ما هي وظيفة الرئتين داخل الجهاز التنفسي للإنسان؟

You are currently viewing ما هي وظيفة الرئتين داخل الجهاز التنفسي للإنسان؟

وظيفة الرئتين في جسم الإنسان ذات أهمية قصوى. حيث أنها المسؤولة عن عملية التنفس، فخلال هذه العملية يصل الأكسجين إلى جميع أعضاء الجسم، ليحصل الجسم على الطاقة. ومن ثم تتخلص الرئة من ثاني أكسيد الكربون. وهذه هي الوظيفة الأساسية للجهاز التنفسي للإنسان الذي تمثله الرئة. في هذا المقال سنتعرض سوياً مكونات الجهاز التنفسي، وكيف تعمل الرئة للحفاظ على حياة الإنسان.

مكونات الجهاز التنفسي

يتكون الجهاز التنفسي للإنسان من الأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية والرئتين. هذا الجهاز العظيم المسؤول عن عملية التنفس، والذي يسمح بمرور الهواء الجوي إلى داخل الجسم وخروجه بعد ذلك، وهذه العملية تسمى عملية الشهيق والزفير. بينما يبطن هذا الممر التنفسي من الداخل أغشية مخاطية تحتوي على نوعين من الخلايا هما:

  • الخلايا الكأسية

    وهي تشبه الكأس، ودورها هي إفراز مادة لزجة تسمى “المخاط”. هذه المادة وظيفتها العمل على ترطيب السطح الداخلي للقصبة والشعب الهوائية.

  • الخلايا المُهدبة

         وكما هو واضح من اسمها فإن هذه الخلايا تحمل على سطحها أهداباً تتحرك بصورة دائمة لدفع المخاط إلى الخارج.

يستنشق الإنسان من الهواء يومياً حوالي عشرة آلاف لتر، وهو ما يزن حوالي تسعة كيلو جرامات (بينما يبلغ متوسط استهلاك الإنسان للطعام والشراب حوالي ثلاثة كيلو جرامات فقط). لذلك كان من الطبيعي أن تنجح بعض الجسيمات أو الشوائب الصغيرة المتواجدة في الهواء الجوي في الوصول إلى الممر التنفسي. فتقع أسيرة للمادة المخاطية التي تندفع بما أمسكت به من الأجسام الغريبة في اتجاه التجويف الفمي. حيث يتم التخلص منها. ويظل الجهاز التنفسي نظيفاً.

أما إذا نجحت بعض الشوائب في الوصول إلى الممر التنفسي ولم تستطيع الخلايا المهدبة دفعها إلى الخارج، فهناك وسيلة أخرى يعالج بها الجهاز التنفسي مثل هذه الحالات. وذلك بواسطة السعال. حيث يندفع المخاط والجسيمات الكبيرة إلى تجويف الفم، ومنه إلى الخارج. فالسعال والعطس وسيلة مناسبة لتنقية هذا الجهاز من الشوائب.


القصبة الهوائية

تعد القصبة الهوائية من مكونات الجهاز التنفسي. بينما يبلغ طول القصبة الهوائية حوالي 11 سم؛ وتتفرع إلى ما يشبه الشجرة المقلوبة. حيث يكون جذعها إلى أعلى وفروعها إلى أسفل، وتحتوي هذه القصبة على حلقات غضروفية صلبة داخل جدرانها اللينة لكي تظل مفتوحة دائماً وتسمح بمرور الهواء الذي يرتبط به وجود الإنسان ارتباطا وثيقاً. هذا بالإضافة إلى أن هذه الحلقات تمنح القصبة الهوائية المزيد من القوة.

اقرأ أيضًا: كيف تتكون الرياح؟ وكيف تحمي البحار والأنهار من الفساد؟


وظيفة الحويصلات الهوائية في الرئتين

الحويصلات الهوائية من مكونات الجهاز التنفسي. حيث تتفرع الرئتين إلى فروع أصغر فأصغر إلى أن تصل إلى الحويصلات الهوائية التي تلامس من الخارج جدران شبكات صغيرة من الشعيرات الدموية. حيث يتم تبادل الغازات بين تلك الحويصلات الهوائية والشعيرات الدموية من خلال الجدران الرقيقة. فيمتص الدم الموجود في تلك الشعيرات الأكسجين من هواء الحويصلات، ويقدم بدلاً منه غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يتخلص منه الجسم، وذلك من خلال عمليات تبادل رائعة لا تتوقف.

وأنسجة الرئتين مصممة بحيث يتم من خلالها بسهولة تبادل الغازات بصورة فعالة فيمتص الاكسجين ويتم التخلص من ثاني أكسيد الكربون من الدم في نفس الوقت ويخرج الثاني مع الغازات الأخرى في عملية الزفير.

أما دم الإنسان فله ميزة فريدة، حيث أن معدل امتصاصه من الأكسجين أربعة أضعاف ما يستطيع الماء امتصاصه. وهو ما ساعد الهيموجلوبين على استخلاص وحمل الأكسجين المتوفر من الدم إلى جميع أجزاء الجسم. ونظراً لأن الحديد يدخل في تركيب الهيموجلوبين لذلك يلاحظ عند حدوث النقص في الحديد أن الإنسان لا يستطيع اكمال تنفسه بسهولة لعدم قدرته على استخلاص الكمية الكافية من الأكسجين.

اقرأ أيضًا: ما هو الغلاف الجوي؟ وما هي طبقاته وأهميته لكوكب الأرض؟


الشهيق والزفير

توجد الرئتان داخل التجويف الصدري، وهو تجويف محكم الاغلاق، وجميع الأجزاء المحيطة به قابلة للحركة مما يؤدي إلى زيادة حجمه أو نقصه تبعاً للحركة. ففي حالة الشهيق (يتنفس الإنسان في كل شهيق حوالي نصف لتر من الهواء) تتحرك الضلوع إلى أعلى وينخفض الحجاب الحاجز إلى أسفل، ويزداد بالتالي حجم التجويف الصدري فتنتفخ الرئتان ويندفع الهواء الجوي من الخارج إليهما عن طريق الأنف. أما في حالة الزفير فإن الضلوع تنخفض إلى أسفل وإلى الداخل بينما يرتفع الحجاب الحاجز إلى أعلى، فينقص تبعاً لذلك حجم التجويف الصدري، وتنكمش الرئتان فيسارع الهواء الموجود داخلهما إلى الخارج. انها منظومة عجيبة تتم بتوافق رائع وانسيابية عظيمة.


وظيفة الرئتين مقارنةً بالسطح الكلي لجلد الإنسان

يشترك السطح الكلي لجلد الإنسان كذلك في عمليات التنفس، ولكن نسبة مشاركته ضئيلة إلى حد ما إذا ما قورنت بنسبة مساهمة الرئتين. فالسطح الكلي لجلد الإنسان لا يتجاوز عادة مترين مربعين (يحتاج جلد الإنسان إلى حوالي 7% من كمية الأكسجين الذي يمر إلى داخل الجسم، وذلك للمساعدة في عمليات انقسامه وتجديد شبابه باستمرار. وعند حدوث النقص في كمية الأكسجين التي تغذي الجلد فإنه يصاب بالشيخوخة التي تظهر على هيئة تجاعيد) بينما يبلغ مجموع مساحة سطحي الرئتين اللتين تحتويان على حوالي 700 مليون حويصلة هوائية 90 – 100 متر مربع، على أقل التقديرات.

اقرأ أيضًا: الكرة الأرضية: لماذا تعد الكوكب المثالي للإنسان؟


وظيفة الرئتين في جسم الإنسان

تساهم الرئتان بدور محوري في حفظ درجة حرارة جسم الإنسان ثابتة صيفاً وشتاءً. ففي الجو الحار يكون الدم القادم من الرئتين إلى أجزاء الجسم بارداً. حيث تُفقد الحرارة في تبخير الماء من الرئتين. بينما يسخن الدم في الجو البارد. فالرئة تتحول إلى أحد المصادر الأساسية لإنتاج الحرارة في الجسم بواسطة احتراق بعض الدهون الموجود في نسيج الرئة. حيث تنطلق سعرات حرارية تحد من برودة الجسم في الجو البارد.

والحركات التنفسية مستمرة أثناء الليل والنهار ولا تتوقف عندما ينام الإنسان ولكن ينخفض معدلها فقط ويزداد عند القيام بمجهود شاق مثل الجري والسباحة والصعود إلى أعلى.

يحيط بالرئتين من الخارج غشاء أملس، بينما يبطن التجويف الصدري الذي تستقر بداخله الرئتان بغشاء أملس أخر. ويتلامس الغشاءان وهو ما يساعد على سهولة حركة الرئتين في عمليتي الشهيق والزفير. ولذلك عند إصابة الغشاءين بالالتهاب فإن المريض يعاني من الالام الحادة عند محاولته التنفس بسبب صعوبة حركة الغشاءين عند تلامسهما.

أما الوظيفة الأهم للرئتين فهي عملية التنفس التي تمد جسم الإنسان بهواء متجدد تستخلص منه الرئتان الاحتياجات الضرورية من غاز الأكسجين، وتتخلص في نفس اللحظة من غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج من عمليات الاحتراق الداخلي.


في النهاية فإن رئتي الإنسان لا غنى عنها، فبدونها لن يستطيع الإنسان الحياة ولو للحظة واحدة. فعلى الرغم من أنه يستطيع أن يحيا دون طعام أو ماء لعدة أيام. إلا إنه لن يستطع العيش لدقائق دون عملية التنفس المسؤول عنها الرئة. لذا فهي واحدة من نعم الخالق التي لا تعد ولا تحصى.


المراجع:

  • وظائف الأعضاء من الألف إلى الياء – بوريس فيدورفيتش – ترجمة د. عبد الحمن محمد البردي.
  • وفي أنفسكم أفلا تبصرون – د. محمد رشاد الطوبي.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك