أسرار الكون: ترابط وحدات الكون ودقة قوانينه

You are currently viewing أسرار الكون: ترابط وحدات الكون ودقة قوانينه

أسرار الكون كثيرة ومتنوعة. فلم يخلق الله هذا الكون العظيم هباءً. فدقة خلقه وتناسق قوانينه تدل على وحدانية الخالق. وليس هناك أدل على ذلك الأمر من ترابط وحدات هذا الكون. في هذا المقال نستعرض سوياً بعض عناصر الكون لنرى دقة القوانين التي يعمل بمقتضاها.

المجرات والجاذبية

الكون واسع إلى حدود لا يتخيلها العقل ووحداته شديدة الترابط إلى حد أنها تبدو وكأنها شيء واحد. بينما مجموعتنا الشمسية (الشمس والكواكب التسعة وما يتبعها من أقمار عددها 44 قمرا معروفا حتى الآن من بينها القمر التابع للأرض) مترابطة فيما بينها فهي جزء من مجرة أكبر تشكل مع المجرات الأخرى مجموعة واحدة تعمل تبعاً لقانون الجاذبية الذي يجعلها كسلسلة مترابطة الحلقات. ولولا الجاذبية لتفرقت هذه المجموعات.


من أسرار الكون غاز الهيدروجين والهيليوم

تتكون الشمس من ذرات الهيدروجين. وهو الغاز المكون لمعظم تركيبها، ويلي الهيدروجين الهليوم. وتشترك جميع النجوم مع شمسنا في هذا التركيب. بينما الفروق إذا وجدت فهي بسيطة ولا تكاد تذكر. ولذلك يعد غاز الهيدروجين المكون الأساسي لجميع النجوم والأجرام السماوية. أي أن الشمس مرآة للكون، وكل ما يحدث لها يحدث لجميع النجوم في السماء. وتتكون الأجسام المختلفة والمتشابهة تماماً في حقيقتها من عدد من العناصر البسيطة. ورغم اختلافها الظاهري الشديد فإنه عند التحليل إلى أصغر أجزائها أي الذرة فإنها تبدو متشابهة. ويكون الفرق في عدد الالكترونات والبروتونات فقط.

اقرأ أيضًا: ما هو الغلاف الجوي؟ وما هي طبقاته وأهميته لكوكب الأرض؟


أعظم أسرار الكون – الذرة

شاءت قدرة الله أن تعمل القوى التي تحدد نظام الكون تبعاً لقوانين ثابتة. بينما النظام الذي تخضع له الذرة هو نفس النظام الذي تخضع له المجرات والمجموعة الشمسية. حيث تجمع قوى الجذب والطرد هذه المجموعات في مجموعة واحدة تماماً كما يحدث في حالة الذرة الواحدة حيث تدور الالكترونات في مدارات خاصة حول النواة دون أن تنفصل عن بعضها أو تتجاذب إلى بعضها.


الخلايا

هناك أسرار في الكون لا تستوعبها عقولنا القاصرة. إن عالمي الحيوان والنبات يحتوي كل منهما على أكثر من مليون نوع. وعلى الرغم من ذلك فإن جميع أفرادهما تتكون من الخلايا التي يحكمها نظام واحد يشاركهما فيه الإنسان. ولذلك تجري التجارب على الأدوية الجديدة التي يراد معرفة درجة تأثيرها على الإنسان على الحيوانات أولاً.

وتوصل العلماء من خلال تحليل الأضواء المنبعثة من الكواكب البعيدة والقريبة إلى ان العناصر التي تتكون منها جميع الكواكب تشبه العناصر التي تتركب منها الكرة الأرضية وهو ما يشير إلى تناسق عجيب يهيمن على الاجرام والنجوم والكواكب في الكون.

اقرأ أيضًا: كيف تتكون الرياح؟ وكيف تحمي البحار والأنهار من الفساد؟


قوانين الطبيعة من أسرار الكون العظيمة

إن القوانين المختلفة التي تنظم حركة الكون مثل قانون الحركة وسرعة الضوء وقانون الجاذبية تتبع منهجاً واحداً. ففي غياب الجاذبية الموجودة على سطح الأرض فإن الإنسان لا يستطيع السير على سطحها. لإنه سوف يكون مثل الريشة في مهب الرياح. بينما هذه الجاذبية هي التي تحدد المكان الذي تصل إليه أمواج البحر. كما تمنع ماء البحر من اكتساح المدن وتحد من تجاوزه حدوده المعروفة.


التناسق في الكون

إن التنسيق في الكون يشير إلى القدرة العظيمة للخالق. فقد أكدت أبحاث العلماء حديثاً وجود مغناطيس ضخم يقع على بعد 150 مليون سنة ضوئية من الأرض يمارس جاذبيته على آلاف المجرات ومن بينها مجرة درب التبانة التي تضم المجموعة الشمسية التي يتبعها كوكب الأرض. بينما يتكون هذا المغناطيس الضخم من مجموعة من الكواكب تغطي نحو نصف مليار سنة ضوئية.


إن جميع القوانين تخضع لمنهج واحد. وهذا من أسرار الكون العظيم. وكلما تقدم العلم البشري ازداد وضوح التناسق في الكون فالنظام البديع الذي يسوده يدل على وجود الخالق.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك