مس من الجنون

هذا العالم لا يعنيه قلبك الحزين. انظر إلى وجهك في المرآة لترى على كثرة الضحك تملئ التجاعيد ضحكتك. كان بإمكاننا أن نفرح معاً، بعض الجرأة كانت ستفي بالغرض، ولكنك لم تفعل.

0 Comments
Read more about the article رسائل الغياب .. الجزء الثاني “تلك العيون لم تعد ترى”
رسائل الغياب - الرسالة الثانية

رسائل الغياب .. الجزء الثاني “تلك العيون لم تعد ترى”

كان حديثاً طويلاً ومقيتاً لكني أبيت أن اعترف لك بما أخبئه. وتسترت خلف ضحكة كاذبة. لكن عيني أبت إلا أن تفضحني. كنت أراك جيداً بتلك العينان السوداوان. كل هذا ليس مهما الآن، لكن المهم أن تلك العيون لم تعد ترى.

0 Comments