قسم أسلوب حياة هو مساحة تثقيفية مخصصة بشكل أساسي لكل ما يتعلق بالثقافة النفسية، والصحة النفسية وتحسين الحياة والظروف المعيشية والعلاقات من خلال مجموعة من الموضوعات التي تهدف إلى تقديم المساعدة الذاتية وزيادة الوعي لدى الإنسان من خلال مناقشة صعوبات الحياة والأفكار والمخاوف والمشكلات الاجتماعية والنفسية للعمل على حلها وتحقيق أسلوب حياة جيدة والرفاهية في الحياة.

ما هو أسلوب الحياة؟

عندما نتحدث عن أسلوب الحياة أو عادات المعيشة، فإننا نشير عادةً إلى مجموعة من العوامل الملموسة وغير الملموسة، أي الجوانب الجسدية والنفسية والثقافية التي تشكل طريقة حياة الفرد أو مجموعة منهم. بمعنى آخر يتعلق أسلوب الحياة بالعادات والأنشطة المتكررة التي تحدد حياة الشخص أو المجتمع.

أسلوب الحياة هو النظام والقواعد والسلوكيات التي يضعها الفرد لتحقيق أهدافه في الحياة. أو بمعنى أبسط أفضل طريق لعيش حياة رائعة.

أنماط الحياة الصحية

أشارت العديد من الدراسات العلمية إلى أن أنماط الحياة الصحية تتمثل فيما يلي:

  • نظام غذائي متوازن.
  • روتين التمارين البدنية.
  • الحياة الاجتماعية الثرية.
  • الحياة العاطفية والنفسية المستقرة.

أنماط الحياة الضارة

مثلما توجد أنماط حياة صحية، هناك أيضاً أنماط حياة ضارة تهدد الصحة، ويمكن أن تقودنا إلى حياة أقصر، وأكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعلل. بينما تشمل أنماط الحياة الضارة على ما يلي:

  • أنظمة غذائية غير متوازنة.
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الاستهلاك المفرط للتبغ والكحول.
  • قلة النظافة.
  • العزلة الاجتماعية.
  • الإجهاد المزمن.

ولسوف نتناول كل هذه الموضوعات بالتفصيل عبر العديد من المقالات في هذا القسم من أجل أن نتمتع بحياة طويلة وصحية ونحقق جميع أهدافنا في الحياة.

ماذا نقدم في قسم أسلوب حياة؟

نقدم في موقع منثور العديد من الموضوعات التي تتعلق بأسلوب الحياة الجيدة والصحية. بينما نهتم بشكل كبير بالصحة النفسية نظراً لأنها المؤثر الأساسي على الصحة الجسدية. ويمكن تقسيم ما نتناوله فيما يلي:

  • الأمراض النفسية الشائعة وكيفية علاجها.
  • عرض المشاعر السلبية وكيفية التخلص منها.
  • المساعدة على التنمية الذاتية والتطوير.
  • عرض المشكلات الحياتية المختلفة وطرق حلها.
  • المشكلات النفسية والاجتماعية التي تمنع العيش بحرية.
  • المساعدة في تقوية القدرات الفكرية المختلفة.
  • الموضوعات التحفيزية لتحقيق أهداف الحياة.

نهدف في هذا القسم الوصول إلى ثقافة نفسية وصحية واجتماعية يستطيع من خلالها القارىء التغلب على جميع صعوبات الحياة.

كيف تؤدي طرق تربية الأطفال الخاطئة إلى الحقد والحسد والغيرة

Read more about the article كيف تؤدي طرق تربية الأطفال الخاطئة إلى الحقد والحسد والغيرة
صفات الحقد والحسد والغيرة تنبع من طرق التربية الحاطئة

إن التربية الإيجابية معناها أن نربي أبنائنا على أن الحياة بكل ما فيها من ملذات مادية تؤول إلى الفناء، وأن إدراك الإنسان لذاته ومميزاته وما حباه الله من نعم هي الأهم. ومن هنا نستطيع التخلص من الشعور بذلك النقص الذي يُولّد داخلنا الكثير من الحقد والحسد والغيرة.