باولو كويلو هو روائي برازيلي صاحب الرواية الأكثر مبيعاً وهي رواية الخيميائي التي بيع منها 35 مليون نسخة على مستوى العالم، وهي أكثر الكتب المترجمة في العالم من تأليف مؤلف على قيد الحياة، وفي هذا المقال نستعرض أفضل روايات باولو كويلو التي تعد من روائع الأدب العالمي التي تستحق القراءة.

نبذة عن حياة باولو كويلو

وُلد باولو كويلو في 24 أغسطس 1947 في ريو دي جانيرو بالبرازيل. التحق كويلو بمدارس اليسوعيين ونشأ على يد آباء كاثوليك متدينين. لكنه قرر في وقت مبكر أنه يريد أن يكون كاتباً، لكن والديه لم يروا أي مستقبل لهذه المهنة في البرازيل.

خلال فترة مراهقته المتمردة أودع في مستشفى للأمراض النفسية من قِبل والديه لاعتقادهما أن موقفه المتمرد هو علامة على الجنون ؛ تعرض باولو كويلو في المستشفى لشتى أهوال العلاج بالصدمات الكهربائية. خرج كويلو في النهاية من الرعاية المؤسسية والتحق بكلية الحقوق، لكنه ترك الدراسة للانغماس في “الجنس والمخدرات وموسيقى الروك أند رول” التي كانت إحدى السمات المميزة لحياة الهيبيين في السبعينيات. كما كتب كلمات أغاني لموسيقيين برازيليين يحتجون على الحكم العسكري للبلاد. وتم سجنه ثلاث مرات بسبب نشاطه السياسي كما تعرض للتعذيب في السجن.

في العشرينات من عمره، ترك كويلو كلية الحقوق للسفر في جميع أنحاء أمريكا الجنوبية. أصبح فيما بعد صحفياً. بعد رحلة حج غيرت حياته إلى سانتياغو دي كومبوستيلا، قرر متابعة حلمه في أن يصبح كاتباً. وبالفعل كتب باولو كويلو العديد من روائع الأدب العالمي.

تميزت أعماله بالرمزية الغنية للرحلات ذات الدوافع الروحية التي تقوم بها شخصيات رواياته، كما ركزت رواياته على مسائل السحر والإيمان والروحانية، وعلى الرغم من أن روايات كويلو استمرت في النجاح في كل من البرازيل وخارجها، إلا أن النقاد وصفوها في كثير من الأحيان بأنها مفرطة في التدريس والأخلاق.

اقرأ أيضاً: رواية الأجنحة السوداء: رواية فلسفية تبحث عن الإله


روايات باولو كويلو

روائع الأدب العالمي
أفضل روايات باولو كويلو على الإطلاق

بعد الانجراف بين العديد من المهن، غير كويلو مسار حياته أثناء زيارته لإسبانيا في عام 1986 عن عمر يناهز 39 عاماً. حيث مشى كويلو أكثر من 500 ميل على طول الطريق إلى سانتياغو دي كومبوستيلا، موقع الحج الكاثوليكي. ألهمه السير واليقظة الروحية التي مر بها في طريقه لكتابة رواية الحج، وهي سرد سيرته الذاتية عن الرحلة بلغته البرتغالية الأصلية. ومن هنا استقال من وظائفه الأخرى وكرس نفسه بدوام كامل لحرفة الكتابة. فيما يلي 10 من رواياته التي لا تنسى.

  1. رواية الخيميائي (1988)

    تعد رواية الخيميائي رواية نفسية، أو هكذا تود منك أن تفكر. وهي واحدة من روائع الأدب العالمي. يروي باولو كويلو قصة راعي إسباني ابتكر أسطورته الشخصية من خلال رحلة صوفية يتعلم فيها التحدث بـ “لغة العالم” وبالتالي يتلقى رغبة قلبه. تطرح القصة الفلسفة التي تقول أن الناس لا يكتشفون أنفسهم إلا عندما يفهمون كيف يستمعون. أما الكيمياء فهي الإسقاط في العالم المادي لجميع المفاهيم الروحية، وهي تلك الكيمياء الداخلية والشخصية، التي يصبح مختبرها حياتنا نفسها. فإذا كنا مخلصين لما أسماه “الأسطورة الشخصية”، فإن العالم كله يتغير والأشياء التي نلمسها ستتحول أيضاً إلى ذهب. رواية الخيميائي واحدة من أفضل روايات باولو كويلو على الإطلاق. لذا فهي تستحق القراءة بالتأكيد.

  2. الرابح يبقى وحيداً (2008)

    ما هو ثمن النجاح؟ يقدم لنا باولو كويلو مرآة لمجتمعنا، حيث تطمس عبادة المظاهر والنجاح الحقائق الداخلية في قلوبنا. في مدينة كان، نلتقي بأولئك الذين نجحوا في عالم الأزياء الراقية والسينما: مليونير روسي، ومصمم أزياء شرق أوسطي مشهور، والنجمة لامعة، والمخبر الطموح، وعارضة الأزياء. المال والسلطة والشهرة هي أهداف حياتهم، ولتحقيقها هم على استعداد لفعل أي شيء.

  3. الشيطان والآنسة بريم (2009)

    تمت إعادة النظر في الصراع الأبدي بين الخير والشر في رواية الشيطان والآنسة بريم. لقد حول باولو كويلو جنة عدن إلى قرية صغيرة في الجبال، غارقة في النعيم الهادئ، وحول فاكهة المعرفة إلى سبائك ذهبية. حيث اختار المسافر الأنيق الذي يمثل الثعبان المغري الآنسة بريم لتكون ضحية له، إنها نادلة شابة رائعة يتلاعب بها الشيطان مثل الدمى. يطرح كويلو العديد من التساؤلات في هذه الرواية الرائعة على غرار هل الإنسان جيد أم سيئ؟ وهل يهتم الله بمصائرنا نحن البشر؟ يمكن العثور على الإجابة فيما يزيد قليلاً عن 200 صفحة.

  4. إحدى عشرة دقيقة لباولو كويلو (2003)

    تعد رواية إحدى عشرة دقيقة واحدة من روائع الأدب العالمي. تدور أحداث الرواية حول ماريا شابة برازيلية تعمل كاتبة مبيعات في متجر أقمشة وتمنح نفسها إجازة لمدة أسبوع في ريو دي جانيرو. على شاطئ كوباكابانا، يعرض عليها رجل سويسري وظيفة راقصة ملهى ليلي في جنيف. إنها ترى هذا على أنه بداية حكاية خرافية، لكن الواقع مختلف تماماً. تقع ماريا في الدعارة، على الرغم من أنه من المهم ملاحظة أنها تفعل ذلك دون خجل. على الرغم من كل مغامراتها، يظل الجنس والحب لغزاً، حتى تلتقي أخيراً برسام شاب صادف أنه ضائع مثلها. لكي تكتشف قدسية الجنس، يجب على ماريا أولاً وقبل كل شيء أن تجد طريقة للتصالح مع نفسها.

  5. بريدا (1990)

    كانت بريدا، الشابة الايرلندية التي تبحث عن المعرفة، مهتمة دائماً بالسحر، لكنها تتوق إلى شيء آخر. يقودها سعيها إلى مقابلة أشخاص يتمتعون بالحكمة العظيمة التي تمكنهم من اكتشاف العالم الروحي. يعلمها ساحر يعيش في غابة التغلب على مخاوفها والإيمان بصلاح الكون ؛ ساحر يشرح كيفية الرقص على إيقاع العالم واستدعاء القمر. ثم تغادر بريدا لتلتقي بمصيرها. هل تنجح في ترك كل شيء ورائها لتصبح ساحرة؟ تحيي هذه الرواية الساحرة مواضيع عزيزة على قراء باولو كويلو، حيث ينسج الراوي قصة تمزج بين الحب والعاطفة والغموض والروحانية.

  6. على ضفاف نهر بيدرا جلست وبكت (1994)

    تلتقي بيلار ورفيقها منذ الطفولة بعد غياب 11 عاماً. بيلار امرأة تعلمت أن تكون قوية ولا تسيطر عليها مشاعرها، ورفيقها رجل له موهبة شفاء الآخرين ويسعى إلى حل صراعاته الداخلية. كلاهما ممتلئ بالرغبة في التغيير والسعي لتحقيق أحلامهما. ولتحقيق ذلك، سيتعين عليهم التغلب على العقبات المعتادة التي يواجهها أولئك الضائعون: الخوف من الفشل والتحيز. قررت بيلار ورفيقتها الذهاب إلى قرية صغيرة وسط الجبال لاكتشاف “حقيقتهما الشخصية”. يروي باولو كويلو هذه القصة بحوار شعري غارق في الألغاز. فهو بمثابة تجربة روحية صوفية.

  7. مخطوطة وجدت في أكرا (2012)

    إنه يوم 14 يوليو 1099. مع الصليبيين على أبواب مدينتهم، يتجمع سكان القدس حول رجل غامض يُعرف بالقبطي لسماع تعاليمه الأخيرة. الحشد المؤلف من المسيحيين واليهود والمسلمين الذين عاشوا في وئام سابق يستعدون للمعركة والهزيمة والذبح. لكن بعيداً عن أي استراتيجية حرب هو درس الحياة الذي يُعطى لهم. أما المخطوطة فهي دعوة لإعادة التفكير في إنسانيتنا، وتطرح سؤالاً أساسياً: ما هي القيم التي تبقى عندما يتم تدمير كل شيء آخر؟

  8. مكتوب (1994)

    مكتوب عبارة عن مجموعة من القصص والأمثال التي تمثل كنزاً من الحكمة. وُلدت هذه النصوص القصيرة، المستوحاة من المصادر والفولكلور الأكثر تنوعاً، من مساهمة باولو كويلو في الصحيفة البرازيلية اليومية فولها دي ساو باولو. بسبب نجاح عموده، قرر المؤلف اختيار نصوصه المفضلة لنشرها لجمهوره العالمي.

  9. الزهير لباولو كويلو (2005)

    كاتب مشهور يتخلى عن كل المبادئ التي تحكم حياته عندما تختفي زوجته دون أن تترك أثراً. خلال رحلة ستأخذه من باريس إلى آسيا الوسطى، يعبر السهوب والصحراء ليجد شيئاً يعطي معنى أكبر لحياته. يعيد باولو كويلو النظر في الأساطير القديمة والتقاليد البعيدة لاستحضار موضوعات الحب ومعرفة الذات وأصول الإيمان. يتحدث عن الحرية والعزلة، متسائلاً عن مستقبل الإنسان بحثاً عن الاستقرار والحب والروحانية.

  10. ساحرة بورتوبيلو (2006)

    أثينا، الابنة بالتبني لعائلة لبنانية ثرية، انتقلت إلى لندن عندما اندلعت الحرب في بلدهم، وهي الحرب التي توقعتها. في الجامعة تقع في حب رجل يحملها. تغلب الزوجان الشابان على الصعوبات ويتزوجا ضد رغبات عائلاتهما، لكن علاقتهما لا تدوم. لا تستطيع أثينا الآن، وهي أم، إلا أن تفكر في المرأة التي جلبتها إلى العالم، وتنطلق للعثور عليها، وترغب في فهم كيف كان بإمكانها التخلي عن طفلها. ما ستكتشفه خلال الرحلة سيغير مسار حياتها وحياة أحبائها.

اقرأ أيضاً: رسائل الغياب .. الجزء الأول ” إلى أين ذهبتِ؟”


يعد باولو كويلو أحد الظواهر في الكتابة الأدبية؛ وقد حظى بشهرته العالمية بعد كتابته رواية الخيميائي. كما يتميز أسلوبه بسحر خالص، جعل من رواياته أكثر الروايات مبيعاً في جميع أنحاء العالم.

المراجع:

1. Author: Maria Angelíca Maia, (4/20/2018), The 10 Best Books by Paulo Coelho You Must Read, www.theculturetrip.com, Retrieved: 3/26/2021.

2. Author: The  Editors of Biography.com, (4/1/2014), Paulo Coelho Biography, www.biography.com, Retrieved: 3/26/2021.

3. Author: Richard Pallardy, (2/12/2016), Paulo Coelho, www.britannica.com, Retrieved: 3/26/2021.

وائل الشيمي

إنسان ينتمي لكوكب الأرض
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments