: تحليل فيلم Bergman Island: عندما تمتزج الحقيقة بالخيال

مراجعة فيلم Resolution

قصة فيلم Resolution
مشهد من فيلم Resolution

عادةً ما تبذل أفلام الرعب قصارى جهدها لترويعنا واشمئزازنا، وتتخلى بلا خجل عن الذوق والذكاء والكرامة والبراعة. إنهم لا يلينون في مطاردة هدفهم النهائي: افتراس مخاوفنا البدائية والغرائز البشرية الأساسية وإجبارنا على الانغماس في مقاعدنا ببهجة. نوع الرعب فريد من نوعه لأنه إذا كانت أفلامه تحتوي على تمثيل ضعيف، أو كتابة قذرة، أو قيم إنتاج منخفضة بشكل عام، فإن هذه العيوب مقبولة بشكل عام وحتى يتم تبنيها طالما أن الفيلم يوفر تجربة مثيرة للاشمئزاز يتوق إليها عشاق الرعب.

ومع ذلك، يتطلع بعض صانعي الأفلام إلى اتباع نهج أكثر ذكاءً لهذا النوع من الأفلام، مستنكرين فكرة أن أفلام الرعب والتطور الفكري متنافيان. هذا الفيلم هو محاولة منحنية لنوعية أفلام الرعب، كما إنها استفزازية، ومبتكرة لإعادة تنشيط هذا النوع من الرعب. وعلى الرغم من أنه عمل طموح بشكل مثير للإعجاب، إلا أن التنفيذ غير المتسق، وسرد القصص غير المتوازن، والأداء غير المقنع يعيق هذا الفيلم عن وصوله إلى فيلم الرعب الذي ينبغي أن يكون عليه.

أفكار غير تقليدية 

يتم تقديم الموضوعات والأفكار غير التقليدية في فيلم Resolution بغموض محير، وتساعد المشاهدات المتكررة في الكشف عن الرسالة الحقيقية للفيلم. والطريقة التي يتم تقديم الفيلم بها هي طريقة جديدة وغير تقليدية بشكل يستحق الثناء. ومع ذلك، ورغم وجود لحظات مهمة وأفكار مبتكرة إلا أن هذه اللحظات تفقد فعاليتها بسبب العمل المصور غير المثير للاهتمام، والتمثيل غير المقنع، وخيارات الإخراج.

على سبيل المثال، طوال الفيلم، من المفترض أن يحارب كريس إدماناً قاتلاً يدمر جسده. لكن ما يظهر لنا لا ينقل الألم الذي يتحدث عنه. كذلك لا تقدم الكاميرا الكثير من المساعدة لأداء كوران، حيث يتم التصوير من زوايا بدائية مملة بعيدة جداً بالنسبة لنا لتسجيل الكثير من مشاعره أو إجراء أي اتصال حقيقي مع وضعه.

تكمن أكثر قضية وضوحا في الفيلم في التصوير غير الفعال للعلاقة بين مايكل وكريس. حيث نقضي غالبية الفيلم في الاستماع إلى لعبة شد الحبل اللفظية، ويتوقف نجاح القصة بشكل كبير على تفاعلاتهم. ولسوء الحظ، فإن أداء كوران وسيليلا ليس قوياً بما يكفي لتحمل ثقل السيناريو الكثيف موضوعياً. حيث يفتقر سيليلا إلى القناعة والثقة. بينما يقدم كوران أداءً بغيضاً بشكل مفرط يُقصد به أن يكون محبباً وكوميدياً.

اقرأ أيضًا: أفلام معقدة وغير مفهومة على الإطلاق

شرح فيلم Resolution

ربما انتاب الكثير من المشاهدين الحيرة حول ما يحدث في هذا الفيلم الغامض الذي لم يقدم أية إجابات على ما نراه. لكن هذه الحيرة ستزول بالتأكيد إذا علمنا أن فيلم Resolution ما هو إلا مقدمة لفيلم The Endless. حيث يتمحور فيلم Resolution حول مايكل الذي يحاول إقناع صديقه كريس بالإقلاع عن المخدرات. ولكن بمجرد وصوله إلى المقصورة التي يتواجد فيها كريس، تبدأ الأحداث المخيفة في الحدوث والتي تتصاعد إلى نهاية معقدة للغاية.

هناك كيان خارق للطبيعة يسكن هذه المنطقة. ونادراً ما يكشف هذا الكيان عن نفسه ولكن لديه القدرة على إرسال المعلومات المرئية إلى الأشخاص بناءً على ما يراه في الماضي والمستقبل. والهدف الأساسي للكيان هو محاصرة الأشخاص في حلقة زمنية لا نهاية لها لمشاهدة كيف يتصرف هؤلاء الأشخاص نظراً لمعرفتهم بأنهم عالقون بشكل دائم. ومن الواضح تماماً أن هذا الكيان يمكنه الوصول إلى أي شخص في المنطقة من خلال الصور وأشرطة الفيديو.

مع وصول مايكل إلى المقصورة التي يعيش فيها كريس وبعد تقييده، تحدث له العديد من الأحداث الغريبة التي يحاول تفسيرها، ومن هذه الأحداث:

  • مقاطع فيديو يرى فيها نفسه هو وصديقه كريس.
  • صور غريبة في كل مكان.
  • أجهزة عرض شرائح الصور.
  • فتاة مجنونة تقف على النافذة.
  • منحوتات على الخشب.

مقطورة الرجل الفرنسي 

في فيلم Resolution يلتقي مايكل برجل فرنسي يدعى بايرون في مقطورته. ذهب إليه مايكل ليخبره بموت كلبه. ومن هنا يستضيفه الرجل في المقطورة ويشرح له أنه موجود منذ 30 عاماً. وقد جاء في البداية مع اثنين من الباحثين الفرنسيين الآخرين الذين تشاجرا مع بعضهما ثم اختفيا في الغابة، ولم يرهما مرة أخرى. كذلك يخبره بأنه رأى سلسلة لا نهائية من الأغشية ولكل منها بداية ووسط ونهاية. يشير بايرون إلى الفترات الزمنية التي علق فيها.

قرب النهاية، يرى مايكل وكريس صوراً لموتهما على جهاز عرض الشرائح ولقطات لهما وهما يُقتلان على يد مدمني المخدرات. وعلى الفرض أن هذا ما سيحدث لهم في المستقبل قرر مايكل وكريس مغادرة المقصورة. وفي السيارة، وجدا قرصاً مضغوطاً يحتوي على صوت لكريس ومايكل أثناء إطلاق النار عليهما. ثم يجدون بكرة فيلم توضح لهما أنهما أحياء بجوار النار. لا يريد مايكل المغادرة خوفاً من أن يحمل هذا الكيان أو هذه اللعنة إلى منزله. لذا يتابع الثنائي ما يرونه على البكرة وينتظران خارج المقصورة ويشاهدان الهنود الأصليين يقتلون المتعاطين ويضرمون النار في المنزل.

يلتزم كريس أخيراً بالذهاب إلى إعادة التأهيل، ويشعر مايكل أن هذه نهاية سعيدة مناسبة بما يكفي للكيان وأنه يمكنهما الآن المغادرة. إنه يدرك أنه مخطئ جداً بشأن هذا والمشهد الأخير يتجسد أمامهم الكيان. ينحني كريس في خوف ويعتذر مايكل ويسأل، “هل يمكننا تجربتها بطريقة أخرى؟” وفي هذا، يرتكب كلاهما خطأ الخضوع للكيان. ونتيجة لذلك، يتم إلقاؤهم في حلقة أبدية تستمر لمدة أسبوع. وكي نفهم ما شرحناه آنفاً علينا مشاهدة الجزء الثاني من الفيلم، وهو فيلم The Endless.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك