قصة هيلين كيلر: الحياة مغامرة جريئة أو لا شيء

You are currently viewing قصة هيلين كيلر: الحياة مغامرة جريئة أو لا شيء
قصة نجاح هيلين كيلر وكيف حققت المستحيل

كانت هيلين كيلر مثالاً على العزيمة والإرادة، فهي المرأة الصماء والعمياء التي تمتعت بالقوة والشجاعة لرؤية العالم من خلال نورها الداخلي والاستماع إلى موسيقى قلبها برغم عيشها في الصمت والظلام. في السطور التالية نتعرف على قصة هيلين كيلر الكاتبة والناشطة والأدبية التي كانت أكثر الشخصيات إثارة للإعجاب في القرن العشرين. ثم نستعرض أقوال هيلين كيلر الملهمة.

لمحات من حياة هيلين كيلر

وُلدت هيلين آدمز كيلر في ولاية ألاباما بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1882. كانت طفلة طبيعية جداً تتمتع بكامل حواسها، وفي عمر ستة أشهر استطاعت أن تنطق بعض الكلمات بالفعل. لكن ما حدث كان غريباً. ومن هنا تبدأ قصة هيلين كيلر مع المعاناة. فعندما بلغت من العمر  عاماً ونصف العام أصيبت بمرض أطلق عليه الأطباء حينها اسم “حمى الدماغ” مما جعل حرارته ترتفع بشدة (ربما كانت تعاني من التهاب السحايا أو الحمى القرمزية). ولقد أخبر الأطباء والديها أن حالتها خطيرة ويمكن ألا تنجو منها. لكن مع ذلك تعافت من هذا المرض سريعاً إلا أن المفاجأة كانت فقدانها لحاستي السمع والبصر.

فقدان السمع والبصر

كانت هيلين كيلر تتواصل فقط من خلال نظام محدود جداً من الإشارات منذ فقدانها لحاستي السمع والبصر وحتى سن السادسة. وربطتها علاقة صداقة قوية مع ابنة الطاهي الذي يعمل في منزلها والتي كانت في مثل عمرها تقريباً. على مدار هذه السنوات عانت هيلين من نوبات غضب متكررة حتى فكرت عائلتها في إمكانية وضعها في مصحة عقلية. لكن قبل أن يقدموا على هذا الفعل قرأت والدتها عن نجاح تعليم فتاة عمياء وصماء تدعى لورا بريدجمان تعيش في بالتيمور. ومن هنا قرر والدا هيلين الذهاب إلى تلك المدينة لعلهما يجدا فيها الأمل في تعليم ابنتهما.

السعي للتعليم

عندما وصلا إلى هناك علموا أن المعلم الوحيد الذي استطاع تعليم لورا شخص يدعى صموئيل، استبشرا خيراً لمعرفتهما أن بإمكان ابنتهما أن تتعلم بالفعل، لكن سرعان ما ذهبت تلك البهجة فور علمهما بوفاة هذا المعلم. ومع ذلك أحيل الوالدين إلى طبيب يدعى الكسندر جراهام كان يعمل مع الأطفال الصم. ولما فشل في علاج هيلين كلير أرسلهم بدوره إلى معهد بيركنز للمكفوفين في بوسطن. وهناك التقوا بالخريجة الحديثة آن سوليفان، وهي معلمة شابة للأطفال المكفوفين، والتي رافقتهم إلى المنزل لتعليم هيلين. ومن هنا تبدأ قصة هيلين كيلر مع صديقتها الجديدة. حيث استمرت العلاقة بين المعلمة آن سوليفان وهيلين كيلر 49 عاماً.

المعلمة آن سوليفان

لم تكن مهمة آن سوليفان سهلة على الإطلاق. في البداية حاولت آن من خلال دمية قدمتها بنفسها لهيلين، أن تجعلها تربط بين العلامات التي رسمتها على يدها بالأشياء التي قدمتها لها، لكنها لم تنجح. وكانت هجمات الفتاة الغاضبة متكررة، مما جعلها تحطم الكثير من المقتنيات في المنزل. ولذلك طلبت آن سوليفان من والدا هيلين أن تنعزل معها لبضعة أيام في غرفة منفصلة. وبعد مرور الوقت استطاعت آن سوليفان بفضل مضخة المياه أن تجعل هيلين تفهم العلاقة بين الأشياء والإشارات. حيث أدركت هيلين أن هناك علاقة بالمياه وبين لمسة معينة من يد المعلمة. كانت سعيداً جداً لدرجة أنها تعلمت في اليوم الأول أكثر من 30 كلمة. وقد مهدت كلمة “ماء” الطريق لما ستصبح عليه هيلين كيلر.

تعلمت القراءة بطريقة برايل، وفي عام 1890، بدأت كيلر دروس التحدث في مدرسة هوراس مان للصم في بوسطن، حيث تعلمت في هذه المدرسة من خلال اهتزاز الأصوات في الحلق. ومن عام 1894 إلى عام 1896، التحقت بمدرسة رايت هيوماسون للصم في مدينة نيويورك حيث أخذ دورات منتظمة في المدرسة الثانوية جنباً إلى جنب مع العمل لتحسين مهارات الاتصال لديها.

الالتحاق بالجامعة

قصة نجاح هيلين كيلر الحقيقية تبدأ عندما عقدت العزم على الالتحاق بالجامعة، وبالفعل التحقت بالدورة التحضيرية والتقت بشخصيات ثقافية هامة مثل الكاتب الأمريكي الساخر مارك توين، كذلك تعرفت على المليادرير هنري إتش روجرز، الذي أعجب بدوافع هيلين وذكائها، ومول دراستها في كلية رادكليف. وفي عام 1904 وعندما بلغت من العمر أربعة وعشرين عاماً تخرجت بامتياز مع مرتبة الشرف، وكانت معلمتها آن سوليفان بجانبها دائماً.

اقرأ أيضًا: قصة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب في 23 أبريل

إنجازات هيلين كيلر

لا يمكن فهم هوية هيلين كيلر التي تظهر في أقوال هيلين كيلر الملهمة دون معرفة أنها أتقنت طرقاً مختلفة للاتصال، مثل قراءة الشفاه وطريقة برايل والكلام عن طريق اللمس وغيرها من التقنيات التي ساعدتها على التواصل مع من حولها. بينما قبل تخرجها في الجامعة كتبت كتابها الأول “قصة حياتي”. بعد ذلك ذاع صيتها في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأصبحت من المشاهير، واستغلت ذلك لتحسين ظروف الأشخاص ذوي الإعاقة، وخاصةً المكفوفين، من خلال المشاركة في جمعيات مختلفة. كذلك دافعت عن حق المرأة في التصويت، وتحديد النسل، من بين النضالات الاجتماعية الأخرى. كما ساعدت في تأسيس اتحاد الحريات المدنية الأمريكية وانضمت إلى الحزب الاشتراكي بالولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضًا: كيف كانت حياة أول توأم سيامي في العالم؟

الوفاة

في عام 1936، توفيت آن سوليفان، معلمتها ورفيقتها المتفانية. ثم تم استبدالها بشابة تدعى بولي طومسون رافقتها في رحلاتها التي لا تعد ولا تحصى حول العالم للدفاع عن مُثلها العليا وتشجيع وإلهام الملايين من الناس من خلال قصة حياتها وأقوال هيلين كيلر التي خالدها التاريخ. كما حصلت على العديد من الأوسمة والجوائز. ثم انتقلت قصة حياة هيلين كيلر إلى السينما والتلفزيون. وأخيراً وافتها المنية في 1 يونيو 1968، قبل وقت قصير من عيد ميلادها الثامن والثمانين بعد أن أصبحت شخصيتها مثالاً على كيف أن العمل الجاد والتصميم والخيال يمكن أن يقود الناس إلى الانتصار على الشدائد. وإلى هنا تنتهي قصة هيلين كيلر الملهمة.

اقرأ أيضًا: قصة بياض الثلج والأقزام السبعة: هل كانت مجرد حكاية خيالية؟

أعمال هيلين كيلر

كتب هيلين كيلر
كتب هيلين كيلر

يضم إرث هيلين كيلر الثقافي والأدلي أربعة عشر كتاباً والعديد من المقالات، والكثير من أقوال هيلين كيلر الملهمة. بينما كانت السيرة الذاتية لها والتي يمثلها كتاب “قصة حياتي” هي الأكثر نحاجاً من بين جميع أعمالها. ومن أهم أعمال هيلين كيلر ما يلي:

  • قصة حياتي (1903).
  • التفاؤل (1903).
  • العالم الذي أعيش فيه (1908).
  • أغنية الجدار الحجري (1910).
  • ديانتي (1927).
  • منتصف المجرى المائي (1929).
  • السلام في الغروب (1932).
  • هيلين كيلر في اسكتلندا (1933).
  • يوميات هيلين كيلر (1938).
  • دعونا نؤمن (1940).
  • المعلمة: آن سوليفان (1955).
  • الباب المفتوح (1957).
  • هيلين كيلر: سنواتها الاشتراكية (1967).
اقرأ أيضًا: روايات عالمية للمراهقين من سن 12 إلى 18 عام لابد من قراءتها

أقوال هيلين كيلر

هناك الكثير من أقوال هيلين كيلر الملهمة التي شجعت الملايين على اجتياز الصعاب وتحقيق المستحيل. بينما في هذا القسم نستعرض أشهر أقوال هيلين كيلر.

  1. أفضل وأجمل الأشياء في هذه الحياة لا يمكن رؤيتها أو لمسها، بل يجب الشعور بها في القلب.
  2. التفاؤل هو الإيمان الذي يقود إلى النجاح. لا يمكن عمل أي شيء بدون أمل وثقة.
  3. يجب ألا يوافق المرء على الزحف عند الشعور بالحاجة إلى الطيران.
  4. الأمن هو في الغالب خرافة. الحياة مغامرة جريئة أو لا شيء.
  5. ما من متشائم قد اكتشف سر النجوم، أو أبحر في أرض غير مكتشفة، أو فتح أملاً جديداً في قلب الإنسان.
  6. البصر هو وظيفة العين، ولكن الرؤية هي وظيفة القلب.
  7. الشخصية لا يمكن أن تتطور في هدوء وسكون.
  8. قد يكون العلم قد وجد علاجاً لمعظم العلل. لكنه لم يجد علاجاً لأسوأ ما في الإنسان: اللامبالاة.
  9. حافظ على وجهك نحو ضوء الشمس ولن ترى الظل.
  10. المشي مع صديق في الظلام أفضل من السير وحدك في النور.
  11. الحياة عبارة عن سلسلة من الدروس التي يجب أن نعيشها حتى نفهمها.
  12. الموت ليس أكثر من الانتقال من غرفة إلى أخرى. ومع ذلك، هناك فرق بالنسبة لي، لأنني سأتمكن من الرؤية في الغرفة الأخرى.
  13. السعادة لا تأت من الخارج، بل تأتي من الداخل.
  14. كم مرة نسير في نفس الطريق، ونقرأ نفس الكتب، ونتحدث نفس اللغة، ومع ذلك فإن تجاربنا مختلفة.
  15. الحب مثل زهرة جميلة لا أستطيع لمسها، ولكن عطرها يجعل الحديقة مكاناً للبهجة.
  16. هناك معنى في كل شيء في حد ذاته أكثر من كل الأشياء التي يمكن أن يحيط بها البصر.

المراجع

1.       Author: OLIVIA B. WAXMAN, (12/15/2020), Co-Founding the ACLU, Fighting for Labor Rights and Other Helen Keller Accomplishments Students Don’t Learn in School, www.time.com, Retrieved: 12/27/2022.

2.       Author: Biography.com Editors, (2/27/2018), Helen Keller Biography, www.biography.com, Retrieved: 12/27/2022.

3.       Author: The Editors of Encyclopaedia Britannica, (8/23/2022), Helen Keller, www.britannica.com, Retrieved: 12/27/2022.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك