فيلم Nothing Personal: قصيدة صامتة عن العزلة المجردة

You are currently viewing فيلم Nothing Personal: قصيدة صامتة عن العزلة المجردة
فيلم Nothing Personal

فيلم Nothing Personal هو الظهور الأول باللغة الإنجليزية لكاتبة السيناريو والمخرجة الهولندية / البولندية أورسولا أنطونياك. وتدور أحداث الفيلم حول الشابة الهولندية مجهولة الهوية التي تتخلى عن حياتها وعلاقاتها من أجل أن تتحد مع الطبيعة البكر وتبحث عن السلام والهدوء في العزلة.

هذا الفيلم لا يصلح للمشاهدة العائلية

قصة فيلم Nothing Personal

تدور أحداث فيلم Nothing Personal حول امرأة مجهولة الهوية – لوت فيربيك – تقيم في شقتها الفارغة في هولندا. تجلس هناك على حافة النافذة لترى الناس وهم يبحثون في متعلقاتها الشخصية وأثاث منزلها. وبعد لحظات تنزع خاتم الزواج من إصبعها، صم نراها على الطريق العام تبحث عن سيارة لتحملها إلى وجهتها.

تتجول الشابة طوال النهار على شواطئ الأنهار، ووسط الجبال، وفي الليل تنصب خيمتها المتنقلة وتنام. وفي بعض الأوقات نجدها تبحث في سلة المهملات عن طعام لتناوله. لكن بعد أن تعبت من رحلتها الطويلة عبر المناطق الطبيعية الشاسعة تجد ملاذها أخيراً في منزل معزول في إيرلندا يقطنه مارتن – ستيفن ريا – وهو شخص وحيد واسع الحيلة يعيش بمفرده بعد أن وجد طريقه لجني ثمار العزلة.

البساطة سر السعادة

يزرع مارتن حديقة منزله بالعديد من الأعشاب والنباتات التي يستخدمها في طعامه، والباقي يتاجر به. وعندما يجد الفتاة الرحالة تجلس أمام منزله يعرض عليها بعض الطعام مقابل العمل في الحديقة. توافق على العمل لديه بشرط عدم الحديث عنها حياتها الشخصية أو حتى السؤال عن اسمها. ويوافق مارتن على مضض إلا أنه يسعد بالعمل الذي تقوم به في الحديقة. وكلاهما يستمتع بوجبات صحية يعدها مارتن من محاصيل حديقته.

في ذات يوم من الأيام يأتي إليها مارتن ويطلب منها أن تراقبه وهو نائم لأنه يشعر أنه سوف يموت أثناء نومه. وتوافق الفتاة على طلبه وتذهب معه إلى غرفته، لكنه سرعان ما يطلب منها أن تذهب بعد أن شعر بأنه على خير حال. ومن هنا تبدأ علاقة بينهما كصداقة. ولكن هذه العلاقة تظل بعيدة عن الحديث عن خصوصيات وحياة كلا منهما. ويعيش الاثنان حياتهما معا والتي تدور حول العمل في الحديقة وبين تناول الطعام وسماع الموسيقى والقراءة الصامتة للكتب. لكن ذات يوم يموت فجأة مارتن ويترك لها رسالة.

تقرأ الرسالة فتجد فيها أنه تنازل لها عن منزله وكل أمواله، بعد موته. فما كان منها إلا أن احتضنته بشدة وهو ميت ثم تركت كل ما تركه لها، وذهبت بعيداً. ومن هنا تبدأ رحلة أخرى مع عزلتها.

اقرأ أيضًا: مراجعة فيلم Mass 2021: دراما مأساوية لم نراها منذ سنوات

مراجعة فيلم Nothing Personal

بالنسبة لبعض الناس، العزلة هي الرفاهية القصوى للحياة. حيث لا يمكنهم الانتظار للابتعاد عن الزحام، والمواعيد النهائية، والتوتر والقلق الذي يميز حياة المدينة. إنهم يستمتعون بفرصة أن يكونوا بمفردهم ويستكشفون العوالم الداخلية للعواطف والمشاعر. وغالباً ما يقول أولئك الذين لا يخافون من البقاء بمفردهم إنهم أكثر انفتاحاً على أسرار العالم الطبيعي خلال فترات العزلة هذه. إنهم يحبون السلام والهدوء في المساء، أو الجلوس في الظلام، أو النظر إلى سماء الليل المبهرة، ومع ذلك يعترفون بأن توقهم للتواصل مع الآخرين هو جزء مهم من حياتهم. هذان الدافعان يشبهان المد والجزر التي تتدحرج في أيامنا وتخرج منها. يتم استكشاف كل هذا وأكثر في فيلم Nothing Personal، وهو فيلم تأملي لا يُنسى من تأليف وإخراج أورسولا أنطونياك.

العزلة

في هذا الفيلم الرائع يختار شخصان يشعران بالوحدة العزلة نتيجة للظروف الشخصية ومشكلات الحياة اليومية. أحدهما الفتاة الشابة التي تغادر هولندا والآخر مارتن وهو أرمل ومنفصل تماماً عن كل شيء وكل شخص، ويبدو أنه يعيش مثل ناسك في جزيرة أيرلندية نائية. ورغم أن سبب اختيار الفتاة لهذه العزلة ليس واضحاً تماماً، لكن في بداية الفيلم نرى كيف تم إفراغ منزلها وأنها نزعت خاتماً من إصبعها.

إنهما اثنان من النفوس التي تضررت من الظروف المحيطة ومن الناس وقررت أن تحمي ضعفها عن طريق الانغلاق على أنفسهما. وعلى الرغم من أن الاثنين يواصلان نضالهما الصامت من أجل العزلة، يحدث تقارب بطيء. حيث تأكل الفتاة في المنزل، وتنتقل إلى غرفة فارغة، لكنهما ما زالا لا يتشاركان سوى في الشعور بالوحدة. لكن اهتمام كل منهما بالآخر يؤدي إلى حقيقة أن الجدران الدفاعية العالية التي صنعوها لأنفسهما يتم هدمها ببطء. ومع ذلك فهم لا يريدون بأي حال من الأحوال التخلي عن حريتهم. إن فهم موقف بعضهما البعض هو الذي يعلمهما قبول بعضهما البعض كما هم. لذا فهم سيقتربان حتماً.

الأبعاد الروحية للوحدة

قد يكون من المثير للاهتمام أن يعرف المشاهدون أن المنزل الموجودة على الجزيرة في فيلم Nothing Personal كان منزلاً لأسرة أوسكار وايلد، وبالتالي يحمل رسوماً ثقافية حقيقية. حيث تم اختيار المواقع بشكل جميل، والاستفادة المثلى من المناظر الطبيعية الرائعة جعل تصوير الفيلم غاية في الروعة. أما الحوار على الرغم من قلته إلى حد كبير فجاء مناسباً لفكرة الفيلم. كذلك تم التأكيد على هذه الفكرة بشكل أكبر من خلال أجزاء من الأوبرا والأغاني الكلاسيكية التي تجعل الفيلم تجربة غنائية/ سحرية تقريباً. هذا بالإضافة إلى أن مزيج من الصمت بين البطلين، والأداء القوي، وشظايا الموسيقى، والمناظر الطبيعية الجميلة؛ كل هذه التركيبة جعلت من فيلم Nothing Personal واحد من أفضل الأفلام التي تم إنتاجها حول الأبعاد الروحية للوحدة.

كذلك تقوم المخرجة البولندية أورسولا أنطونياك بضخ جرعات قوية جداً من السخرية التي تجعل الشخصيات ذات مصداقية وقادرة على إثارة التعاطف. وعلى الرغم من أن لا شيء في القصة يبدو واضحاً إلا أن هذا الأمر هو ما يميز هذا الفيلم بل ويتماشى مع فكرته.

اقرأ أيضًا: مراجعة فيلم King Richard: واصل أحلامك مهما كانت الظروف

في الختام لابد لنا من القول إن هذا الفيلم من نوعية الأفلام التأملية التي تعجب البعض وليس الجميع. فإذا لم تكن من محبي هذه النوعية من الأفلام فبكل تأكيد ستعجبك المناظر الطبيعية الخلابة التي يصورها فيلم Nothing Personal.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك