مراجعة فيلم Ben X: دراما بلجيكية تجعلك تبكي مع كل مشهد

You are currently viewing مراجعة فيلم Ben X: دراما بلجيكية تجعلك تبكي مع كل مشهد
الفيلم البلجيكي الهولندي Ben X

فيلم Ben X هو فيلم درامي بلجيكي هولندي يدور حول ضحية تنمر عالق بين جنونه مع الألعاب الالكترونية وواقعه الكئيب، وهو واحد من أفضل أفلام الدراما الأوروبية التي تطرح قضايا حية ومؤثرة عاطفياً. في هذا المقال نخوض معاً رحلة للتعرف على هذه التحفة الفنية التي ربما لم يسمع عنها الكثير، وذلك من خلال مراجعة فيلم Ben X.

قصة فيلم Ben X

تدور أحداث الفيلم حول بن – جريج تيمرمانز – وهو شاب مراهق يعاني من متلازمة أسبرجر، وهي شكل خفيف من أشكال التوحد. يعيش حياته متقوقعاً داخل لعبته الالكترونية بعيداً عن واقعه المؤلم. منذ طفولة بن وهو يتعرض باستمرار إلى المضايقات من قبل زملاءه في المدرسة، ويعاني أشد المعاناة من التنمر. لذا يحاول الهروب من هذا العالم القاسي إلى عالم ألعاب الخيال على الانترنت.

يتعرف بن خلال لعبته على فتاة تدعى سكارليت وهي رفيقة لعبته. وفي كثير من الأحيان ترسل إليه رسائل الكترونية تطلب منه الدخول للعب معها. وتعتبر سكارليت بمثابة صديقته الوحيدة التي لا تعرف عنه شيئاً. ولا تتنمر عليه وتمارس سطوتها كما يفعل زملاءه في المدرسة الثانوية.

التنمر

ذات يوم من الأيام وبعد انتهاء الحصة يتجمع عدد من الطلاب حول بن ويرفعوه إلى الطاولة ثم يبدأ الصياح والتصفيق في ظل معاناة الشاب المعاق، وفي لحظة ما ينزع عنه طالب بنطاله ويبدأ الحشد في تصويره عارياً.  ومن ثم يتم نشر هذا الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ليصاب بعدها بن بصدمة شديدة تجعله يحطم غرفته بعد أن تكتشف والدته أمر هذا الفيديو.

لم يكن بن هو الذي يعاني وحده في ظل حالته المرضية بل تعاني معه والدته التي لا تترك سبيل لعلاجه إلا وسلكته. وعلى الجانب الأخر يحاول والده المتزوج من امرأة أخرى أن يقدم المساعدة كذلك. لكن الوالدة هي حائط السد المنيع التي تمنع عنه جميع ضربات الحياة. ويعيش معها بن وأخيه الأصغر. وفي يوم من الأيام يتلقى بن رسالة على هاتفه من رفيقة اللعبة سكارليت تخبره فيها أنها تريد أن تقابله في الحياة الواقعية.

الحياة من جديد

يبتهج بن فرحاً وتيهاً لهذا الامر. وخلال الموعد المحدد في محطة القطارات يذهب بن لمقابلة فتاة أحلامه. لكن عندما يقابلها يخونه شجاعته ويرفض أن يخبرها بأمره إلا أنه جلس بجانبها في القطار وكان سعيداً بهذا الأمر. وفي حين عودته إلى منزله تعود معه الفتاة. وتحاول أن ترعاه وتخرجه من اكتئابه الشديد. حتى نصل إلى مذكرات بن الذي جمع فيها العديد من الأفكار حول الانتحار. لكن سكارليت تساعده في التخلي عن هذه الفكرة.

في النهاية ينطلق بن وسكارليت مع والدته ووالده إلى سفينة ضخمة تشق المحيط. ويتم تسجيل فيديو له، وهو يلقي بنفسه من هذه السفينة. وبعد هذا أن مات بن منتحراً تقام سرادق العزاء. وأثناء حديث مدير مدرسته عن فضائل الفتى يظهر أمام الجمع على الشاشة صورته وهو يتحدث إلى جميع الحضور بشأن ما التنمر وما فعله به. ثم يعرض عليهم الفيديو الذي تم تسجيله له في المدرسة من قبل.

نكتشف بعد ذلك أن بن لم ينتحر بالفعل. وقد كانت خطة وضعها من أجل التحذير بشأن التنمر وما يمكن أن يفعله. إلا أننا نكتشف كذلك أن الفتاة التي تعرف عليها بن وساعدته في تغيير حياته، لم يكن لها وجود سوى في خياله.

مراجعة فيلم Ben X

هذا الفيلم الرائع مستوحى من القصة الحقيقية لمراهق مصاب بالتوحد يعاني من المضايقات والتنمر في مدرسته. وقد استطاع المخرج نيك بالتازار أن يحول هذه القصة إلى دراما حية وعاطفية مؤثرة على الشاشة.  يلعب فيها جريج تيمرمانز دور بن، الذي يعاني من متلازمة أسبرجر[1] ويكافح من أجل الاندماج في مدرسته الثانوية، إلا أنه لم يستطع فيضطر إلى الهروب من هذا العالم إلى عالم ألعاب الخيال على الإنترنت. بينما تعبر مونولوجاته الداخلية عما لا يستطيع قوله وفعله في الحياة الواقعية.

قضايا هامة

يطرح الفيلم عدد من القضايا على غرار انتحار المراهقين والعنف في المدارس والتنمر وحياة ألعاب الفيديو الخيالية والجرائم الإلكترونية داخل إطار درامي يعج بالعاطفة، ويتحدى جميع توقعاتنا في كل مشهد من مشاهده. حيث تقدم القصة لحظات عذاب شديدة وحيوية ومؤثرة للدرجة التي تجعلك تبكي مع كل مشهد من مشاهد هذا الفيلم الرائع.

إذا استطعنا تجاوز التوحد سنجد أن هذه القصة تنطبق بكل سهولة على أي ضحية للتنمر. وطريقتها في التعامل معها شائعة في ثقافة الاتصال والتكنولوجيا الحديثة. فما هي أفضل طريقة لتصبح شخصاً آخر غير الانغماس في عالم افتراضي حيث يمكنك أن تكون أي شخص وتفعل أي شيء؟ ما يميز الفيلم هو أنه لا يقدم فقط نظرة حميمة على ما يدور في ذهن بن، مما يسمح للمشاهد بفهم دوافعه، ولكنه ينجح في القيام بذلك بطرق مثيرة للاهتمام.

إخراج رائع

يبدأ الفيلم كسرد نموذجي ولكن بعد دقائق قليلة، يقوم بالتازار بتبديل التروس ويبدو أنه أدخلنا فيلماً وثائقياً. حيث يغرس لحظات من المقابلات بأسلوب وثائقي لإثارة التوتر. سواء من المقابلات مع والدي بن والمعلمين وعدد قليل من الأصدقاء. ومن هنا نشعر بأن شيئاً مروعاً سيحدث، وأن هذه القصة لن تنتهي بشكل جيد.

يقوم بالتازار أيضاً بما لا يمكن تصوره من خلال تضمين لقطات مسرحية لألعاب الفيديو في الفيلم. على الرغم من أن هذه الممارسة قد تم استخدامها في عدد كبير من الأفلام، إلا أن المخرج يستخدم هذه اللقطات ليس كوسيلة للتحايل. ولكن كطريقة لإظهار أفكار بن الداخلية أو “حقيقته” أو ما كان يفعله مثل الحياة الحقيقية. من الجدير بالذكر أيضاً أن جميع محاورات بن تقريباً يتم تقديمها بصوت مسموع. وهي طريقة نادراً ما تعمل. ولكن يتم استخدامها بشكل كبير هنا وتعمل بشكل جيد في تكوين القصة والشخصية.

يعتبر فيلم Ben X في جوهره بمثابة نداء وتحذير للمراهقين والآباء والمعلمين والسلطات: لقد فات الأوان للتدخل عندما يموت شخص ما – يجب التعامل مع التنمر على محمل الجد والتعامل معه مبكراً، وليس بعد فوات الأوان. هذا أيضاً فيلم مليء بالمفاجآت. حيث لا ينجح في إيصال وجهة نظره فحسب، بل يفعل ذلك بطريقة شيقة وجذابة، ناهيك عن أنها تتميز بأداء رائع من الممثل جريج تيمرمانز.


في الختام وبعد مراجعة فيلم Ben X لابد من التنويه إلى إنه فيلم يثير مشاعر مختلطة. حيث استطاع المخرج تقديم رسالته القيمة عبر فيلم مؤثر ومأساوي وفي قالب رائع من التشويق والجاذبية. لذا فهو أحد الأفلام الدرامية التي تستحق المشاهدة بكل تأكيد. هناك العديد من الأفلام التي تُشبه أفكار هذا الفيلم يمكنك التعرف عليها عبر هذه المقالات: 

مراجعة فيلم In a Better World: نحن لا نعيش في عالم أفضل

 فيلم Prisoners: قصة مقنعة بفرضية لا تُقاوم

مراجعة فيلم C’mon C’mon 2021: دراما من العيار الثقيل


هوامش:

[1] متلازمة أسبرجر هي شكل من أشكال التوحد الذي لا يتسبب في أي تأخر عام في اللغة أو التطور المعرفي، ولكنه يتجلى في عدم القدرة على التفاعل الاجتماعي وتكوين العلاقات.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك