كيف تتمرد الخلايا السرطانية لتنتشر في جميع أجزاء الجسم؟

You are currently viewing كيف تتمرد الخلايا السرطانية لتنتشر في جميع أجزاء الجسم؟
كيف تنتشر الخلايا السرطانية في جسم الإنسان

الخلايا السرطانية هي خلايا تمردت على النظام الدقيق والمحكم لخلايا جسم الإنسان، وانتشرت إلى جميع أجزاء الجسم. في هذا المقال نحاول التعرف على قصة هذه الخلايا، ونجيب على السؤال الأهم وهو: كيف تنتشر الخلايا السرطانية وتتمرد على النظام الدقيق لجسم الإنسان.

الخلية والحمض النووي

من المتعارف عليه أن الخلايا هي المكون الرئيسي لأجسام الكائنات الحية جميعها. ويتكون جسم الإنسان من حوالي 60 مليار خلية. أما مركز القيادة داخل كلية خلية من هذه الخلايا يكمن في أعماقها ويسمى الحمض النووي DNA. هذا الجزيء الذي يسمى الحمض النووي يحمل الصفات المورثة الخاصة بكل إنسان، وتقدر هذه الصفات أو الموروثات بمائة ألف أو يزيد من الصفات. أما هذه الصفات فتحتوي على كل المعلومات اللازمة عن الإنسان على سبيل المثال لون بشرته وصفاته الجسدية وطوله وغيرها من الصفات المتعارف عليها. كل هذه الصفات المورثة تعمل بلا كلل أو ملل من أجل إمداد الجسم باحتياجاته من الإنزيمات والبروتينات وغيرها من المركبات.


انقسام الخلايا

بعد أن تعرفنا على الحمض النووي والصفات الموروثة نعود إلى موضوعنا الأساسي وهو الخلايا، هذه الخلايا التي تعد المكون الأساسي في أجسام الكائنات الحية تميل إلى الانقسام بصورة مستمرة. فعلى سبيل المثال نجد أن انقسام الخلايا في الكائنات البداية مثل البكتيريا والأميبا وغيرها من الكائنات الدقيقة تؤدي إلى تكاثرها وزيادة أعدادها. أما انقسام الخلايا في جسم الإنسان فيودي إلى زيادة أعداد هذه الخلايا، وبالتالي زيادة حجم الإنسان.

تقوم جميع العمليات الحيوية في جسم الإنسان بأدوارها المحددة، فهذه العمليات تتكامل معاً كي تقوم بواجباتها ومهامها على الوجه الأكمل. إلا أن لكل قاعدة شواذ. حيث تنقسم الخلايا في جسم الإنسان بنظام معين ودقيق إلى أقصى درجة. إلا أنها هناك بعض الخلايا المتمردة التي يمكنها أن تخرج عن القاعدة فلا تتبع الانقسام الموضوع لها.

اقرأ أيضًا: مكونات الجهاز الهضمي للإنسان: آلة عجيبة داخل الجسم

كيف تنتشر الخلايا السرطانية

من هنا تبدأ الخلية المنشقة في ترك وظيفتها وتفقد شكلها الطبيعي، بل ويتغير شكل نواتها وتركيبها. وينتج عن ذلك التغير الغريب نمو غريب يطلق عليه الخبيث. لكن لماذا؟ نظراً لأن الخلية المنشقة لا تضر نفسها فحسب بل تتجه إلى الخلايا والأنسجة المجاورة لتصيبها بما أصابها. لتكون في النهاية مجموعات من الخلايا المنشقة.

تبدأ هذه المجموعة من الخلايا في الانتقال من مكانها الأصلي إلى أعضاء أخرى من الجسم عن طريق الدم. وما إن تصل إلى غايتها حتى تلحق الضرر بهذه الأعضاء، ومن هنا تكون الخلايا الناتجة كبيرة الحجم، وتبدأ في الانقسام، ويطلق على هذا الانقسام الخبيث اسم السرطان. كما يطلق على هذه الخلايا المنشقة اسم الخلايا السرطانية.

هذه الخلايا السرطانية هي خلايا شرهة وسريعة الانقسام بصورة عشوائية. حيث تمردت على النظام الدقيق الذي وضع لها وشرعت في العيش بطريقة متطفلة على غيرها. ولا يتوقف الأمر على ذلك فحسب بل تبدأ هذه الخلايا السرطانية في إفراز السموم في أعضاء الجسم المختلفة. فهي تريد أن توسع دائرة تمردها إلى أقصى درجة. بينما يمكن أن تنتشر نفوذها في كثير من المناطق في جسم الإنسان مثل المعدة أو جلد الإنسان أو الرئتين أو المثانة أو غيرها.

اقرأ أيضًا: فوائد خروج العرق من الجسم: كيف يمنع العرق احتراق الإنسان؟

ماذا يفعل الجسم مع الخلايا السرطانية؟

ربما كانت هذه الخلايا السرطانية ضعيفة بدرجة أو بأخرى لذا يمكن علاجها بسهولة سواء عن طريق الجسم نفسه أو عن طريق العلاجات الخارجية. وقد تتوحش هذه الخلايا السرطانية فتفشل معها جميع سبل العلاج، وتتسبب في النهاية في موت الإنسان. لكن كيف يتخلص الجسم نفسه من مثل هذه الخلايا؟

يوجد في كل خلية من خلايا الإنسان برنامج دقيق، يعمل هذا البرنامج في حالات الطوارئ على القضاء على الخلية ذاتها إذا ما عجزت الخلية عن إصلاح ما أصاب أحد مورثاتها الحيوية، وخوفاً من تحولها إلى خلية سرطانية، وإصابة غيرها من الخلايا فإنها تقتل نفسها وفقاً لبرنامج مذهل شديد التعقيد يكمن في تكوينها. إن هذه العملية البيولوجية العجيبة تسمى موت الخلية المبرمج، وتمثل ضرورة لتطور ونمو الإنسان. وذلك منذ لحظة تكون البويضة وحتى اكتمال نموه الكامل.

ففي الحالات العادية تقوم الخلية التي صدر الأمر بموتها أو قتلت نفسها بالانفصال عن غيرها من الخلايا. حيث تبدأ في الانكماش، ويتغير شكل نواتها، وتتفتت. وهذا الأمر هو ما يحدث خلال مراحل تكوين الجنين داخل رحم الأم. فلكي يزال الجلد الذي يلصق أصابعه ببعضها لتتطور بعض ذلك إلى أيدي وأقدام تسارع الخلايا التي تكون ذلك الجلد بقتل نفسها.

كانت هذه هي قصة الخلايا الحية التي تتمرد لتتحول إلى خلايا سرطانية خبيثة يمكنها أن تقضي على الإنسان. لكن التقدم العلمي الكبير الذي توصلت إليه البشرية أدى إلى اكتشاف المورث الذي يحميه من الإصابة بالسرطان عن طريق البرمجة الانتحارية للخلية العاجزة عن مقاومة المرض فتموت بمفردها وينجو الإنسان. لذا فإن جسم الإنسان يحتوي في طياته على إعجاز عظيم صنعه مبدع قادر على كل شيء. وإلى هنا نكون قد أجبنا على سؤال: كيف تنتشر الخلايا السرطانية في جسم الإنسان.


المراجع:

  • التحكم في التكوين الوراثي للإنسان – د. محمد فتحي.
  • التطور الحضاري للإنسان – جاكوب برونوفسكي – ترجمة د. أحمد مستجير.
  • السرطان.. دليل لفهم الأسباب والوقاية والعلاج – د. جيفري كوبر – ترجمة د. رفعت شلبي.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك