أفـضـل أقوال كارل ساجان التي لا يمكـن نسيـانها

You are currently viewing أفـضـل أقوال كارل ساجان التي لا يمكـن نسيـانها
عالم الفلك الأمريكي كارل ساجان

كارل ساجان هو عالم فلك أمريكي وباحث غزير الإنتاج سعى إلى نشر العلم وتثقيف الجمهور حول الكون وقيمة الطريقة العلمية من خلال برنامجه الشهير “الكون”. في هذا المقال نستعرض أقوال كارل ساجان التي تكشف عن أفكاره ومعتقداته في الفلك وفي الحياة.

ولد كارل ساجان في نيويورك عام 1934، وكان لديه ولع شديد بالكواكب والنجوم والخيال العلمي منذ نعومة أظافره. وقد ساهم والديه في تشجيعه على الاهتمام بالعلوم. وغالباً ما يستشهد ساجان بتأثير والديه على حياته المهنية، قائلاً إن والده أثر في خياله، وحثته والدته على الذهاب إلى المكتبة للعثور على كتب عن النجوم.

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية عام 1951، توجه الشاب ساجان إلى جامعة شيكاغو للحصول على درجة البكالوريوس في الفيزياء. وفي جامعة شيكاغو، شارك في أبحاث كيميائية حول اللبنات الأساسية للحياة. ثم انطلق بعد ذلك للحصول على الدكتوراه. وقد حصل على الدكتوراه في علم الفلك والفيزياء الفلكية في عام 1960. ومن ثم غادر ساجان ليبدأ العمل في جامعة كاليفورنيا، حيث عمل مع فريق لبناء أداة لمهمة ناسا إلى المريخ.

في الستينيات، انتقل ساجان إلى جامعة هارفارد، حيث عمل في مرصد سميثسونيان للفيزياء الفلكية. هناك، ركز أبحاثه عن كثب على علوم الكواكب، مع اهتمام خاص بكوكب الزهرة والمشتري. عاد ساجان لاحقاً إلى جامعة كورنيل، حيث عمل مديراً لمختبر دراسات الكواكب.

استمر عمل ساجان مع ناسا طويلاً. وكان مستشاراً كبيراً لعدد من البعثات الخارجية التي تستكشف الفضاء، والنظام الشمسي. وفي عام 1976، أصبح أستاذاً لعلوم الفضاء والفلك في جامعة كورنيل، وهو المنصب الذي شغله حتى وفاته عام 1996. في هذا المقال نقدم أفضل أقوال كارل ساجان الملهمة حول الكون والمعتقدات والحياة

  1. أود أن أصدق أنه عندما أموت سأعيش مرة أخرى، وأن جزءً مني يفكر ويشعر ويتذكر سيستمر. لكن بقدر ما أريد أن أصدق ذلك، وعلى الرغم من التقاليد الثقافية القديمة والعالمية التي تؤكد الحياة الآخرة، فأنا لا أعرف شيئاً يوحي بأنها أكثر من مجرد تمني.

  2. ربما لا يوجد دليل على جنون الغرور البشري أفضل من هذه الصورة البعيدة لعالمنا الصغير.

  3. محو الأمية هي الطريق من العبودية إلى الحرية. هناك أنواع عديدة من العبودية وأنواع كثيرة من الحرية، لكن القراءة لا تزال هي السبيل.

  4. لقد أنقذ التقدم في الطب والزراعة العديد من الأرواح أكثر مما فُقد في جميع الحروب على مر التاريخ.

  5. عندما نتشبث ببلوراتنا ونستشير أبراجنا بعصبية، تتدهور قدراتنا النقدية، غير قادرة على التمييز بين ما هو خيال وما هو حقيقي، ننزلق دون أن ندرك ذلك، إلى الخرافات والظلام.

  6. إن الفكرة القائلة بأن العلم والروحانية متعارضان بطريقة ما تسيء إلى كليهما. لا يتوافق العلم مع الروحانيات فحسب، بل هو مصدر عميق للروحانية.

  7. الخيال يأخذنا إلى عوالم لم نذهب إليها من قبل.

  8. يمكننا أن نحكم على تقدمنا ​​من خلال قيمة أسئلتنا وعمق إجاباتنا، واستعدادنا لقبول ما هو صحيح.

  9. نحن مثل الفراشات التي تطير ليوم واحد معتقدة أنها ستطير إلى الأبد.

  10. عندما ندرك مكانتنا عبر سنوات ضوئية شاسعة وعبر العصور، حينها فقط ندرك تعقيد الحياة وجمالها ودقتها.

  11. تسمح لنا القراءة بالسفر عبر الزمن، ولمس حكمة أسلافنا بأطراف أصابعنا.

  12. إذا تم خداعنا لفترة كافية، فإننا نميل إلى رفض أي دليل على الخداع المذكور. لم نعد مهتمين باكتشاف الحقيقة. لقد استولى علينا الخداع.

  13. جمال الحياة لا يشير إلى الذرات التي تتكون منها، ولكن إلى الطريقة التي تتجمع بها هذه الذرات.

  14. ربما تكون الكتابة أعظم الاختراعات البشرية، فهي التي توحد الناس.

  15. العلم هو طريقة في التفكير وليس مجموع المعرفة.

  16. الكتب مثل البذور. يمكن أن تظل كامنة لعدة قرون، ثم تتفتح فجأة على أرض قاحلة.

  17. الانقراض هو القاعدة. بينما البقاء هو الاستثناء.

  18. الطبيعة هي دائما أكثر دقة وتعقيداً وأكثر أناقة مما نستطيع أن نتخيله.

  19. إذا كان هناك شيء يمكن أن تدمره الحقيقة، فإنه يستحق أن يتم تدميره.

  20. يجب أن تعرف الماضي لكي تفهم الحاضر.

  21. الكتب تكسر قيود الزمن، فهي تظهر أن الإنسان يستطيع أن يفعل السحر.

  22. نظرة واحدة على كتاب وتسمع صوت شخص آخر، ربما شخص مات منذ 1000 عام. القراءة هي السفر عبر الزمن.

  23. في مكان ما، هناك شيء لا يصدق ينتظر من يكتشفه.

  24. لا يبدو الكون معادياً أو ودوداً، إنه ببساطة غير مبالٍ.

  25. الانقراض هو القاعدة. البقاء هو الاستثناء.

  26. لا يشترط في الكون أن يكون في انسجام تام مع الطموح البشري.

  27. بدون خيال لن نذهب إلى أي مكان.

  28. شغفنا للتعلم … هو أداة بقاءنا.

  29. دراسة الكون هي رحلة لاكتشاف أنفسنا.

  30. الحقيقة المقدسة الوحيدة في العلم هي أنه لا توجد حقائق مقدسة.

  31. نحن نعلم أننا نقترب من أعظم الألغاز.

  32. كوكبنا هش للغاية، ولا بد من معاملته بعناية.


في الختام وبعد أن استعرضنا أقوال كارل ساجان الرائعة نختم بهذا الاقتباس القيم الذي يمثل نحن البشر في رحلتنا في الحياة على كوكب الأرض. حيث يشير فيه إلى نقطة باهتة في المحيط الكوني تمثل الكرة الأرضية ويقول:

انظر إلى تلك النقطة مرة أخرى. هذا هو منزلنا. هذا ما نحن عليه. فيه كل من نحب، كل من نعرفه، كل من سمعنا عنه من قبل، كل إنسان من أي وقت مضى، عاش حياته هنا على هذه الأرض. إنه مجموع فرحنا ومعاناتنا، آلاف الأديان والأيديولوجيات والمذاهب الاقتصادية، كل بطل وجبان، كل خالق ومدمر للحضارة، كل ملك وفلاح، كل زوجين شابين في الحب، كل أم وأب، كل مخترع ومستكشف، كل معلم أخلاقي، كل سياسي فاسد، كل قائد أعلى، كل قديس وخاطئ في تاريخ جنسنا البشري عاش هنا، على ذرة من الغبار معلقة في شعاع من بريق الشمس.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك