الكتب الأكثر مبيعاً في العالم: الكتب الثلاثون الأكثر قراءة في التاريخ

You are currently viewing الكتب الأكثر مبيعاً في العالم: الكتب الثلاثون الأكثر قراءة في التاريخ
قائمة الكتب الأكثر قراءة في تاريخ البشرية

ربما تكون قد قرأت العديد من الكتب الأكثر مبيعاً في العالم، ولكن من المؤكد أن هذه القائمة تحتوي على العديد من الكتب الأخرى التي لم تتخيل ذات يوم أنها ضمن أكثر الكتب قراءة في التاريخ. لذا فإن هذه القائمة ربما تفاجئك.

قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم

ربما إعداد قائمة تشتمل على أكثر الكتب مبيعاً في العالم لهو أمر مرهق وصعب. كما أن المعلومات التي تظهر في هذه القائمة يمكن أن تكون غير دقيقة، نظراً لتباين الإحصاءات بشأن مبيعات بعض الكتب. والجدير بالذكر أنه من بين أكثر 30 كتاباً قراءة في العالم، كان معظمها مكتوباً في الأصل باللغة الإنجليزية. مما يدل على تفضيل ملحوظ للأدب البريطاني وأمريكا الشمالية، أو قد يكون مشكلة تسويقية، لا أحد يعرف على وجه اليقين.

 يتم عرض العناوين أدناه، بالإضافة إلى النسخ التي من المقدر بيعها حتى الآن. ومن المهم اعتبار أن الأرقام مرجعية وتعني إنها ليست واقعاً دقيقاً. نقطة أخرى ذات صلة يجب مراعاتها هي أن الكتب الدينية أو السياسية أو شديدة التخصص لم يتم تضمينها في القائمة، ومن بينها: الكتاب المقدس (5000 مليون نسخة)، القرآن الكريم (820 مليون نسخة)، الكتاب الأحمر لماو تسي تونغ (800) مليون نسخة)، وقاموس شينخوا الصيني (510 ملايين نسخة). بينما هذه قائمة بالكتب التي تهدف إلى إمتاع القارئ.

دون كيشوت – أكثر من 500 مليون

لا يعرف الجميع ما هو الكتاب الأكثر قراءة في العالم. وقد يكون مفاجأة للبعض معرفة أن كتاب دون كيشوت هو الكتاب الأكثر مبيعاً في التاريخ. وهو يحتل الصدارة إلى حد بعيد. تعد رواية دون كيشوت هي أول رواية حديثة وتعتبر رائدة في النوع الأدبي متعدد الألحان. وهو نوع من السرد القصصي الذي يستند على وجهات نظر عديدة ولا تعتمد على وجهة النظر الواحدة في تفسير الواقع.

 نُشرت رواية دون كيشوت في جزأين بين عامي 1605 و1615. وتدور أحداث الرواية حول ألونسو كيكسانو، الذي يشعر بالضيق من قراءة روايات الفروسية كثيراً. فيقرر أن يكون فارساً من فرسان العصور الوسطى. لذا يرتدي درعه ويمتطي حصانه ويتجول في القرى لمساعدة الناس. ويشرع في تخيل طواحين الهواء وكأنها وحوش وتنانين فيحاربها.

ميغيل دي سيرفانتس (1547-1616) هو أحد أعظم عباقرة الأدب العالمي. ولد في ألكالا دي إيناريس لكنه عاش في عدة مدن أخرى في إسبانيا؛ بما في ذلك إشبيلية. حيث عمل كمحصل للضرائب، وتم سجنه ثلاث سنوات بعد اكتشاف عجز في حساباته. سبق له أن شارك في الحرب ضد الإمبراطورية العثمانية، والتي تسببت في شلل ذراعه اليسرى، ولهذا السبب أطلق عليه لقب “أكتع ليبانت المسلح”. كما تعرض للأسر في الجزائر على يد قراصنة واستمر في أسره حوالي خمس سنوات.

سلسلة هاري بوتر – 500 مليون

تعد ملحمة هاري بوتر واحدة من أعظم ظواهر النشر في التاريخ. وتدخل أحدث عناوينها في ترتيب أفضل كتب القرن الحادي والعشرين من حيث المبيعات. لقد نُشر ما مجموعه سبع روايات من هذه الملحمة: حجر الفيلسوف (1997)، حجرة الأسرار (1998)، سجين أزكابان (1999)، كأس النار (2000)، جماعة العنقاء (2003)، الأمير الهجين (2005)، ومقدسات الموت (2007)، وجميعها أحدث الكتب مبيعاً في جميع البلدان.

هذه السلسة لها سحر غامض فيما يخص موضوعها. حيث تدور أحداث السلسة حول الطفل هاري بوتر الذي مات والديه على يد أمير الظلام فولدمورت. ومن هنا يلتحق هاري بمدرسة هوجورتس، التي تقع في قلعة قديمة على تلال اسكتلندا. هناك يتعلم هاري بوتر وأصدقاؤه فن السحر. لتبدأ رحلة الأطفال في السعي وراء سيد الظلام من أجل تخليص العالم منه.

مؤلفة السلسة هي جوان رولينغ، التي ولدت في إنجلترا عام 1965. أما الغريب في أمر هذه الكاتبة هو أن مخطوطتها الأولى رفضت من قبل اثني عشر ناشراً قبل قبولها للنشر. ولكن سرعان ما تجاوزت مبيعات الكتب كل التوقعات. كما أصبحت رواياتها اللاحقة من الكتب الأكثر مبيعاً وأصبحت الكاتبة مشهورة وثرية.

قصة مدينتين – 200 مليون

المدينتان المشار إليهما في العنوان هما باريس ولندن، حيث تقع حبكة العمل الذي نُشر عام 1859. ولكنه يروي ما حدث خلال الثورة الفرنسية. هذه واحدة من أكثر الروايات قراءة في كل التاريخ. وتبدأ الرواية بسرد حدث وقع مع رجل سُجن لمدة 18 عاماً في سجن الباستيل بسبب نزوة عائلة أرستقراطية، وكان بمثابة عقدة لتعكس الانتقام الذي سيحدث لاحقاً، عندما اندلعت الثورة عام 1789.

عاش تشارلز ديكنز (1812-1870) طفولة غير سعيدة للغاية، في العصر الفيكتوري. ويعتبر أحد أعظم دعاة هذه المرحلة في إنجلترا. حيث تميز بكونه ناقداً كبيراً ذي أسلوباً لاذعاً. يُعرف بأنه موهبة أدبية عظيمة وكان أحد المؤلفين الأكثر قراءة على نطاق واسع خلال القرنين التاسع عشر والعشرين. بينما تعد رواية قصة مدينتين هي واحدة من أهم الكتب لفهم كل ما حدث في الثورة الفرنسية.

 الهوبيت – 141 مليون

يظهر هذا العمل الأدبي الرائع في الكتب الأكثر مبيعاً، متجاوزاً هاري بوتر وحجر الفيلسوف. يعتبر الهوبيت من أفضل الكتب في العالم من نوعه. فقد تم نشره عام 1937 ويتناول البحث عن كنز مخبأ في جبل يحرسه التنين سموغ. تدور أحداث القصة في أرض خيالية، تضم الرجال، والجان، والأقزام والهوبيت، من بين آخرين، يعيشون هناك.

 جون رونالد رويل تولكين (1892-1973) هو كاتب إنجليزي ولد في المنطقة التي تنتمي حالياً إلى جمهورية جنوب إفريقيا. درس فقه اللغة في أكسفورد، حيث كان أيضاً أستاذاً، وتم إدراجه كأب للأدب الفانتازي الحديث، ولهذا السبب فإن أكثر الكتب الموصى بها لأولئك الذين يحبون الفانتازيا هي تلك التي كتبها تولكين.

الأمير الصغير – 140 مليون

هذه رواية قصيرة، على الرغم من أنها تبدو موجهة للأطفال، إلا أنها تحتوي على تأملات مهمة حول السلوك غير المتماسك والعبثي للبالغين. إنها قصة طيار سقطت طائرته في الصحراء. وهناك يلتقي بأمير صغير جاء من كوكب صغير للغاية. يخبره الأمير الصغير أنه قرر المغادرة لبعض الوقت لأن الوردة التي كان يعتني بها على كوكبه قد أصبحت مريضة للغاية. وفي رحلته زار عوالم أخرى حيث وجد شخصيات مختلفة بها جنون غريب، والتي تمثل مواقف الكبار.

كتب هذا العمل أنطوان دو سان إكزوبيري (1900-1944)، الذي كان – بالإضافة إلى كونه كاتباً- طياراً في القوات المسلحة الفرنسية وتوفي في حادث تحطم طائرة غريب بعد عام من نشر أهم رواياته. وتعد رواية الأمير الصغير هي الأكثر قراءة في العالم من بين الكتب المكتوبة بالفرنسية، وضمن أفضل 10 كتب مبيعاً. أما أعمال الكاتب الأخرى فتشتمل على رواية الطيار (1926)، الرحلة الليلية (1931)، وطيار الحرب (1943).

سيد الخواتم – 103 مليون

تُروى هذه الرواية من خلال ثلاثة مجلدات مختلفة نشرت بين عامي 1954 و 1955، وهي: رفقة الخاتم، والبرجان، وعودة الملك. تشير المؤامرة إلى وجود حلقة شريرة، والتي تمنح القوة لـسيد الظلام الذي يدعى سورون، والتي من الضروري تدميرها من خلال رميها في نار جبل المصير. ولكن لتحقيق هذه الغاية، يجب أن تبدأ جميع الأجناس بالاتحاد وتشكيل مجتمع.

 مؤلف الرواية هو جيه آر. تولكين، الذي كتبها كنوع من تكملة للهوبيت بإصرار من أصدقائه. نجح هذا العمل في أن يكون في أفضل الكتب مبيعاً لفترة طويلة، فهو أحد أفضل الكتب مبيعاً في العالم وكان مصدر إلهام للعديد من الكتاب الآخرين.

ثم لم يبق أحد – 100 مليون

هذه واحدة من الروايات الأكثر مبيعاً وهي المعروفة أيضاً باسم عشرة زنوج صغار، لكن تم تغيير الاسم لوجود شبه عنصرية فيه. تنتمي هذه الرواية إلى نوعية الروايات البوليسية، ونشرت عام 1939، وتشير المؤامرة إلى دعوة تلقاها العديد من الأشخاص لقضاء بضعة أيام على جزيرة في إنجلترا، حيث يتم قتل الواحد تلو الآخر وفي النهاية لا يتبق سوى شخص واحد.

الكاتبة هي البريطانية أجاثا كريستي (1890-1976)، والتي اعتبرتها موسوعة غينيس للأرقام القياسية أكثر مؤلفة بيعت معظم الأعمال في التاريخ، مع ما يقرب من 250 بين الروايات والقصص والقطع المسرحية، وهو عدد كبير من كتبها الأكثر مبيعاً.

حلم الغرفة الحمراء – 100 مليون

تم نشر القليل من العناوين في قائمة الكتب الأكثر مبيعاً بلغة أخرى غير الإنجليزية. لذلك، عند السؤال عن الكتاب الأكثر مبيعاً في العالم والمكتوب باللغة الصينية، فإن حلم الغرفة الحمراء هو الجواب. وهو أيضاً من الكلاسيكيات في البلد الشرقي ويعكس جميع عادات ذلك الوقت. تتكون الرواية من مجلدين وتشير – قبل كل شيء – إلى أسلوب حياة النساء من العائلات الثرية، اللائي عادة ما يعزلن أنفسهن في غرف نوم تسمى “الغرف الحمراء”.

المؤلف هو تساو شيويه تشين (1724-1763)، الذي اعتنق البوذية وتوفي قبل الانتهاء من عمله، وقد اختتم الرواية محرره الأدبي ونشرها في عام 1791. يوصى بقراءة الرواية بشكل خاص، لأنها تمثل أحد الكتب المهمة بالنسبة إلى الصين. ومن خلالها يمكنك التعرف على ثقافتها الكاملة حول الشاي وفن الطهي والأساطير والدين، من بين جوانب أخرى.

أليس في بلاد العجائب – 100 مليون

هذا واحد من أكثر الكتب مبيعاً في التاريخ وموضوعه الخيال. بالإضافة إلى ذلك، يتم تضمين العمل ضمن نوع فرعي يسمى “اللامعقول”، وهو متأثر بشدة بالسريالية، حيث تحدث أشياء سخيفة غير منطقية. ففي المؤامرة، تسقط أليس من خلال حفرة، لتلتقي بشخصيات نادرة للغاية مثل الأرنب الأبيض أو ملكة القلوب وغيرها من الشخصيات. نُشرت هذه الرواية عام 1865 ولها جزء ثان بعنوان “عبر الزجاج وما وجدته أليس هناك”، وتم نشره عام 1871.

 الكاتب هو الإنجليزي تشارلز لوتويدج دودجسون (1832-1898)، الذي استخدم الاسم المستعار لويس كارول. كان كارول – بالإضافة إلى كونه كاتباً – عالم رياضيات لامع ومصور ممتازاً، ولأسباب مختلفة تم استجوابه والتحقيق معه في كثير من الأحيان. وذلك نظراً لولعه بتصوير الفتيات، وقد قيل إنه كان يمارس الجنس مع الأطفال؛ وقيل أيضاً إنه يتعاطى المخدرات؛ وكان يشتبه في أنه جاك السفاح.

 فكر لتصبح غنياً – 100 مليون

كتاب فكر لتصبح غنياً هو الأخير من بين الكتب العشرة الأكثر قراءة. ويشكل جزءً من مجموعة صغيرة من الكتب الشيقة التي تهرب من النوع السردي السائد. وقد تمت كتابة هذا الكتاب بعد إجراء مقابلات مع الأثرياء. ومع ذلك، على الرغم من أن الكتاب كان ناجحاً للغاية من حيث المبيعات، فقد كان له أيضاً العديد من المنتقدين.

 نشر مؤلفه نابليون هيل (1883-1970)، بالإضافة إلى هذا الكتاب، اثني عشر كتاباً آخر. لقد كان أميركياً وخلال حياته لعب أدواراً مختلفة. حيث عمل في الصحافة والمبيعات والتعليم الجامعي، فضلاً عن كونه مستشاراً لرئيس الولايات المتحدة فرانكلين روزفلت.

الأسد والساحرة وخزانة الملابس – 85 مليون

هذا العمل، الذي نُشر عام 1950، هو أيضاً ضمن النوع الخيالي. يحكي قصة أربعة أطفال وصلوا إلى منزل ريفي ووجدوا خزانة ملابس يصلون من خلالها إلى أرض مغطاة بالثلج بسبب تعويذة الساحرة البيضاء. المكان يسمى نارنيا والكتاب جزء من مجموعة تتكون من سبعة عناوين تسمى: “سجلات نارنيا”.

المؤلف هو كليف ستابلز لويس (1898-1963)، الذي يوقع باسم سي. لويس. وُلِد في إيرلندا الشمالية، ومثل تولكين كان أستاذاً في جامعة أكسفورد، لذلك كانا الاثنان أصدقاء مقربين.

هي – 83 مليون

هي واحدة من أسماء الكتب غير المعروفة، على الرغم من أن هذه الرواية كانت تعتبر الأكثر شهرة في القرن التاسع عشر في النوع الخيالي ورائدة في نوع فرعي يسمى “العالم المفقود”. ولدت هذه الفئة الأدبية الجديدة في إنجلترا، في العصر الفيكتوري، وخلطت بين الخيال والثقافات الغريبة. نشر العمل عام 1887 وهو جزء من مجموعة من أربعة عناوين. يشير إلى مغامرين غادرا إلى إفريقيا بعد قراءة رسالة غامضة. هناك يلتقون بملكة عمرها 2000 عام، يسمونها إيلا ولكن اسمها الحقيقي عائشة.

هنري رايدر هاغارد (1856-1925)، مواطن إنجليزي، وهو مؤلف هذا الكتاب بالإضافة إلى العديد من الكتابات الأخرى التي كتبها حول هذا الموضوع. نظراً لعمله الذي تطلب منه السفر بشكل متكرر إلى إفريقيا، كان لدى هاغارد معرفة كبيرة بحضارات هذه القارة، وكانت كليوباترا واحدة من رواياته الشيقة التي منحته شهرة كبيرة.

شيفرة دافنشي – 80 مليون

تعتبر رواية شيفرة دافنشي من أشهر الروايات في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وقد نشرت عام 2003 وحققت رقماً قياسياً في المبيعات لعدة سنوات متتالية، وفي دول ولغات مختلفة، حيث تُرجمت إلى 44 لغة. إنه عمل فريد من نوعه لأنه يمزج بين المتدينين والمحققين ويربطهم بالكأس المقدسة.

تستند المؤامرة إلى حقيقة أن جمعية سرية كانت تعرف مكان وجود الكأس المقدسة، ولهذا السبب قتل رئيسها. تنتقد الرواية قصة يسوع ومريم المجدلية وعلاقتهما بالإضافة إلى تناولها العديد من الأمور المثيرة للجدل والخاصة بالعقيدة المسيحية.

ولد دان براون (1964) في الولايات المتحدة ودرس الموسيقى، وكرس نفسه لاحقاً للكتابة. وفي عام 2000 نُشرت روايته الأولى بعنوان ملائكة وشياطين.

 الخيميائي – 65 مليون

رواية الخيميائي هي أحد أشهر الكتب في التاريخ والأكثر مبيعاً من بين جميع الكتب المكتوبة باللغة البرتغالية، هذا على الرغم من أنها لم تحقق نجاحاً في البداية. تحكي الرواية قصة راعٍ من الأندلس قام ببيع قطيعه بعد حلم رأه ليذهب إلى الصحراء المصرية بحثاً عن كنز. الرسالة الرئيسية للرواية هي أنه يجب على الجميع اتباع حدسهم والعثور على طريقهم الخاص. لذا فإن البحث عن الكنز يتوافق مع تشبيه اكتشاف الذات، على الرغم من كل العقبات التي يمكن مواجهتها.

حياة المؤلف البرازيلي باولو كويلو (1947) مثيرة للغاية. فعندما كان شاباً، تم إدخاله إلى مستشفى للأمراض النفسية بسبب خلافات مع عائلته، الذين أرادوا أن يكون مهندساً. وفي وقت لاحق، شارك في حركة الهيبيز في الستينيات على الرغم من قمع الديكتاتورية، بل وسُجن بسبب مشاركته في أنشطة لا يسمح بها النظام.

الحارس في حقل الشوفان – 65 مليون

تتعلق الحبكة بالحياة المؤلمة لمراهق يُطرد من المدرسة. ومن ثم يدخل مستشفى الطب النفسي. يروي البطل بمنظور الشخص الأول تجاربه المتعلقة بالمخدرات والعنف والدعارة والتحرش الجنسي. الرواية لا تحرض على عنف الشباب. بل تهدف إلى التحذير من المخاطر التي تنتظرهم، لكنها كانت ملجأً للأشخاص الخطأ. على سبيل المثال، كان قاتل جون لينون يقرأ الكتاب عندما تم القبض عليه، وكانت الرواية أيضاً هي المفضلة لمهاجم رونالد ريغان.

الكاتب الأمريكي جيروم ديفيد سالينجر (1919-2010) كان جندياً في الحرب العالمية الثانية، مما جعله على ما يبدو متأثراً نفسياً للغاية. وبعد أن حقق نجاحاً كبيراً مع هذا العمل المنشور في عام 1951، حبس نفسه في مزرعة ولم يتركها مرة أخرى.

جسور ماديسون – 60 مليون

هذه رواية رومانسية، نشرت عام 1992، وقد أصبحت في وقت قصير واحدة من أكثر الكتب مبيعاً في العالم. ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى الفيلم الذي يحمل نفس الاسم الذي صدر عام 1995. ويذكر في العمل أن الحب والعاطفة ليس لديهم عمر وينشأن بطريقة غير متوقعة. تتعلق الحبكة بربة منزل تعيش حياة رتيبة ومملة حتى تقابل مصوراً يغير حياتها.

مؤلف الرواية هو الأمريكي روبرت جيمس والر (1939-2017) الذي عمل كأستاذ جامعي وموسيقي ومصور، بينما كتب لاحقاً العديد من الروايات الأخرى التي كانت ناجحة أيضاً.

مغامرات شيرلوك هولمز – 60 مليون

نُشر كتاب مغامرات شيرلوك هولمز في عام 1892 وهو أحد الكتب الشهيرة التي قرأها ملايين الأشخاص في العالم. المحقق الشهير هولمز، المتخصص في حل أكثر الحالات غرابة بأسلوبه الخاص، جنباً إلى جنب مع الدكتور واتسون، هما شخصيتان تجاوزا منشئهما وأصبحا فيما بعد بطلين في الأفلام والمسرحيات والمسلسلات التلفزيونية والكوميديا.

 المؤلف هو آرثر كونان دويل (1859-1930)، المولود في اسكتلندا، والذي بدأ الكتابة بينما كان يدرس الطب. كان متزوجاً من لويزا هوكينز وبعد وفاته عانى من الاكتئاب وشرع في التردد على بعض الدوائر الروحية ليكتشف إذا ما كان هناك حياة بعد الموت. ومثل لويس كارول، أثار الشك في كونه جاك السفاح.

عشرون ألف فرسخ تحت الماء – 60 مليون

نشر هذا العمل بين عامي 1869 و1870، وهو الأكثر شهرة من بين كل ما كتبه الفرنسي جول فيرن (1828-1905). يروي مغامرات عالم الأحياء، الذي أسره القبطان الغامض نيمو ويسافر في البحار على متن غواصة نوتيلوس، ليقدم أوصافاً رائعة لقاع البحر والأماكن المفقودة مثل قارة أطلانتس المفقودة.

يعتبر المبدع، الذي تخرج كمحام، والد الأدب العلمي وصاحب رؤية عظيمة من حيث الاختراعات التي ستتحقق بعد سنوات عديدة. وبعد روايات أجاثا كريستي، أصبحت مؤلفات أكثر الكتب المترجمة في العالم. ومن أشهر رواياته: رحلة إلى مركز الأرض (1864) وحول العالم في 80 يوم (1873).

بن هور – 50 مليون

هذا العمل، الذي حمل عنوان “بن هور: حكاية عن المسيح“، هو رواية تاريخية عن حياة يسوع الناصري. وقد كُتبت باحترام لحقيقة الأحداث الواردة في الكتاب المقدس ولكنها تتضمن شخصية خيالية تدعى يهوذا بن هور. كان هذا الأخير أميراً يهودياً ثرياً حُكم عليه بالرق من قبل الرومان وأصبح لاحقاً من أتباع المسيح المخلصين.

كان الكتاب، الذي نشر عام 1880، من أكثر الكتب مبيعاً في الولايات المتحدة حتى عام 1936 ويعتبر أهم كتاب في القرن التاسع عشر عن المسيحية. مؤلفه لويس والاس (1827-1905)، وهو سياسي أمريكي، وأحد المعجبين المخلصين لأبراهام لنكولن وكان جندياً بارزاً في الحرب الأهلية الأمريكية.

يمكنك أن تشفي حياتك – 50 مليون

هذا العمل هو الثاني في قائمة الكتب الأكثر مبيعاً التي لا تندرج ضمن النوع السردي. نشر هذا الكتاب في عام 1984، وظل في أماكن البيع الأولى في الولايات المتحدة حتى عام 2008. يركز موضوع الكتاب على العلاقة بين النفس والأمراض، بطريقة يمكن من خلالها تغيير الأفكار فيشفى الجسم من الأمراض.

مؤلفة الكتاب هي لويز لين هاي (1926-2017)، وهي كاتبة أمريكية عانت في طفولتها، وتعرضت لسوء المعاملة والاعتداء الجنسي. وهذا ما تسبب لها في فقدانه احترام الذات وجعلها تقترب من العلم الديني والروحي.

مائة عام من العزلة – 50 مليون

تعد رواية مائة عام من العزلة جوهرة الأدب، وهي واحدة من الرواية الأكثر مبيعاً في العالم. تروي هذه الرواية، التي نُشرت عام 1967، ما حدث لسبعة أجيال من عائلة تحمل لقب بوينديا، والتي تعيش في بلدة خيالية تسمى ماكوندو حيث يتم إدانة جميع أفرادها بسبب عدم قدرتهم على الحب وتحيزاتهم للعزلة.

المؤلف هو الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز (1927-2014)، والذي كان أيضاً صحفياً بارزاً. حاز هذا الكاتب على جائزة نوبل في الأدب عام 1982 ويعتبر من أعظم دعاة الواقعية السحرية التي تتميز بتقديم أكثر الأحداث غرابة كما لو كانت شيئاً عادياً وشائعاً.

لوليتا – 50 مليون

أثار هذا العمل، الذي نُشر لأول مرة عام 1955، جدلاً كبيراً حيث اعتبر رواية إباحية وعنيفة أيضاً. تروي القصة علاقة سفاح القربى بين رجل يبلغ من العمر 40 عاماً وابنة زوجته البالغة من العمر 12 عاماً. وقد تم حظرها في إنجلترا وفرنسا. وعلى الرغم من أن المؤلف هو الروسي فلاديمير نابوكوف، إلا أن الرواية كتبت باللغة الإنجليزية منذ أن كان نابوكوف مواطناً أمريكياً منذ عام 1944 عندما وصل فاراً من الحرب العالمية الثانية.

 هايدي – 50 مليون

رواية هايدي هي رواية تستهدف الأطفال. ومؤلفتها هي السويسرية جوانا سبيري (1827-1901)، وهي أقل شهرة بكثير من شخصيات روايتها. نُشر العمل في عام 1880 باللغة الألمانية وأصبح من الأعمال الكلاسيكية التي تُصنع منها الأفلام والمسلسلات الهزلية بلغات مختلفة بعد أن أصبحت من الكتب الأكثر مبيعاً في العالم. تدور أحداث القصة حول فتاة يتيمة تم اصطحابها إلى منزل جدها في جبال الألب السويسرية، حيث تتعلم الاستمتاع بالمناظر الطبيعية والتواصل مع الطبيعة، وتصبح أفضل أصدقاء بيدرو، وهو راعي أغنام.

آن الجملونات الخضراء – 50 مليون

هذه رواية للشباب وتحكي قصة فتاة يتيمة، تم تبنيها في سن الحادية عشر من قبل زوجين عاشا في جزيرة الأمير إدوارد. لكن آن تصل إلى هذا المنزل بسبب سوء تفاهم، لأن أولئك الذين تبنوها أرادوا صبياً. كتب العمل الكندية لوسي مود مونتغمري باللغة الإنجليزية، ونشرت عام 1908. ومن ثم أصبحت واحدة من أكثر الكتب مبيعاً في العالم.

 الحصان الأسود – 50 مليون

نشر كتاب الحصان الأسود في عام 1877، وهو أحد أكثر الكتب قراءة في العالم لمحبي الحيوانات. تدور أحداث الرواية حول حصان أسود يروي قصته بدءاً من ولادته في مزرعة وحتى تقاعده. كتبت هذه الرواية السيدة الإنجليزية آنا سيويل (1820-1878)، التي شعرت بحب عميق للخيول وأرادت زيادة الوعي حول كيفية معاملتها. حقق العمل نجاحاً كبيراً في وقت قصير، لكن الكاتبة توفيت بسبب التهاب الكبد بعد خمسة أشهر فقط من نشره.

اسم الوردة – 50 مليون

نشرت هذه الرواية التاريخية البوليسية عام 1980. ومنذ ذلك الحين حققت مبيعات في العديد من الدول حيث تُرجمت إلى 25 لغة. كتب في الأصل باللغة الإيطالية الفيلسوف أمبيرتو إيكو (1932-2016)، المتخصص في علم السيميائية، والذي يطبق ببراعة معرفته بالعلامات والرموز على العمل.

 يزعم النقاد أن هذه الرواية لها مستويات مختلفة من القراءة: يمكن أن تكون مسلية مثل أي كتاب جريمة آخر، لكنها أيضاً مليئة بالإشارات إلى شخصيات من التاريخ والاقتباسات الفلسفية. تدور أحداث الرواية في العصور الوسطى وتتعلق بتحقيق أجراه راهبان فيما يتعلق بعدة جرائم قتل حدثت في دير في شمال إيطاليا، والتي تتعلق بكتاب مفقود على ما يبدو.

 النورس جوناثان ليفنجستون – 44 مليون

نشرت هذه الرواية عام 1970، وتتناول موضوعات الحرية وتحسين الذات، بالإضافة إلى عدم الاضطرار إلى الاكتفاء بأن تكون مثل الآخرين حتى لا تشعر بالرفض. تستند المؤامرة على طائر النورس جوناثان الذي يكرس نفسه للحصول على المعرفة في رحلته، بينما يبحث الآخرون فقط عن الطعام. ونظراً لمساعيه التي أغضبت باقي القطيع يتم طرده ونفيه. لكنه يعود مجدداً إلى القطيع بعد أن يحصل على المعرفة لينشرها وسط القطيع. كتب هذا العمل الأمريكي ريتشارد باخ (1936)، وكان طياراً ومحباً للطائرات، عمل في سلاح الجو الأمريكي بين عامي 1957 و1962.

أزهار في العلية – 40 مليون

هذه الرواية، التي نشرت عام 1979، تنتمي إلى نوع الرعب وهي جزء من أربع روايات أخرى تكمل القصة. تشير مؤامرة أزهار في العلية إلى أربعة أطفال تيتموا بعد موت والدهم ويجب عليهم أن يذهبوا للعيش مع أجدادهم. لكن الشرط الذي تحدده الجدة لابنتها من أجل يمكثوا معها هو أن تحبس الأطفال في علية المنزل حتى لا يكتشف الجد وجودهم. ومن هنا يتعرض الأطفال لسوء المعاملة، حتى يتمكن ثلاثة منهم من الفرار. المؤلفة هي الأمريكية فيرجينيا أندروز (1923-1986).

الكون – 40 مليون

من بين الكتب الأكثر مبيعاً في العالم هو كتاب الكون (1980) للأمريكي كارل ساجان (1934-1996)، وهو ليس رواية ولكنه كتاب علمي مشهور يتناول جوانب مختلفة تتعلق بالكون. تستند الموضوعات على أفلامه الوثائقية ويتم شرحها بطريقة ترفيهية وتعليمية للغاية، وبطريقة يمكن لأي شخص فهمها. كان ساجان عالم فلك وعالم فيزياء فلكية لامعاً، وأستاذاً في جامعة هارفارد المرموقة، وكان مهتماً بشكل خاص بالبحث عن ذكاء خارج كوكب الأرض.

عالم صوفيا – 40 مليون

عالم صوفيا (1991) هي رواية تستهدف الشباب، لكنها تقرأ أيضاً من قبل البالغين الذين يطمحون إلى فهم ما يريد كل من التيارات الفلسفية الغربية نقله بطريقة بسيطة، بدءً من الإغريق قبل سقراط. تستند حبكة الكتاب إلى استراتيجية المعلم الذي يبعث رسائل غامضة يشرح فيها لصوفيا الفلسفة بطريقة مبسطة وشيقة. مؤلف هذا العمل، وهو أحد الكتب الأكثر قراءة في التاريخ، هو الدنماركي جوستين غاردر (1952)، وهو أستاذ في جامعة أوسلو، كتب أيضاً روايات أخرى بنفس الأسلوب حول مواضيع تدعو إلى التفكير.


في الختام، فإن معرفة قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في العالم قد حفزك على قراءة بعضها. ولكن من المناسب اعتبار أن هناك أيضاً أعمالاً أخرى قد ربما تكون أكثر فائدة وأهمية من تلك، إلا إنها ليست من بين الكتب الأكثر قراءة في العالم.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك