أقوال وحكم عن الحياة: مَن أنا حقاً؟ وماذا أصنع في هذه الحياة؟

You are currently viewing أقوال وحكم عن الحياة: مَن أنا حقاً؟ وماذا أصنع في هذه الحياة؟
أقوال وحكم عن الحياة

الحياة ليست طريقاً مفروش بالورود. وليس لدينا كتالوج يساعدنا في تجاربنا التي نخوضها في الحياة. وهذا هو السبب في أنه بعض الأحيان نحتاج إلى التوقف للحظة والتفكير فيمن نحن؟ وإلى أين نحن ذاهبون. في هذا المقال اخترنا للقارىء أقوال وحكم عن الحياة من شأنها أن تساعده في الحصول على الإلهام والتحكم في حياتك. وقبل النهاية نستعرض بعض الخواطر الطويلة لفهم المغزى من الحياة.

أقوال وحكم قصيرة عن الحياة

في بعض الأوقات نحتاج إلى وقت للتفكير في الحياة، ونفضل القيام بذلك عندما يتلاشى صخب اليوم ونجلس بمفردنا في الظلام مع أفكارنا. عندها يمكننا الاستماع بشكل أفضل إلى هذا الصوت الداخلي الذي يخبرنا عن الخطط المستقبلية، والأخطاء، والأحباء، والتطلعات، وما إلى ذلك. لذا لا تسكت هذا الصوت خوفاً من المجهول واستلهم من هذه المجموعة من الأقوال والحكم عن الحياة بعض الأمل.

  • يجب أن تقبل الواقع كما هو وما عليك فعله، افعله هنا والآن.
  • من خلال كونك على طبيعتك، يكون لديك بالفعل ما تحتاجه لتحقيق المزيد.
  • لا يوجد شيء أفضل من الشدائد، فكل عقبة وكل فشل يحتوي على درس خاص به حول كيفية القيام بالأشياء بشكل أفضل في المرة القادمة.
  • لا تتطلب معرفة وقبول الذات العزلة، بل تتطلب وقتاً كافياً مع نفسك.
  • السعادة لا تتحقق بغياب المشاكل بل بمواجهتها.
  • لا تضيع وقتك في التفسيرات: لا يسمع الناس إلا ما يريدون سماعه.
  • ثق في أن المعارك العظيمة تُعطى لأشخاص ذوي شخصية عظيمة!
  • أن تكون سعيداً لا يعني أن تكون لديك حياة مثالية، ولكن معرفة كيفية التعرف على جمال وقيمة كل العيوب.
  • في الحياة لا نحتاج إلى ممتلكات كبيرة، لأنه في بعض الأحيان تكون لفتة الحب أو المودة أكثر من ذلك بكثير.
  • عندما نتعلم أن نبتسم في الحياة، لا شيء ولا أحد يستطيع أن يسرق فرحة العيش منا!
  • لا تقتصر الحياة على بلوغ الأهداف فحسب، بل تتعلق أيضاً بالاستمتاع بالطريق الذي سيقودنا إليها.
  • تعلم أن تحب نفسك وتقبل ذاتك كما هي، لأنها ستجعل طريقك أسهل وأخف وزناً.
  • انتبه لكل خطوة من خطواتك، لأن ما تفعله هو ما سيحدد هويتك.
  • لا يمكن فعل أي شيء لتغيير ما حدث بالفعل، ولكن يمكن فعل الكثير لتغيير ما سيحدث.
  • تبدو العديد من أحلامنا مستحيلة في البداية، ثم قد تبدو غير محتملة، وبعد ذلك، عندما نلتزم بها بشدة، تصبح حتمية.
اقرأ أيضًا: حكم وعبر مؤثرة: دع نورك يُضيء الكون من حولك

أقوال وحكم طويلة عن الحياة

لا يمكننا أن ننهي مقالنا دون تقديم بعض الخواطر الطويلة التي تمتلىء بالحكم عن الحياة. لذا نقدم لك في هذا القسم خاطرتين عن الحياة ربما يمكنهما تغيير حياتك إلى الأفضل.

تأملات عن الحياة

نظرت إلى البحر الشاسع أمامي. انحنيت لأسفل ووضعت يدي في الماء فغرفت منها غرفة ماء. وما إن قربتها نحوي حتى وجدت الماء ينسل من خلال أصابعي إلى أن فرغت يدي تماماً. كررت الفعلة مرة أخرى، وما هي إلا لحظات قليلة جداً حتى تسرب الماء من يدي ثانية. هنا تذكرت حياتي التي تُشبه تلك المياه من الولادة وحتى الموت.

الساعات، والأيام، والشهور، والسنوات أراها الآن وهي تنسل خلال يداي حتى تنتهي. بينما لهيب الوقت يقتلني. وتخيلت ما سأكون عليه في الحياة الأخرى التي تُشبه بقية الماء في البحر الشاسع. وقلت لنفسي يحيا الإنسان في ألم وعذاب وفوضى وحروب … يمتلئ بالحقد والحسد والكبر والفخر. كل هذا من أجل ماذا؟

من أجل تلك القطرات القليلة التي تنزلق من خلال الأصابع، ويترك هذا الامتداد اللانهائي للبحر، لقد شعرت بالأسف على حال الإنسان الذي لم يترك فسحة من وقته ليتأمل حاله.

أقوال وحكم عن الحياة: حالة من الوجود

علينا أن نسعى جاهدين إلى التخلي، بل والتخلص من البرمجة التي سيطرت على عقولنا ونفوسنا. علينا أن نخلع عنا الأقنعة الزائفة التي نرتديها عن قصد أو بغير قصد. لن تحيا كإنسان ميزه الله عن سائر المخلوقات طالما كنت ومازالت تسير مع القطيع. تفكر بعقولهم. تشعر بمشاعرهم. تكذب وتخدع وتنافق وتتظاهر.

لابد لنا أن نتخلص من كل تلك المظاهر الخداعة المبهرجة، ولينظر كل منا إلى ذاته الحقيقية بدون رتوش أو مستحضرات تجميل. إن حياة الإنسان لن تبدأ إلا حينما يصارح نفسه. بينما يراها على ما هي عليه. لن تبدأ الحياة الحقيقية إلا عندما يتخذ خطوات بجرأة وشجاعة ويسأل نفسه بصدق، بينما يتعمق في ذاته، ويغوص داخلها، عندها فقط لن يكون هناك مجال للرياء والمجاهرة والمظاهرة، بينما يتحدث إليها بصدق ويتساءل :

مَن أنا حقاً… وماذا أصنع في هذه الحياة… من أين أتيت، وما الغاية من وجودي… كيف السبيل إلى الخلاص؟!

إن بداية سؤالك عن نفسك وحقيقتك هي بداية تلاقيك معها خلف كل هذه الأقنعة الهزلية التي نعيش وسطها…

اقرأ أيضًا: خواطر وحكم وعبر: هل يمكننا تغيير العالم؟

لا يتبق لنا بعد أن استعرضنا تلك الأقوال والحكم عن الحياة إلا أن ننبه القارىء ألا يعيش حياته على عجلة، ولا يسمح لنفسه بأن ينجرف وراء ما يريد الآخرون منه أن يفعله. وتوقف عن التفكير واتخذ القرار، وقرر كيف تريد أن تعيش حياتك. فإذا كنت تريد شيئاً وتقاتل من أجله، فمن المحتمل جداً أن تحصل عليه، طالما أنك واقعي. بالطبع لن يحدث ذلك عن طريق السحر. بل سيكون عليك العمل الجاد للحصول عليه. بينما يمكنك الحصول على ما تريد، ولكن عليك أن تتوقف وتفكر فيما تريد أولاً.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك