تحليل فيلم Ivan’s Childhood: دراما مأساوية عن روح الإنسان المعاصر

You are currently viewing تحليل فيلم Ivan’s Childhood: دراما مأساوية عن روح الإنسان المعاصر
فيلم Ivan's Childhood للمخرج الروسي أندريه تاركوفسكي

فيلم Ivan’s Childhood هو الفيلم الروائي الطويل الأول للمخرج الروسي الأسطوري أندريه تاركوفسكي؛ ورغم أنه العمل الأول له إلا أن يظهر بوضوح أسلوبه الإخراجي الرائع الذي يميز أعماله بأكملها. في هذا المقال نتناول بشي من التفصيل تحليل فيلم طفولة إيفان.

عن فيلم Ivan’s Childhood

تستند قصة الفيلم إلى القصة القصيرة التي كتبها فلاديمير بوغومولوف في عام 1957؛ وتدور حول صبي يتيم يبلغ من العمر 12 عاماً كرًس حياته بأكملها لمحاربة الألمان خلال الحرب العالمية الثانية. أخرج تاركوفسكي هذه القصة على شاشة السينما؛ وقد جلب هذا العمل تقديراً فورياً للمخرج الشاب. كما حاز على إشادة كبيرة من النقاد والمثقفين وصانعي الأفلام المعروفين في هذه الحقبة من أمثال المخرج السويدي إنجمار بيرجمان والمخرج الياباني أكيرا كوروساوا. هذ وقد حصل الفيلم على جائزة جولدن جلوب في مهرجان البندقية السينمائي عام 1962.

وعلى الرغم من كل هذه الإشادة، يبدو أن هناك آراء مختلفة حول ماهية رسالة الفيلم. فبالنسبة للعديد من المشاهدين، يبدو أن إيفان بطولي ونقي، وهو ضحية بريئة لغدر الحرب. لذا فإن تفكيره ينصب فقط في الانتقام. وكما قال تاركوفسكي نفسه: “إن الحرب حولت إيفان إلى وحش. فهي دمرت شخصيته، وكل صفات الطفولة قد اختفت بلا رجعة”.

اقرأ أيضًا: تحليل فيلم Solaris 1972: تحفة سينمائية فلسفية تأملية عجيبة

أسلوب تاركوفسكي

أراد تاركوفسكي – كما صرح بذلك – أن ينقل كل ما لديه من كراهية للحرب. لذا اختار الطفولة لأنها أكثر ما يتناقض مع الحرب. فالفيلم ليس مبنياً على حبكة، بل على التناقض بين الحرب ومشاعر الطفل. لذا فهو أراد استحضار المشاعر من خلال مشاهده التعبيرية.

يتميز أسلوب تاركوفسكي في أفلامه باللقطات الطويلة جداً، والتي تضمنت معالجة معقدة ومستمرة. وقد قيل إن تاركوفسكي عادةً ما يقضي يومين في التخطيط لواحدة من هذه اللقطات قبل التصوير الفعلي. حيث يبلغ طول العديد من هذه اللقطات المتحركة باستمرار حوالي 90 ثانية، وبعضها يستمر لمدة تصل إلى ثلاث دقائق. وفي الغالب تبدأ اللقطة الواحدة عن قرب لشخصية معينة، ثم تتحرك بعيداً لتغطية مشهد بعيد عن العديد من الأشخاص، وفي النهاية تقترب من نفس الممثل الأصلي أثناء انتقاله إلى موقع جديد تماماً.

هذه اللقطات المتحركة التي يتميز بها تاركوفسكي مثيرة بشكل خاص، لأنها يمكن أن يكون لها تأثير مزعج إلى حد ما لنقل المشاهد إلى سياقات جديدة تماماً، كل ذلك في نفس اللقطة. وتتضمن مثل هذه اللقطات المثيرة المناظر الطبيعية المبللة بالمطر، والحياة البرية التي تخلق حالة مزاجية من المصير الكئيب. كذلك هناك تسلسلات الأحلام التعبيرية غير الواضحة.

اقرأ أيضًا: تحليل فيلم Wild Strawberries: السحر الغامض للحب والحياة والموت

شخصيات فيلم Ivan’s Childhood

هناك ثلاث شخصيات رئيسية في فيلم Ivan’s Childhood ومن خلال عيون هذه الشخصيات نرى تجاربهم في زمن الحرب:

  • بطل القصة إيفان بونداريف – نيكولاي بورلييف – وهو طفل محطم يسعى للانتقام فقط. لكننا نتعاطف معه نظراً لآلام الخسارة التي مني بها.
  • الملازم غالتسيف – يفغيني زاريكوف – هو ضابط جاد لديه ضمير متيقظ، لكنه انطوائي ومتأمل ودائم التفكير قبل أن يتصرف.
  • الضابط خولين – فالنتين زوبكوف – هو ضابط واثق بنفسه، وعاطفي ومندفع. كما إنه منفتح في اتخاذ الإجراءات، لكن أفعاله – على الرغم من صدقها – يمكن أن تؤدي إلى المتاعب.
اقرأ أيضًا: فيلم Nothing Personal: قصيدة صامتة عن العزلة المجردة

قصة فيلم Ivan’s Childhood

تمر قصة فيلم طفولة إيفان بخمس مراحل. لكن تاركوفسكي لا يقدم لنا مخططاً خطياً بشكل طبيعي. أما هذه المراحل فتتمثل في الآتي:

المرحلة الأولى: عودة إيفان

يبدأ فيلم Ivan’s Childhood بصور تبين أنها أول تسلسلات الأحلام الصريحة. حيث يتذكر إيفان اللحظات المثالية وهو يتجول في الطبيعة مع والدته – إيرينا تاركوفسكايا. لكن الصبي يستيقظ من الحلم ويجد نفسه في طاحونة مهجورة. ثم يشق طريقه خلسة عبر نهر إلى الجانب الروسي من جبهة الحرب، ويصل إلى قاعدة عسكرية تحت قيادة الملازم غالتسيف، الذي لا يعرف أن الصبي هو في الواقع جاسوس للجيش الروسي.

على الرغم من صغر سنه، يطلب إيفان بغطرسة من الملازم أن يتصل بـرقم 51، الذي سرعان ما نتعرف عليه هو العقيد غريزنوف – نيكولاي جرينكو. يؤكد العقيد أهمية الصبي ويظهر أن لديه شعوراً أبوياً تجاه إيفان. ولكن على الرغم من قيمة الصبي كجاسوس، يريد العقيد إرساله إلى مدرسة عسكرية آمنة بعيداً عن الجبهة. ثم يظهر صديق أبوي آخر لإيفان، وهو النقيب خولين، الذي يعمل مع العقيد.

في هذا القسم، لدى إيفان تسلسل حلم تعبيري آخر، لكن هذه المرة كان الحلم أكثر رعباً، يظهر فيه هو ووالدته ينظران إلى أسفل في بئر، قبل وفاة والدته.

المرحلة الثانية: ظهور ماشا

في هذه المرحلة يتحول فيلم Ivan’s Childhood  إلى حد ما إلى شخصية أخرى، كما يقدم صورة أكثر قرباً لغالتسيف وخولين. بينما تظهر ماشا وهي طبيبة شابة جميلة تدير مستوصفاً على طول الخط الأمامي، وهي تجذب اهتمام خولين العدواني عاطفياً، وغالتسيف الأكثر تحفظاً. وكما يريد العقيد وخولين إبعاد إيفان عن الجبهة، يريد غالتسيف أيضاً إرسال ماشا بعيداً. فبالنسبة له، الحرب ليست مكاناً للنساء. لكن خولين يأمل أن تبقى في الجوار.

يتضمن هذا التسلسل مشهداً لا يُنسى. يُظهر خولين وماشا يتجولان في غابة من خشب الزان الخلابة، بما في ذلك لقطة مدتها دقيقتان للاثنين يقتربان من بعضهما البعض، ولقطة مدتها 55 ثانية تظهر خولين فجأة وهو يعانق الفتاة وهي تعبر فوق حفرة. ثم تظهر ماشا لاحقاً عبر الصور التعبيرية وهي تتجول بمفردها بين أشجار الزان.

المرحلة الثالثة: الهروب

في هذه المرحلة يعود التركيز إلى إيفان. فعلى الرغم من أن العقيد وخولين يحاولان إعادة إيفان إلى بر الأمان، إلا أن الصبي يهرب بعناد من مرافقيه ويعود إلى الجبهة لمواصلة قتاله. لذلك يستعدون لمهمة أخرى. إيفان حازم ولديه خيال في غرفة نومه وهو يستخدم سكينه على المجرمين الألمان الوهميين. ولاحقاً في فراشه، كان لديه حلم تعبيري آخر من طفولته، وهذا الحلم يظهره وأخته يستمتعان على ظهر شاحنة تفاح تسير خلال المطر.

المرحلة الرابعة: المهمة

في وقت مبكر من صباح اليوم التالي، انطلق الرؤساء الثلاثة لعبور النهر إلى الجانب الألماني من أجل تنفيذ عمليات سرية، مع عودة التركيز إلى خولين وغالتسيف. من المفترض أن يذهب إيفان في مكان ما في مهمة تجسس أخرى. مهمة خولين – التي يبدو أنها غير مصرح بها – هي إلى حد كبير مسألة فخر وطني: فهو عازم على جمع جثث جنديين روسيين كان الألمان قد وضعوهما على ضفة النهر. لذا يجب أن يتم دفنهما بشكل لائق. فبعد كل شيء، أليست الحرب أساساً لأغراض الكرامة والانتقام والشرف الوطني؟

وسط قصف عنيف، تمكن خولين وغالتسيف من العودة إلى الجانب الروسي من النهر؛ بينما يُفترض أن إيفان في مكان ما في مهمة تجسس خاصة به. وفي وقت لاحق، في لقطة مصممة ببراعة ومتعمقة استمرت 3:18، عاد كولين وغالتسيف إلى مركز القيادة يستمعان إلى جراموفون ويفكران في إيفان عندما تظهر ماشا لتودعهما. ولكن كما هو الحال مع كثير من أشكال الحياة، لم يتم إجراء الاتصال الحيوي، وهي تغادر المشهد بصمت.

المرحلة الخامسة: ما بعد الحرب

يتحول المشهد إلى نهاية احتفالية للحرب، مع تسجيل لقطات تظهر النتائج الانتحارية للقادة النازيين وعائلاتهم. وأثناء فحص سجلات سجن نازي مهجور، يظهر غالتسيف وهو يفكر في سبب نجاته من الحرب في حين لم ينج منها خولين. ثم يمر عبر سجل فوتوغرافي يظهر أن إيفان قد تم القبض عليه وإعدامه أيضاً.

في المشهد الأخير من فيلم Ivan’s Childhood يُظهر الحلم التعبيري الأخير إيفان في مكان شاعري آخر، يركض على طول الشاطئ بعد أخته، بينما تنظر والدته إليه بحب. وبعد أن تجاوز أخته، يتجه نحو شجرة ميتة، والتي تشكل الصورة النهائية للفيلم.

منذ أن تم تقديم تسلسل الحلم الختامي للفيلم بعد وفاة إيفان، فمن الواضح أنه ليس لدينا قصة خطية. والرسالة النهائية للفيلم قاتمة، لكنها غامضة أيضاً. حيث تتوافق تعليقات تاركوفسكي في هذا الصدد مع التفسير النهائي للفيلم، فيقول: أن المشاهد يبني القصة الحقيقية في عقله بناءً على ما تم تقديمه:

“عندما أقول كل شيء عن موضوع ما، فما الذي يعنيه هذا الأمر للجمهور، ما الذي يمكن أن يعنيه لهم عندما لا يشاركون المؤلف البؤس والفرح في إحضار صورة إلى الوجود؟ “

وبالتالي فهو يقدم في فيلم طفولة إيفان، ليس مجرد قصة، ولكنها صورة سينمائية عن ميول الحرب المدمرة بما تشتمل عليه من أرض مخضبة بالدماء. لذا منح تاركوفسكي للمشاهد حرية تفسير الفيلم وفقاً لرؤيته الداخلية للعالم، وليس من وجهة النظر التي يمكن أن يفرضها عليه. لأن هدفه هو إظهار الحياة، وتقديم صورة مأساوية ودرامية لروح الإنسان المعاصر.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك