أفضل أفلام الرعب المخيفة على مدار العصور

You are currently viewing أفضل أفلام الرعب المخيفة على مدار العصور
أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما

أفلام الرعب هي أفلام مقلقة صُنعت خصيصاً للتخويف والذعر، وهي تثير أسوأ مخاوفنا الخفية، لكنها في الوقت ذاته تأسرنا وتسلينا من خلال تجربة شافية. تركز أفلام الرعب بشكل فعال على الجانب المظلم من الحياة، والأحداث الغريبة والمقلقة والخارقة للطبيعة، وتتعامل مع طبيعتنا البدائية ومخاوفها: الكوابيس، والضعف، والاغتراب، والاشمئزاز، والخوف من المجهول ومن الموت، وفقدان الهوية، وغيرها من الموضوعات. ويحفل تاريخ السينما بما لا يعد ولا يحصى من نوعية هذه الأفلام، لذا فليس من السهل اختيار قائمة تتضمن أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما، ولكننا حاولنا بقدر استطاعتنا أن نضع بين يدي القارىء مجموعة متنوعة من أفضل هذه الأفلام المخيفة جداً والتي تحمل بداخلها قصة رائعة لا تستخف بعقول المشاهدين.

The Wolf Man (1941)

أفلام الرعب المخيفة جداً
مشهد من فيلم The Wolf Man (1941)

واحدة من أفضل كلاسيكيات الرعب. الوتيرة سريعة، ولا يخلو من الرعب والتشويق والحركة، كل ذلك بدون التحولات الواسعة والتأثيرات الدموية التي تحدث في الأفلام اللاحقة. هناك قدر كبير من التعاطف مع مختلف الشخصيات وردود أفعالهم.

تدور أحداث الفيلم حول عودة لاري من أمريكا إلى موطن أجداده في ويلز. وعند عودته يزور مخيماً للغجر مع فتاة من فتيات القرية، وفي هذا الوقت تهاجمه غجرية متحولة إلى مستذئب، فيقتلها إلا أنه يصاب بعضة خلال القتال. يعلم بعد ذلك أن هذه العضة ستجعله ذئباً عند كل اكتمال القمر. هناك العديد من أوجه القصور في هذا الفيلم، لكنه كان الأول من نوعه، لذا فهو فيلم من أفلام الرعب التي لا ينبغي تفويتها.


Diabolique (1955)

أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما
مشهد من فيلم Diabolique (1955)

هذا الفيلم أحد أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما. تدور أحداثه في مدرسة داخلية فرنسية، ويحكي قصة معلمتين، كريستينا ونيكول اللتان تآمرا لقتل مدير المدرسة السادي، وهو زوج كريستينا المسيء. يرجع الفضل في قوة هذا الفيلم إلى التحولات والمنعطفات التي ستعجب بها حتى أغاثا كريستي، وإلى إضاءة الفيلم بالأبيض والأسود، التي تضفي جواً مشؤوماً ومليئاً بالغموض والتوتر. وعلى الرغم من أن فيلم Diabolique لا يتحدث بشكل صارم عن جريمة قتل، إلا أنه لغز جريمة قتل كلاسيكي اكتسب سمعة مستحقة كمعيار للتشويق السينمائي. فالقصة ملفتة، والفيلم مصنوع بشكل جيد من الناحية الفنية. وقد حاولت العديد من الأفلام الحديثة مجارته، إلا أنها فشلت.


House on Haunted Hill (1959)

أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما
مشهد من House on Haunted Hill (1959)

هذه النسخة الكلاسيكية من “House on Haunted Hill” هي واحدة من أكثر الأمثلة الرائعة لأفلام الرعب المخيفة جداً ذات الميزانية المنخفضة. قصة الفيلم مكتوبة بذكاء وتُسرد بوتيرة سريعة، مع قدر كبير من التفاصيل المثيرة والمروعة. تدور أحداث الفيلم حول مليونير غامض يعرض عشرة آلاف دولار على خمسة ضيوف مقابل قضاء الليل في قصر يفترض أنه مسكون. وعند قدوم الليل يحاصر الضيوف مع الأشباح والقتلة والعديد من المخاوف المروعة الأخرى.

أفضل ميزة في هذا الفيلم بخلاف التمثيل الرائع لأسطورة الرعب فنسنت برايس هي بلا شك أجواء المنزل. فهناك شعور كبير بالرهبة موجود دائماً ويخدم الفيلم جيداً؛ في كل مرحلة من الفيلم، ينتاب المشاهدون إحساس بالتوتر من أن هناك شيئاً غير مرئي في المنزل من شأنه أن يتسبب في حدوث أشياء سيئة.


Psycho (1960)

أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما
مشهد من فيلم Psycho (1960)

أيقونة يجب مشاهدتها سواء كنت من محبي أفلام الرعب والإثارة أم لا. فهذا الفيلم هو تحفة سيد التشويق هيتشكوك الخالدة. حيث يتلاعب هيتشكوك بالمشاهد بسهولة كبيرة. كما يوجد به العديد من المخاوف والتقلبات. الفيلم بأكمله مشبع بالتهديد المروع من قوى الشر والأسرار المظلمة. ويمكن اعتبار هذه التحفة الفنية واحدة من أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما.

تدور أحداث الفيلم حول ماريون وهي موظفة مكتب فينيكس. تعاني ماريون من شظف العيش والطريقة التي تعاملها بها الحياة. وفي أحد الأيام يأتمنها رب عملها على دفع أربعين ألف دولار. لكن عندما ترى المال تجدها الفرصة المناسبة لأخذه وبدء حياة جديدة. تغادر ماريون وعندما تتعب من القيادة تتوقف لقضاء الليلة في موتيل. لكن يدير هذا النزل شاب غريب الأطوار لتبدأ رحلة من الرعب والمفاجأت.


Peeping Tom (1960)

أقوى أفلام الرعب
مشهد من فيلم Peeping Tom (1960)

فيلم صادم ومثير للقلق ومثير للجدل في نفس الوقت، حيث تسبب في جدل حقيقي لحظة خروجه إلى النور. تدور أحداث الفيلم حول مختل عقلياً يُغري النساء ثم يقتلهن وهو يصور اللحظات الأخيرة المرعبة في حياتهن. فهو يريد صنع فيلماً وثائقياً عن الخوف البشري. ولا يزال هذا الفيلم الذي ألحق قدراً كبيراً من الضرر بمهنة المخرج مايكل باول السينمائية مثالاً رئيسياً على فيلم رعب بريطاني فكري. لقد احتفظ بالتأكيد بالقدرة على إحداث صدمة على مدى أربعة عقود بعد ذلك، ويترك للمشاهد أسئلة أكثر مما تمت الإجابة عليه خلال فترة عرضه القصيرة نسبياً.

اقرأ أيضًا: أفلام معقدة وغير مفهومة على الإطلاق

The Birds (1963)

أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما
مشهد من فيلم The Birds (1963)

في أفلام الرعب المخيفة جداً المختلفة، يأتي الخطر من أنواع مختلفة من الحيوانات: أسماك القرش، الفئران، العناكب. لكن الرعب والتشويق في هذا الفيلم لسيد التشويق هيتشكوك يأتي من الطيور. حيث الطيور تهاجم سكان خليج بوديجا، وهي بلدة ساحلية على بعد 60 ميلاً شمال سان فرانسيسكو. تتضح الاضطرابات السائدة في عالم الطيور على الفور من خلال رؤية مئات من طيور النورس التي لا تهدأ فوق كل من سان فرانسيسكو وخليج بوديجا. تهاجم الطيور بالمئات والآلاف أي شخص تجده خارج الأبواب. ولا يوجد تفسير لسبب حدوث ذلك، وبينما تواصل الطيور هجماتها الشرسة، يصبح البقاء على قيد الحياة هو الأولوية.

أحد أفضل وأشهر أفلام الرعب المخيفة جداً لهيتشكوك. تم بناء التوتر بعناية باستخدام أدلة مختلفة، وبعد أول هجوم هائل للطيور، فإن عدم القدرة على التنبؤ بالطيور وسلوكها الهادف في الوقت نفسه يخلق جواً قمعياً ومهددًا بشكل مستمر.


The Haunting (1963)

أفلام الرعب المخيفة جداً
مشهد من فيلم The Haunting (1963)

كانت فرضية المنزل المسكون عنصراً أساسياً لصانعي أفلام الرعب المخيفة جداً على مدار تاريخ السينما. وكان الهدف دائماً هو وضع المشاهد في منزل غامض، جنباً إلى جنب مع بعض الشخصيات المروعة، والكثير من الأشباح والقوى الخارقة للطبيعة. لكن لم ينجح هذا في كثير من الأحيان، وفي الواقع، فإن عدد أفلام المنزل المسكون المخيفة الحقيقية بالكاد يمكن عدها على أصابع اليد. لكن لم يحدث هذا مع هذا الفيلم الرائع. فلا يستند The Haunting على ما يلقي به عليك عن طريق القفزات والصدمات الحشوية الخاطفة، بل يتعامل بحزم في عالم ما لا يمكنك رؤيته، يخيفك أكثر من أي شيء آخر.

تدور أحداث الفيلم حول قيام الدكتور ماركواي بإجراء بحث لإثبات وجود الأشباح، وذلك من خلال التحقيقات في قصر كبير ومخيف له تاريخ مروع من الموت العنيف والجنون. معه هناك الشاب المتشكك لوقا، الذي يقف ليرث المنزل، ثيودورا الغامض والمستبصر وإليانور التي تجعلها قدراتها النفسية تشعر بطريقة ما بأنها منسجمة مع أي أرواح تسكن القصر القديم. مع مرور الوقت ، يصبح من الواضح أنهم حصلوا على أكثر مما ساوموا عليه لأن الوجود الشبحي في المنزل يتجلى بطرق مروعة وقاتلة.


Repulsion (1965)

أفلام رعب مخيفة جداً
مشهد من فيلم Repulsion (1965)

هذا الفيلم للمخرج رومان بولانسكي يدور حول كارول التي تعيش في شقة صغيرة مع شقيقتها هيلين. من الواضح أن كارول تتجنب التواصل الاجتماعي ولا تستطيع التعامل مع العالم من حولها. وكل الأمور تشير إلى عدم استقرارها العقلي، وما يحافظ عليه هو الاعتماد العاطفي على شقيقتها. عندما تذهب هيلين في إجازة مع صديقها وتُترك كارول وحيدة في شقتهما، تفقد قبضتها وتبدأ في فقدان فهمها الواهي للواقع. تحبس نفسها في شقتها تحت تأثير رهابها وتنسحب أكثر فأكثر. ومن هنا يبدأ تدهورها العقلي ومعاناتها من الأوهام المرعبة.

يؤدي نهج بولانسكي إلى تصوير مقنع ومخترق ومخيف من نواح كثيرة لعملية التدهور العقلي. عملية من العزلة والوحدة والفراغ والرعب تتحول تدريجياً أيضاً إلى عنف وتؤدي في النهاية إلى وصول كارول إلى حالة من الجمود الجسدي التام. يعرف بولانسكي كيفية الاستجابة بفعالية لخوف المشاهد من الانحلال العقلي ومخاوف أخرى مختلفة. هذا الفيلم واحد من أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما بالفعل. لذا لا ينبغي تفويت مثل هذا التحفة الفنية.


Rosemary’s Baby (1968)

أفلام رعب مخيفة جداً
مشهد من فيلم Rosemary’s Baby (1968)

يُعرف فيلم “Rosemary’s Baby” بأنه أحد أهم أفلام الرعب المخيفة جداً في تاريخ السينما، لكنه ليس فيلم رعب تقليدياً فليس هناك دماء، ولا أطراف مقطوعة، وضحايا صراخ. وعلى الرغم من عدم وجود هذه العناصر وحقيقة أن الفيلم يزيد عن خمسة وثلاثين عاماً، إلا أنه فيلم قمعي ومثير ينتمي بحق إلى كلاسيكيات الرعب. فيلم لن يسمح لك بالرحيل، وسوف تلتصق بمقعدك الخاص بك حتى النهاية الغريبة. هذا فيلم رعب يعتمد على الإيحاء، فأنت تخشى ما لا تراه أكثر مما تخافه مما تراه.

تدور أحداث الفيلم حول زوجين ينتقلان إلى مبنى سكني جديد، وسرعان ما يتعرف عليهما زوجان آخرين غريبي الأطوار. تريد الزوجة أن تنجب طفلاً ولكن الزوج يريد تطوير حياته المهنية في البداية. لكن مع تدخل غريبي الأطوار في حياة الزوجين تبدأ المفاجآت. حيث تحمل الزوجة وتنجب طفلاً لتكتشف أن الطفل ابن الشيطان.


Night of the Living Dead (1968)

أفلام رعب زومبي
مشهد من فيلم Night of the Living Dead (1968)

هذا الفيلم واحد من أوائل الأفلام التي تناولت فكرة الموتى الأحياء. تدور أحداث الفيلم حول حصار مجموعة من الأشخاص داخل مزرعة مهجورة من أجل حماية أنفسهم من هجمات الزومبي. يتم اختيار الموقع في هذا الفيلم ومحاكاته في العديد من أفلام الزومبي المختلفة. فهو منزل بعيد “في وسط اللا مكان” حيث لا يُتوقع الحصول على مساعدة من الخارج في الوقت الحالي.

أجواء هذا الفيلم قاتمة، مقفرة، مظلمة ومخيفة. ويبدو أن الفيلم بأكمله تهيمن عليه السادية والسخرية والموت والدمار، حيث يموت جميع أعضاء المجموعة الذين تعاطف معهم المشاهد في النهاية. بالنسبة لمحبي أفلام الرعب من نوع الزومبي، فإن هذا هو أفضل أفلام الزومبي الكلاسيكية التي يمكن العثور عليها بالإضافة إلى أحد أفضل أفلام الرعب وأكثرها إثارة على الإطلاق.

اقرأ أيضًا: كشف ألغاز قصة حادثة روزويل الشهيرة

Don’t Look Now (1973)

أفلام رعب نفسي
مشهد من فيلم Don’t Look Now (1973)

هناك جو مشؤوم يحيط بقصة هذا الفيلم منذ بدايته. وكلما تقدم الفيلم، كلما بدت القصة أقل وضوحاً، وكلما شعر المشاهد بالارتباك أكثر. تدور أحداث الفيلم في مدينة البندقية حول الزوجين جون ولورا اللذان التقيا باثنين من النساء تدعى إحداهما أنها تستطيع التواصل مع الأرواح، وتصر على أنها ترى روح ابنتهما التي غرقت مؤخراً. تفتن لورا بهذا الأمر، لكن جون يقاوم الفكرة. ومع ذلك، يبدو أن جون لديه ومضات نفسية خاصة به، حيث رأى ابنتهما تمشي في الشوارع مرتدية عباءتها الحمراء.

هذا الفيلم غامض ويحمل قصة رعب مخيفة. ومن المحتمل بعد المشاهدة الأولى أن تظل هناك أسئلة كثيرة. لذلك فإن النصيحة الجيدة هي مشاهدة الفيلم مرة أخرى. حينها ستصبح بعض الأشياء واضحة فجأة، في حين أن الجوانب الأخرى ستظل تترك علامات استفهام. لكن النهاية ستكون مخيفة بنفس القدر في كل مرة.


The Exorcist (1973)

أفلام رعب مخيفة جداً
The Exorcist (1973) أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما

في عام 1973 كان فيلم “طارد الأرواح الشريرة” فيلماً مبتكراً يتناسب تماماً مع وقته. حيث تدور أحداث الفيلم حول أم لديها طفلة صغيرة تملكها الأرواح الشريرة. لذا تستعين بكاهنين من أجل إخراج الشيطان من جسدها. ما الذي يخيفنا أكثر من أي شيء آخر؟ الإجابات متعددة: الظلام، والشر، والمجهول، والموت في النهاية؛ في الواقع، أي شيء لا يمكن السيطرة عليه. وعندما تفكر في الأمر، فإن كل هذه العناصر تشترك في شيء ما: فهي تشير إلى قوة غير معروفة. إن المخاوف مجهولة، لأنه لا يمكن رؤيتها، لا يمكن السيطرة عليها، وبالتالي، لا يمكن محاربتها.

هذه هي المخاوف البدائية التي عذبت حياة الناس منذ فجر البشرية، وقد ورثنا هذه المخاوف بنفس الطريقة اللاواعية التي سيرثها أطفالنا. نحن ندرك طبيعتنا الفانية، وكل مخاوفنا مدفوعة بهذا الإدراك، الذي يرجع إلى أكبر مخاوفنا، الخوف من المجهول. وعبقرية فيلم “طارد الأرواح الشريرة” هو أنه يلعب بشكل مثالي على هذه الغرائز البدائية لدينا، لتقديم أعظم فيلم رعب على الإطلاق، تحفة واقعية مثيرة ستطارد الذكريات السينمائية إلى الأبد.


Let Sleeping Corpses Lie (1974)

أفلام رعب كوميدي
مشهد من فيلم Let Sleeping Corpses Lie (1974)

هذا الفيلم هو واحد من أكثر أفلام الرعب المخيفة جداً التي تم التقليل من شأنها، ولم تحصل على الشهرة الكافية، وربما يعود ذلك إلى أنه إنتاج مشترك إيطالي وإسباني. قصة رائعة عن الزومبي لا تخلو من التوتر والتشويق والقصة الجيدة. تدور أحداث الفيلم في منطقة ريفية في المملكة المتحدة. حيث قام بعض الأشخاص من وزارة الزراعة بتجريب آلة جديدة لمكافحة الآفات الزراعية باستخدام الموجات فوق الصوتية. لكن لم يكونوا على علم أن هذه الموجات تعيد إحياء الجثث الميتة.


The Omen (1976)

أفلام الرعب النفسي
The Omen (1976) أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما

لا يزال هذا الفيلم واحد من أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما. تدور أحداث الفيلم حول روبرت ثورن السفير الأمريكي في بريطانيا العظمى الذي يخبره الكاهن أن زوجته الحامل ولدت طفلاً ميتاً. واقنعه باستبدال طفله الميت بطفل آخر ماتت والدته أثناء المخاض في نفس الوقت. وعند مشاهدة طفلهما الصغير وهو يكبر، يبدأ في إظهار علامات مزعجة ومخيفة، وتبدأ معها المآسي الغريبة في الحدوث، وهو ما يقود روبرت إلى أن ابنه هو المسيح الدجال.


Who Can Kill a Child (1976)

قصة فيلم Who Can Kill a Child (1976)
مشهد من فيلم Who Can Kill a Child (1976)

يجب أن تكون البراءة الطفولية واحدة من آخر المحرمات التي لا تزال قائمة في عالم السينما. على الرغم من وجود أفلام تجاوزت هذه البراءة، إلا أنها دائماً ما تثير الجدل. فبعد كل شيء، الأطفال مقدسون وليست لديهم القدرة على إلحاق الأذى، لأنهم يعيشون في عالم خيالي خاص بهم لا يحدث فيه سوى الخير. عالم محمي أيضاً بمحبة من قبل الكبار. إلا أن هذا الفيلم لا يحمل مثل تلك الأفكار.

تدور أحداث الفيلم حول زوجين توم وإيفلين اللذين انطلقا في رحلة إلى جزيرة يعرفها الأول من ماضيه. وصلا ليجدوا أن المكان ليس كما يتذكره. في الواقع، يبدو أنه مهجور تماماً باستثناء العديد من الأطفال. لم يمض وقت طويل قبل أن يصادفوا شخصاً بالغاً. لكن المفاجأة أن الأطفال يقتلونه. فلم يعد الكبار موضع ترحيب في هذه الجزيرة. على الأقل ليس إذا كانوا لا يزالون أحياء.

“من يستطيع أن يقتل طفلاً؟” هو قصة رعب قصيرة ومثيرة. يعرف هذا الفيلم كيف يأسر المشاهد لأكثر من ساعة ونصف بدون أي شيء تقريباً. علاوة على ذلك، فهو يقاوم إغراء الرغبة في شرح الكثير، حتى لا تعرف أبداً كمشاهد ما يحدث بالضبط مع أطفال الجزيرة. كلما زادت صعوبة وصول الأحداث الغامضة.

اقرأ أيضًا: كشف ألغاز تجربة فيلادلفيا الغامضة

The Shining (1980)

تحليل فيلم The Shining
فيلم البريق للمخرج الرائع ستانلي كوبريك

فيلم The Shining هو أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما، وخاصة إذا علمت أن مخرجه هو العبقري ستانلي كوبريك صاحب البصمة المميزة في عالم السينما. إنه فيلم مخيف ومهيب من الرعب السينمائي. يجمع هذا الفيلم بين جميع العناصر العظيمة للإثارة الفكرية، والرؤية العظيمة لمخرج لديه القدرة الغريزية ضبط الإيقاع المزاجي من خلال اللقطات الأصلية، والموسيقى التصويرية الباردة والشعور العام بالتجريد من الإنسانية.

يخترق هذا الفيلم جميع أفلام الرعب النموذجية، حيث يسمح للمشاهد ليس فقط أن يشعر بالعنف والذهان لبطل الرواية، ولكن أيضاً يقدر البذرة التي ينبع منها الاضطراب. من أكثر الأشياء رعباً التي يجب أن يواجهها الناس هو المجهول وهذا الفيلم يعرض حبكته مع وضع هذه الفكرة في الاعتبار. المكان مثالي، في ملاذ شتوي مقفر. هدوء اللحظة شخصية في حد ذاتها، بينما يغرق عقل جاك تورانس المخمور في الأوهام، ومن ثم يولد ملعب الشيطان الجديد. لطالما شعرت أن وجود الشر كان كامناً في أذهاننا.


possession (1981)

فيلم possession
فيلم “امتلاك” 1981

لا يمكن أن تخلو قائمة بأفضل أفلام الرعب من فيلم possession، على الرغم من عدم شهرته. السبب الحقيقي وراء انتقاد هذا الفيلم من قبل الكثير من الناس هو أنه يتطلب الاستخدام الكامل للخيال من جانب المشاهد. فأولئك الذين يحبون أن تكون الأفلام خطية أو مبالغة في شرحها سيصفون هذا الفيلم بأنه محير ومجنون وهستيري. لكن هذا الفيلم يحمل في طياته العديد من الرمزيات التي يجب على المشاهد التوصل إلى كشف ألغازها. إنه فيلم يتواصل معك على المستوى الروحي أو العاطفي العميق، ومن المفترض أن يجذب شيئاً بداخلك لا يمكن تبريره أو تفسيره لفظياً. إن فيلم possession هو قطعة سينمائية خالصة.

تدور أحداث الفيلم حول مارك الذي يعود إلى وطنه في برلين ليكتشف أن زوجته تعاني من سلوك غريب ومتقلب ناجم عن علاقتهما المتعثرة. ويعرف أن زوجته تخونه مع شخص آخر مما دفع الزوج إلى التحقيق في هذا الأمر. لكن ما يكتشفه أكثر غرابة ورعباً من عشيق زوجته.


Re-Animator (1985)

قصة فيلم Re-Animator (1985)
مشهد من فيلم Re-Animator (1985)

هذا فيلم رعب كلاسيكي يمزج بين الرعب والكوميديا السوداء ويحتوي على قدر لا بأس به من العرى والدماء. تدور أحداث الفيلم حول طالب طب لامع متقدم على وقته وعلى أساتذته. عندما يقرر العودة إلى موطنه أمريكا بعد مغامرة فاشلة في سويسرا، ينفجر كل شيء. حيث اخترع الشاب العبقري طريقة تعيد الموتى إلى الحياة، وبعد تجربتها على الحيوانات حان الوقت لتجربتها على الجثث البشرية.

يعد الفيلم نوعاً كاملاً من الرعب الذي يصور انحراف العلم أو الممارسات الطبية الشاذة، أما أهم مزاياه فهو لا يخشى أي شيء يريد تحقيقه. إنه كوميديا ​​رعب رائعة لا يمكن التنبؤ بها ومزعجة ومضحكة بنفس القدر لذا لا ينبغي تفويت مثل هذا الفيلم الرائع.


Child’s Play (1988)

قصة فيلم Child's Play (1988)
Child’s Play (1988) أفضل أفلام الرعب المخيفة جداً

في عام 1988 سمع العالم لأول مرة عن دمية متعطشة للدماء، وكان هذا الفيلم هو بداية سلسلة طويلة من الأفلام المخيفة جداً التي تناولت فكرة الدمية القاتلة المسكونة بالأرواح الشريرة. فالقصة كانت أصلية في ذلك الوقت. يبدأ هذا الفيلم ببطء شديد مع قاتل يدعى تشارلز لي راي يقوم بسحر الفودو ليضع روحه في دمية طفل للهروب من الشرطة. تذهب الدمية بعد ذلك لطفل ثم تجعله يرتكب العديد من جرائم القتل.

من الرائع رؤية تشاكي وهو يستخدم التخفي والحيل لقتل شخص ما. بالإضافة إلى أن بإمكانه أن يتصرف كدمية عادية في كثير من الأحيان. لا يحتوي الفيلم على الكثير من الدماء والجثث كعادة أفلام الرعب، لذا فهو أقرب إلى أفلام الإثارة منه إلى أفلام الرعب. ومع ذلك تكمن قيمته في أصلية القصة والاتجاه السائد في ذلك الوقت.


Dead Alive (1992)

فيلم Dead Alive (1992)
مشهد من فيلم Dead Alive (1992)

هذا فيلم رعب زومبي دموى يجمع بين الكوميديا ​​والرعب بطريقة جيدة جداً، والنتيجة النهائية هي كوميديا مرحة وممتعة للغاية. يبدأ الفيلم بوتيرة سريعة ولا يتباطأ، لذلك لا توجد لحظة مملة طوال فترة الفيلم. ويمكن متابعة القصة بسهولة وهي قصة ستنال إعجابك بسرعة. “Dead Alive” هو فيلم لا يمكنك تجنبه إذا كنت من محبي هذا النوع من أفلام الرعب. وإذا لم تكن قد شاهدته بالفعل، فعليك بالتأكيد أن تأخذ الوقت الكافي للقيام بذلك.

تدور أحداث الفيلم حول شاب مضطرب مقيم في المنزل على الدوام، وهو مجبر على قضاء معظم وقته في رعاية أمه المسنة المستبدة، لكنه يجد مخرجاً من هذه الحياة عندما يقع في حب فتاة. وفي إحدى زيارات الوالدة لحديقة الحيوان تتعرض للعض من قبل قرد، وسرعان ما تتحول إلى زومبي يتغذى على لحوم البشر. يحاول ابنها إخفاء حقيقة أن والدته أصبحت زومبي، لذا يحبسها ويرعى أسرة كاملة من الموتى الأحياء ويضطر إلى حقنهم باستمرار بمهدئات للحيوانات. لكن سرعان ما ينفجر الوضع.

اقرأ أيضًا: كشف ألغاز كنز جزيرة أوك الملعون

In the Mouth of Madness (1995)

قصة فيلم In the Mouth of Madness (1995)
مشهد من فيلم In the Mouth of Madness (1995)

فيلم رعب مخيف جداً يتميز بالذكاء والفعالية بفضل خبرة كاربنتر كمخرج. في هذا الفيلم الرائع يتلاشى الخط الفاصل بين الواقع والخيال، وما نحصل عليه هو لعبة تخمين لما هو حقيقي وما هو وهمي بأسلوب أنيق للغاية ومتطور وغريب تقريباً. تدور أحداث الفيلم حول كاتب روايات الرعب – الأشهر في ذلك الوقت – الذي يختفي فجأة ولم يعثر له على أثر. يعتقد مدير دار النشر أن اختفاءه مجرد دعاية جديدة لرواياته، فيرسل محقق للبحث عنه. يتوصل المحقق إلى بلدة كان يعتقد أنها خيالية موجودة فقط في روايات الكاتب. ومنذ تلك اللحظة يبدأ الجنون في الانفجار.

الحبكة أكثر تعقيداً من ذلك وقد تتطلب مشاهد لاحقة لفهم ما يمكن يجري على الشاشة. لكن النتيجة النهائية هي بكل تأكيد مرضية للغاية حيث يبني كاربنتر قصة تشبه الحلم لها جذور واضحة في خيال ستيفن كينج. هذا الفيلم ليس فقط فيلم رعب ولكنه فيلم معقد ومثير للتفكير كذلك.


Cube (1997)

فيلم Cube (1997)
مشهد من فيلم Cube (1997)

هذا الفيلم هو أحد الأفلام الفريدة من نوعها. فالفكرة الرائعة التي لا تقاوم تأخذك بداخلها ولا تترك حتى تنتهي منه. كانت الدقائق الأولى من هذه التحفة الفنية مليئة بالمفاجآت المدهشة، فليس هناك تقديم للشخصيات ولا يحاول المخرج خلق لحظات درامية، بل تستطيع أن تتعرف على شخصيات الفيلم من خلال طريقة تصرفهم في هذه المتاهة التي وضعوا فيها.

فرضية الفيلم بسيطة كبساطته وهو ما يجعله أفضل أفلام الرعب والإثارة. حيث تدور أحداثه حول محنة ستة أفراد يجدون أنفسهم محاصرين في مكعب مؤلف من عدة غرف متصلة ببعضها البعض، ولا يوجد مخرج مرئي، ولا حصص غذائية أو أدوات أو حتى تفسير لسبب وجودهم في هذا المكان. هناك العديد من الفخاخ في بعض الغرف، وهي فخاخ قاتلة فتجربتها تكون لمرة واحدة فقط. هذا الفيلم تجربة واضحة حول كيفية تفكير الناس وكيفية تفاعلهم مع مواقف معينة والتحولات التي قد يمرون بها.


Audition (1999)

فيلم Audition (1999)
مشهد من فيلم Audition (1999)

هو فيلم ياباني عن الوحدة وسوء المعاملة وهو مزيج من الميلودراما والإثارة والرعب لقد استطاع المخرج الياباني تاكاشي ميكي أن يحكم سيطرته على جميع هذه الأنواع المختلفة بشكل مثالي. كذلك تعزز الموسيقى مشاعر الشخصيات وتشكل كلاً عضوياً بين الصورة والصوت. هيكل الفيلم دقيق ومنذ البداية يعمل الجميع من أجل النهاية العنيفة المثيرة للجدل. فالنهاية حقاً مروعة وعنيفة. لكنها جزء من طريقة هيكلة القصة. ستبقى نهاية هذا الفيلم معك لفترة طويلة.

تبدأ الحبكة كعادة أفلام هوليوود الرومانسية الكوميدية. يريد رجل في منتصف العمر أن يجد زوجة جديدة. يقوم أحد أصدقائه المنتجين بإعداد سلسلة من تجارب أداء الأفلام الزائفة كوسيلة لمقابلة النساء. يلتقي الرجل بامرأة أحلامه، فهل هي كذلك؟ وما هي الأسرار المظلمة التي تخفيها؟ شاهد وكن مندهشاً.


Final Destination (2000)

قصة فيلم Final Destination (2000)
بوستر فيلم Final Destination (2000)

يبدأ هذا الفيلم المثير بعد مقدمة مشؤومة مع تحطم طائرة ضخمة. يستيقظ أليكس بطل الفيلم متعرقاً في مقعده بالطائرة بعد أن حلم برؤية الطائرة تتحطم. يصاب بالذعر وينصح زملائه بالخروج من الطائرة، ومع المشاجرات يطرد منها. لكن بعد لحظات يتحقق حلمه وتنفجر الطائرة. بعد هذا الحدث الغريب، يموت زملاؤه الناجين واحد تلو الآخر. ويبدو أن هناك نمطاً للموت يستطيع أليكس من خلاله رؤية العلامات. لكن هل هذا كافٍ للناجين ليبقوا متقدمين بخطوة على الموت؟ يحاول أليكس تحذير الجميع، لكن لا يصدقه أحد.

القصة مثيرة للاهتمام، والتشويق يتدفق جيداً طوال الوقت، وهناك عدد كافٍ من الوفيات العنيفة لإرضاء الجمهور المستهدف. على الرغم من أن النهاية مخيبة للآمال بعض الشيء وكان يجب التخطيط لها بشكل أفضل، إلا أن هذا الفيلم بشكل عام أحد أفضل أفلام الرعب التي صنعت في تاريخ السينما.


The Ring (2002)

قصة فيلم The Ring (2002)
فيلم The Ring (2002) أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما

هذا الفيلم هو أحد أفلام الرعب القليلة المخيفة جداً التي تجعلك على حافة مقعدك. حيث يحافظ هذا الفيلم على مستوى عالٍ من التوتر من البداية إلى النهاية. ولا يمكنك التفكير في العديد من الأفلام التي قامت بعمل أفضل في خلق جو مخيف ومستوى من التوتر والتشويق يظل موجوداً بغض النظر عن عدد المرات التي تشاهده فيها.

هذا الفيلم هو إعادة إنتاج أمريكية للفيلم الياباني الذي يحمل نفس الاسم. تدور أحداث الفيلم حول راشيل الصحفية التي تحقق في شريط فيديو ربما قتل أربعة مراهقين (بمن فيهم ابنة أختها). وهناك أسطورة حضرية حول هذا الشريط تقول أن من يشاهده سيموت بعد سبعة أيام من مشاهدته. فإذا كانت الأسطورة صحيحة، فسيتعين على راشيل أن تسابق الزمن لإنقاذ حياة ابنها وحياتها.

اقرأ أيضًا: قصة مدينة بومبي: كيف تكون الجحيم على الأرض؟

28 Days Later… (2002)

قصة فيلم 28 Days Later... (2002)
مشهد من فيلم 28 Days Later… (2002)

يمكن أن يكون هذا الفيلم أحد أفلام نهاية العالم الرائعة إلا أنه يحمل جرعة كبيرة من الرعب. يستيقظ جيم من غيبوبة في أحد مستشفيات لندن بعد 28 يوماً من إصابته. يذهب للتحقيق ليجد أن كلاً من المستشفى وشوارع لندن مهجورة. القمامة في كل مكان. السيارات والحافلات متوقفة في منتصف الشارع. في سعيه لمعرفة ما حدث، يلقي نظرة فاحصة على الكنيسة. هنا يواجه الزومبي. ثم يلتقى بفرانك وسيلينا، اللذان يقوما بإيوائه في البداية في محطة مترو أنفاق، ويشرحان له ما حدث.

لا تُعرف أفلام الرعب عموماً بنصها القوي، ولكن إذا كان الفيلم مخيفاً للغاية لدرجة أنك تقفز من مقعدك مع كل صوت، فهذا يعني أن الفيلم قد نجح. حبكة “28 Days Later …” ليست أصلية تماماً، لكنها مصورة جيداً. ونظراً لأن الشخصيات في الفيلم ليست أحادية البعد، فإن المشاهد يتعاطف معهم. لذلك في بعض الأحيان يكون يبدو الفيلم وكأنه من أفلام الدراما أكثر من فيلم رعب. وعندما يكون التمثيل جيد أيضاً، يكون الفيلم بالتالي ضرورة مطلقة لعشاق الرعب.


Saw (2004)

قصة فيلم Saw (2004)
مشهد من فيلم Saw (2004)

أفضل أفلام الرعب في تاريخ السينما. هذا الفيلم عبارة عن قصة مثيرة تدور حول رجلين يجدان أنفسهما مقيدين بالسلاسل إلى جدران متقابلة في غرفة استحمام قديمة مع رجل ميت بينهما. لا يعرف الرجلان من احضرهما إلى هنا وماذا يريد منهما؟ يرسل الخاطف – الذي لا يمكن رؤيته – رسائل صغيرة مخبأة بالفعل في جيوبهم أو في أماكن في الغرفة. رسائل مثل تلك التي تخبر أحدهما أنه يجب عليه قتل الرجل الآخر خلال الساعات القليلة القادمة وإلا ستقتل زوجته وابنته. ومن هنا تبدأ لعبة الألغاز بين الخاطف والمخطوفين.

الفيلم له مقدمة مثيرة للاهتمام بالفعل. فالقاتل المعني ليس قاتلاً في الأساس. حيث يسجن الناس ويضعهم في مواقف صعبة ويحثهم على التشويه والقتل مقابل النجاة بحياتهم. ما يحرك هذا الجلاد ليس مجرد صدمة الطفولة أو الذهان، إنه يريد ببساطة أن يُظهر لضحاياه – المختارين – أنهم يجب أن يستمتعوا بشكل أفضل بالحياة التي يحصلون عليها. هذا الفيلم المخيف واحد من أفضل أفلام الرعب المخيفة جداً في العقد الأخير، فهو عبارة عن عالم من الألغاز والتشويق والإثارة.


The Descent (2005)

قصة فيلم The Descent (2005)
مشهد من فيلم The Descent (2005)

يعرف المخرج نيل مارشال كيف يصنع صدمات حقيقية. فبالإضافة إلى الكثير من الدماء، فإن هذا الفيلم لديه أيضاً قصة رائعة ليقدمها. فإذا كنت مهووساً بالرعب حقاً، فلا تتردد لثانية واحدة في مشاهدة هذا الفيلم المخيف. تدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الصديقات المقربات اللاواتي يجتمعن مرة أخرى بعد عام من تعرضهم لحادث صادم من أجل رحلة استكشافية لأحد الكهوف. تنزل السيدات معاً إلى كهف عبر الصخور الحادة، لكن سرعان ما تكتشف النساء أنهن لسن وحدهن. فهناك شيء ما يعيش في الكهف المظلم يحاول أن يتغذى عليهن.


The Orphanage (2007)

قصة فيلم The Orphanage (2007)
مشهد من فيلم The Orphanage (2007)

The Orphanage هو فيلم ذو أسلوب جميل أكثر من مجرد فيلم رعب. حيث ينحرف عما هو معتاد في هذا النوع. صمم هذا الفيلم بخبرة كبيرة ليكون فيلم إثارة ورعب يخيفك من وقت لآخر، بالإضافة إلى قصة ذات جانب إنساني أكثر إثارة.

قصة الفيلم بسيطة نسبياً: لورا وكارلوس زوجان يحب بعضهما البعض، ولديهما ابن بالتبني يدعى سيمون. اشترى الزوجان دار الأيتام القديمة التي نشأت فيها لورا من أجل إعادته للحياة مرة أخرى. لكن سرعان ما يلتقي ابنهما الوحيد والمنعزل بأصدقاء غامضين (وهميين) لا تستطيع لورا رؤيتهم. وسرعان ما يختفي سيمون دون أن يترك أثراً، لتبدأ الأحداث المرعبة.

يمزج الفيلم بسهولة بين الرعب النفسي وعناصر الإثارة القياسية، فقط ليتحول إلى صدمة وحشية في النهاية. يعمل هذا المزيج بشكل مدهش بفضل طريقة مارشال الرائعة في الإخراج. أما أهم ما يميز هذا الفيلم المرعب هو عدم القدرة على التنبؤ. فهو رحلة تشويق خانقة مليئة بالمفاجآت.


Martyrs (2008)

مراجعة فيلم Martyrs
فيلم الشهداء الفرنسي

ربما يكون فيلم Martyrs أحد أفضل أفلام الرعب الفرنسية المخيفة جداً. والكلمات وحدها لا تستطيع وصف تجربة هذا الفيلم. فهو شنيع، مرعب، مروع، عنيف، وحشي، مجنون. إنه بمثابة تجربة تضرب وجه المشاهد لتصدمه. تدور أحداث الفيلم حول الفتاة لوسي المصابة بصدمة نفسية نتيجة خطفها وهي صغيرة من قبل عصابة من الساديين، لكنها استطاعت الهروب منهم. وفي ذات يوم رأت صورتهم في الجريدة وعرفت خاطفيها على الفور. ذهبت إلى منزلهم بعد خمسة عشر عاماً من هروبها. وكانت مسلحة ببندقية ومصممة على منح خاطفيها ما يستحقوه. عندما تلتقي وجهاً لوجه مع الأشخاص الذين أساءوا إليها بشدة عندما كانت طفلة، فإنها لا تتردد للحظة وتضغط على الزناد. بعد ذلك تتوالى المفاجأت.

اقرأ أيضًا: أفضل الأفلام الرومانسية على مدار العصور من الأقدم إلى الأحدث

Let the Right One In (2008)

فيلم Let the Right One In (2008)
مشهد من فيلم Let the Right One In (2008)

هذا واحد من أعظم أفلام مصاصي الدماء المخيفة جداً في تاريخ السينما. فهو تحفة سينمائية قادمة من السويد تتناول موضوعات عديدة مثل الشر المتأصل إلى التلاعب الأنثوي للحب إلى الوهم والخلود، هذا الفيلم يجب مشاهدته. تدور أحداثه حول الصبي أوسكار الذي يتعرض للتنمر في مدرسته، ويصادق فتاة صغيرة تدعى إيلي، ولكن لم تكن إيلي فتاة عادية كما يبدو بل هي مصاص دماء، وهي السبب وراء العديد من جرائم القتل التي حدثت في البلدة.


Insidious (2010)

فيلم Insidious (2010)
بوستر فيلم Insidious (2010)

هذا فيلم عن طفل مسكون بالأشباح يحتوي على رعب لا يهدأ. فالتوتر، والجو المخيف، والقشعريرة الحقيقية، والتشويق المستمر والصراخ والصدمات، كل هذه الأمور مجتمعة تكثر مع ظاهرة الأرواح الشريرة المعتادة التي تسببها الكيانات الغريبة.

تدور أحداث الفيلم حول عائلة لامبرت المكونة من الأب والأم والأطفال. تنتقل العائلة إلى منزل جديد، ولا يعرفون أنه مسكون. ذات صباح يجدون ابنهم في غيبوبة، حاولوا علاج الطفل، لكن بلا أمل وفي النهاية عادوا به إلى المنزل، ومن هنا تبدأ الحوادث المرعبة في الظهور. لذا يقوم الأب والأم باحضار خبير خوارق الذي يزودهم ببعض الاكتشافات الصادمة عن حالة ابنهما.


Sinister (2012)

فيلم Sinister (2012)
مشهد من فيلم Sinister (2012)

هذا رعب المدرسة القديمة الخالي من الدماء، القصة ليست هي الأكثر أصالة، لكنها تستحق المشاهدة. يحتوي هذا الفيلم الرائع على العديد من عناصر أفلام الرعب المخيفة جداً الأخرى، لكن وسط هذا السوق المليء بالقفزات التي يمكن التنبؤ بها والأحداث غير المخيفة، يخرج لنا هذا الفيلم المرعب بقصة مكتوبة جيداً وممثلين جيدين وأجواء مخيفة.

تدور أحداث الفيلم حول مؤلف يكتب روايات غموض عن الجرائم الحقيقية. ينتقل الكاتب مع عائلته إلى منزل جديد. يخفي الكاتب على زوجته وأطفاله أن منزلهم الجديد هو موقع جريمة قتل سيئة السمعة لم يتم حلها، وهو يحاول حلها من أجل كتابه الجديد. بعد فترة وجيزة وخلال بحثه في المنزل يكتشف صندوقاً غامضاً في العلية يضم مجموعة من شرائط الأفلام تبدو وكأنها تصور جرائم قتل طقسية تقريباً، وكلها تشترك في شيء واحد – وفاة عائلة بأكملها. وبينما يحاول حل لغز هذه الأفلام المظلمة والمخادعة، سرعان ما تجد عائلته نفسها مسكونة بأحداث غريبة وأحداث غير قابلة للتفسير. بالتأكيد أحد أفضل أفلام الرعب في العقد الماضي.


Stonehearst Asylum (2014)

فيلم Stonehearst Asylum (2014)
مشهد من فيلم Stonehearst Asylum (2014)

يعد فيلم Stonehearst Asylum أحد أفضل أفلام الرعب المخيفة جداً في العقد الأخير. تدور أحداث هذا الفيلم حول العصور الماضية عندما كان العلاج النفسي والعقلي سيئاً وبشعاً، والمصحات النفسية كانت عملياً منازل للرعب. أضف إلى ذلك أن الفيلم مبني على قصة إدجار آلان بو، لذا لديه كل ما يحتاجه لجذب انتباهك. يصل طبيب جديد إلى مستشفى للأمراض العقلية وسط اللا مكان. وسرعان ما يتضح أن مدير المكان شخص غامض ومريب يقوم بإجراء التجارب الغريبة على مرضاه.

هناك العديد من الأسرار المظلمة والالتواءات التي سوف تفاجئك. لكن عليك الحذر فهو ليس من نوعية أفلام الرعب التي تتوقعها، فلا يوجد قوى خارقة للطبيعة، ولا أشباح أو غيرها بل هناك الكثير من الحقد والتهديد وفقدان السيطرة التام.


Get Out (2017)

فيلم Get Out (2017)
مشهد من فيلم Get Out (2017)

“Get Out” هو عرض إخراجي جريء يتلاعب بتوقعات مشاهديه. يعرف المخرج الأول جوردان بيل كيفية تحقيق أقصى قدر من التأثير بأقل قدر من الوسائل، ويحمل مرآة لمشاهده عندما يتعلق الأمر بالعنصرية والتنميط العنصري والتحيز، ولكنه يفعل ذلك بنهج أصلي. بالنسبة لمحبي الرعب الحقيقيين، قد يكون هذا الأمر مقبولاً نسبياً، لكن بالنسبة لمحبي أفلام الإثارة القمعية الذين لديهم رسالة يجب أن يشاهدوه.

تدور أحداث الفيلم حول كريس وهو شاب أسود يحب صديقته روز البيضاء. يذهب الحبيبان في عطلة نهاية الأسبوع لزيارة عائلة روز العنصرية. في البداية يقرأ كريس سلوك الأسرة المتكيف بشكل مفرط على أنه محاولات عصبية للتعامل مع علاقة ابنتهم بين الأعراق، ولكن مع تقدم الوقت، تقوده سلسلة من الاكتشافات المزعجة بشكل متزايد إلى حقيقة لم يكن ليتخيلها أبداً.

اقرأ أيضًا: أفضل أفلام عن الحرب العالمية الثانية لا ينبغي تفويتها

The House That Jack Built (2018)

أفضل أفلام الرعب النفسي في تاريخ السينما
مشهد من فيلم The House That Jack Built (2018)

يعد هذا الفيلم الذي أخرجه لارس فون ترير واحد من أفضل أفلام الرعب النفسي في تاريخ السينما. قصة مريضة تروى على لسان قاتل متسلسل. كوميديا سوداء و​​درامية مروعة عن القتل تتضمن في طياتها الكثير من الفلسفة حول الفن والأخلاق. البيت الذي بناه جاك هو قصة مظلمة وشريرة ، ومع ذلك يتم تقديمها من خلال حكاية فلسفية وروح الدعابة.

تدور أحداث الفيلم حول القاتل المتسلسل جاك الذكي للغاية، ونتعرف على جرائم القتل التي قام بها على مدار 12 عام. نختبر القصة من وجهة نظر جاك، ونغوص معه في فلسفته التي تعتبر أن كل جريمة قتل هي عمل فني في حد ذاته. ومع اقتراب تدخل الشرطة الحتمي، فإنه يواجه مخاطر أكبر في محاولته إنشاء العمل الفني النهائي.


Vivarium (2019)

فيلم Vivarium (2019)
بوستر فيلم Vivarium (2019)

فيلم Vivarium كان مفاجأة جميلة، فلم أكن أتوقع منه الكثير. القصة رائعة ومنعشة تماماً، لا يمكنني تذكر مشاهدة فيلم آخر بقصة مماثلة، لذا فهذه بالفعل نقطة إيجابية. إنها قصة غريبة، لذا إذا كنت لا تحب هذا النوع من القصص، فعليك ألا تشاهده. لكن قبل ذلك عليك ألا تستمتع لهؤلاء الذين يفضلون الانفجارات والصدمات في أفلام الرعب. فهذا الفيلم ليس تقليدياً، بل يشبه المسرحية، وهو ملحمة سريالية صغيرة. ومن الضروري امتصاص الجو والرهبة من الكابوس الوجودي الذي يتكشف من أجل الاستمتاع بالطريقة التي يدخل بها إلى رأسك ويغير مزاجك.

تدور أحداث الفيلم حول زوجين يفكران في شراء منزلهما. لذا يزرون وكالة عقارات ليستقبلهما وكيل مبيعات غريب، ثم يرافقهما إلى حي سكني جديد وغامض وغريب ليعرض لهم منزلاً. وهناك يعلقون في كابوس سريالي يشبه المتاهة.


The Night House (2020)

تحليل فيلم The Night House
فيلم The Night House من بطولة ريبيكا هول

تكافح المعلمة بيث (ريبيكا هول) من أجل التعافي من الموت المفاجئ لزوجها أوين. ظاهرياً يبدو أنها طبيعية، لكن في الليل حيث توجد بمفردها في المنزل لديها باستمرار زجاجة من الخمر في يدها وأحلام غريبة ومقلقة عن زوجها والمنزل الذي تعيش فيه. كان أوين مهندساً معمارياً وصمم المنزل بنفسه. لكن سرعان ما يتضح أن زوجها انتحر، وترك لها ملاحظة غامضة تؤكد لها أن “لا شيء يلاحقها وهي في أمان الآن”.

يقدم المخرج ديفيد بروكنر تطوراً مؤثراً ومثيراً للإعجاب لقصة الأشباح الكلاسيكية المخيفة جداً، والتي تعتمد بشكل كبير على الرعب النفسي، وتأثيرات الصدمة. فلا يحتاج الفيلم إلى لترات من الدم أو وحش مشوه ليجعلك تشعر بالقشعريرة.


The Medium (2021)

أفضل أفلام رعب 2022
فيلم The Medium (2021) أحد أفلام الرعب المخيفة جداً

حقق الرعب التايلاندي للتو خطوة جديدة في هذا النوع من خلال هذا الفيلم المدمر للأعصاب. أكثر من ساعتين تطير عبر قصة معقدة وجذابة تدور حول الأسرة والإرث والدين والمصائر الشيطانية. يعد هذا الفيلم واحد من أفضل أفلام الرعب في عام 2021. تدور أحداث الفيلم حول فريق يصنع فيلماً وثائقياً حول ديانات السكان الأصليين وممارساتهم الروحية في تايلاند. يبدأ الفريق في تسجيل الحية اليومية ويحاولون تقديم شرح وإثبات للأمور الإلهية الخارقة للطبيعة. لكن سرعان ما تبدأ الحوادث الغريبة التي تقوض اعتقاد المجتمع المتماسك بشأن الإله وقوى الشر.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك