فيلم Killer Joe: قطعة فنية عبثية مظلمة

You are currently viewing فيلم Killer Joe: قطعة فنية عبثية مظلمة
قصة فيلم Killer Joe

فيلم Killer Joe هو أحد أفلام الجريمة والإثارة المظلوم إعلامياً. وهو من إخراج ويليام فريدكين، ومن بطولة ماثيو ماكونهي. هذا الفيلم من نوعية الأفلام السوداء غير المناسبة لأصحاب القلوب الضعيفة، لكنه تحفة فريدكين الرائعة. في السطور التالية نقدم قصة فيلم Killer Joe ثم نستعرض مراجعة هذا الفيلم الرائع.

معلومات عن الفيلم

  • البلد: الولايات المتحدة الأمريكية.
  • اللغة: الإنجليزية.
  • تاريخ الإصدار: 29 يونيو 2012.
  • المخرج: ويليام فريدكين.
  • الكاتب: تريسي ليتس.
  • وقت العرض: 103 دقيقة.
  • النوع: دراما | جريمة | إثارة.
  • التصنيف: (NC-17) للبالغين فقط | غير مناسب لمن هم دون 17 عاماً | يحتوي على مشاهدة جنسية صارخة وعنف مبالغ فيها.
  • فريق التمثيل: ماثيو ماكونهي | إميل هيرش | جونو تمبل | جينا غيرشون | توماس هادن تشيرش | جوليا آدامز.
  • التقييم: 6.7.

قصة فيلم Killer Joe

تدور أحداث فيلم Killer Joe حول عائلة سميث المختلة التي تعيش في مقطورة في ولاية تكساس. كريس هو ابن أنسل المثقل بالديون. حيث يطارده تاجر مخدرات عظيم الشأن من أجل الحصول على ثمن المخدرات التي باعها له. كان كريس قد خبأ المخدرات في منزل والدته المطلقة حتى تتسنى له الفرصة لبيعها، إلا أن والدته وجدتها وقامت هي ببيعها وانكرت الأمر. يذهب كريس إلى والده أنسل ليطلب منه مبلغ ستة آلاف دولار وإلا سيقوم تاجر المخدرات بقتله.

يخبره أنسل أنه لا يمتلك ولا حتى نصف ذلك المبلغ، ومن هنا يعرض عليه فكرة مجنونة، وهي أن والدته لديها بوليصة تأمين على الحياة بقيمة 50000 دولار، ونظراً لأن الأم مدمنة على الكحول وهي أيضاً شخص مزعج، فإن كريس قد فكر في استئجار قاتل يدعى جو – ماثيو ماكونهي – وهو محقق فاسد في الشرطة يرتكب جرائم القتل المحكمة لعملائه مقابل الكثير من المال.

مقابلة القاتل كيلر جو

بعد تفكير الوالد الطويل يوافق على هذه الفكرة، ومن هنا يرسل كريس في طلب جو من أجل الحديث عن المهمة. يأتي جو إلى منزل أنسل فلا يجد أحد سوى ابنة أنسل الشابة الجميلة المصابة بلوثة عقلية نوعاً ما. تتحدث معه طويلاً ثم تخبره بأن لا أحد في المنزل، وفي الوقت ذاته تتلقى دوتي – جونو تمبل – اتصالاً هاتفياً من أخيها يطلب منها أن تترك الهاتف لجو. يتلقى جو المكالمة ويغضب من كريس لتغيير المكان المتفق عليه.

يذهب جو إلى المكان الجديد، وبعد حديث كريس ووالده معه يخبرهما أنه ليس لديه مشكلة في قتل الأم، لكنه يريد الدفع مقدماً. بعد محاولات عدة لإقناع جو يبدو أن الصفقة فشلت. لكن أثناء خروجه تقع عيناه على دوتي مرة أخرى وهي ترقص على قارعة الطريق. في هذا الوقت يعود جو إلى الاثنين ويخبرهما أنه على استعداد لإتمام الصفقة في مقابل الحصول على الفتاة.

الوقوع في الحب

يرفض الاثنان في البداية لكن مع الحاجة الملحة للمال يوافقا على مضض. حاول الجميع أن يستضيفوا جو في مقطورتهم لكي يختلي بالفتاة. وعندما فعلوا ذلك يبدو أن جو وقع في حب الفتاة. لذا قرر أن يتم الصفقة وبالفعل قام بقتل الوالدة وإحراقها في سيارتها وهي ممسكة بالخمر ليبدو الأمر كحادثة وليس جريمة.

يكتشف الجميع في النهاية أن مبلغ التأمين كان مائة ألف دولار وليس خمسين ألفاً. وكذلك يكتشفوا أن هذا المبلغ سيحصل عليه زوج الأم الراحلة. وأن هذا الزوج هو الذي أخبر كريس ابنها بهذه التفاصيل كي ينتهز الفرصة ويقوم بقتلها ليحصل هو على هذا المبلغ. هذا بالإضافة إلى أننا نكتشف أن زوجة أنسل كانت تخونه مع زوج الأم وهي التي اتفقت معه على بعض التفاصيل. وفي النهاية يحاول جو أن ينتقم من هذه الخائنة، وبعد لحظات تدور معركة عن غير قصد تؤدي إلى قتل الجميع على يد دوتي.

اقرأ أيضًا: تحليل فيلم Bergman Island: عندما تمتزج الحقيقة بالخيال

مراجعة فيلم Killer Joe

قصة فيلم Killer Joe
مشهد من فيلم Killer Joe

حصل فيلم Killer Joe على تصنيف NC-17 في الولايات المتحدة، وهذا التصنيف يشير إلى احتواء الفيلم على الكثير من العنف والمشاهد العارية أو الجنسية، ولكن هذا الأمر ليس سيئاً بالنسبة للمعايير الأوروبية. ونظراً لحصوله على هذا التصنيف لم يحصل على الشهرة اللازمة، ولم يوضع في مكانه الصحيح ضمن أحد أفضل أفلام الجريمة والإثارة.

في المشهد الافتتاحي للفيلم نرى جينا غيرشون عارية تماماً، ثم يلقي صناع الفيلم جزءاً آخر من العنف. وهو ما يمكن أن يوهم المشاهد بالنغمة الخاطئة للفيلم على الفور، لكن رغم أنه يحتوي في العديد من مشاهده على بعض العنف والجنس إلا أنه فيلماً رائعاً يستحق المشاهدة بكل تأكيد.

شخصيات غير نمطية

عائلة سميث هي نوع من العائلات التي لا يسعدك إلا أنك لست جزءاً منه. فالأب أنسل غبي، وزوجة الأب شارلا عدوانية وخائنة ومخادعة باستمرار، والابن كريس مدمن مخدرات ويتاجر بها، أما الابنة دوتي فهي ساذجة ومضطربة. ويبدو أن وصول جو يفيد الأسرة في البداية لأن الجميع معجب بالمحقق والقاتل الكاريزمي الذي يحب تناول العشاء معهم. ومع ذلك، هناك توتر مستمر وهذا بسبب تصرفات جميع الأطراف.

نجم فيلم Killer Joe بلا منازع هو ماثيو ماكونهي الذي ترك صورته الكوميدية الرومانسية وراءه، وانطلق لتغيير هذه الصورة النمطية التي علقت به في بداياته، وهذا الدور يناسب جداً هذا التغيير الجذري. جو ساحر يبدو واثقاً جداً من حركاته البطيئة. لا يجب العبث به وأنت تشعر أن مختلاً عقلياً حقيقياً يتربص تحت هذا المظهر الخارجي الهادئ. لذلك فإن افتتانه بدوتي الصغيرة جداً هو أمر سيئ تماماً، على الرغم من حقيقة أنه لا يفعل أشياء متطرفة لجذب انتباهها.

العبثية في فيلم Killer Joe

يبدو فيلم Killer Joe في البداية وكأنه كوميديا ​​سوداء، ثم تبدأ حبكة الدراما الإجرامية في التكشف، وفي النهاية تصبح مرعبة وعبثية تماماً. لا يمكن إخراج هذا النوع من القصص بدون المخرج الصحيح. لحسن الحظ، أخرجها ويليام فريدكين الذي أعطى كل تفاصيل الفيلم القدر المناسب من الاهتمام. فكل لقطة لها هدف. ولم تذهب ثانية واحدة سدى. ولكي تلقى قصة كهذه صدى حقيقياً، فأنت بحاجة إلى ممثلين أكفاء، ولا أعتقد أنه يمكنك العثور على طاقم أكثر مثالية لفيلم Killer Joe مثل هذا الطاقم.

يمكن أن يرى المشاهد فيلم Killer Joe كفيلم عبثي، لكنه ليس بلا مبرر، فهناك سبب لكل ما تراه أمامك. يتطور السرد ببطء إلى ذروة متفجرة تجعلك تشعر بالذهول. وفي الواقع فإن المشهد الأخير من هذا الفيلم الرائع مذهل لأقصى حد. أما محور الفيلم فيدور حول فلسفة الأخلاق أو ببساطة الخط الفاصل بين الخير والشر. فماثيو ماكونهي خسيس في هذا الدور إلا أننا لا يمكن أن نطلق عليه لقب “شرير” لأنه واضح في دوافعه، مثلما يصعب وصف العائلة ب”الأخيار” لأنهم مجموعة من المجرمين الحمقى، باستثناء الابنة التي لا تعرف أي شيء. إن الخط الفاصل بين الخير والشر غير واضح لدرجة عدم الوجود، حيث يلخص جو هذه الازدواجية كونه نصف محقق ونصف مجرم. باختصار فإن الشخصيات في هذا الفيلم هم حثالة وكلهم سيحصلون على نهايتهم المبررة.

اقرأ أيضًا: شرح فيلم Resolution: قصة رعب غامضة بفكرة غير تقليدية

في الختام فيلم Killer Joe مظلم بشكل ممتع، وهو واحد من تلك الأفلام التي ستحتل المرتبة الأولى ضمن قوائم المعجبين بهذا النوع من السينما. وهو كذلك أحد أسوأ الأفلام بالنسبة للبعض الآخر. فلا يمكن إنكار إنه لم يحصل على جاذبية واسعة النطاق. فإما أن تضحك مع فريدكين وملاحظاته المظلمة أو ستشعر أن الأمر برمته غاية في القبح. لذا فهو فيلم ليس للجميع.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك