مراجعة فيلم Léon: The Professional: تجربة مشاهدة لن تنساها

You are currently viewing مراجعة فيلم Léon: The Professional: تجربة مشاهدة لن تنساها
فيلم Léon: The Professional

فيلم Léon: The Professional هو فيلم دراما يحتوي على جرعات عالية من التشويق والإثارة. إنه تجربة ثرية لن ينساها المشاهد، فهي تمنحه ما يحتاج إليه من الدراما إلى الحركة والفكاهة. في هذا المقال نستعرض سوياً مراجعة فيلم Léon: The Professional بشيء من التفصيل.

قصة فيلم Léon: The Professional

تدور أحداث الفيلم حول ليون – جان رينو – وهو قاتل محترف يعمل ويعيش بمفرده، ويحصل على مهامه من توني – داني أيلو – وهو رجل عصابات إيطالي. وعلى الرغم من أن ليون لا يعتبر أذكى شخص في العالم، إلا أنه من بين الأفضل في عمله. تغيرت حياته عندما قُتل في يوم من الأيام جاره – تاجر مخدرات منخفض المستوى – مع جميع أفراد أسرته، بناءً على أوامر من ستانسفيلد – غاري أولدمان – وهو ضابط فاسد من إدارة مكافحة المخدرات. أما العضو الوحيد الناجي في الأسرة فهي ماتيلدا – ناتالي بورتمان – البالغة من العمر 12 عاماً. حيث كانت وقت الحادثة تتسوق بعض الأشياء من المركز التجاري وعندما عادت إلى منزلها ورأت المذبحة الدموية استمرت في السير وصولاً إلى شقة ليون على أمل أن يفتح لها الباب حتى لا يشك القتلة في أنها فرد من أفراد الأسرة فيكون مصيرها القتل.

يسمح ليون لماتيلدا بقضاء ليلة واحدة فقط في شقته، لكنها سرعان ما تشق طريقها إلى حياته. فهي تريد منه أن يدربها كي تصبح قاتلة محترفة لتتمكن من الانتقام لمقتل شقيقها الأصغر (لم تكن بقية أفراد عائلتها لطيفة معها لذلك فهي لا تهتم بمقتلهم). بعد إلحاح طويل يتراجع ليون المتردد في النهاية ليبدأ تدريبها المهني. وخلال رحلتهما في التدريب تقع الفتاة الصغيرة في حب ليون، إلا أن ليون يعتبرها ابنة له، وبعد أن يتورط ليون مع رجال الشرطة ينطلق إلى صديقه توني ليطلب منه أن يمنح المال الخاص به إلى ماتيلدا في حالة مقتله. وفي النهاية يقتل ليون على يد الشرطة بعد أن يتخلص من الشرطي الفاسد ستانسفيلد.

اقرأ أيضًا: مراجعة فيلم Riders of Justice: مزيج غريب يتحدى جميع التوقعات

مراجعة فيلم Léon: The Professional

هناك تلك الأفلام التي تجد فيها كل شيء موضوع في مكانه المناسب. هذه الأفلام التي يكون فيها الإخراج والتمثيل وعمل الكاميرا والموسيقى والقصة والأجواء قوية للغاية، وتعمل معاً بانسيابية تجعل من تجربة المشاهد تجربة لا تُنسى. فيلم Léon: The Professional للمخرج الفرنسي لوك بيسون من نوعية هذه الأفلام. فلقد أنتج بيسون في السابق أفلاماً جيدة من نوعية أفلام الحركة والدراما والكوميديا والرومانسية. ولكن في هذا الفيلم يبدو أن كل شيء يجتمع معاً وينتقل به بيسون إلى المستوى التالي.

الانتقادات

ربما من أشد الانتقادات التي وجهت لهذا الفيلم أنه مستوحى بطريقة أو بأخرى من رواية لوليتا التي كتبها فلاديمير نابوكوف. تلك الرواية التي لدى بطلها ميول جنسية تجاه المراهقات. حيث تدور أحداث الرواية حول إقامة رجل في منتصف العمر لعلاقة جنسية مع فتاة تبلغ من العمر 12 عاماً بعد الزواج من والدتها. وفي حقيقة الأمر رأى العديد من النقاد أن هناك علاقة ملحوظة بين بطلي الفيلم تتجاوز العلاقة الأبوية. ربما هذا الجانب على وجه التحديد أحد أكثر الجوانب المزعجة في حبكة فيلم Léon: The Professional. حيث وصفها البعض بأنها غير أخلاقية. هذا بالإضافة إلى حقيقة أن فتاة تبلغ من العمر اثني عشر عاماً تمتلك السلاح ويبدو أنها متعطشة للغاية للدم والانتقام.

لكن على الرغم من هذه الانتقادات إلا أن العلاقة بين ليون وماتيلدا هي مجرد علاقة فضولية تبدو غير محتملة. وقد شكك النقاد في ذلك الوقت في الروابط الجنسية أو التلميحات في علاقتهم. لكن الجنس في الواقع لا علاقة له برباطهم. نعم، تقول ماتيلدا إنها تحب ليون وحتى أنها تود ممارسة الحب معه، لكن بالنسبة لها لا علاقة لهذا بأي شيء جسدي. فالحب هو ما يهم هنا. ونظراً لأنها لم تكن قادرة على الشعور بهذا الحب من جانب أي رجل في بيئتها فقد فسرت علاقة الأبوة بأنها كذلك. ومن الواضح أن ليون كذلك لا يفكر سوى في هذه العلاقة ويتصرف دائماً بهذه الطريقة تجاهها أيضاً – بشكل وقائي، كوصي، وبحب حقيقي أكبر منه.

الوحدة في فيلم Léon: The Professional

تتشابه شخصية ليون مع شخصية ماتيلدا في عدد من الجوانب. لعل أهمها هي أن كلاهما كائن وحيد. فهي حتى قبل مقتل عائلتها نراها وحيدة، تجلس في عزلة دون صديق أو رفيق. وبسبب الخطر الداهم الذي يعيش في ظله ليون كونه قاتل مأجور فهذا يجعله كائن وحيد كذلك. لذا فإن كلاهما بسبب ظروف الحياة مجبران على ترك ماضيهما وراءهم وعدم السماح لأشخاص جدد بالدخول إلى حياتهما. ومن هنا نشأت العلاقة بين ليون وماتيلدا.

الأداء

في حقيقة الأمر كان أداء جميع الشخصيات في فيلم Léon: The Professional أكثر من رائع وعلى وجه الخصوص أداء غاري أولدمان المسرحي والمتميز، فهناك بعض المشاهد العظيمة التي قدمها أولدمان لا يمكن نسيانها مثل حديثه عن بيتهوفن وموزارت قبل قتل عائلة ماتيلدا. أما جان رينو فلعب دور القاتل ذو القلب الطيب، ورغم إنه بطيء إلى حد ما ويفتقر إلى الذكاء، إلا أن المشاهد لم يشعر بذلك مطلقاً. ومن هنا نأتي للدور الأول على الشاشة والتي لعبته بجدارة ناتالي بورتمان والذي ربما يكون أحد أفضل أدوارها على الإطلاق. هذه الشخصيات الثلاثة المختلفة تماماً تمنح التوازن لهذا الفيلم الرائع.

اقرأ أيضًا: مراجعة فيلم Dead Poets Society: ملهم لكنه يفتقر إلى العمق الحقيقي

على الرغم من بداياته المتواضعة فإن فيلم Léon: The Professional هو فيلم إثارة عالي الجودة مع مجموعة من مشاهد الحركة التي لا تُنسى. وأكثر من ذلك بكثير. فهو حكاية لشخصيات محطمة تكافح من أجل الحفاظ على براءتها، قصة عن العنف (الرمزي) للنمو، مع فتاة في سن البلوغ الكامل، في يقظة جنسية كاملة، بينما حياتها محاطة بالعنف (الحقيقي). إنه فيلم غير مريح بوتيرة رائعة ومزيج مثالي من المشاهد العنيفة مع مشاهد أخرى أكثر حميمية، مما يعزز الحبكة ويجعلنا نقع في حب الشخصيات. إنه فيلم من السهل جداً الوقوع في حبه.

لا تقرأ وترحل.. عبر عن رأيك