مراجعة مسلسل katla: قصة غامضة في عالم جليدي بائس

You are currently viewing مراجعة مسلسل katla: قصة غامضة في عالم جليدي بائس
مسلسل كاتلا 2020

مسلسل katla هو مسلسل أيسلندي من إنتاجات نتفليكس لعام 2021. يرحل بنا هذا المسلسل إلى عالم جليدي بائس، ولكنه حقيقي. يحمل بداخله قصة غامضة تقع أحداثها في أرض قاحلة بركانية. فإذا كنت من عشاق الدول الاسكندنافية وأساطيرها وعاداتها فلسوف تستمتع بهذا المسلسل. في هذا المقال نخوض سوياً رحلة إلى عالم كاتلا الغامض.

قصة مسلسل katla

تدور أحداث المسلسل حول قرية صغيرة معزولة عن العالم في أيسلندا. ونظراً لاندلاع بركان كاتلا[1] الأيسلندي فلقد تم ترحيل الغالبية العظمى من سكان القرية، ولا يكاد أحد يدخل أو يخرج منها إلا بتصريح من الشرطة. تمر الحياة على سكان القرية القلائل الذين رفضوا المغادرة رتيبة هادئة، حتى يحدث ما لم يكن في الحسبان.

تظهر فجأة امرأة مغطاة عارية الجسد ولكنها مغطاة برماد البركان، لينتهي الهدوء الذي يعم هذه القرية، فهذه المرأة قد اختفت منذ سنة تقريباً، لكنها تعود بهيئة غريبة وقد نسيت ما قد حدث لها طوال هذه السنة. ولم يتوقف الأمر على ظهور هذه المرأة فحسب. بل هناك المزيد من الأشخاص الذين عادوا إلى الحياة بنفس الهيئة، بل إن بعضهم قد مات ودفن منذ أمد بعيد.

البطلة الرئيسية للمسلسل هي غريما الشابة التي تعاني من فقدان أختها الراحلة منذ سنة، لتظهر مرة أخرى ولا تتذكر ما حدث لها خلال هذه السنة. وسرعان ما يظهر والد الفتاتين ويبدو عليه أن يحمل سراً غامضاً من ماضيه. هذا السر يظهر مجدداً ونكتشف أنه كان يحب شابة كانت تعمل فيما مضى من الزمن في فندق صغير في القرية، لكنها عادت في النهاية إلى السويد موطنها الأصلي بعد أن حملت منه طفلاً. لكن العجيب أن هذه المرأة التي تعيش في السويد قد ظهرت مرة أخرى في أيسلندا بصورتها الشابة، لذا تقرر المرأة أن تعود إلى أيسلندا لتكتشف السر. هناك كذلك عالم الجيولوجيا الذي يقوم بأبحاثه على البراكين، يكتشف أن طلفه الذي فقده منذ سنوات يعود مجدداً إلى الحياة. ولكن ماذا يعني كل هذا؟ ومن أين أتى كل هؤلاء الأشخاص؟ ولماذا لا يتذكرون ما حدث من قبل؟

اقرأ أيضًا: مسلسل Lost: أكثر المسلسلات إثارة للجدل في كل العصور

مراجعة مسلسل katla

من الجلي أنه حينما تشاهد مسلسل katla ربما يعجبك بشدة أو أنه لن يعجبك على الإطلاق، فإذا كنت من محبي الأسلوب الهادئ في المسلسلات والذي يعتمد على البناء البطيء للقصة والشخصيات فكل تأكيد ستفضل متابعة هذا المسلسل، أما إذا كنت من عشاق الإثارة والرعب، فلسوف يخيب أملك بكل تأكيد مع هذا المسلسل فليس هناك وحوش أو أقنعة مخيفة أو أنهار من الدماء. بل الأدهى من ذلك هو أن مسلسل katla لن يقدم لك أية إجابات ترغب في معرفتها.

اختفاء غامض ومناظر طبيعية خلابة، ربما هذه الأمور هي التي تجذب المشاهد منذ الوهلة الأولى، إلا أن كل هذا ليس سوى وعوداً على ورق. فأيسلندا هي المكان المثالي لتغمر نفسك في أجواء الطبيعة القاسية والأكثر رطوبة وشاعرية في الوقت ذاته. بينما يبدو أن أسرار العالم مخبأة تحت أقدام الأيسلنديين، فتحت هذه الأرض المتحركة وهذا الجليد تكمن أسرار ما قبل التاريخ.

في مسلسل katla نجد أن اللغز موجود بالفعل، تحت قرية فيك. حيث هجرها السكان وأصبح المكان مروعاً ومغطى بالرماد الأسود مثل الأرواح القليلة التي تعيش في المنطقة. وفي ظل الجليد الأبيض، الوجوه المشرقة الممزوجة بالبرد، فإن كاتلا تغرق في الحزن والكآبة. وشخصياتها التي تسكنها هم أفراد مفككون يعيشون في حداد.

يتم سرد قصص الشخصيات الفردية ببطء ونحصل على نظرة ثاقبة لحياة جميع السكان. وهذا الأمر يستغرق وقتاً طويلاً. وقد يثير هذا الأمر إعجاب عشاق الأعمال الذين يفضلون قدراً ضئيلاً من الحركة في كل حلقة. حيث يحتاج مسلسل katla إلى هذا السرد البطيء لتتمكن من التعرف على أخطاء الشخصيات وفهمها.

الشخصيات

تعد الشخصيات التي نراها في مسلسل katla ليست قبيحة أو مشوهة أو بشعة في المظهر. بل إنها صور دقيقة لسكان فيك والمنطقة المحيطة بها. حيث توفي القليل منذ فترة طويلة، والبعض الآخر موجود في نفس الوقت، مما سيؤدي في النهاية إلى توضيح هذه القصة. لذلك لا توجد تأثيرات تقنية تسبب الرعب، فالأجواء الغامضة يتم تحفيزها فقط من خلال تصرفات الأبطال والبيئة.

اقرأ أيضًا: مراجعة مسلسل المسيح: أكثر المسلسلات المثيرة للجدل

ماذا تفعل مع الموتى

السؤال الهام الذي يحاول المسلسل الإجابة عليه هو ماذا ستفعل إذا عاد الموتى إلى الحياة. فهذا المسلسل يبحث عن تفسيرات للعلاقات بين بعضنا البعض، وخاصة السؤال: كيف أتعامل مع حقيقة أن شخصاً مات ثم عاد ليكون جزءاً من حياتي مرة أخرى؟ في مسلسل katla يرتبط الارتباك والفرح ارتباطاً وثيقاً، على سبيل المثال، عندما يعود الابن الميت إلى أحضان أبيه وأمه. فبالإضافة إلى مشاعر الفرح يساورنا القليل من الخوف والقلق، حيث نعتقد أن هذا ما هو إلا مجرد وهم، لكن يمكن أن يكون هذا الوهم جميلاً أيضاً.

يتعامل مسلسل katla مع القصص الحزينة للشخصيات العادية. حيث يتعلق بالزوجين اللذين حطمهما الحزن، وفي بعض الأحيان يحملان بداخلهما مشاعر سرية لا يرغبان البوح بها، هذه المشاعر التي يجب عليهما كبتها حتى لا يعانون من عواقبها بعد ذلك. في هذه القرية الخاوية على عروشها لا أحد سعيد عملياً، وجميع سكانها بطريقة ما لديهم ذكريات قبيحة لا يريدون الاعتراف بها.

اقرأ أيضًا: كشف ألغاز مسلسل Lost

ألغاز بلا إجابات

ربما لن يرغب أحد أن يجلس أمام شاشات التلفاز ليتابع أحداثاً وألغاز لن يتم تفسيرها على الإطلاق. ومسلسل katla سوف يخيب ظن الكثير ممن ينتظرون الإجابة بفارغ الصبر على ما يحدث أمامهم. إلا أن المسلسل لا يقدم أي إجابات حتى وقت متأخر على الإطلاق. كذلك وكعادة الغالبية العظمى من إنتاجات نتفليكس تترك النهاية مفتوحة لتبرير موسم آخر من المسلسل. وربما تغريك بحل ألغاز الموسم الأول كي تشاهده إلا أن الأمر لم يكن سوى لعبة تلعبها هذه الشركة لاستقطابك. ومع كل ذلك حتى لا نظلم هذا المسلسل، يجب وضعه ضمن مسلسلات الدراما، فلا علاقة له من قريب أو بعيد بالرعب والإثارة كما أردت نتفليكس أن تقنع المشاهدين.

وفي الختام يعد مسلسل katla ناجح للغاية في خلقه مكاناً مثالياً يتمتع بمناظر طبيعية مظلمة ومهجورة، ويلقي نظرة سريعة عن حياة الأيسلنديين في عيشهم وسط الأجواء الجليدية المرعبة.

اقرأ أيضًا: مراجعة مسلسل Midnight Mass: عندما يمتزج الرعب بالدين

هوامش

[1] بركان كاتلا أحد أكثر البراكين نشاطاً في آيسلندا. ويقع تحت نهر ميردلسجوكول الجليدي، في أقصى جنوب البلاد، وقد اندلع هذا البركان حوالي عشرين مرة في الألف عام الماضية. بينما أدى التقاء الجليد والصهارة تحت الأنهار الجليدية إلى حدوث ثورات بركانية مائية، وهي المسؤولة عن العديد من الانفجارات في كاتلا وما يرتبط بها من ترسبات الرماد وممرات الأنهار الجليدية الجديدة.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك