فيلم The Broken Circle Breakdown: كل شيء ينتهي؛ لكن لا شيء يزول

You are currently viewing فيلم The Broken Circle Breakdown: كل شيء ينتهي؛ لكن لا شيء يزول
الفيلم البلجيكي The Broken Circle Breakdown

فيلم The Broken Circle Breakdown هو فيلم دراما رومانسي غير عادي. حيث يتطرق إلى قضايا الدين والإيمان بمهارة شديدة، ويستكشف ولادة الحب والعاطفة، لكنه رغم ذلك مليء بالدموع وخيبة الأمل. في هذا المقال نتناول بشيء من التفصيل مراجعة فيلم The Broken Circle Breakdown.

هذا الفيلم لا يصلح للمشاهدة العائلية

قصة فيلم The Broken Circle Breakdown

تدور أحداث الفيلم ديدييه – جوهان هيلدينبرج – وهو موسيقي ملتحي يعيش حياة بوهيمية في مقطورة، لكنه يستمتع بالحياة ويعيش كل تفاصيلها. يلتقي ديدييه مع الفتاة الشابة إليز – فيرل بايتنس – التي تعمل راسمة وشوم ويقع في حبها. ومن هنا تبدأ في مشاركته في العروض الغنائية على خشبة المسرح، ومع العلاقة الساخنة المتقدة التي تؤدي بها إلى ولادة طفل تتعقد الأمور. فديدييه لم يكن يرغب في الإنجاب، وعلى العكس من إليزا فهي تفضل الاحتفاظ بالطفل. يضطر ديدييه الاستسلام للأمر الواقع ويبدأ تجهيز المنزل لاستقبال الطفل. إلا أن الأمر الذي لم يكن في الحسبان هو إصابة هذه الطفلة بالسرطان بعد مرور ست سنوات فقط على ولادتها.

تتباين شخصية كل من ديدييه وإليزا بصورة كبيرة، فهو ملحد لا يؤمن بإله ولا بوجود قوة ما وراء الطبيعة، في حين أن زوجته إليزا مؤمنة بل إنها وشم الصليب محفور على جسدها. لذا تتعارض أفكار هذا الثنائي في كثير من الأمور الحياتية إلا أنها لا تؤثر على علاقتهما بأي شكل من الأشكال.

يعاني الزوجان مع مرض ابنتهما، وهي أكبر أزمة يمكن أن تكون مرت عليهما خلال علاقتهما. فابنتهما الآن محبوسة في المستشفى وقد تعرضت للعلاج الكيميائي بشكل سيئ، ومن المحتمل أن تموت قريباً. ومن هنا تبدأ القفزات في الفيلم بين البدايات السعيدة لعلاقة ديدييه وإليز في الماضي القريب، وبين المحاولات اليائسة لهما في الحاضر للتعامل مع الكارثة النهائية والانفصال الوشيك. وفي النهاية تموت الطفلة وتبدأ علاقتهما في الانهيار تدريجياً.

اقرأ أيضًا: مراجعة فيلم 303: فيلم رومانسي ساحر بنكهة فكرية

مراجعة فيلم The Broken Circle Breakdown

فيلم The Broken Circle Breakdown هو فيلم عالي الجودة من أفضل أفلام الدراما الأجنبية التي تثير العديد من القضايا التي تتعلق بالمخاوف الأسرية وكيفية التعامل مع مريض بالسرطان، وخاصةً إذا كان هذا المريض طفل صغير. فهذا الفيلم ليس مجرد قصة رومانسية خيالية بل دراما واقعية. وقد أبدع المخرج فيليكس فان جرونينجين وأخرج لنا فيلماً بعيد كل البعد عن الخيال. فهو لا يتهرب من الإجابات، بل يلتقط ولادة الأسرة وانهيارها بأكبر قدر ممكن من الصدق. من البدايات الرائعة الرومانسية، وحتى دخول فرد جديد في العلاقة الرومانسية وصولاً إلى إصابة الطفل بالسرطان، وفي النهاية فقدانه. وربما يعتبر فقدان الطفل من أصعب التجارب التي يمكن أن يمر بها الإنسان. لكن الأسوأ من ذلك هو أن تتخلى عن نفسك وتموت ببطء، وتستسلم للكآبة واليأس.

ليس من أجل لا شيء أن كل الأحداث في الفيلم تحدث بشكل غير خطي. يتم استبدال اللحظات السلبية المرتبطة بمرض الابنة باللقاء الأول بين ديدييه وإليز، جنسهما العاطفي، ومرة ​​أخرى الألم في عيون الوالدين عند موعد الطبيب، مما يعطي فرصاً إيجابية للشفاء الكامل للابنة، لكن كل شيء يذهب سدى. فالطبيعة قاسية على جميع الضعفاء والعاجزين. وهذا الرجل ضعيف.

الموسيقى والصراع النفسي

يمتلئ الفيلم بالموسيقى والغناء الذي يتماشى مع كل موقف من مواقف الحياة، وغناء إليز في الفيلم كان ممتع بدرجة كبيرة. وعندما تغلف حياتهما البهجة والفرج نجد أن الأغاني تفوح بالحب والرومانسية، وعندما تخرج الطفلة إلى الحياة ويبدأ الاثنان تربيتها تجد الأغاني مليئة بالدفء والفرح، لكن بعد فقدان الطفلة تبدأ الحالة الكئيبة في الظهور، مما يحول الفيلم إلى مثال رائع للكآبة. فمع طاقم التمثيل المتميز يمتلئ الفيلم بالعواطف والدموع والحزن والشعور بالصراع النفسي المؤلم.

يطرح فيلم The Broken Circle Breakdown نهاية علاقة والموت بعد مرض طويل. حيث يتنقل المخرج فيليكس فان جرونينجين بين مستويات الوقت ببراعة، وبالتالي لا يخلق فقط صورة حساسة لشخصين يحبان بعضهما البعض، ولكن أيضاً يتجنب بنجاح إلى حد كبير المشاعر غير الضرورية في هذه القصة الحزينة للغاية.

هناك عدد قليل الأفلام القادرة على تصوير موضوع عاطفي للغاية لطفل مصاب بمرض عضال في صور مناسبة. ينجح فيلم “The Broken Circle Breakdown” في جميع المشاهد تقريباً بسهولة تامة. حيث يتم تمثيل العديد من اللحظات وعرضها بشكل مكثف لدرجة أنك تعتقد أنك بالكاد تستطيع تحملها، لكن الفيلم لا يركز أبداً على صور المعاناة من أجل التأثير الدرامي أو يحاول المبالغة فيها بأسلوب هوليوود بموسيقى الكمان الجليلة. بل على العكس من ذلك: يعد حماس ديدييه وإليز للموسيقى الشعبية الأمريكية خدعة سردية ناجحة توفر مرافقة موسيقية غير عادية للعديد من المشاهد النقدية.

الدين

ولعل أعظم إنجاز للفيلم هو عدم خجله من انتقاد الجوانب السياسية والدينية لموضوعه. كما إنه لا يُلقي نظرة ساخرة على التطور الحزين والمتطرف أحياناً لشخصياته: ففي مشهد مؤلم، على سبيل المثال، يوبخ ديدييه الناس من على المسرح لعدة دقائق الكنيسة المسيحية والإيمان الأعمى، والسياسة الفاشلة التي ترفض العلاج بالخلايا الجذعية لتعارضها مع الإنجيل. هذا رغم أن زوجته لم تجد العزاء إلا في إيمانها في ذلك الوقت الصعب.

اقرأ أيضًا: التذوق الفني: كيف نتطور قدرتنا على الحساسية الفنية؟

فيلم The Broken Circle Breakdown هو قبل كل شيء انعكاس للإيمان بوجود ما بعد الموت. بينما يتحدى الفيلم وجهة نظر ديدييه التي لا هوادة فيها عن نهائية الموت، وكما يوحي العنوان يريد كسر دائرة الحياة التقليدية. وفي نهاية المطاف، يحمل هذا الفيلم الحزين للغاية رسالة تبعث على الأمل بحذر: كل شيء ينتهي، لكن لا شيء يزول.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك