كيف تتكون السحب؟ وما هي أنواع السحب وأهميتها؟

You are currently viewing كيف تتكون السحب؟ وما هي أنواع السحب وأهميتها؟

كيف تتكون السحب؟ أحد الأسئلة الشائعة التي ينبغي علينا النظر إليها. فالسحب أحد عجائب الطبيعة؛ فهي التي تمنح الأرض الحياة. حيث تختص بإنزال المطر على الأرض. لكن كيف تتكون السحب؟ وما هي أنواع السحب؟ وأهمية السحب على كوكب الأرض؟ هذا ما سنتعرف عليه في التقرير التالي.


ما هي السحب

السحب عبارة عن بخار ماء يتصاعد من المحيطات والبحيرات والأنهار، ويتم نفخه في الغلاف الجوي حتى يبرد بدرجة كافية لتشكيل سحابة أو أكثر لتكوين المطر. فإذا لم يكن لدينا سحب، فلن يكون لدينا أي حياة على الأرض لأن الحياة كلها تعتمد على هطول الأمطار إلى حد ما.


كيف تتكون السحب

شاءت إرادة الله أن تكون أشعة الشمس التي تنير كوكبنا مصحوبة بالحرارة. ولذلك فسقوطها على البحار والمحيطات يساعد على تبخر جزئيات متناهية الصغر من الماء وصعودها إلى أعلى حيث الهواء أكثر برودة. فتتكثف هذه الجزئيات على الذرات الصلبة المنتشرة في الهواء، والناتجة من العواصف الترابية وثورات البراكين أو ذرات الغبار وحبوب اللقاح العالقة في الجو. وتتكون السحابة من أعداد هائلة من قطرات الماء الدقيقة التي تكونت بهذه الطريقة. ويقدر حجم الواحدة منها عادة بجزء واحد من مائة جزء من المليمتر المكعب. فإذا زاد حجمها عن ذلك سقطت على هيئة رذاذ او مطر.

اقرأ أيضًا: ما هو الغلاف الجوي؟ وما هي طبقاته وأهميته لكوكب الأرض؟


أنواع السحب 

تتجمع السحب في مجموعات حسب ارتفاعها عن سطح الأرض. فهناك السحب المرتفعة التي يبلغ ارتفاع قاعدتها عن سطح الأرض أكثر من ستة كيلو مترات والمتوسطة والمنخفضة، ويندر وجود سحب على ارتفاع أكثر من عشرة كيلو مترات. والسحب أجسام هشة جاء العلم الحديث ليؤكد على دورها وتأثيرها المباشر على المناخ ويشير إلى سرعة تكونها وتلاشيها لتكون الامطار والثلوج. كما يبرز دورها المهم في ضبط درجات الحرارة على سطح الكرة الأرضية وتوفير أفضل الظروف للإنسان والحيوان والنبات.

هناك أكثر من مائة نوع من أنواع السحب. إلا أن الأنواع الرئيسية منها هي ثلاثة هي السحب المرتفعة والمتوسطة والمنخفضة. ويتم تقسيم هذه الثلاثة فيما بعد بشكل أكثر. أما أشهر أنواع السحب فهي ما يلي:

السحب المرتفعة وكيف تتكون

تشتمل السحب المرتفعة على العديد من الأنواع ومن أهمها:

  1. السحب الذوابة

    وهي سحب منفصلة على شكل خيوط بيضاء، فمعظمها بقع بيضاء أو شرائط خفيفة. بينما تتكون هذه السحب من بلورات الجليد، ويعتمد طابعها الشفاف على درجة انفصال البلورات. وتظهر هذه السحب في السماء على ارتفاع أكثر من ستة آلاف متر. وحينما تظهر السحب الذوابة فإنها تشير إلى حدوث العواصف.

  2. السحب السمحاقية

    يظهر هذا النوع من السحب على شكل حجاب شفاف رمادي اللون وفي بعض الأحيان يحجب أشعة الشمس. وتغطي السماء جميعها تقريباً.

  3. السحب السمحاقية الركامية

    وهي عبارة عن رقعة بيضاء رفيعة أو صفائح أو طبقات من السحب بدون ظل. بينما تتكون من عناصر صغيرة جداً على شكل حبيبات أو تموجات مرتبة بشكل أو بآخر.

السحب المتوسطة وكيف تتكون

وهذا النوع من السحب يشتمل كذلك على العديد من الأنواع. بينما من أهم أنواع هذه السحب ما يلي:

  1. السحب السمحاقية المتوسطة

    هذا النوع من السحب عبارة عن صفائح أو طبقات سحب رمادية تميل إلى الزرقة أو مزرقة. بينما تغطي السماء كلياً أو جزئياً. كما أنها رقيقة بما يكفي لتكشف عن الشمس بانتظام كما لو كانت تُرى من خلال زجاج الأرض.

  2. السحب الركامية المتوسطة

    وهي عبارة عن بقع بيضاء أو رمادية، تشبه الصفائح أو الطبقات. وتتكون من كتل مستديرة أو لفات. وحينما تمر هذه السحب الركامية أمام الشمس أو القمر، تظهر هالة. وتظهر السحب الركامية المتوسطة عدة مرات مع أنواع السحب الأخرى.

  3. سحب المزن الطبقي

    وهي طبقة سحابة رمادية داكنة منتشرة بسبب تساقط المطر أو الثلج. وهي سميكة بما يكفي لطمس الشمس. بينما تنخفض قاعدة السحابة إلى مستوى منخفض من السحب مع استمرار هطول الأمطار.

السحب المنخفضة وكيف تتكون

وفي النهاية يأتي دور السحب المنخفضة التي تشتمل على ما يلي:

  1. الركام

    وهي غيوم منفصلة وكثيفة بشكل عام، وذات خطوط خارجية حادة تتطور عمودياً على شكل تلال مرتفعة أو قباب أو أبراج ذات أجزاء علوية منتفخة تشبه القرنبيط في كثير من الأحيان. ينتشر الركام فوق الأرض في أيام السماء الصافية، ويرجع ذلك إلى الحمل الحراري النهاري؛ حيث تظهر في الصباح، وتنمو، ثم تذوب مرة أخرى في المساء.

  2. السحب الطبقية

    طبقة سحابية رمادية بشكل عام ذات قاعدة موحدة والتي قد تنتج رذاذًا جليدياً أو حبيبات ثلجية إذا كانت سميكة بدرجة كافية. وعندما تكون الشمس مرئية من خلال هذه السحابة، يمكن تمييز شكلها بوضوح.

  3. سحابة العاصفة الرعدية

    وهي سحابة كثيفة وثقيلة على شكل جبل أو برج ضخم. عادة ما يكون الجزء العلوي أملساً أو ليفياً أو مخططاً ودائمًا ما يكون مسطحًا على شكل سندان أو عمود واسع. بينما تحت قاعدة هذه السحابة التي غالباً ما تكون مظلمة جداً توجد غيوم منخفضة خشنة قد تندمج أو لا تندمج مع القاعدة.

اقرأ أيضًا: الطاقة الشمسية.. طاقة نظيفة تفوق حاجة أهل الأرض آلاف المرات


أهمية السحب

للسحب أهمية قصوى في حياة الإنسان. فهي تلعب دوراً عظيماً بدونه لن يكن هنالك وجود حياة على سطح الكرة الأرضية. وعلى الرغم من أن للسحب طبيعة واحدة فهي تختلف في وظائفها فهي تسهم في رفع درجات الحرارة في بعض المناطق وخفضها في مناطق أخرى. بينما أشارت الأقمار الصناعية إلى أن هناك توازناً بين التأثيرين إلى أبعد الحدود وإن ظهرا متناقضين ومختلفين. كما أن السحب في المناطق الاستوائية تختلف عن مثيلاتها في المناطق الباردة. وكذلك المنتشرة فوق البحار تختلف عن المنتشرة فوق اليابسة. بل وتختلف في وظائفها باختلاف فصول السنة وعلى مدى ساعات اليوم الواحد.

ومن أهمية السحب أيضاً قدرتها على احتجاز الحرارة. حيث تمتاز السحب المنتشرة فوق المناطق الاستوائية بقدرتها على احتجاز الحرارة ثلاثة أمثال السحب العادية. وهي أيضاً – وحتى لا تزداد درجات الحرارة ارتفاعاً – تعكس كميات كبيرة من أشعة الشمس بدرجة أكبر ونظراً لأن مساحة المناطق الاستوائية تشكل حوالي 20% من مساحة سطح الأرض، فإن السحب الموجودة فوقها تلعب بالتالي دوراً بارزاً في ثبات درجات الحرارة على سطح الكرة الأرضية.

والسحب تعمل أثناء النهار على الحد من نفاذ حرارة الشمس إلى سطح الأرض، ومع قدوم الليل تباشر عملها كغطاء يحول دون فقد الحرارة من ذلك السطح إلى طبقات الجو العليا فتحفظ الأرض وطبقة الهواء المحصورة بينها وبين قاعدة السحب بمعظم الحرارة التي توفر أنسب الظروف التي تلائم حياة الإنسان.

ومن عظيم قدرة الله وحكمته أن السحب المنتشرة فوق المناطق القطبية تحلق على ارتفاعات منخفضة لتعكس حرارة الشمس إلى الحد الذي يكفي للإبقاء على الثلوج كما هي وإلا ذابت وتحولت إلى أعاصير تغمر سطح الكرة الأرضية بالماء إلى ارتفاع عشرات الأمتار وتختفي تبعاً لذلك كل مظاهر الحياة.


في النهاية نود أن نكون قد أجبنا على سؤال كيف تتكون السحب؟ وتعرفنا على أنواع السحب وأهميتها لكوكب الأرض. وإلى هنا يسدل الستار عن عجيبة أخرى من عجائب صنع الله في الكون.


المراجع:

1.     Author: Joe Rao, (5/08/2013), Types of Clouds, www.livescience.com, Retrieved: 11/18/2021.

2.     Author: Tiffany Means, (7/03/2019), The 10 Basic Types of Clouds, www.thoughtco.com, Retrieved: 11/18/2021.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك