كيف تتكيف حيوانات الصحراء على ظروف البيئة الصحراوية القاسية؟

You are currently viewing كيف تتكيف حيوانات الصحراء على ظروف البيئة الصحراوية القاسية؟

حيوانات الصحراء هي التي تكيفت للعيش تحت ظل مناخ شديد الجفاف والقسوة، وهو المناخ الصحراوي. بينما تحتوي الصحاري على أنواع عديدة ومختلفة من الحيوانات، لكن هناك تباين شديد بين الحيوانات التي تعيش في الصحاري الأفريقية وبين التي تعيش في الصحاري الأمريكية أو الصحاري الأسترالية.

المناخ الصحراوي

تشغل الصحراء جزءً كبيراً من مساحة اليابسة على سطح الكرة الأرضية وهي تعاني من الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، وندرة الامطار أو غيابها. وعلى الرغم من إنها تشهد أعلى درجات الحرارة في العالم أثناء النهار فإن حرارتها تنخفض في المساء إلى أقل من عشرين درجة مئوية تحت الصفر. ولذلك يظن الإنسان من الوهلة الأولى إنه ليس هناك أي أثر للحياة في هذه المناطق التي لا يعرف البصر لها نهاية، خاصةً في غياب الماء على مسافة مئات الكيلو مترات. ولكن هذا الظن لا يطول كثيراً. ففي الصباح الباكر يرى الإنسان أنواعاً عديدة من الحيوانات المختلفة تعيش في هذه الظروف شديدة القسوة.


تكيف الحيوانات مع الحياة الصحراوية

هناك الكثير من الحيوانات التي استطاعت التكيف في المناخ الصحراوي القاسي، ومن أشهر أنواع الحيوانات الصحراوية هي بعض أنواع من الإبل، وأنواع مختلفة من السحالي، وحيوان الكنغر، وبعض أنواع الضفادع والصقور. هذا بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الثعابين والعناكب والعقارب، وبعض أنواع النمل والماعز.


كيف تحصل الحيوانات على الماء في الصحراء؟

تمتاز الصحراء بندرة وجود الماء بها، لذا تحصل معظم الحيوانات الصحراوية على مياهها من الطعام الذي تأكله، مثل النباتات الخضراء أو البذور أو الدم وأنسجة الجسم التي تحصل عليها من فرائسها. وهناك ميزة هامة في أجسام حيوانات الصحراء. حيث تمتلك هذه الحيوانات العديد من الطرق التي تمنع خروج الماء من أجسادها. فهناك بعض حيوانات الصحراء مثل الكنغر والسحالي، وهذه الحيوانات تحافظ على الرطوبة داخل أجسادهم.

ومعظم الحيوانات التي تعيش في الصحراء تمتلك داخل أجسامها مصنعا ذاتياً لتحضير الماء. فاحتراق الكربوهيدرات والدهون داخل الجسم ينتج عنه الماء وثاني أكسيد الكربون، فيتخلص الجسم من الثاني. أما الأول فيستخدم في سد الاحتياجات الضرورية فالجرام من الكربوهيدرات ينتج 0,56 جرام من الماء. بينما الجرام من الدهون فينتج عن احتراقه داخل الجسم نفس الوزن تقريباً من الماء. وهذه الوسيلة تعتبر الوحيدة لحصول الحيوانات على الماء في الصحراء. والدهن المستخدم في هذه الطريقة يترسب في مواضع مخصصة لذلك في جسم الحيوان. على سبيل المثال نجد أن الجمل يختزن الدهن في أعلى ظهره أما الأغنام فتختزنه في المنطقة المعروفة ب “الإلية” وهكذا منح الله حيوانات الصحراء الماء من الدهون والكربوهيدرات لتستمر حياتها.

اقرأ أيضًا: أسلحة الحيوانات الغريبة للدفاع عن نفسها

كيف تعيش الحيوانات في الصحراء؟

تكيف الحيوانات في الصحراء
السلحفاة الصحراوية

في البداية لابد أن ندرك جيداً أن جميع الصحاري ليست متشابهة، فليست جميعها جافة على الدوام. على سبيل المثال هناك صحراء ناميب التي تعد واحدة من أقدم الصحاري في العالم، هذه الصحراء بها أنهار جافة تحتوي بعض أجزاءها على المياه، ومعظمها تحت سطح الأرض. كما تحتوي بعض الصحاري الأخرى على واحات.

أما حيوانات الصحراء في المطلق فينبغي عليها التعامل مع ثلاثة أمور:

  1. ندرة المياه في الصحراء

    في هذا الأمر يمكن لحيوانات الصحراء الحصول على الماء من الأنهار أو الضباب الغني بالرطوبة القادم من البحار والمحيطات. وبعض الحيوانات تقوم بامتصاص الندى من النباتات. هناك بعض الحيوانات كذلك تمتلك قدرات في أجسادها تسمح لها بتخزين الماء مثل الجمل، أو تركيز البول لتقليل فقد الماء. وفي أغلب الأحيان تحصل الحيوانات المفترسة على معظم رطوبتها من دم فرائسها.

  2. نقص الغطاء النباتي

    وهذا الأمر تتعامل معه الحيوانات العاشبة التي تواجه نقص في غذائها. وهذا ما يجبرها على التنقل أو الرعي العرضي من أجل البحث عن النباتات ذات الجذور العميقة في مجاري الأنهار أو حول الواحات أو مصادر المياه النادرة الأخرى. لكن مع ذلك فإن الكثافة العامة للحيوانات في الصحاري تعد أقل كثيراً من أي مكان آخر.

  3. تباين درجات الحرارة في الصحراء

    تميل درجة الحرارة في الصحراء إلى التباين بدرجة أكبر بكثير من المناخات الأخرى. ويرجع ذلك جزئياً إلى نقص الغطاء النباتي وقلة المأوى من الشمس والحرارة. فهناك بعض الحيوانات التي تستطيع خفض درجة حرارة أجسامها عن طريق غدد معينة. كذلك بإمكان البعض الأخر أن يتجمع تحت الأشجار القريبة من مصادر المياه. كذلك تختبئ العديد من الحيوانات الصغيرة تحت الرمال أثناء حرارة النهار أو في الحفر.

بشكل عام، تتكيف الحيوانات التي تجدها في الصحراء بشكل خاص مع البيئة الصحراوية بطرق مختلفة، من خلال علم وظائف الأعضاء التكيفي (علم التشريح) والسلوك التكيفي. نظراً لأن الصحاري مختلفة تماماً، وهناك العديد من الحيوانات والتكيفات المختلفة، فهذه مجرد نظرة عامة سطحية صغيرة على بعض الاستراتيجيات العامة.

اقرأ أيضًا: تزاوج الحيوانات: طقوس غريبة وعواطف فياضة

النباتات الصحراوية

تعد النباتات الصحراوية نادرة جداً، لكن هناك العديد من الأنواع تعيش طويلاً في الصحراء. حيث تقوم النباتات في الصحراء بالعديد من التكيفات من أجل البقاء على قيد الحياة في هذه الأرض الجافة والحارة. أما العجيب في أمر هذه النباتات أنها تزدهر في اللحظة التي يسقط فيها المطر وتنضج بذورها في غضون أيام قليلة، ثم مع استمرار الجفاف تموت سريعاً. إلا أن هناك أنواع أخرى من النباتات تعتمد اعتماداً شاملاً على المياه الجوفية. كما طورت جذوراً يصل طولها إلى 80 قدماً تحت سطح الأرض. أما أشهر نباتات الصحراء فهو الصبار، وهذا النوع من النباتات يصمد طويلاً في ظل هذه الظروف القاسية. وذلك نظراً لأنه يحتوي على طبقة شمعية سميكة على السطح الخارجي لسيقانه وأوراقه. وهذا يساعد على الاحتفاظ بالمياه وحماية الأنسجة من أشعة الشمس الشديدة. هناك نباتات تخزن الماء في سيقانها أو أوراقها اللحمية وتسمى العصارة.

للنباتات الصحراوية أهمية كبيرة لحيوانات الصحراء. حيث تعد هذه النباتات طعاماً، كما تستخدم الحيوانات مائها للشرب. هذا بالإضافة إلى أن الندى المتبقي على النباتات، والملح الذي يساعد النبات على امتصاص الماء، مصادر حيوية للحياة.

اقرأ أيضًا: لماذا انقرضت الديناصورات؟ كشف لغز الموت العظيم

أمثلة على تكيف حيوانات الصحراء على العيش في الصحراء

حيوانات الصحراء
الحرباء الشوكية

إن الكثير من الحيوانات التي تعيش في الصحراء يمكنها أن تتحمل غياب الماء لفترات طويلة بتناول ما تجده من النباتات الخضراء على الرغم من قلتها وعندما يحل الجفاف الشديد تلجأ إلى اقتلاع النباتات حيث تجد الرطوبة في بصيلاتها وأوراقها.

الجمل

والجمل من الحيوانات التي يمكنها التأقلم مع حياة الصحراء. فهو يستطيع الحياة بدون ماء لمدة شهر ونصف دون أن يؤثر ذلك على حياته. كما توجد في الصحراء بعض أنواع الفئران التي لا تتناول الماء طول حياتها، وتحصل على احتياجاتها منه بالتهام جذور النباتات التي تجدها في الصحراء، وهذا يكفيها للبقاء على قيد الحياة في هذه الظروف القاسية.

الحرباء الشوكية

يعيش في الصحراء الحارة كذلك بعض أنواع الزواحف التي من أشهرها “الحرباء الشوكية” التي يُغطي جسمها بالزوائد والأشواك الحادة. لقد كان العلماء يعتقدون أن الحرباء تستخدم هذه الأشواك في دفاعها عن نفسها ضد أعدائها ولكن اتضح أن لها وظيفة أكثر أهمية؛ فجلد الحرباء يحتوي على عدد هائل من المسام في قنوات بين الأشواك وعند سقوط نقطة ماء على الجلد تمتص في الحال بواسطة هذه المسام. وهي مرتبة بطريقة تجعل الماء ينتقل في اتجاه واحد فقط إلى داخل الجلد في اتجاه الرأس إلى أن يصل إلى فم الحرباء لتستمر حياتها.

الكنغر

اما فأرة الكنجرو التي تعيش في صحراء استراليا الجافة فتتغذى على حبوب جميع النباتات. وتكون الحبوب جافة وتخلو من الرطوبة. وهي لا تأكلها مباشرة، بل تضعها داخل فمها فترة ثم تضعها في جحور عميقة فتمتص الحبوب الرطوبة الموجودة بها وبعد تشبعها بالماء تأكلها.

الأبقار الوحشية والسلاحف

وتلجأ الأبقار الوحشية والسلاحف التي تعيش في الصحراء في غياب الماء إلى تناول النباتات الخضراء. بينما تلجأ الحيوانات العشبية إلى تناول بصيلات السوسن والنباتات. حيث تجد في قشورها وأوراقها الكثير من الرطوبة. بينما القوارض يمكنها الاستغناء عن الماء مدة طويلة ومعظمها يكتفي بالتغذية على سيقان الأعشاب الجافة وبذور النباتات. كما تحصل الحيوانات المفترسة على قدر من الماء بأكل الحيوانات العشبية التي تتغذى على الأعشاب.

اقرأ أيضًا: أخطر مشكلات البيئة التي تهدد بقاء الجنس البشري

المراجع

  • العلم في دنيانا – ويليام سي فيرجار – ترجمة د. سيد هداره.
  • وظائف الأعضاء من الألف إلى الياء – بوريس فيدورفيتش – ترجمة د. عبد الرحمن محمد البردي.
  • أغرب الحقائق عن عالم الحيوان – نادية عبد الرحمن.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك