مسلسل Big Little Lies: هل هناك منطقية في الأحداث؟

You are currently viewing مسلسل Big Little Lies: هل هناك منطقية في الأحداث؟

مسلسل Big Little Lies أحد مسلسلات الجريمة والدراما التي أنتجتها شبكة HBO الأمريكية، يقوم ببطولة هذا المسلسل ريس ويذرسبون ونيكول كيدمان وشايلين وودلي، وميريل ستريب. لكن مع هذه النخبة الكبيرة من النجمات هل يستحق هذا المسلسل ذلك التقييم العالي الذي حصل عليه؟ أم أن الأمر مبالغ فيه؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال. لكن قبل الدخول في التفاصيل نستعرض نبذة بسيطة عن قصة مسلسل Big Little Lies ثم مراجعة وتحليل هذا المسلسل.

قصة مسلسل Big Little Lies

تقع أحداث مسلسل Big Little Lies في إحدى ضواحي منطقة الشاطئ ذات الثراء الفاحش والمكلفة للغاية في مدينة مونتيري، كاليفورنيا. حيث يعيش هناك أصحاب المليارات. يبدأ المسلسل مع أول يوم في المدرسة لطلاب الصف الأول في مدرسة عامة ونحن نرى الأمهات فاحشي الثراء يصلون أطفالهم بأنفسهن إلى المدرسة.

هناك بعض العلاقات والروابط بين بعض الأمهات اللاتي يعرفن بعضهن البعض. حينما ترى هؤلاء الأمهات الثريات المشاكسات للوهلة الأولى لا ترغب سوى في موتهن جميعاً. لكن سرعان ما تبدأ الاحداث في التعمق داخل حياة هؤلاء. لنعلم ما يحدث بالفعل وراء الكواليس لهذه الحياة المثالية.

تأتي إلى هذه المدينة أم فقيرة عازبة انتقلت لسبب ما مع ابنها الذي يتم اتهامه بالتنمر في اليوم الأول له في المدرسة. تدافع عنها وعن ابنها ريس ويذرسبون ليصبحا صديقتين بعد ذلك. ثم تنقسم الأمهات إلى جبهتين أحداهما هي هذه الجبهة والأخرى مع واحدة من أكثر النساء ثراء في المدينة والتي تعرضت ابنتها للتنمر.

هناك أيضا إحدى الأمهات (نيكول كيدمان) التي تتعرض للإيذاء الجسدي من قبل زوجها. كما يوجد جريمة قتل لم يتم الكشف عن القاتل او المقتول إلا في الحلقة الأخيرة من الموسم الأول لنعرف ان المقتول هو زوج نيكول كيدمان الذي يعتدي عليها جسدياً. وان ابن الأم العزباء التي انتقلت إلى المدينة هو ابن ذلك الرجل أيضاً وقد جاء الولد بعد أن اغتصبها.

في الموسم الثاني من مسلسل Big Little Lies تظهر الصداقة القوية التي تجمع بين الأمهات اللاتي قررن أن يخفين أن الزوج المقتول قد تم دفعه ولم يسقط كما ادعين. لكن أم الزوج ميريل ستريب تنتقل إلى المدينة لتبحث عن الحقيقة. تعرف أم الزوج الكثير من الحقائق والتي تؤدي بها إلى تقديم طلب للمحكمة من أجل حضانة الأطفال.

اقرأ أيضاً: مسلسل Breaking Bad: هل يستحق كل هذه الضجة؟


مراجعة مسلسل Big Little Lies

 

مراجعة مسلسل Big Little Lies
مشهد من مسلسل Big Little Lies

 

ربما لا يستحق هذا المسلسل هذا التقييم العالي الذي حصل عليه سواء من الجمهور أو من النقاد. فعلى الرغم من أن فكرة وجود جريمة قتل لا نعرف عنها لا القاتل ولا المقتول هي فكرة رائعة إلا أن المسلسل لا يتمحور حول هذه الجريمة بل على حياة الشخصيات. لذا يمكن اعتباره مسلسل درامي أكثر منه مسلسل جريمة.

الشخصيات 

يمكن أن يكون أداء الشخصيات في المسلسل هو أفضل ما فيه. فلقد قدمت ريس ويذرسبون ونيكول كيدمان وشايلين وودلي وغيرهم من الممثلين أدواراً رائعة على الرغم من عدم منطقية الكثير من السلوكيات والأحداث وحتى الحوار. وربما حينما دخلت ميريل ستريب في زمرة الأبطال في الموسم الثاني هذا ما أعطى للمسلسل رونقاً كبيراً. فهذه الممثلة المخضرمة استطاعت أن تمحى أداء الأخريات.

اللامنطقية

اشتمل مسلسل Big Little Lies الذي يعد أحد مسلسلات الجريمة والدراما على الكثير من التناقضات واللامنطقية في العديد من الأحداث على سبيل المثال:

تتعرض إحدى الأمهات نيكول كيدمان للإيذاء من قبل زوجها بأكثر الطرق غير الواقعية التي يمكن تخيلها، بحيث يتبين أن الإساءة التي تعرضت لها تكون أكثر مرحاً للمشاهدة بدلاً من أن يشعر الجمهور بالأسف تجاهها. نعلم جيداً انها متزوجة من شخص سادي ويصدف أنها مازوشية، فهو يستمتع بإيذاء الغير وهي تستمتع بالأذية التي تحصل عليها. ربما هناك الكثير من الصدف في هذا المسلسل وهذه واحدة منها.

أما الصدفة الثانية هي التي تتعلق بتلك الأم الفقيرة العزباء التي انتقلت لسبب ما إلى واحدة من أغلى المدن في البلاد بأكملها. فلماذا اختارت مونتيري بالذات؟ لم يتم تقديم أي تفسير على الإطلاق. وتعرف في نهاية الموسم الأول عن طريق الصدفة البحتة أن الشخص الذي اغتصبها هو نفسه زوج نيكول كيدمان.

مراجعة مسلسل Big Little Lies – نهاية الموسم الأول 

كذلك في نهاية الموسم الأول نجد أن الام العزباء شرعت في علاقة عاطفية مع نادل في مطعم (توم) ثم يأتي الموسم الثاني ليختفي هذا التوم! ولا نعلم عنه شيئاً بل وتبدأ علاقة مع شخص أخر.

تدور أحداث المسلسل في منطقة مكلفة للغاية يعيش فيها أكثر الناس ثراءً كما نرى على ريس ويذرسبون ونيكول كيدمان وعلى الرغم من ذلك يظهر لنا المخرج الأمهات الثريات وهن يرسلن أبنائهن إلى مدرسة عامة. ثم نجد البعض منهن يفكر فيما إذا كان عليهم إرسال أطفالهم إلى مدرسة خاصة بدلاً من تلك المدرسة العامة. وهذا لأن الأمهات لا ينسجمن مع بعضهن البعض وليس من أجل تعليم أفضل للطفل.

في نهاية الموسم الأول، لماذا لم تخبر هؤلاء الأمهات رجال الشرطة ببساطة أن زوج نيكول كيدمان كان يهاجم زوجته، لقد قدموا لمساعدتها، ودفعوه من على الدرج. كما أنه لديه تاريخ من السلوك العنيف. وهذا سيعتبر دفاع عن النفس والقضية سوف تُغلق. فلماذا اختاروا أن يكذبوا بشكل جماعي حول ما حدث؟ اعتقد أن الإجابة تكمن في إنه حينها لن يكون هناك موسم ثاني.

اقرأ أيضاً: مسلسل Lost: أكثر المسلسلات إثارة للجدل في كل العصور


في النهاية فإن مسلسل Big Little Lies على الرغم من إنه أحد مسلسلات الجريمة والدراما إلا أنني لا أعتقد إنه يستحق المشاهدة فهو عبارة عن مشاهد من سوء المعاملة للأزواج وأمهات مزعجات وأزواج مغفلون. لذا فهو واحد من أكثر الأعمال الدرامية التلفزيونية غير الواقعية على الإطلاق.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك