معلومات عن حواس الإنسان: حاسة التذوق (2)

You are currently viewing معلومات عن حواس الإنسان: حاسة التذوق (2)

حاسة التذوق هي واحدة من حواس الإنسان الهامة التي تلعب دوراً حيوياً في حياته. فكما أن حاسة اللمس لديها تحميه من عوامل الخطر الخارجية فإن حاسة التذوق لديه تضفي على حياته المزيد من الإحساس بالحياة والبهجة. أما المسؤول عن هذه الحاسة فهو اللسان ذلك العضو الضروري الذي سنتحدث عنه في مقالنا التالي.

حاسة التذوق واللسان

تعتمد حاسة التذوق لدى الإنسان على اللسان، وهو جزء عضلي قوي يقع في تجويف الفم. ويلعب اللسان دوراً هاماً في مسألة تذوق الإنسان لطعامه. كما يساهم في تحريك الطعام داخل الفم من مكان إلى أخر خلال المضغ، هذا بالإضافة إلى أنه المسؤول عن بلع الطعام في رحلة وصوله إلى المريء.


كيف نشعر بمذاق الأطعمة

تنتشر على سطح اللسان وجوانبه الآلاف من الخلايا الحسية التي تسمى “البراعم الذوقية” وهي تستقر بين خلايا الغشاء المخاطي الذي يغلف لسان الإنسان. بينما تتجمع هذه الخلايا معاً على شكل مغزل وتخرج من أطرافها الداخلية النهايات العصبية التي تحمل الإحساس لترسله إلى خلايا المخ العصبية. وهذه الخلايا هي المسؤولة عن حاسة التذوق.

اقرأ أيضًا: آكل النمل.. رغم ضخامته يتغذى على هذه الكائنات الدقيقة


حالات وإحساسات التذوق

هناك أربعة أنواع من احساسات التذوق عند الإنسان وهي ما نسميه بحاسة التذوق. وهي كالتالي:

  • الحلاوة.
  • المرارة.
  • الملوحة.
  • الحموضة.

وهذه الأنواع الأربعة يمكن التعرف عليها بسهولة لكن بشرط واحد إلا وهو أن تكون هذه المادة التي يأكلها الإنسان قابلة للذوبان في الماء. وهذا هو الشرط الضروري للشعور بمذاق هذه المواد حيث أن المواد غير القابلة للذوبان في الماء ففي الغالب تكون عديمة الطعم وليس لها مذاق. وهذا الأمر هو وظيفة اللعاب في الفم. ووظيفته هي القيام بإذابة الطعام عند تناول الإنسان له. ويعود ذلك إلى أن حاسة التذوق هي حاسة كيميائية في الأساس تتأثر بها النهايات العصبية المرتبطة ببراعم هذه الحاسة.

اقرأ أيضًا: تنين الكومودو: حقائق عن أقدم التنانين الحية حتى الآن


دور البراعم الذوقية في حاسة التذوق

تختلف أدوار الأجزاء المختلفة من اللسان فيما يتعلق بإحساسات التذوق. فالبراعم الذوقية التي تتأثر بالمواد الحلوة توجد بصفة أساسية على طرف اللسان. بينما توجد البراعم التي تتأثر بالملوحة على جانبيه وطرفه. أما البراعم الذوقية التي تتأثر بالمرارة فتوجد على السطح العلوي لمؤخرة اللسان، ولذلك نجد إنه عند بلع قرص من الاسبرين بسرعة فإن الإنسان لا يشعر بمرارته. أما إذا تباطأ في ابتلاعه فإنه سرعان ما يذوب جزء منه في اللعاب ويتم إدراك المرارة عند وصول القرص إلى نهاية اللسان.

اقرأ أيضًا: أهمية الماء في حياتنا: أعظم مادة على سطح الكرة الأرضية


أهمية حاسة التذوق

تمنح حاسة التذوق الإنسان متعة الإحساس بمذاق الأطعمة المختلفة، وفي غياب هذه الحاسة سوف يكون للأطعمة جميعها نفس المذاق، وهو ما يؤدي إلى إصابة الإنسان بالملل فيزهد في طعامه وينصرف عنه. وبالتالي تتأثر وظائف جسمه الحيوية.

 كما أن حاسة التذوق لديها القدرة على التمييز بسهولة بين مختلف الأطعمة والمشروبات التي يتناولها الإنسان. وكذلك تحديد درجات التركيز المختلفة. لذا فإن حاسة التذوق واحدة من أهم الحواس التي يتمتع بها الإنسان، ولا يعرف قيمتها إلا من حرم منها. فهي تجعل من تناول الأطعمة المختلفة متعة يصعب وصفها. ولذلك لا يلتزم الإنسان بنوع واحد من الطعام ولكنه يلجأ إلى التنوع فيحصل بالتالي على الغذاء المتوازن المفيد. أما كيف تستطيع النهايات العصبية المرتبطة ببراعم التذوق معرفة نوع الطعام فهذا من إعجاز الخالق وقدرته في خلقه.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك