كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية: كيف ترى العالم من حولك؟

You are currently viewing كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية: كيف ترى العالم من حولك؟

إذا أردت أن تعرف أسرار النجاح، فإن كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية للكاتب الأمريكي ستيفن آر كوفي يضعك على أول الطريق ويقدم لك العون في المساعدة الذاتية، حيث يجيب على السؤال الأهم وهو كيف تصبح شخصاً أكثر فاعلية ليس فقط في مجال الأعمال ولكن في بقية حياتك، وذلك من خلال تغيير الطريقة التي تنظر بها إلى العالم وتعيد تعريفك للنجاح بشكل أفضل. في هذا المقال نتعرف على ملخص كتاب العادات السبع الأكثر فعالية؛ وكذلك نستعرض ما هي العادات السبع بالتفصيل.

عن كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

صدر هذا الكتاب عام 1989 وقد باع أكثر من 25 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم منذ نشره، وقد يرجع نجاحه إلى حقيقة أن ستيفن آر كوفي حاول مساعدة القراء على تبني مجموعة من القيم الخالدة والعالمية لمساعدتهم في خلق عادات يمكن تطبيقها على أي موقف.

لا يدور كتابه حول منحك مجموعة من القواعد أو المبادئ التي يجب اتباعها، ولكن يتعلق بتغيير شخصيتك وكيف ترى العالم. ثم يُعلمك هذا بسلوكياتك وكيف تتفاعل مع المواقف المختلفة. لكن عليك أن تضع في الاعتبار أنه لا توجد حلول سريعة!

يستخدم كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية العديد من الأمثلة من واقع الحياة بالإضافة إلى أمثلة تقريبية لما يريد الكاتب أن يشرحه، على سبيل المثال تخيل أنك ضائع في مدينة جديدة. هناك نوعان من الشخصيات أحدهما يمتلك تفكيراً سلبياً بشأن وضعه في ذلك الوقت سيشعر بالضياع والإحباط وسيظل في مكانه أما الأخر سيرى هذا الوضع على أنه مغامرة مثيرة. تلك هي الطريقة التي ينظر بها أي شخص للعالم من حوله في الكثير من المواقف.

تهدف عادات كوفي السبع للناس الأكثر فاعلية إلى تعديل شخصيتك حتى ترى العالم بصورة إيجابية. وعلى الرغم من غموض عناوين العادات السبع في البداية إلا أنه مع استمرار القراءة ستكتشف ما لها من أهمية. فما هي العادات السبع؟

اقرأ أيضاً: كتاب الأمير لميكافيلي: هل الغاية تبرر الوسيلة فعلاً؟


ما هي العادات السبع للناس الأكثر فعالية

 

كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية؛ ستيفن كوفي

 

ينقسم كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية لستيفن آر كوفي إلى عدد من الفصول أو على وجه الخصوص مجموعة من العادات التي تهدف إلى تغيير شخصيتك للأفضل من أجل معرفة أسرار النجاح في الحياة. هذه العادات السبع هي:

  • كن مبادراً.
  • ابدأ مع وضع الهدف في عقلك.
  • رتب أولوياتك؛ الأهم فالمهم.
  • فكر بالفوز.
  • اسعى للفهم أولاً ثم اسعى في محاولة أن يفهمك الأخرين.
  • التآزر.
  • اشحذ المنشار.

اقرأ أيضاً: كتاب الحياة


ملخص كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

في هذا القسم نحاول عرض ملخص كتاب العادات السبع التي وضعها ستيفن كوفي في كتابه القيم، وهذه العادات تتمثل في التالي:

  1. كن مبادراً

    هل أخبرك جدك يوماً كيف أصبحت الأشياء باهظة الثمن هذه الأيام؟ فما يمكن أن تشتريه في وقت سابق أصبحت تكلفته الآن أكثر من الضعف؟ أنه بكل بساطة سيلقي باللوم على الحكومة في سياساتها وكيف أنها غير فعالة في السيطرة على الأسعار. ويمكنه أن يستمر في الشكوى من ذلك إلى ما لا نهاية. على الرغم من أن جدك في زمانه كان التضخم موجود أيضاً، لكن ربما لم يكن على علم به. هذا هو ما يفعله الأشخاص المتفاعلون! فهم يركزون دائماً على الأشياء التي ليست تحت سيطرتهم.
    من ناحية أخرى، سيقبل الأشخاص الاستباقيين أو المبادرين الموقف. حيث إنهم يعرفون ما يحدث بالضبط، وبدلاً من التذمر والشكوى، سيركزون على ما هو تحت سيطرتهم. فإذا كانوا يبيعون منتجاً ما، فبدلاً من التفكير في كيفية شكوى الناس من المنتج، فإنهم يفكرون في كيفية إنشاء قيمة لمنتجهم وإتاحته للناس.
    في هذا الفصل، يقول كوفي أن العديد من الأشخاص يسمحون للظروف الخارجية بالتأثير على سلوكهم، بدلاً من الاستباقية وهي تحمل المسؤولية عن قراراتهم وسلوكهم. هؤلاء لا يلقون اللوم على العالم. لذا يمكنك أن تكون شخصاً أكثر فاعلية من خلال التركيز على الأشياء التي يمكنك فعل شيء حيالها (دائرة تأثيرك) ولا تشغل نفسك بأشياء لا يمكنك تغييرها أو التأثير عليها.

  2. ابدأ مع وضع الهدف في عقلك

    يقول كوفي في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية أنه عندما تتخذ إجراءً معيناً، فإنك تفعله مرتين في الواقع. المرة الأولى عندما تتخيل القيام بذلك، ثم مرة أخرى عندما تفعل ذلك بالفعل في الحياة الواقعية. ويستخدم مثال على ذلك بناء منزل. فأنت تقوم أولاً بتخيل المنزل ووضع الخطط التفصيلية للتخطيط والمواد اللازمة، ثم تبدأ في بنائه. فإذا لم تكن قد وضعت الخطط أولاً، فمن المحتمل أنك سترتكب الكثير من الأخطاء المكلفة.
    الرسالة هنا هي أنك إذا تخيلت فعلاً وعواقبه المرجوة أولاً، فإنك احتمال نجاحك في هذا الامر يكون أكبر من احتمالات الفشل. هذا هو الفرق بين الكفاءة والفعالية. فليس هناك فائدة من إنجاز الكثير من المهام في فترة زمنية قصيرة، إذا لم تكن النتيجة النهائية هي ما تريده حقاً.

  3. رتب أولوياتك؛ الأهم فالمهم

    هذه العادة تدور حول تحديد الأولويات. فأنت تحتاج إلى معرفة الأشياء الأكثر أهمية ووضعها دائماً في المقام الأول. ولكن كيف تعرف ما هو الأكثر أهمية؟
    يشرح كوفي في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية أن هناك نوعان من المهام وهما المهام العاجلة وغير العاجلة، فلا يمكنك فحسب التركيز على المهام والأنشطة العاجلة وترك الأخرى، فالأشياء غير العاجلة والتي سيكون لها تأثيرات إيجابية طويلة المدى ستساعدك على تحقيق اهدافك الأكبر، لذا فكلما زاد تركيزك على هذه المهام ستظهر مهام اقل في النهاية. فإذا كانت المهام العاجلة جيدة فان الجيد يمكن ان يحجب عنك الأفضل.

  4. فكر في مبدأ الفوز

    في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية يقول كوفي لكي تفوز لا ينبغي على الشخص الأخر أن يخسر، فالحياة عبارة عن مفاوضات. وعند الدخول في موقف مع الآخرين، يسعى الكثير من الناس إلى أن يربح في النهاية. حيث يُنظر إلى كل تفاعل لديهم سواء في العمل أو في حياتهم الشخصية على أنه منافسة. من ناحية أخرى، يرى الأشخاص الفعالون فائدة في منح كل شخص حصة عادلة من الكعكة وتعزيز العلاقات الإيجابية طويلة الأمد. لذا حاول الاقتراب من كل موقف وأنت على استعداد للتفاوض حتى يشعر كلا الطرفين بالرضا – سترى عوائد أكبر في النهاية.

  5. اسعى للفهم أولاً ثم اسعى في محاولة أن يفهمك الأخرين

    معظم الناس لا يستمعون بقصد الفهم؛ إنهم يستمعون بنية الرد. يوضح كوفي أنه في كثير من الأحيان لا نستمع حقاً إلى الأشخاص، ولكن بدلاً من ذلك نعرض موقفنا عليهم ونفترض أن ما يفكرون فيه ويشعرون به هو نفسه. ثم نضع لهم حلولاً فاشلة لا تؤدي الى الغرض المطلوب. لذا نادراً ما يثق الناس في نصيحة شخص لا يشعرون أنه يفهمهم حقاً أو يفهم الموقف.
    من هنا فأنت بحاجة إلى الاستماع بشكل مؤكد للآخرين والدخول في إطار مرجعيتهم لفهمهم فكرياً وعاطفياً. دوّن ما يقولونه، ولاحظ أيضاً لغة أجسادهم للحصول على الصورة الكاملة. عندها فقط سيبدأ الناس حقاً في الوثوق بآرائك ونصائحك.

  6. التآزر

    يعني التآزر بشكل أساسي أنه إذا جمعت شيئين معاً، فستكون النتيجة أكبر من الإجمالي المجمع للمكونين المنفصلين. تخيل شخصين وهناك خمسة تفاحات على الشجرة. أحدهما أقصر من أن يصل إلى التفاح. أما إذا جلس أحدهم على الآخر، فيمكنهما الحصول على جميع التفاحات الخمسة مرة واحدة. وهذا ما يسمى التآزر. الكل أكبر من مجموع أجزائه؛ هذا غير ممكن مع الجميع. ولا يمكننا دائماً العثور على أشخاص يرغبون في القيام بذلك. لكننا نحتاج دائماً إلى البحث عن فرص لتحقيق التآزر.

  7. اشحذ المنشار

    العادة السابعة في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية هي كل شيء عن تحسين الذات. قد تكون أدواتك مناسبة للوظيفة، ولكن إذا لم تتوقف أبداً لشحذها، فستصبح أقل فاعلية. يستخدم كوفي تشبيهاً بقطع الحطاب للأشجار – فإذا استمر في النشر دون التوقف لشحذ منشاره، فسيصبح في النهاية مجرد قطعة من الحديد ولن يكون قادراً على قطع الأشجار مجدداً.


بعد عرض ملخص كتاب العادات السبع لابد أن نشير إلى أنه تتمثل رسالة ستيفن كوفي الأساسية في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية في أنك بحاجة إلى الاعتناء بنفسك، والحفاظ على لياقتك البدنية، والحفاظ على صحتك العاطفية ورفاهيتك العقلية من خلال توسيع نطاق معرفتك، فضلاً عن رفاهيتك الاجتماعية من خلال إقامة علاقات جيدة مع الآخرين. لذا امنح نفسك وقتاً لإعادة الشحن بدلاً من العمل بكثافة طوال الوقت، وستكون على المدى الطويل شخصاً أكثر فاعلية.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك